رغم ما قيل ويقال عن واقع الاعلام العربي المتردي، الا ان هناك هامشا يمكن لاي صحافي ان يبحر فيه،خاصة اذا اخذ راي كافة الاطراف وتعامل مع مهنة الصحافة وفق اصولها المهنية. مدونة خاصة بالصحافي حسام عزالدين، تختص بمراقبة الاعلام المحلي الفلسطيني.العنوان الالكترونيezzedine.hossam@gmail.com
عندما يتجاهل الاعلام المحلي اضراب الاطباء!!!!!
8 يونيو 2011, hossamezzedine @ 7:42 ص
83 مشاهده

لدي كثير من الملاحظات على الاطباء في فلسطين، واعتقد ان لدى كل فلسطيني قصته الخاصة مع طبيب ما، لكن بغض النظر عن الموقف من الاطباء ان كانوا اخيار ام اشرار، لكن هناك مشكلة تتمثل في ان  الكادر الطبي متوقف عن العمل، بل وانه يلوح بالاستقالة الجماعية، في وقت يعاني فيه مرضى  في غرف الطوارىء في المؤسسات الصحية.

ولم تبدأ قصة الاطباء اليوم او امس، بل مضى على القصة حوالي ستين يوما، ما بين اضراب جزئي وتحذيري وصولا الى الاعتصام الذي نظم اليوم امام مجلس الوزراء مطالبين الحكومة بالرحيل.

وكل هذه القصة بتشعباتها بدت وكأنها تجري في عالم اخر، وكأنها ليست  في رام الله مركز الحدث في الضفة الغربية، ومركز القيادات السياسية والحزبية والاعلامية، بل ان الاعلام المحلي لم يكتف فقط بتجاهل تفاعلات القضية، ولكنه حاول تحريف الحال عن واقعها، حيث اعلن اليوم عبر وسائل رسمية ان نقيب الاطباء دعا الاطباء الى العودة الفورية للعمل بعد صدور قرار المحكمة العليا بوقف الاضراب، لكن نقيب الاطباء نفى هذا الخبر الذي نقل على لسانه بالمطلق.

فالشعوب، ولن اقول الدول، لاننا لسنا دولة بعد، ان كانت تحترم نفسها تبذل جل عملها واهتمامها على قضيتي الصحة والتعليم اولا، والاعلام المحلي تحديدا من المفترض ان يكون لسان حال هذه الشعوب، فان لم يكن الاعلام المحلي هو المعبر عن هموم الناس اليومية، سواءا الصحية او الاجتماعية او الثقافية، فلن يخدم يوما هموم الناس السياسية التي تلون حياة اعلامنا باسم فلان وعلان.

Be Sociable, Share!


تعليق واحد على “عندما يتجاهل الاعلام المحلي اضراب الاطباء!!!!!”


  1. طبيب طوارئ — يونيو 11, 2011 @ 5:28 م

    الناس اراهم يقفون موقف العداء للاطباء ويتناسون ان الاطباء هم ملائكة الرحمة .اخواني الاعزاء لماذا يستهجن على الاطباء المطالبة بحقوقهم المشروعة بينما كلكم يرى الفاسدين العابثين بصحة الناس و اموالهم ولا تتفوهون بكلمة حق,اصحو ايها الناس ان الاطباء لم يكونو اعداء لاحد وهم ليسو بمجرمين ولا قتلة واتحدى اي كان ان يقول ان طبيبا امتنع عن علاج مريض طارئ او هدده الخطر يكفينا شرفا و فخرا اننا نعمل ليل نهار (وكثير منكم ينام ليلا ويحلم) و بلا مقابل للسهر على حياتكم فاذا لم تستطيعو دعم موقفنا ارجوكم لا تكونو ضدنا…… والله من وراء القصد


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash