رغم ما قيل ويقال عن واقع الاعلام العربي المتردي، الا ان هناك هامشا يمكن لاي صحافي ان يبحر فيه،خاصة اذا اخذ راي كافة الاطراف وتعامل مع مهنة الصحافة وفق اصولها المهنية. مدونة خاصة بالصحافي حسام عزالدين، تختص بمراقبة الاعلام المحلي الفلسطيني.العنوان الالكترونيezzedine.hossam@gmail.com
يا جماعة شو قصة الوزراء
30 نوفمبر 2011, hossamezzedine @ 5:56 م
89 مشاهده

وزير الاقتصاد يعلن تعليق ممارسته مهامه بعد توجيه لائحة اتهام له حول قضايا فساد

 
 
 
رام الله ـ “الأيام” حسام عزالدين : أعلن الدكتور حسن أبو لبدة وزير الاقتصاد تعليق ممارسته لصلاحياته ومهامه، والتفرغ للدفاع عن نفسه امام القضاء بتهم فساد وجهها له النائب العام.
ونفى ابو لبدة لـ “الأيام” ان يكون قدم استقالته من منصبه، على خلفية توجيه اتهام جديد من قبل النائب العام ضد أبو لبدة حول عمله السابق في هيئة سوق المال، كما تناولت بعض وسائل الاعلام، موضحا انه علق عمله كي يتفرغ للدفاع عن نفسه.
ونشرت اول من امس، عبر صفحات الفيسبوك، نسخة لائحة ومذكرة اتهام صادرة عن مكتب النائب العام تحمل تاريح 21 الجاري، وتحمل اتهاما للوزير أبو لبدة بالفساد، واساءة الائتمان، والاحتيال، والتلاعب في اسواق المال.

 

وحسب القانون فان اي وزير او شخصية مسؤولة يتم توجيه اتهام رسمي لها من قبل الناب العام بارتكاب جرم ما، عليه التوقف عن العمل الى حين بت القضاء في القضية، مثلما هي حال وزير الزراعة اسماعيل دعيق.
ونشر ابو لبدة امس بيانا، قال إنه وجهه على شكل رسالة الى كل من الرئيس محمود عباس والى رئيس الوزراء سلام فياض، يوضح فيه موقفه من التهم المنسوبة اليه، معلنا فيها تعليق عمله عن القيام بمهامه للتفرغ للدفاع عن نفسه امام القضاء.
وقال أبو لبدة في بيانه: “على الرغم من أن القضية التي نحن بصددها لا علاقة لها بعملي كوزير للاقتصاد الوطني، ولا علاقة لها بأي منصب عام تقلدته خلال حياتي المهنية، فإنه يتعذر علي استمرار القيام بمهامي بكفاءة وتركيز كاف في ظل استمرار هذه الهجمة الشرسة، والتشويش والتشهير وبث الإشاعات المغرضة والتخوين، ومحاولة توجيه الإهانة لشخصي ولعائلتي”.
واضاف: وبناء عليه فإنني أعلن تعليق ممارستي لصلاحياتي ومهامي، والتفرغ للدفاع عن نفسي أمام القضاء في هذه القضية الملفقة، وسيظهر الحق ساطعا في سماء فلسطين بإذن الله.
وجاء في بيان أبو لبدة “للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر، يتم اللجوء الى التسريب في الانترنت لاعلامي بإجراءات قضائية ضدي، حيث علمت بصدور لائحة اتهام لي بشأن قضية السوق المالية من قبل النائب العام، من بند واحد ألا وهو “غسل الأموال”، وتحويل الملف الى محكمة صلح رام الله، وعلى الرغم من تسريب ما يوحي بوجود لائحة اتهام من 7 بنود على الإنترنت، وعلى الرغم من أنه لم تصلني حتى تاريخه أية وثيقة رسمية بأي اتهام من أي نوع”.
وجاء في البيان “وعلى الرغم من أن قضية التلاعب بالأوراق المالية تم التحقيق فيها العام 2007، وانسجاما مع ما أعلنته مرارا في شهر تموز 2011 بشأن استعدادي لأية مساءلة قد تطرأ حول الموضوع عندما تناثرت الشائعات حول فتح الملف من جديد. فإنني ارتأيت التوجه الى أبناء شعبنا بهذا البيان الصحافي لوضع الجميع في صورة ما يجري بحقي من تشهير وتشويه حول دوري في قضية السوق المالية العام 2007، والتي أثبتت التحقيقات في حينه قيام مدير الشركة المتحدة للأوراق المالية بالتلاعب في حسابات المستثمرين دون علمهم أو علم أصحاب الشركة”.
وتابع أبو لبدة في بيانه “لقد استكملت النيابة العامة في حينه (العام 2007) تحقيقاتها حول الموضوع، وقامت هيئة سوق رأس المال بتحقيق شامل ومستقل، وتوصلت الى استنتاجات واضحة بشأن دوري ودرجة مسؤوليتي في هذا الموضوع، وتم تحديد المتهمين (وهم أربعة) من قبل نيابة مكافحة الجرائم الاقتصادية، وتمت إحالتهم جميعا الى القضاء، ويتم النظر حاليا في قضيتهم أمام محكمة صلح رام الله. ولم أكن متهما في حينه من اية جهة أو متهما لأية جهة”.
وقال: “لقد سُئلت من قبل نيابة مكافحة الفساد والجرائم الاقتصادية عن ذات الوقائع في نهاية العام 2007، وإفادتي محفوظة لدى النائب العام (قضية رقم 122/2007). وتمت إحالة القضية في حينه للمحاكم المختصة (ملف 610/2008)، وهي منظورة الآن في محكمة صلح رام الله. وأنا أحد المتضررين الأساسيين في القضية، ولم أكن متهما من أية جهة، وجميع الإفادات في الملف التحقيقي تشير الى أنه لا علاقة لي بالموضوع وتؤكد أنني المتضرر. ووفقا للملف التحقيقي وإفادات المتهمين فإنه معروف للنيابة العامة والقضاء من هم المتلاعبون والمذنبون. وقد أصدرت هيئة سوق رأس المال بيانا توضيحيا للرأي العام في 27/12/2007 أكدت فيه على ذلك”.
وتابع ابو لبدة “لقد فوجئت في 11/8/2011 بدعوتي من قبل النائب العام (والتي تم تسريبها على الإنترنت) للتحقيق مجددا في هذه القضية على الرغم من انتهاء التحقيقات فيها. وفوجئت أكثر بقيام النيابة العامة بالحصول على إفادة جديدة من المتهم الرئيسي (كشاهد هذه المرة) في القضية بتاريخ 3/8/2011، غَّير فيها إفادته، وضمنها الكثير من الأكاذيب والتحريفات والادعاءات الباطلة والمغرضة. وقد استخدم مكتب النائب العام هذه الإفادة المجددة من المتهم الرئيسي، واستند اليها في إعادة فتح الملف التحقيقي والعمل على توجيه الاتهام لي”.
وقال ابو لبدة: “وحرصا مني على وضع كافة الحقائق أمام الرأي العام، فإنني سأنشر قريبا جميع الوثائق المتوفرة لدي حول هذا الموضوع لاطلاع شعبنا، وليعلم القاصي والداني بالتفاصيل ولتفويت الفرصة على مسلسل التشويه والتشهير الذي يمارسه ويساهم فيه كل من تضرر من مواقفي وقراراتي وسياساتي خلال عملي في المواقع المختلفة، خاصة تلك المتعلقة بمكافحة منتجات المستوطنات”.
وقال أبو لبدة في بيانه: “لقد ضقت ذرعا باستباحة أبسط حقوقي كمواطن والمحاولات المستمرة من فئة مأجورة لتشويه سمعتي وتاريخي، وقد لحق بي وبعائلتي ضرر معنوي بالغ جراء هذه الحملة المنظمة والموجهة للنيل مني ومن سمعتي وتاريخي”.
وقال أبو لبدة في بيانه: “في ظل ما يجري من اعتداء صارخ على أبسط حقوقي كمواطن وكمسؤول، وفي ظل مسارعة بعض المنابر للتأويل والتقويل واستباق الأحداث وبث الإشاعات حول استقالتي أو إقالتي، فإنني أعلن لجميع أبناء شعبنا مجددا امتثالي للكلمة الفصل عند النظر في هذا الموضوع أمام القضاء، ولتقل المحاكم كلمتها في هذه القضية الملفقة”.
 


كلمة وزير العمل ..هل تستحق ؟؟؟؟
27 نوفمبر 2011, hossamezzedine @ 7:32 م
117 مشاهده

 نقابة الموظفين تبدأ إجراءات لاستقالة وزير العمل لعبارته المسيئة بحق الموظفين
 
 
رام الله – حسام عزالدين :”الأيام”: لم يشفع لوزير العمل احمد مجدلاني اعتذاره الذي نشره أمس، حول خروج كلمة بذيئة عن طريق الخطأ قبل ايام، خلال مقابلة صوتية عبر راديو محلي، حيث رفضت نقابة العاملين في الوظيفة العمومية هذا الاعتذار، واعتبر نقيبها بسام زكارنة ان اعتذار المجدلاني لم يكن صحيحاً.
واعلنت نقابة العاملين في الوظيفة العمومية عقب اجتماع لها امس، سلسلة من الفعاليات تهدف بالاساس الى “اقالة وزير العمل” حسب ما جاء في بيان النقابة واكده نقيبها بسام زكارنة لـ “الايام”.
وقدم المجدلاني امس، اعتذار عما وصفه “كلمة غير لائقة خرجت منه “في سياق منفصل خلال مقابلة صحافية أجراها راديو راية أف أم معي يوم الأحد الموافق 20-11-2011 في برنامج ملف الرقيب”.
وقال المجدلاني في بيانه: “صدرت مني كلمة غير لائقة موجهة للإجراءات الإسرائيلية التي تعيق المزارعين بمحافظة طوباس، لمنعهم من إعادة إعمار آبار المياه المدمرة”.
وأضاف: “بثت هذه الكلمات عبر أثير الراديو بطريق الخطأ، لأن خط الأستوديو لم يتم إغلاقه من المصدر بعد انتهاء المقابلة، الأمر الذي تم تفسيره وكأنها موجهة للمتحدثين”.
وقال: “إنني إذ أمتلك الشجاعة الشخصية والأدبية والأخلاقية لأتقدم باعتذاري لأبناء شعبنا العظيم وشرائحه الاجتماعية وأطره النقابية، لأؤكد اعتزازي بنضالات شعبنا العظيم، مع التأكيد على أنني لم أقصد الإساءة لأحد من قريب أو بعيد من بنات وأبناء شعبنا، آملا بأن يصار لفهم الأمور ضمن سياقها الطبيعي بعيدا عن استثمارها بشكل ضار بمصالح وقضايا شعبنا العظيم، في الوقت الذي نخوض فيه معركة قاسية ومتواصلة مع الاحتلال”.
وستبدأ نقابة العاملين في الوظيفة العمومية اليوم، فعالياتها بالتوقف عن العمل الساعة الواحدة ظهرا، ومغادرة اماكن العمل، على ان يكون هناك اعتصاما امام مجلس الوزراء غدا الثلاثاء.
وقالت النقابة انها ستوجه رسائل الى رئيس مجلس الوزراء سلام فياض والرئيس محمود عباس للمطالبة باقالة وزير العمل.
وكانت كلمة بذيئة خرجت عن وزير العمل خلال لقاء عبر الهاتف على راديو راية، كان يتمحور حول القانون الضريبي وتأثيره على الموظفين العموميين، وكان من ضمن المتحدثين ايضا نقيب العاملين في الوظيفة العمومية بسام زكارنة.
وساد جدل بين زكارنة والمجدلاني خلال المقابلة حول مادة لها علاقة بوضع الموظفين العموميين، حيث قال زكارنة ان النقابة تحتفظ بأصول المادة المتعلقة بالضرائب وغير ذلك فهو مزور.
وانتقل المذيع الى وزير العمل الذي على ما يبدو لم يمكن يعلم انه على الهواء بعد، وعلق بكلمة بذيئة عل ما اعتبره اتهاما من النقابة للوزارة بتزوير المادة المتعلقة بالقانون الضريبي.
وبثت كلمات الوزير عبر اليوتيوت، بحيث سمعها كثيرون، ونشر بشأنها كثير من الصور والكلمات الساخرة من حديث الوزير.
 
 


دراسة تصدر قريبا
26 نوفمبر 2011, hossamezzedine @ 10:00 ص
18 مشاهده

الصفحات الاولى في الصحف المحلية ليست محلية

في دراسة يجري العمل عليها منذ مدة، من خلال ادارة مكتب الهامش الاعلامي، ومن خلال مراقبة الصحف الفلسطينية الثلاثة، تبين ان الخبر المحلي ( الاجتماعي، الثقافي، الرياضي) يغيب عن صدر الصفحات الاولى للصحف الثلاثة لصالح اخبار السياسة العربية والاقليمية، والتي بمجملها اخبار تكون الفضائيات تناولتها في اليوم السابق من صدور هذه الصحف.

وفي افضل حالات تناول الاخبار المحلية تكون نسبة هذه الاخبار الى نسبة العناوين السياسية الاقلمية والعربية والدولية 1/200

الدراسة سيتم نشرها بالتفاصيل قريبا

 


تخوف من الا يكون لقاء عباس ومشعل سوى “قبلات في الهواء”
24 نوفمبر 2011, hossamezzedine @ 5:54 م
56 مشاهده

بقلم حسام عزالدين
رام الله  (الضفة الغربية ) 24-11-2011 (ا ف ب) – اعلنت مجموعة شبابية فلسطينية في بيان الخميس، بدء الاضراب عن الطعام حتى تحقيق المصالحة الفلسطينية على ارض الواقع، معربة عن تخوفها من الا يكون لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي في حركة حماس خالد مشعل، سوى “قبلات في الهواء”.


   وقد وزع البيان الذي حمل توقيع “الحراك الشبابي الفلسطيني”، خلال تظاهرة وسط مدينة رام الله نظمت في وقت بدأ اجتماع عباس ومشعل، معلنا بدء الاضراب عن الطعام “حتى نرى شيئا عمليا على ارض الواقع”.
   وجاء في البيان “يأتي هذا الاضراب خوفا من ان تكون النتيجة فقط مجرد تصريحات اعلامية وقبلات هوائية”.
   واضاف الشبان في بيانهم “في حال لن يكون اي تغيير على ارض الواقع خلال الاسبوع القادم، فاننا مستمرون في الاضراب، وستكون الخطوات القادمة بلهجة اخرى”.
   وقال شبان فلسطينيون ومعتقلون سابقون اطلق سراحهم في حملة التبادل الاخيرة مع اسرائيل، شاركوا في التظاهرة، انهم يوجهون “النداء الاخير” الى قيادتي حركتي فتح وحماس المجتمعتين في القاهرة لتحقيق المصالحة.
   وشارك في التظاهرة حوالى 200 شاب وشابة من الحراك الشبابي، لانهاء الانقسام، مطالبين عباس ومشعل بالتوصل الفوري الى اتفاق فعلي للمصالحة بين الحركتين.
   واجتمع الخميس عباس ومشعل في القاهرة لاجراء محاولة جديدة من اجل التوصل الى تحقيق المصالحة بعد خمس سنوات من الانقسام.
   الا ان الشكوك في امكانية تحقيق شيء من المصالحة على ارض الواقع، تخيم على الوسط الشبابي، بعد تكرار اللقاءات التي لم تسفر عن نتيجة بين الطرفين.
   ورفع احد الشبان لافتة كتب عليها “نريد ان نصدق … نريد ان نثق … نريد ان نقتنع”. وكتب شاب اخر على لافتة “الوحدة الوطنية لا يجوز ان تخضع لحسابات الربح الخسارة الفئوية”.
   وقال الشاب ماهر عامر، من الحملة الوطنية الشبابية، لوكالة فرانس برس “نحن هنا اليوم في الحملة الشبابية الوطنية لانهاء الانقسام، وتوجيه نداء اخير الى المتحاورين في القاهرة، لنقول لهم آن الاوان لاستجابة رغبة الشارع في المصالحة”.
   وردد المشاركون في التظاهرة “يلي في مصر مجتمعين … عودوا النا موحدين” و”باسم الشعب جينا نقول، الانقسام مش مقبول”.
   واضاف ماهر “جئنا نقول آن الاوان لوقف الضغوط الدولية والاقليمية التي تملي علينا ان نتحد ام لا”.
   واذا لم تتحقق المصالحة، رغم لقاء مشعل وعباس، قال ماهر “نأمل ان تنطلق تحركات شعبية لفضح كل المتسببين في الانقسام، ونحن نعول على حركة الشارع الفلسطيني فقط.
   وقال الشاب حسن فرج من التحرك الشبابي لانهاء الانقسام “نعم اذا لم يتم تحقيق شيء على الارض على صعيد تحقيق المصالحة، سننظم مسيرات واعتصامات رافضة لاستمرار الانقسام، حتى تستجيب القيادتان لحركة الشارع”.
   وذكرت الشابة اغصان البرغوثي، من الحراك الشبابي المستقل ان “موضوع الانقسام استمر فترة طويلة، واذا لم نلمس اي جدية لانهائه ولم يصدر عن اللقاء في القاهرة شيء، فسنضطلع بدورنا نحن الشباب”. واضافت “اذا لم يبد الطرفلن اهتماما بتحقيق المصالحة، سنقوم بتحرك ضد الطرفين”.
   وانضم الى التظاهرة التي رفع فيها المتظاهرون العلم الفلسطيني فقط، عدد من المعتقلين الفلسطينيين الذين اطلق سراحهم في صفقة التبادل مع الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.
   وقال مصطفى بدارنة الذي اطلق سراحه بعد اعتقال استمر عشر سنوات من اصل 30 “نعم من الضروري ان يضطلع الشعب بدوره الضاغط للتعجيل في المصالحة، واذا لم تتحقق المصالحة، سنقوم بالتأكيد بدورا لتشكيل قوة ضاغطة على القيادتين لحملهما على الاسراع في تحقيق الوحدة”.
   وقال فخري البرغوثي الذي امضى اكثر من 30 عاما في السجون الاسرائيلية، وشارك في التظاهرة “اليوم يجب ان يعلم الجميع ان فلسطين اهم من كافة الفصائل والاحزاب، وبالتالي يجب ان تتم الوحدة وتنفذ على الاراض بأي ثمن”.


كاذب من قال ان نقابة الصحافيين غير مسيسة
24 نوفمبر 2011, hossamezzedine @ 11:19 ص
18 مشاهده

اخر ما قرأته عن انتخابات نقابة الصحافيين ان نقيب الصحافيين عبد الناصر النجار بدأ اتصالات مع حركة حماس، او بالاحرى مع الصحافيين المحسوبين على حركة حماس، لضمان مشاركتهم في الانتخابات المقبلة، وهذا الخبر انما يؤكد تماما ما تم التحذير منه، وهو ضلوع النقابة في السياسة، وهو ما كان النقيب نفسه نفاه مرارا وتكرارا بان النقابة تعمل بعيدا عن السياسة.

طبعا، الاعلان عن هذه الاتصالات يتزامن مع اللقاءات السياسية التي تجري بين فتح وحماس لتحقيق المصالحة، فان نجحت تلك اللقاءات ستنجح اتصالات  النقيب، وان فشلت لقاءات فتح وحماس فان اتصالات النقيب مع صحافيي حماس ستفشل بالتأكيد، وهو ما يؤشر بوضوح ان النقابة لا تمارس دورها في حماية سلطتها الرابعة، بل ان النقابة تجسد بقاء الصحافيين كالقطيع يمشي حسب ما يأمره السياسيون في هذا البلد، وكل قطيع ياتمر بعصا فصيله.

فعضوية نقابة الصحافيين ( يا عالم يا هووو) هي اختيار طوعي للصحافيين، فمن اراد الانضمام اليها اهلا وسهلا به ومن لم يرد ذلك فاهلا وسهلا به، ولسنا بحاجة لا لاتصالات مع فلان ولا علان كي يشارك او ان لا يشارك في هذه الانتخابات.

طبعا الاتصالات التي اشار اليها النقيب لن تتركز على المشاركة فقط في الانتخابات، بل ان نجحت، فهل ستتناول حصة حماس من كعكعة  الامانة العامة للنقابة.

( ويا عالم يا هوووووو) لا نريد نقابة تتشكل من ائتلاف فصائلي بقدر ما نريد نقابة يعرف اعضائها الف باء الصحافة المهنية كي نحاول الدفاع عن صاحبة الجلالة التي يتغنى بها الجميع.


نعم يمكن التغيير
15 نوفمبر 2011, hossamezzedine @ 6:37 ص
90 مشاهده

رام الله ـ حسام عزالدين:

 يؤمن المواطن فرح شكري (56 عاما)، وسكان البناية التي يعيش فيها في منطقة المصايف في البيرة، بمقولة “ان بناء الوطن اصعب من تحريره”، وان عملية البناء هذه ملقاة على عاتق كل مواطن فلسطيني في موقع سكناه.


وجسد شكري بمساعدة اهالي الحي، ايمانه هذا، بأن عمل على تغيير المشهد في الحي الذي يعيش فيه، وبجهد ذاتي، من خلال زراعة اشجار ونباتات برية جعلت شارع الحي يختلف تماما عن غالبية الشوارع في مدينتي رام الله والبيرة.
ويقول شاب عاش 15 عاما في بلغاريا، ويسكن اليوم في منطقة خارج مدينة رام الله، انه كلما مر من هذا الشارع يتخيل نفسه انه يعيش في بلغاريا او في احدى المدن الاوروبية.


وفي العام 2000 بدأ المواطن شكري، وبمساهمة من سكان البناية التي يسكن فيها، بزراعة اشجار على طرفي الشارع المؤدي الى الحي الذي يسكن فيه، بل وعمل على وضع حواجز معدنية وحجرية لمنع الاعتداء الذي من الممكن ان تتعرض له من الاطفال.
وبات الشارع المؤدي الى الحي اليوم، لافتا للمارة، كونه يختلف عن باقي الشوارع والطرقات الاخرى في المدينة، من حيث جماله وهدوئه.


ويقول محمد صبيح الذي يسكن في ذات البناية التي يسكنها فرح شكري ان اهالي البناية تعاونوا منذ البداية لجعل الحي جميلا بهذا الشكل، وفرح (ابو محمد) تولى العناية اليومية في الاشجار من حيث زراعتها والاهتمام فيها، وكان له الدور الاكبر في الحفاظ عليها “حيث كانوا بمثابة المايسترو”.
ولم ينتظر المواطن فرح ولا سكان البناية جهود البلدية ولا وزارة الحكم المحلي للمساهمة في تطوير الحي الذي يسكنون فيه، بل بادروا الى الاتفاق والعمل معتمدين على جهودهم الذاتية وبادارة فرح شكري.


وفي العام 2004 انهى فرح شكري الذي يحمل شهادة في هندسة المطاحن، عمله في شركة المطاحن الذهبية، وارتفعت وتيرة اهتمامه بأشجار الحي ونباتاته، وعمل على انشاء حديقة جميلة الى جانب البناية التي يسكن فيها، وزرعها بمختلف انواع الزهور والنباتات البرية، وجعلها مفتوحة لكل سكان الحي.
وقال فرح ان صاحب قطعة الارض التي انشئت فيها الحديقة، والبالغة مساحتها حوالي 300 متر، قال له ان بامكانه عمل ما يشاء فيها طالما انه يخدم جمالية المنطقة.
ويحرص فرح يومياً على الاهتمام بالحديقة، حيث حرص على زراعة زهور ونباتات برية، ومنها الزعتر البلدي والميرمية، ونباتات غريبة، وقال فرح: “يعني احاول ان انقل الجو النباتي الريفي الى المدينة”.


وفتح شكري الحديقة المتواضعة لسكان الحي، بحيث انه ابقى مدخلها مفتوحاً على الدوام امام عشرات السكان الذين يقصدونها خاصة في الصيف.
وكان فرح حصل على شهادة الهندسة الصناعية من جامعة بغداد في العام 1979، ثم عمل في وزارة التموين والصناعة الاردنية حتى العام 1998 حينما عاد الى ارض الوطن ليعمل في شركة المطاحن الذهبية حتى العام 2004 حيث انصب اهتمامه على العناية بأشجار ونباتات الحي الذي يعيش فيه.
ويؤمن شكري بفلسفة خاصة استنتجها من خلال تعاون سكان البناية التي يسكنها والحي الذي يعيش فيه، مفادها “ان الناس غير سلبيين كما يشاع بين الفينة والاخرى، بل هم جاهزون للعمل على اية فكرة مفيدة اذا ما طرحت بشكل جيد وواضح”.
وقال: “في بداية عملنا على تشجير طريق الحي واجهتنا اشكاليات في تعامل السكان معنا، لدرجة انني واجهت مشكلة مع احدى النساء، ومع اطفال كانوا دائما يحاولون تخريب الاشجار”.
واضاف: “لكننا صممنا مع سكان البناية على ان ننفذ الفكرة، وفي النهاية اصبح كل سكان الحي معنا وجاهزين للمساهمة في اية فكرة جديدة تفيد الحي”.
واشار شكري الى ان سكان البناية، على سبيل المثال، يساهمون بمبلغ مالي بشكل شهري من اجل رعاية وصيانة الاشجار والنباتات.
 
 
تاريخ نشر المقال 15 تشرين الثاني 2011 
 


حديث الشارع
8 نوفمبر 2011, hossamezzedine @ 7:50 ص
665 مشاهده

زاوية اسبوعية عما يجري في حياة الناس بعيدا عن السياسة

 (حسام عزالدين)

حلق الرأس بتهمة مغازلة البنات

-  قبل اليوم الاول للعيد، ووسط مدينة رام الله، انتشر افراد من الشرطة  والمباحث الجنائية بين المواطنين، ليس لاسباب جنائية، وانما للقبض على المتسكعين من الشبان الذين كانوا يتمادون في مغازلة الفتيات، حيث غصت شوارع رام الله والبيرة بالمواطنين الذين قدموا لممارسة طقوس لحظة التسوق الاخيرة.

احد العاملين في الاجهزة الامنية قال بان الاجراء الاول الذي يتم اتخاذه بحق الشاب الذي يضبط في مغازلة أي فتاة، حلق الراس وتأنيبه ومن ثم اطلاق سراحه.

 

ارقام كرت الجوال المدفوع مسبقا غير واضحة

 

- اكثر من مواطن اشتكى بان الكرت المدفوع مسبقا لشركة جوال غير واضح المعالم، حيث انه كان يتوارى بمجرد قشطه، وهو الامر الذي دفع اكثر من مواطن لشراء اكثر من كرت كي يتمكن من اجراء مكالماته في العيد، على ان يبقى في  انتظار اجراء الشركة لحل مشكلة الكرت غير واضح الارقام.

 وهذه عينة

تكسي … واكثر من طلب في نقلة واحدة

 

- توجه اكثر من مواطن في  يوم  وقفة العيد الى مركز الشرطة في رام الله لتقديم شكاوى ضد سائقي مركبات المكاتب، وذلك بسبب ان السائقين كانوا يعملون على نقل اكثر من طلب في نقلة واحدة.

وامتلأت طرقات رام الله والبيرة بالمواطنين، بالتالي كانت تلك الشوارع مصدرا مفيدا لسائقي مركبات المكاتب، الامر الذي دفعهم لاستغلال هذا الامر بتحميل اكثر من طلب في نقلة واحدة ولكن كل راكب يدفع ثمن طلبه الخاص.

 

 

وأي ظاهرة حياتية يجدها أي قارىء مهمة، بامكانه ان يبعثها على البريد الاكتروني ezzedine.hossam@gmail.com، وسنقوم بنشرها ومتابعتها.


تفاهات في الاعلام المحلي (1)
1 نوفمبر 2011, hossamezzedine @ 10:48 ص
80 مشاهده

 

 بقلم حسام عزالدين:

 في البرنامج السوري الناقد ( مرايا) حاكى الممثل السوري ياسر العظمة شخصية صحافي محلي تم تكليفه من رئيس التحرير بتغطية زيارة وزير الخارجية الهندي الى سوريا. لم يذهب الصحافي الى المطار، ليرى بعينه حدث وصول رئي، بل ذهب الى مقهى جانبي وصاغ خبر وصول الوزير الهندي منذ ان وطأت قدمه المطار لغاية وصوله الى الفندق.

وقد لا يكون الصحافي في هذا الشأن مخطئا لان اخبار الزيارات واللقاءات الدبلوماسية هي واحدة في الوطن العربي، اذ يكفي تغيير الاسم والتاريخ فقط ليصبح الخبر مكتملا، خاصة وان الاعلام العربي بشكل عام مغرم بالاخبار الدبلوماسية.

المزيد »