سكس نيك اغتصاب قحبه

في اليوم التالي كنت مجبرا ان اذهب واشتري لهدى طقمين من البيبي دول الفاضح جدا والمثير جدا , فجسدها المتناسق وبشرتها المائلة الى البياض تساعد في إيجاد اطقم ماسبة لها بكل يسر وستكون بالتأكيد فاجرة جدا وهي ترتديها لزوجها محسن الذي نويت ان اخفي عنه هذه المعلومة أيضا حتى تستطيع هدى مفاجأته بما تلبس فلربما ان هدى تعاني ما كانت تعانيه زهرة , فهؤلاء المهتمين بجمع الأموال والبزنس والاعمال الحرة المدرة للدخل المرتفع عادة ما ينشغلون عن أشياء أخرى مهمة في غمرة اهتمامهم باكثار أموالهم وزيادة ارباحهم , 

يبدو انني أصبحت مساعدا سكسيا لزوجات رجال الاعمال , لا بأس , فانني في عملي اليومي أكون في خدمة رجال الاعمال من خلال المصلحة التي اعمل بها نهارا , وساساعدهم ليلا بتوفير الأجواء المثيرة لهم لارضاء زوجاتهم وتقديم واجبهم الذين غفلوا عنه ههههههه , ليكن كذلك …. راقت لي الفكرة , حتى انني فكرت في انشاء موقعا فيسبوكيا لتقديم هذه الخدمات بسرية تامة وسأجد العديد من العميلات اللواتي سيتهافتن على هذه الخدمة التي تبدو جديدة وغير مسبوقة ههههه . 

اشتريت لهدى طقمين , احدهما باللون الأخضر الزيتوني الموشح بالذهبي من الساتان الناعم , هو عبارة عن ثلاثة قطع لا تزن في مجموعها 50 غراما , كلوت أبو خيط وهو مجرد مثلث امامي لاخفاء الكس وما عداه خيوط تربط على الجانبين وسوتيان هو أيضا مثلثان مشابهان لن يخفيا من بزاز هدى الا الحلمتين وهالتهما وما تبقى خيوط تربط في الرقبة والى الظهر , اما القطعة الرئيسية فهي بالكاد تخفي نصف فلقتي الطيز لتصل في حدها الأعلى الى حدود المثلث الذي سيستقر فوق الكس , الظهر عاري والصدر مفتوح وتمازج الأخضر معى الذهبي سيعطي لجسد هدى سحرا لا اعتقد ان محسن سيصمد كثيرا امامه , اما الطقم الثاني فهو من قطعتين , الأولى شبك خلية النحل على شكل برمودا وشيال علوي قطعة واحدة يصل الى منتصف الفخذين مفتوحا عند الكس لونه ازرق وتلبس فوقه روبا قصيرا باللون الأصفر والازرق يربط برباط عند البطن وطوله أيضا لا يكاد يخفي فلقتي الطيز . هذا الطقم من النوع الذي يستخدم لمرة واحدة فقط فلا بد من تمزيق هذا الشبك خلال العملية وإخراج الطقم من الخدمة بعد اول نيكة الا اذا قرر الزوجان الاحتفاظ بالروب القصير كذكرى جميلة …

سكس مايا خليفة - افلام سكس - محارم ولد يمص كس اخته - افلام سكس مساج - سكس حيوانات - سكس عربي - موقع سكس
جاء يوم الخميس وفي الصباح استعدت امل بان وضعت الأغراض التي سنحتاجها في صندوق سيارتنا حتى لا ننشغل بالموضوع مساءا توفيرا للوقت ,ولم ننسى ان نحضر هدية مناسبة كونها زيارتنا الأولى لاصدقاءنا الجدد , فعندما حضروا لزيارتنا لم ينسوا ان يحضروا معهم هدية ثمينة هي عبارة عن ثريا من الكرستال الأوروبي , لم استطع مجاراتهم ولكن امل اشترت لهم طقم سفرة ثمين أيضا قالت انه هدية مناسبة لرد هديتهم , اتصل محسن لتاكيد الموعد وقال فيما قال ان زوجته الدكتورة هدى سترافقنا الى المزرعة وهناك حارس سيتكفل بكل الاعمال هناك وانه قد ارسل كل ما يلزم هناك وان الأمور جاهزة تماما , ولم ينسى ان يؤكد لي ان في الفيلا غرف نوم كثيرة يمكن لنا اختيار احداها للإقامة بها وهي غرف مجهزة بكل ما يلزم أيضا , وهناك خادمة في الفيلا تتولى أمور التنظيف والعناية بطلباتنا هناك , اما هو أي محسن فانه مضطر للتاخير قليلا وسيحضر ليلا بعد انهاء بعض الاعمال الضرورية ومنها الأوراق المتعلقة بمشروعه الجديد …… 

عصر الخميس وبينما كنت انوي التوجه الى المشفى لاحضار امل والتنسيق مع هدى لمعرفة العنوان تلقيت مكالمة من امل تفيد بانها مضطرة للتاخر في المستشفى لكونهم استقبلوا حادثا مروريا فيه الكثير من الإصابات وانهم سيضطرون لتشغيل الورديتين بنفس الوقت للقيام باسعاف ومعالجة الإصابات , اتصلت بهدى لاخبرها ذلك واسألها ان كانت متاخرة مع امل وهذا ما توقعته ولكنها فاجأتني بانها اليوم في إجازة وانها ستذهب الى المزرعة الان ودعتني الى اللحاق بها بعد ان زودتني بالعنوان , حاولت الاعتذار منها بانني سوف الحقها مع امل بعد اكمال شغلها ولكنها الحت وانها ستطلب من محسن احضار امل معه عند حضوره وانني واياها سنذهب لتجهيز العشاء وتحضير الأجواء ريثما يحضر امل ومحسن . وقالت فيما قالت ان العلاقة بيننا تجاوزت مرحلة الاحراج واننا اهل وعائلة واحدة . مع العديد من الضحكات التي بدت لي ماجنة والمزحات الجريئة قررت ان اذهب الى المزرعة خصوصا بعد ان اتصلت امل لتخبرني باتفاقها مع هدى على هذا الترتيب وطلبت مني كسب الوقت وهي ستحضر لاحقا كما قالت …….

لم اكن ادري هل أفرح لهذا القدر الذي ساق لي فرصة الجلوس والتلاقي مع هدى لوحدنا ؟؟؟ واستكشاف ما تخبئه في خزائنها الرغائبية ؟؟؟ خصوصا بعد حوارنا على الهاتف الذي لا شك اثار عندي استفسارات كثيرة و ستكون الإجابة عليها شيئا جميلا , ام اغضب لانني ساكون في موقف محرج مع سيدة جميلة ؟؟؟ دون وجود زوجها ولا زوجتي و مع عدم رغبتي في خيانة زوجتي ولو حتى بنظرة شهوة لاي انثى كائنة من كانت ؟؟؟سؤال آخر تبادر الى ذهني حينها . هل تقصد الدكتور محسن تركي وزوجته على انفراد وطلب منها اغوائي مثلا كثمن لما يطلبه مني او كوسيلة للضغط علي للرضوخ لكل طلباته ومساعدته بكل شيء يريد ؟؟ ام انه ربما يقصد تقديم رشوة لي هي عبارة عن جسد زوجته ثمنا لما وعدته به ؟؟ هل هدى تعلم ذلك ومستعدة لتقديم نفسها رشوة او لنبسطها ونعتبرها هدية صداقة ومحبة تحتاجها هي وزوجها لديمومة اعمالهما الاستثمارية ,, ؟؟؟ ام ان هدى محرومة كزهرة اختي وتريد تجربة حظها في مكان اخر ومع شخص اخر علها تحصل على ما حرمها منه زوجها ؟؟ ام انها مجرد أوهام عندي وان العائلة من النوع المنفتح وما طلباتها الا وسيلة للتعامل مع زوجها واغراءه ليشبعها جنسيا وقد وثقت بي لتحقيق رغبتها بواقع صداقتها لزوجتي وزيارتها الأخيرة لمنزلنا وإزالة حواجز التكليف بيننا فوجدت ضالتها فيما طلبت مني وتعتبرها خدمة صديق لصديق ؟؟ كلها أسئلة محصتها وانا اقود سيارتي باتجاه العنوان الذي الذي حصلت والذي يأخذ مني ساعة من القيادة لحين الوصول … 

افقت من هواجسي على ال GPS يخبرني بانني على وشك الوصول , اتصلت بهدى فوجدتها قد سبقتني ببعض الوقت , امام المزرعة انفتحت البوابة الكبيرة وظهر من خلفها حارس اسمر رجل كبير في الخمسينات من العمر لوحته شمس الأرياف فظهر ببشرة سمراء وثوب تبدو عليه علامات الفقر والعوز ,, 

تفضل أستاذ هادي , الست هدى بانتظارك في الفيلا , الطريق من هنا على اليسار بعدين يمين بتكون قدام الفيلا 

هكذا قال لي وتبعني يهرول خلف سيارتي بعد ان اغلق البوابة حتى ركنت السيارة فعاجلني بفتح الباب وطلب مني فتح الصندوق وطلب من ان اذهب لمقابلة المدام كما يسميها وانه سيتكفل باحضار الأغراض بنفسه حالا 

استقبلتني هدى على الباب مرحبة , انها اليوم بمظهر مختلف تماما 

بنطلون فيزون اسود ضيق جدا على اردافها لست ادري كيف حشرته في فخذيها الممتلئين كما اظهرهما البنطال , بلوزة بيضاء بنصف كم على شكل بودي , نفق النهدين المتوسطين يستقبل الهواء لترطيب أجواء صدرها الملتهب , ذراعاها الابيضان الناعمان وشعرها المسرح بطريقة مغرية مع غرة بين العينين , تتمايل مرة يمينا ومرة يسارا كبندول ساعة حائط ينذر باقتراب شيء ما من الحدوث , وقد زاد وجهها وغرة شعرها جمالا تلك النظارة الشمسية التي تغطي عينيها وتلك الابتسامة التي بدت على ثغرها تهليلا بقدومي كما ظهر لي . كل ذلك جعل من هدى امراة مغرية مثيرة وليس مجرد صديقة زوجة صديق جئت لزيارتهم … 

اهلا هادي , كيفك , ما تكون تغلبت لما وصلت 

هادي : ابدا , البركة بال GPS دلني على العنوان بالتمام ومن غير تعب ولا غلبة زايدة 

هدى : كثير منيح . كنت خايفة لا تتعب بالطريق 

هادي : هو اللي يزور أصحابه يتعب يا هدى ؟؟ بالعكس انا كثير مبسوط بزيارتكم 

هدى : طيب طيب بلا ما نضل عالباب , تفضل على الصالون نرتاح شوي وناكل شي وبعدين ابقى اطلع افرجك على المزرعة لبين ما يوصل محسن وأمل 
سكس مجاني -  تحميل فلام سكس - سكس خلفي - افلام سكس - سكس في المطبخ - فيديو سكس سحاق - موقع سكس
دخلت واخذت مقعدي بجانبها , خلعت نظارتها ورمقتني بنظرة اسبلت بعدها رمشيها على جفنيها بشكل اكد لي ذلك السحر الانثوي الجالس بجانبي . في تلك الاثناء كان الحارس قد احضر الحقائب وأرسلها الى مكان ما في الطابق الثاني , سالتني هدى عن أي شيء اشربه ونصحتني بكوب من العصير على ان نشرب القهوة بعد الطعام , حضرت الخادمة وهي فتاة في سن المراهقة لا يتجاوز عمرها عشرون عاما قالت لي هدى انها ابنة الحارس فطلبت هدى العصير واحضرته سريعا ثم اختفى الجميع من المكان ولم يبقى الا انا وهدى . ( يبدو ان النظام هنا مضبوط بطريقة كاملة وكل واحد يعرف المطلوب منه فيقوم به ويذهب الى مقر اقامته تاركا للاخرين حرية الحركة ) 

بعد ان شربنا العصير على وقع بعض المجاملات اللطيفة الروتينية 

Be Sociable, Share!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash