• محرك بحث جوجل

  • مربعات القائمة الجانبية

      أضف ماتريد من مربعات القائمة الجانبية لتظهر هنا من خلال الذهاب الى قوالب - مربعات القائمة الجانبية اسحبهم الى القائمة الثانية
مدونة صحفية تهتم بكافة الجوانب وخاصة الاقتصادية
اراء..حملة كرامة
18 أكتوبر 2010, hasnaapress @ 12:49 م

حملة كرامة في عيون الناس

حسناء الرنتيسي

معاناة المسافرين والقادمين الفلسطينيين عبر معبر الكرامة معاناة طالما ارهقت نفوس واجساد المسافرين، وذلك بسبب الإجراءات الاسرائيلية التي تعيق تنقلهم وتغتال ساعات عمرهم، الا ان اسرائيل ليست الطرف الوحيد المسبب للمعاناة، فعلى الجانب الفلسطيني ايضا المساهمة في تخفيف اعباء السفر عن المسافرين الفلسطينيين بكل ما هو ممكن، هناك الكثير من الاجراءات التي لا داعي لها على استراحة اريحا، وانما هي اعباء تزيد معاناة المواطن، ايضا هناك رسوم يدفعها المسافر وهو لا يدري لماذا. المزيد »


زفير برائحة الحرية
18 أكتوبر 2010, hasnaapress @ 12:32 م

شـخبطـــــة انثويــــــة

زهرة تتحدى الذبول…

انها تحتفل بيوم ميلادها لاول مرة منذ عرفتها، اصطحبتني لنحتفل سويا دون صخب الاسئلة الهامسة التي تحمل اجوبة صاخبة نرى بريقها في عيون من حولنا، هكذا وصفت لي شعورها عند حضور اي حفل او تجمع عائلي… واخذت تتحدث مداعبة خاتما يتوسطه حجر ازرق..تحركه وكأنها تبحر في زرقته محتفظة بوجود جسدها في المكان … في عينيها بريق قد يكون بريق دمعة تقاوم السقوط، قالت: “عارفة يا صديقتي..انت اول وحدة بتفرح بعيد ميلادي..ذكرت اهلي بعيد ميلادي ليحكولي كل عام وانت بخير، امي دمعت عينها وكلهم كشروا، خالتي تحكيلي كمان بتذكرينا…اللي زيك اولادها بحتفلوا بعيد ميلادها وانت لحد الان زي سندباد، من بلد لبلد، شاطرة تحكي عندي تكريم وتخرج، خلي شهاداتك ينفعوك خالتي” تقول صابرين شعرت وقتها برغبة بالصراخ في وجهها، وفي وجههم جميعا، قلت: هل انا مذنبة لاني كبرت سنة..ردت امي: كم مرة قلتلك يا بنتي البنت بتسقط زهرة عمرها بعد العشرين، انت ما بتغاري من صاحباتك اللي صاروا اولادهن بالمدارس؟!! فقلت: لا ما بغار..بالعكس، بشعر اني اسعدهن جميعا، عالاقل انا ناجحة بعملي وحياتي، واذا كان مقدر الي التقي بالشخص المناسب اللي يحترمني ويقدرني رح التقيه، مو زي صاحباتي اللي انجبرت تترك جامعتها واللي ممنوع تشتغل..واللي مسموحلها تشتغل بس معلمة بالمدرسة.. المزيد »


معاناة محافظة…قلقيلية
18 أكتوبر 2010, hasnaapress @ 12:12 م

محافظة قلقيلية..من رئة فلسطين وبلاد الشام الى عمق الزجاجة

حسناء الرنتيسي

والتف الجدار حول عنقها ليس كقلادة..انما كمشنقة اطبقت على احلام المدينة وموقعها السيادي كونها تشكل خط الدفاع الأول نظرًا لقربها من خط الهدنة (ما يسمى حاليا الخط الاخضر)، عمق الزجاجة بات لقبا جديدا انسجم ما ال اليه حالها اثر اقامة الجدار العنصري على اراضيها، فباتت بمعزل عن محيطها بعد ان كانت مركز التقاء واستراحة القوافل التجارية لبلاد الشام. المزيد »


الاعلام والاعلان
17 أكتوبر 2010, hasnaapress @ 9:28 ص

هل بات الاعلام رهينة الاعلان؟

حسناء الرنتيسي

علّ الكثير منا يتساءل..لماذا نسبة توزيع الصحف المطبوعة في فلسطين لا تشكل سوى نسبة ضئيلة مقارنة بعدد السكان عندنا، قد يقول البعض ان العيب في المواطن نفسه الذي انشغل عن القراءة في ظل زحمة مطالب الحياة اليومية، ولم يعد يعطي بالا لقراءة الصحف على وجه التحديد، ولكن لماذا كاعلاميين لا ننظر الى الامر من زاوية اخرى، ونقول: لماذا لا يكون القارئ قد احجم عن قراءة الصحف المطبوعة لانها لم تشكل قيمة مضافة عنده، اضافة الى انها قد لا تحظى بثقته التامة، كيف لا وهو يقلب صفحات الجريدة باحثا ليخرج مكتفيا بقراءة العناوين التي يسمعها غالبا في التلفاز، اضافة الى اعلانات تجارية واخبار الشركات المعلنة. المزيد »


المؤتمرات الاقتصادية
17 أكتوبر 2010, hasnaapress @ 9:02 ص

 

تحقيق: حسناء الرنتيسي

مؤتمرات لدعم الاقتصاد الفلسطيني ام فرصة لالتقاط الصور التذكارية؟!

رئيس الوزراء الفلسطيني د. فياض: ” مؤتمر فلسطين للاستثمار سيوفر حوالي 35000 فرصة عمل ”  

امين عام مجلس الوزراء د.ابو لبدة:” لم يقصد بهذا المؤتمر مطلقا تخفيف البطالة أو الفقر في فلسطين”

د.البرغوثي: “نحن معنيون بإيجاد أسواق ومتنفسات جديدة للسوق الفلسطيني، والا سيكون التطور لمنتجاتنا وشركاتنا ضعيف”

د. نصر الله: “لقد عقدت أمال كبيرة على المؤتمر، ولكن النتائج لم تكن على قدر هذه الآمال”

د. ابو بكر: ” جميع التقارير المحلية والدولية في السنوات الاخيرة تشير الى أن المعيق الاساسي للتنمية الاقتصادية في فلسطين هو الاحتلال” المزيد »


رحلتي للهند
14 أكتوبر 2010, hasnaapress @ 1:25 م

ما بين سحر الطبيعة وغرابة المشهد

حسناء الرنتيسي

عام 2010 بالنسبة لي كان عاما مختلفا…كان ابرز حدث فيه هو زيارتي لدولة الهند والمكوث فيها نحو ثلاثة اشهر..منذ تلك اللحظة التي انطلقت فيها الحافلة في الطريق المؤدي للجسر وذاكرة الألم الفلسطيني بدأت تشتعل، تلك هي الطريق التي قصدتها قبل شهر من ذلك اليوم متوجها لمدينة القدس بطريق التفافي طويل جدا قررت السير فيه ومجموعة من المواطنين الحالمين بعبور اسوار القدس والصلاة في المسجد الاقصى، في ذلك اليوم لم يغادر الدعاء والتوسل لساني وقلبي عل الامور تسير كما يجب، الا أن جنود الاحتلال اكتشفوا امر الحافلة الاسرئيلية التي كانت تقل حملة الهوية الفلسطينية، واشاروا بايديهم آمرين بعودة الحافلة الى مدينة رام الله..رغم مرور الحافلة المرافقة دون اي اعتراض..واختلفنا يومها ترى “مين وجهه نحس..الركاب ولا السائق؟!!” المزيد »


ابتسامة لا تقتلها الدموع
14 أكتوبر 2010, hasnaapress @ 12:50 م

المرأة الهندية لا يعرف الانكسار لها طريقا..

حسناء الرنتيسي

لهفتي باستكشاف المكان الذي حللت به في كانت تشبه لهفة عصفور يقاوم تلك القشرة العالقة بجفنيه ليرى النور … ثم يطلق جناحيه للهواء كي يستكشف الحياة خارج البيضة .. كان الظلام دامسا حين وصلت لغرفتي في مدينة حيدراباد الهندية الى ما يسمى بال (( guest house – وهو المكان المخصص للطلاب الاجانب الذين قدموا لتطوير لغتهم الانجليزية من خلال دورة ال (ITP)- في تلك اللحظة اسرعت متتبعة خيوط الشمس لاطل برأسي من النافذة، حيث سحر الطبيعة الخلاب..وابتسامة نساء يقمن بجمع اوراق الاشجار حول السكن، ويلقين تحية الصباح باللغة الانجليزية مع حركة للرأس، اكتشفت انه يقصد بها الترحيب. المزيد »


خريجونا ما بين ناري البطالة والاضطهاد الوظيفي..
13 أكتوبر 2010, hasnaapress @ 12:01 م

 

حسناء الرنتيسي

زغاريد .. دموع فرح، اعيرة من البهجة تضاء سماء بيوت كللتها الورود وتغللت الحان الفرحة بين زواياها، خريجون وخريجات صعدوا على المنصة، وتسلموا وثيقة بداية الرحلة العملية.. قصاصة ورق اخضرت وازهرت من سنين عمرهم، لتضع فيما بعد على رف الانتظار..او لتقع في موسم خريف محتمل.. لم ينظر الخريجون السابقون الى تلك البهجة كنظرتهم السابقة لها، هناك اضواء فرحة خفتت وبسمة اخذت بالشحوب، وذلك حين حملت تلك الشهادة ورفيقاتها على الاكتاف، وطافت وطافت ثم عادت الى الحائط… والسبب اما وراءه علامة استفهام كبيرة، او مبررات لرفض التوظيف تقول : “حيرتونا”.. وتصريحات من هنا وهناك تقول “مقسوم لا توكل وصحيح لا تقسم وكل لتشبع”..وقد تكون المشكلة الاكبر من ذلك ان من يتوظف ايضا يتعرض للاستغلال في ظل غياب الوعي بالقانون، وكذلك غياب القانون نفسه احيانا.. المزيد »


    المواضيع اللاحقة »