بأحضان الخليل والقدس: سحر الماضي وابداع الحاضر يبهران المغتربين وتؤلمهم المعيقات


هبة لاما- بعيون لامعة وابتسامات عريضة تارة وانزعاج واضح من التعقيدات الإسرائيلية الكثيرة تارة أخرى، استقبل الوفد المغترب -ضمن مشروع “اعرف تراثك”- يومه الثالث في فلسطين في أحضان مدينة الخليل، بعد فطور مكون من الحمص والفول والفلافل تناوله في مطعم شعبي في مدينة بيت لحم في الصباح الباكر قبل الانطلاق.

وكبداية ليوم حافل، كان للوفد لقاء مع محافظ مدينة الخليل كامل حميد الذي شرح للحضور عن أوضاع المدينة وأهلها وما يمرون به من مضايقات المستوطنين والأجواء العكرة التي يعيشونها كل يوم في محاولة لتعريف المغتربين بمعاناة أهلهم في خليل الرحمن.

لكن ذلك كان البداية فقط، فقد توجه الوفد بعد ذلك إلى مقر لجنة إعمار الخليل ليشاهدوا معرض الأعمال التراثية والفنية للزجاج والسيراميك، ثم إلى الحرم الإبراهيمي الشريف والمدينة القديمة حتى يرَوْا بأم أعينهم ما شرحه لهم المحافظ؛ إذ تضايق الوفد الزائر وصُدم من مدى التعقيدات التي يفرضها الاحتلال لدخول الحرم وكيف يعاني الناس من المستوطنين ومضايقاتهم.

ولم يكتف الوفد بذلك بل توجه بعدها لزيارة المصانع الفلسطينية في المدينة، ليشهد إنتاجاً ضخماً وقطاعاً صناعياً متطوراً أبهر الجميع وجعلهم فخورين خاصة حين رأوا الأعداد الكبيرة من الأيدي العاملة الفلسطينية التي تعمل في المصانع وتشغلها وتبدع أروع ما يمكن أن تراه العين من بلاستيك وزجاج اشتهرت به الخليل من مئات السنين.

وكوقود يساعدهم على إكمال يومهم، تناول الوفد المغترب وجبة الغداء التقليدية وهي القدرة الخليلية المميزة ذات الطعم الرائع.

وفي نهاية الجولة توجه الوفد إلى مدينة بيت لحم في زيارة لمركز التراث الفلسطيني الذي اختتم يومه الشاق بأروع وأعرق الأعمال التراثية الفلسطينية التي تمثل هويتنا وتاريخنا وأصالة ماضينا.

أما اليوم فقد انتقل الوفد لمدينة القدس في زيارة للبلدة القديمة والأماكن التاريخية والدينية المنتشرة في جميع أنحاء المدينة المقدسة وسيكون لهم لقاء مع الوجبات المقدسية في بيوت القدس القديمة وعلى موائد أهلها وفي ضيافتهم، كما سيقام على شرف الوفد احتفالية سيحضرها شخصيات اعتبارية ودينية وسياسية لينهوا يومهم بعبق وقدسية المدينة التي سيتمتعون بسحرها لمدة 3 أيام.

بدوره أكد منسق مشروع “اعرف تراثك” أنطوني حبش في حديث لPNN مدى فرحة الوفد بزيارة مدينتي الخليل والقدس على أمل أن يلاقي برنامجهم المستقبلي استحساناً كبيراً من قبل المغتربين.

وقد ختم حبش بجملة تلخص أهداف المشروع بالكامل قائلاً: هذه الزيارة هي مزيج من إبداع وتقدم الحاضر وعراقة وسحر التراث والماضي إضافة إلى ألم الوضع السياسي والمنغصات الإسرائيلية”.

يذكر أن هذا المشروع الذي تنظمه مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الفلسطينية الاقتصادية منها بنك فلسطين وشركة ال سي سي سي وصندوق الاستثمار الفلسطيني ومجموعة الاتصالات الفلسطينية وبنك القدس وشركة المشروبات الوطنية وشركة التأمين الوطنية ومؤسسة كاريتاس القدس.

Be Sociable, Share!

You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed.
You can leave a response, or create a trackback from your own site.

لا يوجد تعليقات بعد, كن الاول لتقول شيء


إترك رد

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash