بالصدفة قابلت صديقي … طبعا مش مخلي شوال زعل و هم الا حامله … صديقي هذا كانت الدنيا عندو أولها زي آخرها .. يعني بالعربي مش فارقة معو اشي بهالدنيا … سألتو عن القصة و الحكاية و شو اللي مغيرو و مخليه مش مطايق حاله .. تنهد تنهيدة طويلة  يعني حسيت أنفاسه انحبست في صدره و حكالي : طول الوقت اتمشكل مع مرتي لانو بخلص البمبرز و بتصير تلف البنت بشرايط و ما بتحكيلي ، قال ايش : الحال على الله .. لما قرّب يطلع خلقي .. بحكيلو هو هذا اللي مزعلك و الله انها بنت حلال و كويس انك ملاقي مثلها بهالزمن .. حكالي : لا مش هيك الحكاية  الحكاية انو كل مشكلة كانت تصير كنت ارفع صوتي عليها و أقول لها : “” يا بنت الناس قبل ميخلص البمبرز بخمس او ست قطع احكيلي و ما تشيلي هم الدنيا الله بفرجها ” و بنت الناس المرة حكتلي من يومين انو بدو يخلص البمبرز و امبارح خلص و انا الله يعلم امتى اجيب .. يا ريتني ما عملت مشكلة و لا جبت الها سيرة .. ” بفرجها الله “

Be Sociable, Share!