أخبار

التميمي لـPNN: إصابات منهم فتاتين بالساق والكتف في مواجهات عنيفة في النبي صالح
07.10.11 – 14:04
هبة لاما- أصيب ظهر اليوم أربعة مواطنين منهم فتاتين في الساق والكتف نتيجة مواجهات عنيفة جرت في النبي صالح بين جيش الاحتلال والمواطنين بعد صلاة الجمعة مباشرة حيث انتشرت حوالي 20 سيارة عسكرية في المنطقة وبدأت بإطلاق قنابل الغاز مما أدى بإصابة العديدين بحالات اختناق.

وأفاد عطا الله التميمي منسق الجنة الشعبية في النبي صالح في حديث خاص لPNN أن المواجهات قد بدأت بعد صلاة الجمعة وهي مستمرة حتى الآن، وتتسم بالشدة والعنف حيث يطلق الشبان الحجارة على السيارات العسكرية التي اقتحمت القرية بينما يطلق الجنود قنابل الغاز عليهم.

وأشار التميم إلى أن المواجهات تستمر في العادة حتى ساعات الليل.

—————————————————————————————————————————————————-

تيسير خالد: التوصل لاتفاق بين الفلسطينيين والأوروبيين غير صحيح
16.09.11 – 12:55
هبة لاما- رداً على ما تناقلته وسائل الأنباء حول اتفاق محتمل بين الفلسطينيين والأوروبيين يقضي بعدم الذهاب للأمم المتحدة صرح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تيسير خالد في حديثه لـPNN أن كل هذه الادعاءات المتتالية والمتشابهة ليست سوى مناورات الساعات الأخيرة، حيث أن الرئاسة الفلسطينية سوف تذهب للأمم المتحدة ولن يثنيها عن ذلك أي اتفاق أو مغريات.

وأضاف خالد: “إن خطاب الرئيس عباس اليوم سيوضح كل شيء وسينفي أي ادعاءات من هذا القبيل”.

يشار إلى أن جريدة الحياة اللندية قد نشرت في وقت سابق أن “الفلسطينيين يميلون الى تجنب المواجهة سواء في مجلس الامن الدولي او في الجمعية العامة للامم المتحدة ولذلك فانهم يجرون مفاوضات مع الدول الاوروبية على صفقة تتضمن تعزيز وضع فلسطين الى دولة مراقبة”.

كما أفادت الصحيفة أن مشروع القرار يتضمن 20 فقرة تم الموافقة على 4 منها بما يشمل الالتزام بعدم الذهاب للأمم المتحدة إضافة إلى التوصل إلى اتفاق سلام على كل القضايا الاساسية خلال ستة اشهر، وتوجيه الدعوة الى اسرائيل لوقف البناء في المستوطنات.

—————————————————————————————————————————————————-

نقيب صيارفة بيت لحم: من المتوقع انخفاض ملحوض في أسعار الدولار
16.09.11 – 09:17
هبة لاما- توقع نقيب صيارفة بيت لحم ماهر أبو عيطة في حديث هاتفي لPNN صباح اليوم الجمعة انخفاض ملحوظ في أسعار الدولار خلال الأيام القادمة نتيجة ارتفاع أسعار الشيقل الإسرائيلي.

وقد سجل سعر صرف الدولار لليوم الجمعة انخفاضاً طفيفياً عما كان عليه في الأمس حيث وصل إلى 3.66 مقابل الشيقل بينما وصل سعر صرف الدينار إلى 5.51 واليورو 5.02.

وأكد أبو عيطة لPNN أن الارتفاع الذي حصل على سعر صرف الدولار الأسبوع الماضي كان نتيجة تخلخل العلاقات الإسرائيلية التركية مما أدى بالضيقل الإسرائيلي بالانخفاض.

——————————————————————————————————————————————————-

الضميري: لم نشتر أية معدات من إسرائيل وكل ذلك ليس سوى فبركة إعلامية
15.09.11 – 12:28
هبة لاما- أطلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم وكالمعتاد بادعاءات جديدة حول شراء السلطة الوطنية الفلسطينية معدات عسكرية ووسائل لتفريق المظاهرات الفلسطينية، حيث افادت الصحيفة ان السلطة الفلسطينية توجهت خلال الايام الماضية الى عدد من المصانع الاسرائيلية بهدف شراء هذه الوسائل.

وقد نفت المصادر الفلسطينية هذه الادعاءات حيث أكد الواء عدنان الضميري لمفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الامنية الفلسطينية في حديث خاص لPNN أن هذه الادعاءات لا تتعدى كونها فبركة إعلامية تحاول إسرائيل من خلالها الضغط والتأثير على الرأي العام والتوظيف السياسي ضد الخطوة الفلسطينية للتوجه للأمم المتحدة.

وأضاف الضميري أثناء حديثه: “نحن لم نشتر أية وسائل من إسرائيل ولا لأي سبب من الأسباب، إذ إن الوسائل والمعدات العسكرية الأخرى التي كنا نحصل عليها كهبات من الدول الصديقة والتي تحتاجها الشرطة الفلسطينية لا تزال حتى الآن تنتظر في الأردن منذ سنوات لأن إسرائيل تعيق إدخالها إلى الجانب الفلسطيني وترفض ذلك”.

——————————————————————————————————————————————————

مبنى كلية حقوق جديد في بيت لحم بحضور ممثلين عن الرئاسة
14.09.11 – 15:20
هبة لاما- افتتحت كلية فلسطين الأهلية الجامعية في بيت لحم اليوم الأربعاء مبنى كلية الحقوق الجديد، بحضور د. حسين الأعرج رئيس ديوان الرئاسة ومستشار الرئيس للشؤون السياسية نمر حماد، ومحافظ محافظة بيت لحم عبد الفتاح حمايل وعدد من الشخصيات وطلبة الجامعة وأساتذتها.

وقد تحدث د. الأعرج خلال الندوة التي عقدتها الكلية عقبت الافتتاح، تحدث عن دور الجامعات في بناء مؤسسات الدولة وأهمية قطاع التعليم في الحياة السياسية مما يجعل إسرائيل تبغض الجامعات الفلسطينية لأنها قوى سياسية لم تحسب لها حساب.

في حين تحدث نمر حماد عن الجانب السياسي ألا وهو استحقاق أيلول وتوجه الرئاسة للأمم المتحدة قائلاً: “هي لحظة مصيرية لذلك فإن إسرائيل والولايات المتحدة تحاولان إعاقتها بشتى الطرق والوسائل”.

كما تحدث حماد عن التسلسل التاريخي للرؤية الفلسطينية للتوجه للأمم المتحدة مؤكداً أن ذلك تم بعد فشل المفاوضات في تحقيق أهداف القيادة الفلسطينية في تشكيل دولة فلسطينية على كامل أراضي ال67 وإزالة المستوطنات جميعها، إلا أن ذلك لم يحدث وبالتالي تم إقرار التوجه للجانب القانوني.

وقد أكد حماد مدى التهديدات التي وصلت القيادة الفلسطينية فيما إذا قررت تنفيذ وعدها بالذهاب لمجلس الأمن قائلاً: “هناك من قال لنا لا تذهبوا للأمم فسيكون هناك علاقات مدمرة بين الجانبين الأمريكي والفلسطيني وسيقوم الكونغرس بقطع المساعدات عن الأخيرة، لكننا بالرغم منت كل ذلك سنذهب إلى الأمم المتحدة”.

وختم حماد حديثه بالقول: “سنتقدم بالطلب للأمين العام للأمم المتحدة في ال20 أو ال21 من أيلول وسنتوجه إلى مجلس الأمن وليس للجمعية العامة وذلك بدعم من السعودية ومصر وليبيا وتونس

—————————————————————————————————————————————————–

عشراوي: قبول المفاوضات ليس مرتبطاً بذهابنا للأمم المتحدة من عدمه
14.09.11 – 10:46
هبة لاما- في إطار المساعي الأمريكية والإسرائيلية لثني القيادة الفلسطينية للذهاب للأمم والمتحدة، تعيد الولايات المتحدة هذا الأسبوع إرسال المبعوثَين الأميركيَين ديفيد هيل ودينيس روس للشرق الأوسط، من أجل تفادي المسعى الفلسطيني لنيل الاعتراف بدولة فلسطين، إضافة إلى إحياء محادثات السلام الفلسطينية- الإسرائيلية.

وبالرغم من الجدل الواسع الذي أحاط بقرار التوجه الفلسطيني للذهاب للأمم المتحدة، إلا أن القيادة الفلسطينية مصممة على ذلك مهما حاولت أمريكا أو إسرائيل في سبيل ثنيها عن مسعاها، حيث تؤكد د. حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أن قرار التوجه للأمم قد اتخذ وانتهى الأمر ولا يمكن التراجع عنه بعد الآن قائلةً: “نحن الآن نناقش وندرس أفضل الوسائل لنيل العضوية وإن أي محاولات من أجل ثنينا عن عزمنا في اللحظات الأخيرة لن تنجح”.

وأضافت د. عشراوي خلال حديثها لPNN: “نحن لسنا ضد المفاوضات إطلاقاً ولكن ذلك ليس مرتبطاً بقرارنا للذهاب للأمم المتحدة ونيل العضوية” واصفةً المفاوضات السابقة بأنها ذات خلل جوهري وذلك بتنكر إسرائيل للعديد من الأساسيات منها السقف الزمني والأهداف والمرجعية وعدم التزامها بالقانون الدولي، وبالتالي لم تكن تجدي المفاوضات نفعاً.

وتشرح د. عشراوي: “سوف نرحب بأي أفكار أو آراء تعطي العملية التفاوضية مصداقية ومرجعية واضحة وسقف زمني ملزم وتضع حداً للاستيطان لكننا في ذات الوقت سوف نذهب إلى الأمم المتحدة، حيث أن القبول بالمفاوضات ليس مرتبطاً بذهابنا من عدمه للأمم المتحدة”.

Be Sociable, Share!

You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed.
You can leave a response, or create a trackback from your own site.

لا يوجد تعليقات بعد, كن الاول لتقول شيء


إترك رد

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash