رغم ما قيل ويقال عن واقع الاعلام العربي المتردي، الا ان هناك هامشا يمكن لاي صحافي ان يبحر فيه،خاصة اذا اخذ راي كافة الاطراف وتعامل مع مهنة الصحافة وفق اصولها المهنية. مدونة خاصة بالصحافي حسام عزالدين، تختص بمراقبة الاعلام المحلي الفلسطيني.العنوان الالكترونيezzedine.hossam@gmail.com
التحول المفاجيء لتوقيع المصالحة
14 مايو 2011, hossamezzedine @ 6:28 ص
27 مشاهده

كيف تحولت حماس نحو الموافقة على التوقيع ؟؟؟

اشارات ايجابية نقلها البرغوثي من مشعل الى الرئيس عباس مهدت الطريق الى القاهرة

كتب حسام عزالدين: 

كانت الامور تتجه الى نوع من التشائم حيال موافقة حركة حماس على التوقيع على ورقة المصالحة، خاصة في اعقاب اعلان الرئيس عباس عن مبادرته في التوجه الى قطاع غزة والردود السلبية التي اطلقها عدد من قيادات حركة حماس بشأن المبادرة، خاصة وان المباحثات بين الحركتين توقفت منذ اواخر كانون اول الماضي.

هذه هي الاجواء التي كانت تخيم على المستوى القيادي، قبيل ساعات من الاعلان عن توقيع اتفاقية المصالحة بين فتح وحماس، كما يوضح مفوض العلاقات الوطنية وعضو اللجنة المركزية في فتح عزام الاحمد، الذي اوضح في لقاء مع صحافيين يوم امس، ان معلومات وصلت الى القيادة الفلسطينية في الثالث والعشرين من نيسان الماضي، تفيد ان ايران رفعت الفيتو عن حماس، بسبب الثورات المتلاحقة في بعض الدول العربية المحيطة.

ويقول الاحمد بان الحراك الشعبي في غزة تحديدا، هو ما دفع الرئيس عباس لتقديم مبادرته، التي نصت على تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى الاعداد للانتخابات، وان الرئيس حمل رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك رسالة الى حركة حماس تؤكد جديته في مبادرته.

ساد حراك داخل حركة فتح، بشأن التفكير في المرحلة المقبلة، خاصة في ظل استمرار الرد غير الواضح من حركة حماس على مبادرة الرئيس عباس، الى ان تلقى الرئيس اشارات ايجابية من رئيس المكتب السياسي خالد مشعل.

ويقول الاحمد تلقينا اشارات ايجابية من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، نقلها النائب مصطفى البرغوثي، تدعونا للانتظار لان حركة حماس ستقدم ردا ايجابيا“.

دور مصطفى البرغوثي

في هذه الاثناء، كان امين عام المبادرة الوطنية النائب مصطفى البرغوثي يقوم بزيارات مكوكية بين دمشق ورام الله، شكل من خلالها حلقة وصل بين الرئيس عباس ومشعل.

وقال البرغوثي كنا حريصون على تجنب الاعلام، وقمت بعدة جولات بين رام الله ودمشق، وكنت انقل رسائل الى قيادة حركة حماس تؤكد جدية الرئيس عباس في مبادرته، خاصة فيما يخص تشكيل الحكومة والانتخابات“.

واشار البرغوثي الى انه قام بدور الوسيط بين الرئيس عباس ومشعل، قبل اكثر من اسبوع على توقيع الاتفاقية، وقال وما ميز هذا التحرك هو بعده عن الاعلام لدرجة ان اسرائيل اصلا تفاجأت من الاعلان عن توقيع المصالحة“.

وحسب البرغوثي، فانه وجد دعما كبيرا من القيادة المصرية في الجهد المبذول، وهو ما اسهم في موافقة الرئيس عباس ومشعل على اختيار القاهرة مكانا للتوقيع على الاتفاقية.

ويؤكد الاحمد بان طبيعة الحوار المسبق التي دارت، بعيدة عن الاعلام، اعطت زخما قويا ساهم في التوقيع على الاتفاقية، وقطعت الطريق على من لم يرد لهذه المصالحة ان تتم.

وااشر الاحمد الى تنفيذ الحكومة المقالة لحكم الاعدام باحد الضباط السابقين في يوم التوقيع على المصالحة، وقف وراءه اشخاص لا يرغبون بان تتم المصالحة.


وبالمقابل، تعامل وفدا حماس وفتح بشكل سري، وبعيد عن الاعلام ايضا، حيث توجه وفد فتح، حسب ما يقول الاحمد الى القاهرة، تحت عنوان الرغبة في لقاء احزاب وقيادات مصرية، الا ان الغاية كانت الالتقاء بوفود من حركة حماس.

وقال الاحمد اصبحنا نتعامل مع الاشارات الايجابية التي نقلها البرغوثي عن مشعل، وبقيت القيادة المصرية معنا على الخط ومع حماس، وبدأت الترتيبات لعقد الاجتماع، حيث حددنا بان يجري الاجتماع بدون حوار، للتوقيع على الورقة المصرية وتفاهمات دمشق، ومبادرة الرئيس ابو مازن، او مبادرة ابو مازن فقط“.

وحينما تواجد وفدا فتح وحماس في القاهرة، ارتفعت وتيرة الاحداث في سوريا، في وقت كان فيه الاحمد يرتب لقاءا بين الرئيس عباس والرئيس بشار الاسد في دمشق، خاصة عقب ما اعلنه وزير الخارجية السوري عن موافقة سوريا على مبادرة الرئيس عباس، لكن الاحداث التي وقعت في مدينة درعا السورية الغت هذه التحضيرات.

وقال الاحمدالظروف الموضوعية بدأت تشير الى النجاح المبكر لهذا الاجتماع“.

وبناءا على ما تم تخطيطه من قبل المصرييين من اجل الترتيبات المسبقة للاجتماع بين وفدي فتح وحماس، فقط تم تحديد ثلاث جلسات، الا ان الاحمد قال للمصريين جلسة واحدة تكفي.

وقال الاحمد وبالفعل جرى مثلما توقعت، وتم الاتفاق على كل شيء بعد نصف ساعة على اول اجتماع“.

وبناءا عليه تم ترتيب الحفل الختامي للتوقيع بوجود الرئيس وباقي الفصائل.

وقال الاحمد ان حالة من الرضى التام سادت اوساط وفد حركة فتح وايضا الرئيس محمود عباس ازاء الخطاب الذي القاه خالد مشعل، معتبرا ان خطابه هذا تلائم مع البرنامج السياسي لحركة فتح وللسلطة الوطنية.

وفي اثناء الاعداد للتوقيع وخلال التوقيع وبعده، يقول الاحمد بان القيادة الفلسطينية اجرت العديد من الاتصالات مع مختلف الاطراف والجهات الدولية، ومنها الادارة الاميركية.

وقال الاحمدبتقديري ان الولايات المتحدة الاميركية سيكون لها موقفا مغايرا عن مواقفها السابقة، لكن الكونغرس الاميركي سيكون متطرفا اكثر من اسرائيل بشأن قطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني، لكن الادارة الاميركية لن تضغط على اي طرف دولي اخر لوقف المساعدات عن الفلسطينيين“.

الانتخابات المحلية سيتم تأجيلها

وفي غمرة الانشغال في التوقيع على اتفاقية المصالحة، تهامس قياديون من فتح وحماس بشأن الانتخابات المحلية، التي لم تطرح على جدول الاعمال، الا ان عزام الاحمد اكد امس، بان هذه الانتخابات سيتم تأجيلها بنسبة 99%.

لقاء الرئيس مع مشعل ووفد حركة حماس

وعقب التوقيع على اتفاقية المصالحة التقى الرئيس عباس مع مشعل واعضاء وفد حركة حماس للاتفاق على اليات تنفيذ ما تم التوقيع عليه، حيث اشار الاحمد الى الاتفاق على ما يلي :

  • تشكيل الحكومة قبل اي شيء.

  • تحدد لجنة الفصائل التي يترأسها الرئيس للاتفاق على اعادة تشكيل المجلس الوطني.

  • البدء بخطوات عملية لمعالجة اثار الانقسام، الاعتقال، الثأر، وغيره وفق جدول زمني.

وحسب الاحمد، فانه رغم التوقيع على اتفاقية المصالحة، الا ان التوقعات لت تشير الى امكانية انجاز كل شيء قبل الانتخابات المتفق عليها بعد عام، وقال لكن هذه الانتخابات يجب ان تجري حتى لو بقيت الامور كما هي“.

وقال الاحمد ملف الامن قد ياخذ وقتا ولكن التزاماتنا ستبقى كما هي، وانا اعتقد ان الامور تسير بالاتجاه الايجابي“.

وفيما يخص الحكومة المقبلة، شدد الاحمد على ان كل ما قيل حول الحكومة المقبلة لا اساس له من الصحة، ولم يطرح اي اسم ولم نناقشه، وكل ما نشر حول هذه القضية لا اساس له من الصحة“.

المحضر الحرفي للاجتماع الذي وقع عليه ممثلون عن حركتي فتح وحماس

تحت رعاية مصرية اجتمع وفدا حركتي فتح وحماس بالقاهرة يوم 27-4-2011 لبحث القضايا الخاصة بتانهاء الانقسام وتحقيق المصالحة وعلى رأسها الملاحظات الخاصة بما ورد باتفاقية الوفاق الوطني الفلسطيني لعام 2009.

اتفق الطرفان على ان تكون التفاهمات التي تمت بشأن هذه الملاحظات خلال المباحثات ملزمة للطرفين عند تطبيق اتفاق الوفاق الوطني الفلسطيني.

تتمثل التفاهمات التي اتفقت عليها حركتا فتح وحماس في الاتي:

 

1 – الانتخابات:

ا – لجنة الانتخابات

  • اتفق الطرفان فتح وحماس على تحديد اسماء اعضاء لجنة الانتخابات المركزية بالاتفاق مع الفصائل الفلسطينية على ان ترفع للرئيس الفلسطيني ليصدر مرسوما بتشكيل هذه اللجنة.

 

ب- محكمة الانتخابات:

  •  
    •  
      • اتفق الطرفان فتح وحماس على ترشيح ما لا يزيد عن (12) من القضاة لعضوية محكمة الانتخابات على ان ترفع للرئيس الفلسطيني لاتخذا الاجراءات القانونية اللازمة لتشكيلها بالاتفاق مع الفصائل الفلسطينية.

ج- توقيت الانتخابات:

  •  
    • تجري الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني متزامنة بعد عام من تاريخ توقيع اتفاقية الوفاق الوطني من جانب الفصائل والقوى الفلسطينية.

2- منظمة التحرير الفلسطينية:

  •  
    • اتفقت حركتا فتح وحماس على ان تكون مهام وقرارات الاطار القيادي المؤقت غير قابلة للتعطيل وبما لا يتعارض مع صلاحيات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

3- الامن:

التأكيد على ان تشكيل اللجنة الامنية العليا التي يصدر الرئيس الفلسطيني مرسوما بشانها وتتكون من ضباط مهنيين بالتوافق.

 

4- تشكل الحكومة:

أ- اتفقت حركتا فتح وحماس على تشكيل الحكومة الفلسطينية من كفاءات وطنية وتعيين رئيس الوزراء والوزراء بالتوافق.

ب – مهام الحكومة:

  •  
    • تهيأة الاجواء لاجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني الفلسطيني.

    • الاشراف على معالجة قضايا المصالحة الداخلية الفلسطينية.

    • متابعة عميلات اعادة اعمار قطاع غزة وانهاء الحصار الاسرائيلي.

    • متابعة تنفيذ ما ورد في اتفاقية الوفاق الوطني الفلسطيني وفقا لصلاحياتها.

    • معالجة القضايا المدنية والمشاكل الادارية الناجمة عن الانقسام.

    • توحيد مؤسسات السلطة الوطنية بالضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

    • تسوية اوضاع الجمعيات والمؤسسات الاهلية والخيرية.

 

5- المجلس التشريعي:

اتفق الطرفان على تفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني طبقا للقانون الاساسي.

 

 

 

ووقع هذا المحضر عن حركة فتح عزام الاحمد وعن حركة حماس موسى ابو مرزوق

 

Be Sociable, Share!


تعليق واحد على “التحول المفاجيء لتوقيع المصالحة”


  1. Сialis tadalafil — فبراير 1, 2012 @ 2:52 ص

    Your website is not showing up correctly in my browser.


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash