سكس نيك طيز

امل : لا وهندسها من جديد كمان ؟؟ طلع مخبى بقشوره الباشمهندس 

هادي : ايه بس يعني شو ياللي صار معهم ؟؟

Flash back 

المشاهد التالية كما روتها امل على لسان زهرةوهي احداث ليلة الخميس على الجمعة في نفس الوقت الذي كانت زهرة تفصل الخط بوجه اتصالات امل بها


زهرة : اول ما وصل مجدي عالبيت وكانت الساعة حوالي الثمانية مساء كنت محضرة العشاء مثل العادة لكن هالمرة زودت عيارات الفسفور مثل ما وصيتيني وركزت كثير بالطبخ اللي يطلع الاكل زاكي ومثل ما بحبه مجدي , مهو انا عارفة كمان ان مفتاح الرجال يبدأ من بطنه هههه كنت لابسة بجاما بيتي خفيفة وفاتحة سحاب القميص اللي يبينوا بزازي قدامه بطريقة مثيرة قلت له يدخل يأخذ شاور على بال مجهز الاكل . وفعلا بعد ما اخذ الشاور وطلع وكان الاكل جاهز تعشينا مثل العادة كمان وبلش حضرته يتململ بده يقوم ينام , 

زهرة : تعبان يا حبيبي وعاوز تنام والا شو ؟؟

مجدي : ما انتي عارفة يا زهرة الشغل بيهد الحيل , وطول النهار عيوني عالكمبيوتر , حاسسهم بدهم يفرقعوا 

زهرة : طيب مش تباركلي بالطقم الجديد اللي اشتريته اليوم الأول ؟؟

مجدي : الف مبروك يا زهرة , اكيد بكون حلو لانك زوقك حلو بالاصل 

زهرة : لا لا هيك ما بينفع , لازم أقوم البسه وتقولي رايك , ومن غير لف ولا دوران , هو انا مشترياه لمين يعني ؟؟ 

مجدي : طيب ياللــــــــه قومي فرجيني 

…………………..

مجدي : يخرب بيت اهلك يا زهرة عمري ,, شو هذا يا بت ؟؟ ايش الحلاوة هذه , فعلا طقم بيجنن . لكن مش عريان شوية ؟؟

زهرة : عريان ؟؟ هو انتا عاوزني البسلك الخمار في غرفة النوم كمان ؟؟ 

مجدي : لا مش قصدي , لكن هيك انا ما فيني أكون شايفك بهالحالة وابقى صابر 

زهرة : اهدى شوي يا حبيبي , انا ما بريد اتعبك 

مجدي : من عقلك بتحكي ؟؟ شو تتعبيني ما تتعبيني ؟؟ وهذا اللي صحيتيه من النوم ؟؟ ما بيفرق معك تعبه والا راحته ؟؟ 

زهرة :مين هذا اللي صحي من النوم هلا ؟؟ هلا الناس بتروح تنام مش تصحى من النوم !!!!

مجدي : زبري يا بنت اللذينا 

زهرة : هههههه يعني لازم هلا ؟؟ انا قلت افرجيك الطقم اليوم ونبقى نخلي الشغل الثاني لبكره 

مجدي : ولا بكره ولا حتى بعد ساعة , يوووووه انا شكلي مهسهس اللي تارك هيك خيرات من غير ما اطل عليها 

زهرة : هلا كل هالشي طلع معك من طقم النوم ؟؟

مجدي : عن جد كلامك في منه , اللبس ببين جمال الست او بيخفيه او حتى ببوظه أحيانا 

ساترك زهرة تصف لنا المشهد باللغة العامية هذه المرة , ( عاوز اجرب نفسي بكتابة المشهد الجنسي بالعامية , أتمنى تكون حلوة ) 

سكس اغتصاب - بزاز مترجم - افلام بنات سكس - ينيك امه في المطبخ - اغتصاب مترجم - سكس منقبات - موقع سكس

وقف مجدي وقرب مني كثير بحجة انه بيتطلع على طقم النوم عن قرب يعني ؟؟هههه وبعدين حضني بايد واحده وايده الثانية راحت تلعب بالبيبي دول من فوق طيزي . على أساس انه بيفحص الطقم وبيتاكد من نوع قماشه او انه ناعم او حاجة مثل هيك هههه . وانا على طول ومن غير ما اقدر اتحكم بنفسي كان كسي بلش ينزف من عسله وبلشت احس بالرطوبة بين رجلي بسرعة . على طول صار كسي المسكين يبكي ويهل دموعه ندمان على كل لحظة فاتت عليه من غير ما يلاقي الفرصة انه يتخلص من خزان السوائل اللي صارت جاهزة انها تتسرب منه غصبا عنه . ومجدي بعده بيمثل علي انه عم يشوف البيبي دول وبلشت ايده تلعب على فلقة طيزي طالع نازل . ومرة يحسس على جهة وبعدين ينتقل عالجهة الثانية ( عجبتوا طيزي كثير اصلها مثل ما انتي شايفة كبيرة ومليانه وكانه اول مرة بشوفها ) واللي سهل له المهمة انه طقم النوم ما بيستر منها شيء أصلا , ما بين نعومة لحم طيزي ونعومة البيبي دول تاهت يد مجدي وهي تحسس بطريقة حسيت انه مش مسيطر على نفسه وهو بحرك كف يده على طيزي .قطعة البيبي دول اللي فوق طيزي بلشت تلعب والظاهر انها كانت كمان تخلي مجدي مثار اكثر واكثر فلا هي ساترة طيزي ولا هي تاركيتها عريانه مثل هو ما عرفها من الأول . حسيت وقتها ان الطقم بلش يهفهف على طيزي وكانه يقول لمجدي خلص يا حبيبي بكفي لحد هون . ذوبتني خجل منك ومن كلامك الحلو عني وعن الطيز ياللي تحتي , ومجدي ومن غي ما يكل ولا يمل بعده بحسس على طيزي كانه بشوفها لأول مرة بحياته ههههه . بعدين صار يمد ايده تحت الكشكش اللي باخر قطعة طقم النوم بس هو قصده انه يحسس على لحم طيزي اكثر من انه يتعرف على القماشة . وبسرعة ومن غير ما احس ما شفت غير أصابعه صاروا تحت الكلوت من الجهة الخلفية وبيتسحب فيهم قصده يوصل لفتحة طيزي او كسي و ما كنت عارفة وين بده يوصل باصابعه لكن من غير تحكم مني بلش كسي يرطب اكثر واكثر . وصلوا أصابعه لحد كسي وطبعا اكتشف هاللحظة انه مليان سزائل وانه كسي صار مثل العجينة الطرية . وهنا بلش يضغط باصابعه على زنبوري ( بظري) كانه بده يهرسه تحت صباعه الوسطاني . كان كسي عم ينزل عسل بشكل مو طبيعي ولا عمري جربت انه كسي يكون بهيك حالة , وكانه عم يحكي لمجدي قوي قلبك وفوت اشرب من راس النبع بدل ما تضل تلعب باصابعك من برا لبرا , 

صار مجدي يمرر اصبعه لفوق ولتحت بين شفرات كسي وانا هناك ذبت بين ايديه وما عاد فيني استحمل شي , فكرت وقتها ارمي حالي على السرير لان رجلي ما عاد يحملوني , وبلشت اتاوه واوحوح مثل الشرموطة الحيحانه عالزبر , لكن المتعة اللي كنت عم حس فيها من عبث مجدي بكسي وزمبوري خلتني استحمل شي زيادة عن طاقتي لاني ماني حابة افقد اللحظة الحلوة هاي باي ثمن . رجع يحسس على طيزي ومرة يدخل اصبعه بطيزي ومره يتركه يروح بين الشفرين او على زمبوري وبدا المنحوس يتفنن كيف بده يذوبني بين ايديه حتى صرت فرفر مثل الفرخة المذبوحة وما عارفة تعمل شي بهيك وضع لا فيني استحمل زيادة ولا فيني اخسر هيك متعة تعزبت قبل ما تيجي اللحظة اللي احس فيها بكل هالروعة والمتعة هاي , 

وبسرعة ومن غير اعرف كيف عملها وباللحظة اللي كنا مركزين بعيون بعض , كل واحد فينا يحاول يشوف رفيقه كيف حاسس من لغة عيوننا اللي هي بالاصل ما عاد فيها تفتح من حماوة الشبق والاثارة اللي كنا فيها , بهاي اللحظة ما شفت مجدي غير شاددني جهته وهجم على شفايفي بشفايفة وبلش يبوس فيني , كانت بوسة مجنونة بكل معنى الكلمة , ارتوينا من رضاب بعضنا البعض , كل واحد فينا اكل شفاف الثاني بطريقة مجنونة كانه بده يخلعها من محلها مو يمصمصها وبس , لساناتنا عم تلاعب بعضها بطريقة سريعة ومجنونة وكاننا فعلا بنبوس بعض لأول مرة بحياتنا , 

سكس بزاز ساخن - سكس فنانين -  فيديو سكس - موقع سكس - سكس فيديو - مص بزاز - صور سكس

ما بعرف هو كان ببوس شفافي والا بينتقم منهن لانه ما ذاق طعمهن من فترة طويلة , المهم انها بوسة بحياتي ما ذقت اطعم منها ولا شفت مجدي طالب البوسة بهاي القوة حتى يوم دخلتنا كان الطابع الرسمي والمجاملة اقوى من الاثارة والشبق الجنسي , اما هالمرة كنا كثير جريئين ومولعين حب ورغبة ببعض بشكل هستيري عن جد , وهذا الشي شجعني ابادله نفس الإحساس وامص لسانه مثل ما بينمص لساني وافرك شفافي بشفافه بكل عزم مني مثل ما بيعمل هو بالضبط ويمكن اكثر