لحظات إعلان نتيجة الثانوية العامة وردود الأفعال

YouTube Preview Image

هبة لاما- لحظةٌ بدأت كأنها أبدية، حين تم إعلان الناجحين في امتحان الثانوية العامة؛ فالصمت تحول إلى ضجيج، ولحظات الخوف تحولت إلى بكاء وصراخ ممزوج بالفرح بعد سماع النتيجة، فها هي الدموع تنهمر والأيدي تتشابك والأجسام تتعانق، وها هو تعب دام إثني عشر سنة يفضي إلى نجاح وتفوق. المزيد…



من منطقة مأهولة إلى وكر للأشباح… قبة راحيل على حافة الهاوية

YouTube Preview Image