فيديوPNN: تنافس الكتل الانتخابية على أصوات النساء ميزة وسمت الانتخابات المحلية

YouTube Preview Image
بيت لحم/PNN/ هبة لاما -تتنافس الكتل الانتخابية المختلفة على أصوات النساء وهذه هي الميزة التي وسمت الانتخابات المحلية لهذا العام، فقد كثرت الاجتماعات المخصصة للنساء لتعريفهن بالكتل المختلفة وأهدافها ومشاريعها وخطتها ورسالتها للارتقاء بدور المرأة وتلبية حاجاتها.

فها هي كتلة بلدنا لانتخابات مجلس بلدية بيت لحم وكتلة الاستقلال والتنمية على سبيل المثال لا الحصر تقومان بعدة لقاءات نسوية لاستهداف أكبر عدد ممكن من نساء المدينة.

إذ أكدت المرشحة لبنى حجازي أن هذا اللقاء يأتي لتفعيل دور المرأة في المجتمع كإنسان له كيانه وشخصيته: “أحببنا أن ندعم المرأة وأن نثبت أن لها صوتا وأن لها حقا في التصويت”.

وأضافت حجازي: “سوف نطلع النساء على أهمية وفعالية دورهن في المجتمع ونثبت لهن أنهن يستطعن إعطاء الكثير ويجب ألا يبقين مهمشات” مشيرة إلى أن الرسالة من وراء هذه الاجتماعات النسوية هي استهداف كافة شرائح المجتمع.

ووصفت حجازي أن إقبال النساء على هكذا اجتماعات بالممتاز بالرغم من الصعوبة في حضور البعض منهن لعدة ظروف.

فيما أكدت المرشحة عن كتلة بلدنا حياة نواورة أن هذا اللقاء هو العاشر وذلك لنتعرف على مشاكل النساء واحتياجاتهن وأشارت: “نحن نطمح أن يدعمونا ويقفوا إلى جانبنا لأنهن سوف يوصلن أصواتهن عن طريقنا” واصفة تجاوب النساء بالممتاز

بدوره أشار ماهر قنواتي مرشح كتلة بلدنا لانتخابات مجلس بلدية بيت لحم أن الهدف من هذه اللقاءات التي تضطلع بها الكتلة هي ايصال الفكرة والرسالة التي تحملها لكل شرائح المجتمع وبما أن المرأة هي جزء مهم في المجتمع فلا بد للوصول إليه وتعريفه بالكتلة وأهدافها ومشاريعها وخطتها.

وأضاف قنواتي: “لقد تفاجأت بهذا القدر من الحضور وهذا يدل على اهتمام نسوي واسع بهذه الانتخابات ومرشحيها”.

في حين أشار أنطون سلمان رئيس الكتلة لانتخابات مجلس بلدية بيت لحم أن الكتلة تهتم بالتواصل مع السيدات وتعريفهن بماهية أهداف الكتلة وخطتها من خلال مثل هذه اللقاءات.

وأضاف سلمان: “رسالتنا واضحة جداً تتمثل في أن غالبية مجتمعنا هي من السيدات وبالتالي فإن دورهن مهم جداً في العمل الاجتماعي والخدماتي وهذا ما نريد أن نوصله للسيدات؛ فهن مؤثرات بشكل مباشر في مواقع صنع القرار وبالتالي من المهم أن يتم تفعيل دورهن وفتح المجال للجميع، ومن هنا تأتي رؤيتنا لضرورة تشكيل هيئات نسائية في بيت لحم”.

بدورها قالت فيرا بابون رئيس كتلة الاستقلال والتنمية ان البلدية تحتاج الى ادارة، وان الادراة لا تقر باختلاف النوع سواء امرأة او رجل، “اذا كنت تمتلك قدرات الادارة فلن يكون هناك اي عائق لتنفيذ الخطة الخدماتية والتطويرية والتنموية”.

وأشارت الى ان المرأة هي نصف المجتمع فهي التي تدير بيتها وتؤثر على ابنائها واذا كان لها تأثير في بيتها سيكون لها حتماً تأثير في بلدها. وأضافت ان المرأة بالفطرة تمتلك الادارة.

من ناحيتها قالت احدى المشاركات: “ليس من الغريب أن تشارك المرأة وتترشح لمنصب رئيس البلدية فهي أم الشهداء والأسرى وهي مربية الأجيال ومصنع الرجال وهي لها الحق أن تقود هذه المسيرة”.

فيما أشارت مشاركة ثانية: “أنا أؤمن بالمساواة بين الرجل والمرأة فالمرأة لا تختلف بأي شيء عن الرجل بقدراتها وطاقاتها ولهذا فإنني متفائلة بهذا التغيير خاصة أن السيدة فيرا بانون هي امرأة مناضلة ومربية أجيال ونحن نعتمد عليها ونثق بها لأنها على مقدار المسؤولية”.

وهكذا… استحوذت المرأة وصوتها على اهتمام كبير من قبل الكتل الانتخابية المختلفة وهذا ما وسم انتخابات هذا العام بطابع خاص، تصدرته المرأة عن جدارة.

 

Be Sociable, Share!

You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed.
You can leave a response, or create a trackback from your own site.

14 ردود to “فيديوPNN: تنافس الكتل الانتخابية على أصوات النساء ميزة وسمت الانتخابات المحلية”



إترك رد

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash