تقرير إذاعي: لاول مرة نقد كنسي كاثوليكي لاذع لليهود


بيت لحم- أكد مستشار الرئيس لشؤون العلاقات المسيحية زياد البندك أن هذا النقد اللاذع من قبل رؤساء الكنائس الكاثوليكية ضد اليهود المتطرفين على خلفية أحداث أمس يدل على أنه قد طفح الكيل خاصة بعد الاعتداءات المتكررة على المقدسات المسيحية والإسلامية في الفترات الماضية وسياسة ما يسمى “تدفيع الثمن”.

وقد أشار البندك إلى أن السبب الأساسي في استمرار هذا الهجوم من قبل المستوطنين المتطرفين ضد المقدسات المسيحية والإسلامية هو استمرار الاحتلال الإسرائيلي وعدم استجابة حكومة الاحتلال للمنطق والأعراف الدولية والقرارات المتعلقة بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته والحفاظ على أمنه وأمن مجتمعه ومقدساته.

للاستماع للتقرير الإذاعي

وأضاف البندك: “من الممكن استغلال هذه المواقف الكنسية الرافضة لهذا الهجوم الإسرائيلي فلسطينياً عن طريق توجيه هذا اللوم للمسبب الأساسي لهذه الاعتداءات وهو استمرار الاحتلال وبالتالي ضرورة انتهائه عن طريق مطتالبة جميع الدول بالضغط على حكومة الاحتلال والمجتمع الدولي حتى يتوقف عن سياسة الكيل بمكيالين ويقف وقفة ضمير حقيقية ويعطي لهذا الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته”.

بدوره أشار رئيس مؤسسة يوحنا بولس الثاني الأب إبراهيم فلتس إلى أن هذه التصرفات قد زادت عن حدها ويجب إيقافها حيث أن كتابات مماثلة قد شهدها المكان ذاته قبل أسبوعين إضافة إلى الكتابات السابقة على دير اللطرون وغيره لذلك فإن الأب فلتس

يطالب بإجراءات رادعة من قبل سلطات الاحتلال ومعاقبة من يقوم بهذه الأفعال لأنه من الواجب احترام اعتقادات الديانات الأخرى.

وأضاف الأب فلتس: “أصبح العالم صغيراً جداً ولا بد أن يعرف ما يفعله المتطرفون اليهود بالمقدسات المسيحية والإسلامية وبالتالي يجب أن يكون هناك وقفة دولية للحد من هذا الموضوع”.

يذكر أن هيئات كنسية عليا في كنيسة الفرنسيسكان قد وجهت انتقادات لاذعة لاول مرة للحكومة الاسرائيلية والتعاليم الدينية اليهودية التي لا تساعد على انهاء مظاهر التطرف والعنصرية الدينية التي ينفذها المستوطنون اليهود من اليمين المتطرف بحق الاماكن المسيحية والاسلامية المقدسة واصفة هذه الممارسات المتطرفة من قبل اليهود بالمقرفة والقبيحة.

ووفق مصادر اعلامية عبرية فانها المرة الاولى التي يخرج فيها رجال الدين الفرنسيسكان عن صمتهم وينتقدون الممارسات الاسرائيلية بهذا الشكل وبهذه اللغة مشيرين الى ان ما يجري ناتج عن حالة التطرف والعدوانية في معسكر اليمين الاسرائيلي .

وفي هذا الاطار قال النائب البطريركي لكنيسة اللاتين في الاراضي المقدسة ان التعاليم الدينية اليهودية لا تقود الى انهاء العنف والعنصرية المتمثلة بشعارات تدفيع الثمن التي ينفذها متطرفون يهود ضد المقدسات المسيحية والاسلامية والآخذة بالتزايد في الارض المقدسة.

ونقلت اذاعة جيش الاحتلال عن النائب البطريركي لشؤون الاعلام العبري للكنيسة الكاثوليكية في الاراضي المقدسة ديفيد نيوهاوس ان نظام التعليم الديني في اسرائيل لا يعمل للقضاء على إجراءات ‘ثمن’.

وقالت الاذاعة العبرية انها المرة الاولى التي يقوم فيها نائب بطريركي رفيع المستوى في الكنيسة الكاثوليكية بتوجيه مثل هذا النقد اللاذع لليهود وبشكل صريح.

واشارت الاذاعة الى ان تصريحات ‘نيو هاوس’ جاءت ردا على قيام متطرفين يهود بخطّ شعارات مسيئة للسيد المسيح عليه السلام على جدران كنيسة الفرنسيسكان بالقدس المحتلة الامر الذي يعد انتهاكا لحرمة المقدسات.

بيان مندد و شديد اللهجة من دير الفرنسيسكان

تصريحات نيو هاوس لم تكن الوحيدة في لغة الانتقاد اللاذع والقوي الذي شنته الكنيسة الكاثوليكية حيث اصدرت الكنيسة بيانا قالت فيه ان اسرائيل لا يجب ان تسمح بمثل هذه الممارسات داخل حدودها ويجب ان تعمل على القضاء عليها بكل جدية لانها تصرفات قبيحة .

واشار البيان الى ان هذه الممارسات لا تمس المسيحيين الذين يعيشون في الارض المقدسة بل مئات ملايين المسيحيين في مختلف انحاء العالم وينبغي على اسرائيل القضاء عليها لان تكرارها اكثر من مرة تضر بالعلاقات اليهودية المسيحية.

ودعا البيان اسرائيل الى ضرورة الخروج عن منطق الادانة الاعلامية الى الادانة العملية من خلال ملاحقة الفاعلين والقبض عليهم ومعالجة مسالة التطرف اليهودي المسيئ للمسيحية والهيودية كما انه يسيئ   للعلاقات بين مختلف الطوائف مشيرا الى ان المسيحيين في الارض المقدسة يرتبطون بعلاقات جيدة ووثيقة مع كل اتباع الديانات ومنها اليهودية والاسلامية .

واشار دير الفرنسيسكان الى انه لا يمكن القبول والاكتفاء بما اعلنته الشرطة الاسرائيلية التي قالت انها فتحت تحقيقا بالحادثة مطالبا بالكشف عن الفاعلين وملاحقتهم.

Be Sociable, Share!

You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed.
You can leave a response, or create a trackback from your own site.

لا يوجد تعليقات بعد, كن الاول لتقول شيء


إترك رد

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash