رغم ما قيل ويقال عن واقع الاعلام العربي المتردي، الا ان هناك هامشا يمكن لاي صحافي ان يبحر فيه،خاصة اذا اخذ راي كافة الاطراف وتعامل مع مهنة الصحافة وفق اصولها المهنية. مدونة خاصة بالصحافي حسام عزالدين، تختص بمراقبة الاعلام المحلي الفلسطيني.العنوان الالكترونيezzedine.hossam@gmail.com
حالنا الاعلامي كمن يدفن راسه في الرمل
13 أغسطس 2010, hossamezzedine @ 9:58 ص
187 مشاهده

بالفعل، قد يكون حال اعلامنا المحلي بالضبط مثل هذا الرجل، وليست النعامة، الذي يحاول ان يدفن رأسه في الرمل ليست خوفا على نفسه من الريح فقط، بل في محاولة كي لا يرى ماذا يدور حوله مع انه يعلم انه في حال رفع راسه بامكانه ان يعلم كل شيء.

( للامانة الاعلامية، الصورة نقلا عن مدونة الزميلة اسماء الغول)

Be Sociable, Share!


3 التعليقات على “حالنا الاعلامي كمن يدفن راسه في الرمل”


  1. سارة — أغسطس 13, 2010 @ 1:01 م

    الصعود إلى الهاوية

    ترك أم الرشراش لأسرائيل و بيع الغاز الطبيعى المصرى لأسرائيل بخسارة 13.5 مليون دولار يوميا و ترك سيناء شبة خالية من السكان لمصلحة إسرائيل و حصار غزة و اللهث لتكوين أتحاد دول البحر الأبيض المتوسط لدمج إسرائيل فى المنطقة العربية لتستفيد أقتصاديا و لرفع الحرج عن الأستثمارات الخليجية فى إسرائيل بالمستقبل القريب بينما يتم قمع الشعب المصرى بيد حديدية من قبل أجهزة الأمن و يعيش أكثر من نصف المصريين تحت خط الفقر مع 2 مليون من أطفال الشوارع ..كل هذا يطرح سؤال لحساب من يعمل النظام المصرى ؟!!

    ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

    http://www.ouregypt.us/culture/main.html

  2. jawdatshweiki — أغسطس 13, 2010 @ 4:47 م

    كل عام وانتم بخير .
    اهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك
    http://blog.amin.org/jawdatshweiki

  3. عبد الفتاح — أغسطس 14, 2010 @ 6:01 ص

    رغم انني لست باعلامي لكن أوافقك مئة بالمئة فيما قلت فكتير من القضايا المعروفة لا تتجرأ الصحافة في الحديت عنها. إلى متى؟ لا أعرف.


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash