بي ان ان تتابع: أول أكاديمية لتعليم كرة القدم في فلسطين قريباً

sport55

هبة لاما/PNN- أول أكاديمية لتعليم كرة القدم ستنشأ قريباً في فلسطين إثر اتفاقية ستوقع غداً الأحد بين مؤسسة يوحنا بولس الثاني والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم. وتستهدف الأكاديمية لاعبي كرة القدم الصغار من كلا الجنسين من عمر 5 سنوات حتى 15 عاماً.

وتعد هذه الأكاديمة -بحسب سامي مكاوي الأمين العام للاتحاد- الخطوة الأولى لبناء لاعبين كرة قدم مستقبليين عن طريق برنامج تدريبي وتعليمي محدد يؤهلهم إلى اكتساب المهارات والخبرات اللازمة في كرة القدم مهنياً وفنياً بحيث يستطيع الانخراط في عالم كرة القدم ومسابقات الاتحاد والأندية والمنتخبات الوطنية.

وسيكون مقر الأكاديمية في مدينة بيت لحم وستشمل متدربين من مناطق رام الله والقدس وبيت لحم في البداية لتنتشر إلى كافة المناطق الفلسطينية فيما بعد بمدربين سيتم إرسالهم إلى ايطاليا للالتحاق بدورات تدريبية تؤهلهم للتدريس في الأكاديمية.

وسيكتسب المشتركون في الأكاديمية المهارات الأساسية المتعلقة بضبط النفس والخبرات التعاونية والنظام والروح الرياضية والاهتمام بالوقت وهي متطلبات تربوية تخلق إنساناً متحلياً بالمهارات الرياضية والنفسية.

وبما أن للأكاديمية فرع رئيسي في ايطاليا فإن الطلبة سيحظون بفرصة الذهاب لايطاليا لتعلم بعض المهارات والتعرف على فرق أجنبية وعلى العالم الآخر.

من جهتها ترحب لاعبة كرة القدم الفلسطينية هنية ثلجية بفكرة إنشاء أكاديمية لتعليم وتدريب الجيل الناشىء إذ تقول: “كرة القدم هي عبارة عن علم ولغة وثقافة وحضارة تحتاج إلى وعي وعوامل مساعدة وبالتالي فإن إنشاء مثل هذه الأكاديمة يساعد الجيل على استيعاب المهارات اللازمة وتنمية المواهب والقدرات وتطوير الرياضة الفلسطينية”.

وتشير هني إلى أن فكرة الأكاديمية هي ذات أهمية كبيرة لكل إنسان وطفل يحلم في ولوج عالم كرة القدم وهي من وجهة نظرها تعمل على فرز المواهب الشابة وخلق جيل رياضي علمي بكل معنى الكلمة.

من ناحية أخرى يؤكد مكاوي أن الأكاديمية ستكون جاهزة لاستقبال المسجلين خلال العام الجاري استعداداً للانتشار في كافة مناطق فلسطين على أمل الخروج بجيل رياضي مدرب لمباريات وطنية والاشتراك بالمنتخبات الوطنية والأندية المحلية.