رغم ما قيل ويقال عن واقع الاعلام العربي المتردي، الا ان هناك هامشا يمكن لاي صحافي ان يبحر فيه،خاصة اذا اخذ راي كافة الاطراف وتعامل مع مهنة الصحافة وفق اصولها المهنية. مدونة خاصة بالصحافي حسام عزالدين، تختص بمراقبة الاعلام المحلي الفلسطيني.العنوان الالكترونيezzedine.hossam@gmail.com
ماذا يجري في نقابة الصحافيين؟؟؟
9 يناير 2010, hossamezzedine @ 3:54 م
26 مشاهده

 

بقلم حسام عزالدين

وصف احد الصحافييين المخضرمين تدخل قيادات من حركة فتح في الحراك الدائر بشان الانتخابات المقبلة في نقابة الصحافيين ب” التدخل الحميد” في اشارة الى ان هذه القيادات معنية باجراء الانتخابات وفق اصولها، ولكنها تحاول دفع الصحافيين، وبخاصة المحسوبين على حركة فتح، للتوجه نحو الانتخابات بشكل موحد او على الاقل دون خلافات بينهما.

ورد هذا الصحافي بهذا الوصف، حينما تسائل البعض عن جدوى التدخل السياسي في انتخابات نقابة الصحافيين التي من المفترض ان تكون انتخابات مهنية نقابية بعيدة عن التدخل السياسي.

وجاء هذا التدخل عقب الخلافات التي نشبت  ما بين اعضاء مجلس النقابة انفسهم، حيث انقسموا الى فريقين، يقود احدهما نقيب الصحافيين الحالي، ووصلت الخلافات الى طاولة النائب العام.

وتدخل اعضاء من اللجنة المركزية لحركة فتح، ومنهم توفيق الطيراوي بصفته مفوضا للمنظمات الشعبية في الحركة، ومحمد المدني وصخر بسيسو، حيث تم حل الخلافات ما بين اعضاء مجلس النقابة وتم الاتفاق على تحديد  الخامس من الشهر المقبل موعدا لانتخابات جديدة لاختيار مجلس نقابة جديد، على ان تتولى لجنة خاصة تم تشكيلها بحث ملف العضوية ومن يحق لهم الانتخاب، او بمعنى اخر تحديد ” من هو الصحافي”.

وما يميز هذه التحركات في النقابة، انها تجري بالتنسيق ما بين اعضاء مجلس النقابة في غزة وفي الضفة الغربية، ويشارك فيها ايضا صحافيون من الضفة والقطاع، حيث اكد عضو مجلس النقابة طارق الكيالي بان  العمل يجري من اجل تنفيذ الانتخابات بشكل موحد في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ونشر اول امس، بيان عن وزارة الاعلام في الحكومة المقالة اعلنت فيه دعمها لاجراء انتخابات في نقابة الصحافيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويحتفظ نقيب الصحافيين بقائمة مكونة من 550 عضوا، قال بانهم يشكلون  الهيئة العامة للنقابة، الا ان حهود يبذلها اعضاء اخرون من مجلس النقابة لتنسيب اعداد اخرى من الصحافيين العاملين في الوسط الصحافي والذين لم  تسنح لهم الفرصة للتسجيل سابقا في نقابة الصحافيين بسبب خلافات كانت قائمة منذ سنوات طويلة.

وافق عدد الصحافيين الجدد الذين تقدموا بطلبان تسجيل في النقابة اكثر من 200 صحافي وصحافية، حيث من المفترض ان تنتهي عملية التسجيل للصحافيين الراغبين بتسجيل اسمائهم في العاشر من هذا الشهر.

وستعقد لجنة العضوية التي تم تشكيلها من صحافيين (من مجلس النقابة، ومن خارجها) احتماعات للبحث في ملف العضوية الجديد، وتحديد من هو صحافي ومن هو غير ذلك، حيث من المفترض ان يتم الاعلان عن قائمة  الهيئة العامة في الصحف المحلية قبيل احراء الانتخابات وفتح باب الاعتراضات.

وحسب الكيالي، فان لحنة العضوية التي تم تشكيلها لن تكون صاحبة القرار الاخير في تثبيت عضوية اي من الصحافيين، بل ستقوم برفع الثائمة الى مجلس النقابة الذي سيتولى مهمة المصادقة على القائمة.

وعلى ما يبدو فان هذا الحراك الحدجيد في نقابة الصحافيين، يأخذ منحى حدجي اكثر من المرات السابقة، خاصة وان كثير من اللقاءات عقدت وتعقد لبحث الية انجاح الانتخابات واختيار مجلس نقابة جديد يعيد للنقابة حيويتها.

 فقد التقى صحافيون مستقلون اكثر من مرة، في مقر شبكة امين الاعلامية، وفي مقر قناة العربية، حيث بحثوا سبل انجاح الجهود الرامية الى انجاح الانتخابات واختيار مجلس نقابة جديد، خاصة وان المستوى السياسي يدعم هذه الجهود بجدية.

لكن القضية الاكثر بروزا في لقاءات الصحافيين تمثلت في ” الية التحقق من عضوية الهيئة العامة، والتأكد من هوية  الذين سيشاركون في هذه الانتخابات، خاصة وان العديد من الحاصلين على بطاقة نقابة الصحافيين هم بالاصل ليسوا صحافيين”.

وتلاحقت اللقاءات في الوسط الصحافي، بان التقى اكثر من 20 صحافيا اول امس، من العاملين في المؤسسات الاعلامية المحلية ، وخرجوا ببيان اكدوا فيه على التوجه العام لدى الصحافيين المهنيين، القاضي بالتأكد من ملف العضوية قبيل الشروع باي انتخابات، وتشكيل لجنة تحضيرية تشرف على الانتخابات.

وفي حال جرت الانتخابات وفق التصور الذي يجري العمل عليه، فان الصحافيين سيسجلون خرقا ايجابيا كبيرا في حالة الركود التي عاشتها نقابة الصحافيين منذ سنوات، وهو الامر الذي قد يفتح الباب امام حالة جديدة من النهوض الاعلام النقابي المحلي،كما يراه اكثر من صحافي.

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash