رغم ما قيل ويقال عن واقع الاعلام العربي المتردي، الا ان هناك هامشا يمكن لاي صحافي ان يبحر فيه،خاصة اذا اخذ راي كافة الاطراف وتعامل مع مهنة الصحافة وفق اصولها المهنية. مدونة خاصة بالصحافي حسام عزالدين، تختص بمراقبة الاعلام المحلي الفلسطيني.العنوان الالكترونيezzedine.hossam@gmail.com
الاسيرة امنة منى لم ترفض التوجه الى غزة !!!!
27 أكتوبر 2011, hossamezzedine @ 2:44 ص
654 مشاهده

الاسيرة المحررة امنة منى تروي تفاصيل فصلها عن الاسرى في معبر رفح
لم ارفض التوجه الى غزة مطلقا… وساواصل تعليمي الى اقصى ما يمكن للبشر ان يتعلم

 
كتب حسام عزالدين:
كشفت الاسيرة المحررة امنة منى في حديث مع “الايام” من مقر اقامتها في تركيا، بأنها لم ترفض مطلقا التوجه الى قطاع غزة، وان ترتيبات نقلها الى مصر تمت دون ان تكون هي على علم بما يجري.


وقالت منى بأنها تفاجأت من الاخبار التي ترددت حول رفضها التوجه الى قطاع غزة، واضافت ” هذه الانباء كلها عارية عن الصحة تماما”. 
وروت منى يوم الافراج عنها في صفقة التبادل، موضحة انه تم عزلها عن باقي الاسرى في معبر رفح، ووضعت في سيارة خاصة لاكثر من سبع ساعات،دون ان تكون على علم بما يجري، حتى جاء ضابط اسرائيلي ومندوب عن الصليب الاحمر، واخبراها بانه سيتم ترحيلها الى خارج الاراضي الفلسطينية.

المزيد »


معتقل فلسطيني يخرج من سجنه تاركا مكانه لابنه
17 أكتوبر 2011, hossamezzedine @ 6:48 م
46 مشاهده

بقلم حسام عزالدين:

كوبر  (الضفة الغربية) 17-10-2011 (ا ف ب) – وضعت اسرة فخري البرغوثي صورة عملاقة على حائط داخل منزلها، تحمل صورة فخري  وابنه شادي  المحكوم 27 عاما، امضى منها سبعة اعوام، وهما داخل السجن، وكتب على الصورة ” ذاك الشبل من ذلك الاسد”.
     وتضمنت قائمة المعتقلين الفلسطينيين الذين ستشملهم صفقة التبادل مع الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، اسم الاب فخري، لكن الابن شادي لم تشمله القائمة.
     وتقول سميرة البرغوثي زوجة فخري ” الحمد لله ان زوجي ابو شادي سيخرج الى النور، لكن فرحتي تبقى منقوصة لان ابني شادي لا زال قيد الاعتقال، وسامضي في حياتي ذهابا وايابا الى السجن لزيارته رغم ان زوجي سيخرج الى الحياة”.
     وتقول الزوجة ” زوجي سيخرج الان بعد 33 عاما امضاها في السجن،توفي خلال هذه المدة امه ووالده وشقيقه وشقيقته وزوجة اخيه وعمه وزوجة عمه، يعني تقريبا خمسين واحد من اقاربه توفو خلال فترة اعتقاله الطويلة”.

المزيد »


عروسان من فتح وحماس ضمن المعتقلين الفلسطينيين المشمولين في التبادل
17 أكتوبر 2011, hossamezzedine @ 6:41 م
55 مشاهده

بقلم حسام عزالدين

النبي صالح (الضفة الغربية) 17-10-2011 (ا ف ب) – تستعد عائلة التميمي في قرية النبي صالح بالضفة الغربية لاستقبال ابنها نزار الذي كان محكوما بالسجن مدة الحياة لدى اسرائيل وهو من حركة فتح فيما اوفدت قسما اخر منها الى الاردن لاستقبال خطيبته احلام التميمي التي كانت محكومة بالسجن 16 مؤبدا وتنتمي الى حماس.
   ونزار (38 عاما) واحلام (31 عاما) هما ضمن قائمة المعتقلين الفلسطينيين الذين ستطلق اسرائيل سراحهم مقابل الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.
   وقد عملت اسرائيل وحماس الاحد على اتمام التحضيرات الاخيرة تمهيدا لعملية تبادل اسرى غير مسبوقة مقررة الثلاثاء بينهما تتسلم اسرائيل بموجبها شاليط المحتجز في غزة منذ اكثر من خمس سنوات، مقابل مجموعة اولى تضم 477 اسيرا فلسطينيا.


   وستفرج اسرائيل لاحقا في غضون شهرين عن مجموعة ثانية تضم 550 اسيرا فلسطينيا.

انظر ايضا هذا الرابط:http://www.youtube.com/watch?v=_CuW9HJP4Qs
   ونزار ينتمي الى فتح وحكم عليه بالسجن مدى الحياة بسبب مشاركته في عملية قتل مستوطن اسرائيلي في بداية التسعينات، في حين ان احلام تنتمي الى حماس وشاركت في تقديم المساعدة لفلسطيني نفذ عملية انتحارية في احد المطاعم الاسرائيلية في العام 2001.

المزيد »