أقسى ما في الجود
حين تعاقب على ذنب لم تقترفه
و أصعب ما في الوجود
حين لا تعرف تحديدا من يعاقبك
و علقم المرار
حين تشعر بالعجز أمام من يعاقبك و تبقى على الإخلاص له
و أصعب القسوة
حين يكون العقاب في رزقك
و قمة القسوة
حين يتلاشى إحساسك يوما بعد يوم أنهم سيدركون انك مظلوم بحساباتهم


و القسوة التي لا تصفها الكلمات
حين تتألم ألف ألف مرة و تصرخ ألف ألف صرخة و تنفجر عروقك قهرا و ظلما و تغُصٌّ حنجرتك ضعفا
و يحجب كل ذلك ابتسامتك المصطنعة بمرار
لأنك باختصار
العمود الفقري لمن يعاقبون معك فأنت عاجز أمامهم في ريعان شبابك ولست قادرا على الشكوى لهم و لا الإجابة عن ألف ألف تساؤل بأعينهم
سوى بتنهيدة قلبك و تصنع ابتسامتك و محاولة إنقاذ ما تبقى من حياتك

Be Sociable, Share!