نفشل و ننجح و نفشل و نفشل و ننجح و ننجح ، ليس مهما من يسبق من ، فالمحصلة واحدة ، اننا جميعا نرفض التخلي عن  قبائحنا و كأنها أصل وجودنا ، فنجمع كل هذا الفشل و ما خلفه لدينا من ألام و أزمات  و نصنع منه عرشا مجيدا نعتليه ظنا من كل واحد منا انه الملك الاكبر صاحب العرش المزين  أكثر . و استنادا لهذا العرش و ما به من زخرف ( الكلاكيع ) إقرأ المزيد ..