عرض مميز لمصممة الأزياء خولة الطويل ضمن فعاليات أسبوع المرأة

YouTube Preview Image

بيت لحم/PNN/هبة لاما- ضمن أسبوع فعاليات يوم المرأة الذي ينظمه الاتحاد النسائي، احتفلت نساء بيت ساحور الثلاثاء بعرض أزياء للمصممة الفلسطينية خولة الطويل تضم تشكيلة من التصاميم التراثية الغنية بعراقة الماضي ولمسات الحاضر. المزيد…



فيديو PNN: فلسطين تتحول الى مكب لقمامة المنتجات…بضائع سيئة بالوان مغرية

YouTube Preview Image

بيت لحم/PNN/هبة لاما- بضائع مغرية شكلاً وسعراً ولكنها متدنية الجودة، وبالرغم من كل ذلك فهي تكتسح السوق الفلسطيني والبيت الفلسطيني أيضاً جاعلةً من المواطن عبداً لما يسمى بـ made in china. المزيد…



بالفيديو: بيت ساحور تحتفي بفقوسها وتحيي تراثها القديم

YouTube Preview Image

هبة لاما- شكل الفقوس قديماً مصدر دخل لأهالي بيت ساحور، فهو من أحد الموارد المهمة التي اعتمد عليها السكان في حياتهم وحافظوا عليها واعتبروها جزءاً من تراثهم، لهذا فإن مدينة بيت ساحور تحتفل كل عام بمهرجان الفقوس بتنفيذ فقرات من التراث الفلسطيني عن طريق إحياء العرس الفلسطيني التراثي القديم. المزيد…



بالفيديو: لغة المسيح تعود من جديد عن طريق إحيائها من قبل طلبة مدرسة مار أفرام

YouTube Preview Image
هبة لاما- باللغة التي تحدث بها المسيح، يتحدث طلبة مدرسة مار أفرام اللغة الآرامية بكل مهارة، فيبدؤون بتعلمها منذ صغرهم وذلك بهدف إحياء هذه اللغة ومنع اندثارها؛ إذ يؤكد الأب بطرس نعمةراعي كنيسة العذراء للسريان الأورثودوكس في بيت لحم أن هذه اللغة هي لغة الكنسية السريانية التي تكلم بها المسيح والتي جاءت في عدة اسفار في الانجيل؛ في العهد القديم والجديد، وهي لغة آبائنا واجدادنا الآراميين الذين سكنوا في منطقة ما بين النهرين التي كانت تضم سوريا والعراق وتركيا وهي اساس اللغات السامية التي منها انبثقت اليهودية والعربية. المزيد…



بالفيديو: أسطح مخيم الدهيشة تكتسي بالخضار بعد أن فقدوا مئات الدونمات من قراهم


هبة لاما- حيث اللامكان والازدحام والبيوت المتكدسة والمتلاصقة ببعضها البعض، وفي أجواء يسودها الفقر والبطالة وقلة الحال، خرجت فكرةٌ هي الأولى من نوعها على مستوى فلسطين؛ فبدلاً من استغلال مساحات أراضٍ غير متوفرة في مخيم الدهيشة للاجئين، ستبنى “بيوت بلاستيكية” على أسطح المنازل ليستفيد منها الأهالي على مدار العام. المزيد…



بعد 14 عاماً: “شارع سمسم” يتوقف عن الشاشة الفلسطينية

للاستماع للتقرير الإذاعي

هبة لاما- في فلسطين، ترتبط السياسة ببرامج الأطفال أيضاً، فها هو برنامج “شارع سمسم” يتوقف بعد أربعة عشر عاماً من الإمتاع والتثقيف؛ فمنذ عام 1997 بدأت مؤسسة “بن ميديا” بإنتاج النسخة الفلسطينية من البرنامج العالمي “شارع سمسم”؛ فأطلت أبرز شخصياته “كريم” و”حنين” على الشاشة الفلسطينية، بقصصهم ونهفاتهم التي أحبها الأطفال وتعلقوا بها وتابعوها. المزيد…



من ضمنها PNN: الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تكرم وسائل الإعلام


هبة لاما- بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيسها، نظمت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال -فرع فلسطين، احتفالاً حاشداً في رام الله الإثنين، احتفاءً بجميع من ساهم ويساهم في تطوير أوضاع الأطفال الفلسطينيين. المزيد…



تخلد الطبيعة والبنايات القديمة: سناء طهبوب توثق فلسطين بريشتها وألوانها


هبة لاما- ترسم الأشياء خوفاً من اندثارها؛ إذ لديها تخوف دائم بزوال كل ما هو فلسطيني، فتلك البنايات القديمة ذات الأقواس فائقة الجمال والأحجار السميكة المشبعة بعبق التراث والهُوية الفلسطينية، وتلك الطبيعة الساحرة بأشجار الزيتون والليمون والعنب والبرتقال، وتلك الجبال والوديان والمنحدرات، تشكل جميعها بالنسبة لسناء طهبوب -من مدينة الخليل- هُوية فلسطين وكيانها وتراثها، فتحاول تخليدها بريشتها وألواتها بكل ما فيها من تفاصيل دقيقة. المزيد…



فلسطين تحصد المركزي الأول والثالث في مسابقة تكنولوجيا المعلومات


هبة لاما- ككل عام، لا بد للجامعات الفلسطينية أن تتألق عربياً أو دولياً في قطاعات التكنولوجيا المختلفة، مبرهنة مدى قدرات الطلبة الفلسطينيين ومهاراتهم العالية وتميزهم الواضح؛ فمن بين 40 مشروع مشارك من مختلف الجامعات العربية، حصدت جامعة بيرزيت المركز الأول والثالث في مسابقة أعمال طلبة كليات تكنولوجيا المعلومات في الجامعات العربية، التي أقيمت في الأردن الأسبوع الماضي. المزيد…



“حسن في كل مكان”… لنخرج الإبداع من الأطفال المعاقين وندمجهم بالمجتمع

هبة لاما- “ضحكة واحدة كافية لتغيير حياتهم بالكامل” -تقول سماهر الطيطي- بنبرة واثقة وكلمات معبرة وأعين تتطلع إلى أطفال يعانون من الإعاقة؛ تنظر إليهم بحنان ممزوج بالإصرار على ضرورة دمجهم في المجتمع بطريقة ينسون فيها إعاقتهم ويتصرفون كغيرهم من الأطفال؛ يلعبون ويمرحون ويرسمون ويركضون دون أي حواجز مجتمعية أو خجل أو خوف أو تراجع، وينخرطون في الحياة بكل ما فيهم من قوة وأمل وإبداع، ليكونوا أزهاراً تتفتح لا غرباء، ومصدر فرح لمن حولهم لا مصدر إزعاج وإعاقة، لأنهم نعمة من الله بكل ما فيهم من صفات. المزيد…