الطفلة ذات الجديلتين تعود لمنفاها دون أن تلتقي بفلسطين..


هبة لاما/خاص/PNN- على متن سفينة راشيل كوري التي كان من المقرر لها أن تصل شواطىء غزة في الخامس من حزيران 2010، وُجِدَت تلك الفتاة، بِصَمتها المطبق وجديلتيها المتدليتان على كتفيها، منتظرةً أن تطأ قدماها أرض فلسطين لأول مرة بعد سنوات طويلة من الغربة، لكن ذات الجديلتين المسماة “ميرون” لم تلتق بفلسطين كما كان مقدراً لها، لأن القوات الإسرائيلية احتجزت السفينة ومنعتها من الوصول إلى غزة، وكل ما استطاعت رؤيته هو ضباب من أحلامٍ بعيدة وصورة غير واضحة لشاطىء غزة بأمواجه المتكسرة حزناً وحصاراً. المزيد…