رغم ما قيل ويقال عن واقع الاعلام العربي المتردي، الا ان هناك هامشا يمكن لاي صحافي ان يبحر فيه،خاصة اذا اخذ راي كافة الاطراف وتعامل مع مهنة الصحافة وفق اصولها المهنية. مدونة خاصة بالصحافي حسام عزالدين، تختص بمراقبة الاعلام المحلي الفلسطيني.العنوان الالكترونيezzedine.hossam@gmail.com
عدو عاقل خير من …………..
3 أبريل 2009, hossamezzedine @ 3:25 م
17 مشاهده
بقلم حسام عزالدين:
عندما يعين وزير او مدير او وكيل في احدى الوزارات في دولنا العربية، تمتلىء صفحات الصحف بالتهنئة والمباركة لهذا الشخص الجليل الذي وقع عليه الاختيار لشغل هذا المنصب او ذاك، وتتسابق عائلة فلان وعلان في المبارك، حتى ان اصحب الصحف نفسها قد يبادرون الى التهنئة والمباركة، حيث تدفعهم عريزتهم العشائرية لهذا العمل التقليدي المقيت.
لكن في اسرائيل، المحسوبة على انها عدوة العرب، لم يكن يمض سوى ساعات قليلة على تعيين وزير الخارجية، حتى صدرت الصحف الاسرائيلية بعناوين ساطعة عن فتح التحقيق مع هذا الوزير بتهمة تلقي الرشاوى والفساد.
فقد تصدرت الصحف الاسرائيلية بخبر عن وزير الخارجية الجديد افيغدور ليبرمان بانه استدعي للتحقيق في قضايل فساد منها الرشوة وتبيض اموال لعصابات المافيا من خلال فتح شركات بهذا الخصوص في قبرص.
وبدل ان يمضي هذا الوزير وقته بعد تعيينه في استقبال التهاني في بيته، مثلما يحصل لدينا في واقعنا العربي،امضى هذا الوزيرسبع ساعات في التحقيق، ومن ثم خمس ساعات اخرى في اليوم الثاني لتعيينه.
وبحسب مصدر مقرب من الشرطة فانه تم اعداد ما يقارب 3500 مستند جزء منه تم العثور عليه في قبرص، وقد تم فتح التحقيق مع ليبرمان بهذا الملف منذ عام 2007 وتجدد يوم امس، وتؤكد الشرطة الاسرائيلية على انه يوجد لدى المحققين مادة كبيرة وبها وثائق ومستندات مهمه حيث من المتوقع ان يؤدي ذلك الى تشكيل لائحه اتهام لليبرمان خلال الشهور القادمة .
فصحيح ان اسرائيل دولة احتلال، وصحيح وصحيح وصحيح، ما قد يقوله انسان عربي عنها، الا ان مثل هذا الاجراء بحق وزير للخارجية وقبله رئيس الوزراء، في التحقيق معهما لاسباب تتعلق بالفساد، فانها لا يمكن الا ان نردد ” عدو عاقل خير من صديق جاهل”.
Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash