نفشل و ننجح و نفشل و نفشل و ننجح و ننجح ، ليس مهما من يسبق من ، فالمحصلة واحدة ، اننا جميعا نرفض التخلي عن  قبائحنا و كأنها أصل وجودنا ، فنجمع كل هذا الفشل و ما خلفه لدينا من ألام و أزمات  و نصنع منه عرشا مجيدا نعتليه ظنا من كل واحد منا انه الملك الاكبر صاحب العرش المزين  أكثر . و استنادا لهذا العرش و ما به من زخرف ( الكلاكيع ) نبدأ بفرض رؤيتنا على محيطنا و نحلل و نفسر و نفتي و نشور و نناقش  و نتوقع و نعصف ذهنيا  و نقرر و استنادا لقراراتنا العميقة نجادل و نغضب و نستفز من المقاطعة و من اي تأويل او تفسير آخر فالقضية العميقة المعقدة و الكبرى .. لماذايحمل هذا الرجل سلة مشترياته بيده اليسرى و لا يحملها بيده اليمنى .. و كفى .

الكلاكيع /  كلمة عامية بمعنى الخردوات او القديمة البالية .

Be Sociable, Share!