نقول اننا الفلسطينين علمنا شعوب العالم الثورة .. قد تكون حقيقة ?!!.. و لكن الأكيد اننا أشعلنا كل ثوراتنا و علقنا بها .. انه اعتراف بأسمي شخصيا أننا لم نحقق أهداف ثوراتنا رغم مرور اكثر من 62 عاما عليها .. لم نحقق سوى التراجع و التشرذم و الانقسام .. اخشى ان نكون جاهلين الفرق بين الثورة و الفوضى .. لذلك يجب ان نقف وقفة جريئة مع انفسنا لنعيد تقييم الماضي .. ولنستمر بما هو جيد و نبتكر امور جديدة .. فالثورة ليس بحمل السلاح فقط . .

Be Sociable, Share!