بعد انقطاع دام اكثر من سبعة أعوام عن كتاباتي  المتواضعة التي تلفظ بنبض قلبي و احساسي ،الطائر الحر وعن قلمي الذي كان ملجأي للهروب من تقلبات حياتي ….
قررت أن أبدأ مدونتي ….
كي أكشف الستار عن الكواليس التي تدور خلف نظرات عيوني الحائرة ؛ و أتعمق كثيرا في بحر ابتسامتي ، لأمسك من خلالها خيوط دمعتي التي طالما صارعتها ، و كبلتها ، و حرمتها من النظر الى عالم آخر غير جوفي و تنهيدة قلبي .

Be Sociable, Share!