رغم ما قيل ويقال عن واقع الاعلام العربي المتردي، الا ان هناك هامشا يمكن لاي صحافي ان يبحر فيه،خاصة اذا اخذ راي كافة الاطراف وتعامل مع مهنة الصحافة وفق اصولها المهنية. مدونة خاصة بالصحافي حسام عزالدين، تختص بمراقبة الاعلام المحلي الفلسطيني.العنوان الالكترونيezzedine.hossam@gmail.com
نصب تذكاري لشهداء عملية “فندق سافوي”
30 مايو 2012, hossamezzedine @ 5:43 م
628 مشاهده

سيدفن رفاتهم وتسعة شهداء اخرون في مقبرة رام الله

 

كتب حسام عزالدين:

لن يجد حوالي 17 شهيدا من الذين سيتم تسليم رفاتهم اليوم في رام الله، من يستقبلهم من اسرهم، لانهم قدموا من مناطق مختلفة من خارج فلسطين، الا انه سيتم تكريمهم في نصب تذكاري في مقبرة رام الله، ليخلد ذكراهم.

ومن بين هؤلاء ثماني شهداء الذين سقطوا في عملية فندق سافوي في حزيران من العام 1975، حينما وصلت مجموعة مسلحة من لبنان الى شواطيء تل ابيب،  بواسطة قوارب مطاطية تم تحميلها في سفينة قدمت من لبنان الى قبرص، وقادها طاقم مصري.

ونجحت المجموعة المسلحة في السيطرة على الفندق، وقامت بتفجيره ما ادى مقتل العديد من العسكريين الاسرائيليين، قدر عدد القتلى بحوالي 100 واصيب حوالي 200، قبل ان يتم قتل غالبية افراد المجموعة.

وكانت المجموعة مكونة من تسعة مقاتلين، استشهد منهم ثمانية واعتقل تاسع، حيث اطلق سراحه ضمن صفقة تبادل، واسمه موسى جمعة، الا انه توفي نتيجة اصابته بالمرض ودفن في العاصمة الاردنية عمان.

والشهداء الثمانية هم (خضر محمد،احمد حميد احمد ايوقمر ،،موسى عبد، عمر محمود محمد الشافي،مداحة محمد، نايف  صغير، محمد المصري.محمد طه طي قاسم، حيث نشرت اسمائهم الى جانب اسم فندق سافوي، وتاريخ الاستشهاد).

وحسب وزير شؤون الاسرى عيسى قراقع فانه سيتم نقل جثامين كافة الشهداء الذين ستسلمهم اسرائيل، الى مقر  الرئاسة في رام الله، وسيتم استقبالهم في جنازة عسكرية رسمية وستقام عليهم صلاة الجنازة، قبل ان يتم نقل كل شهيد الى بلدته ليوارى الثرى هناك، بعد ان تنظم كل محافظة حفل استقبال خاص.

واشار قراقع الى ان 17 شهيدا، من الذين لا تتواجد اسرهم في الاراضي الفلسطينية، سيتم وضعهم في قبر جماعي في مقبرة رام الله، وسيم اقامة نصب تذكاري لهم لتخليد ذكراهم، ومن بينهم شهداء عملية فندق سافوي.

وروى البحار المصري محمد حسن مسعد، الذي شارك في عملية النقل تفاصيل تلك العملية التي جرت ردا على عملية عسكرية اسرائيلية في لبنان اطلق عليها عملية “الفردان “واستهدفت تدمير مقر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، واغتيال القادة كمال عدوان، وكمال ناصر وابو يوسف النجار.

حث روى البحار المصري محمد الملقب، ب”شاليتا”  لموقع الكتروني مصري تفاصيل العملية بالقول، ” فى عام 1975 كنت أعمل على إحدى سفن الشحن الشراعية في لبنان…و أثناء تواجدنا في ميناء صيدا جاء أحد معاوني الراحل ياسر عرفات ليخبر قبطان السفينة برغبته في لقاء طاقم السفينة من اجل عملية فدائية”.

وتابع ” ذهبنا بالفعل للقاء السيد عرفات الذي اخبرنا بأنه يحتاج لمساعدتنا من أجل أتمام عملية كبيرة ستحدث فى تل ابيب و قال لنا إن هذه العملية ستكون انتقاما من إسرائيل بسبب قتلها عدد من القادة الفلسطينيين في لبنان “.

ونقل عن شاليتا قوله ” كانت الخطة الموضوعة من قبل قيادة قوات “العاصفة” تقضى بأن نقوم بنقل المجموعة التي ستنفذ العملية إلى قرب شواطئ فلسطين المحتلة ثم تقوم هذه المجموعة بإكمال طريقها إلى الشاطئ عن طريق الزوارق المطاطية حتى تصل الى هدفها و هو فندق سافوى بتل أبيب…حيث ستقوم بتلغيمه بغرض قتل كبار الضباط الإسرائيليين الذين يتواجدون فى هذا الفندق.”

وتابع ” بالفعل انطلقنا من ميناء صيدا فى الثامنة مساء يوم  متجهين الى خارج المياه الأقليمية اللبنانية و نحن نحمل شحنة من البنزين تقارب الثلاثين طن معبأة فى براميل بقصد ايصالها لقبرص، و بعد خروجنا انتظرنا فى عرض البحر حتى فجر اليوم التالى و وصل الينا زورقين مطاطيين يحملان مجموعة التنفيذ و هى تسعة أفراد بجانب ضابطين من قوات العاصفة ..صعدوا جميعا على ظهر سفينتنا و رفعنا الزوارق على السفينة و أتجهنا صوب شواطئ فلسطين المحتلة . “

و بعد أن أصبحت السفينة التي نقلت القوارب المطاطية،   مشارف قبرص، وصلت معلومات عبر  الراديو عن نجاح العملية و تدمير الفندق بكامله .

وبعد وصول السفينة ميناء  “ليماسول” القبرصي حامت طائرات إسرائيلية فوق السفينةن اضافة الى ثلاثة زوارق حربية إسرائيلية لحقت بها و قامت بمحاصرتها واعتقلت من كان على متنها.

ويقول شاليتا بانه علم من ضباط الموساد أن مجموعة الفدائيين لم تستشهد بكاملها…بل بقى منها احد الفدائيين و يدعى “موسى جمعة”.

Be Sociable, Share!


5 التعليقات على “نصب تذكاري لشهداء عملية “فندق سافوي””


  1. سامر ابو زنط — مايو 31, 2012 @ 1:51 ص

    الاسم الحركي “ابو الليل” هو للشهيد البطل “عمر محمود محمد الشافي” رحمه الله

  2. حميد ابوقمر — مايو 31, 2012 @ 10:23 ص

    رحمة الله على الشهداء واسكنهم فسيح جنانه
    اسم الشهيد احمد حميد احمد ايوقمر وليس احمد محمد
    مع جزيل الشكر علما بانني اخو الشهيد ارجو تعديل الاسم مع شكري لكم على النشر

  3. hossamezzedine — مايو 31, 2012 @ 11:07 ص

    على الرحب والسعة اخ حميد، ورحم الله الشهداء اجمعين

  4. ahmadalzgaier — يونيو 1, 2012 @ 4:59 م

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته رحمه الله على جميع الشهداء انا ابن اخو الشهيد البطل نايف الصغير ارجو التعديل مع الشكر ولدي صوره للشهيد بعمر 21 عاما ان امكن نشرها وشكرا لاهتمامكم

  5. Kathea — يوليو 6, 2012 @ 6:50 ص

    It’s about time smoneoe wrote about this.


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash