حمزة القواسمة..معد ومقدم برامج في اذاعة وتلفزيون النورس
وسيم حمزة صلاح قواسمة
28 أغسطس 2010, hamza @ 11:20 ص
114 views

وسيم حمزة القواسمة


الحب الحقيقي
28 أغسطس 2010, hamza @ 11:14 ص
27 views

العديد من قصص الحب الرائعة نشأت في بيوت المسلمين الصالحين ،و حتى الآن فإنها لم تنتهي ، ولم يسدل الستار على فصلها الأخير رغم أنها بدأت منذ أكثر من ألف وأربعمائة سنة، لها بداية ، بلا نهاية بدأت في الأرض وتستمر حتى في جنات الخلد إن شاء الله ، و من أكثرها جمالا قصة أبي الدرداء وأم الدرداء رضي الله عنهما.
المزيد »


العشق …. والغزل …!!!
21 أغسطس 2010, hamza @ 12:47 م
22 views

هل انتهى زمن العشق والغزل حبيبتي ..؟

هل انتهى عصر الفارس الأبيض على الحصان الأبيض

هل أصبحت انأ بهواك هوى فى السماء

هل رسمت بالواني

شلال عشق وطوفان لوعة

على جدران خيالى

اجيبينى

لاتتركى الرياح المعاصرة

العاتية

تكتسح زهور الامانى فى قلبينا

لا تخنقى زقزقة العصافير

وانات حمائمك الوديعة

فى عنينااااااااااا

لا تجتثى احلام طفولتنا

وترانيم حبناااااااا

وشعائر الامل

وكؤؤس شبابنا الناضجة

انا انتظرك هناك

بعيداااااااا عن الزحااام

والركام

عند نافذة بوحك

وعلى انهار قمرك

انتظرك

بلهاث الشوق

بعنفوان اللهفة

بالرعشة المفاجئة

بسمو حنانك وترعرعك بين الماء والخضرة الهادئة

انأ انتظرك

نعم انتظرك

انتظرك منذ الأزل

منذ الأزل

منذ الأزل

فهل انتهى عصر

العشق والغزل ؟


المراهقة
14 أغسطس 2010, hamza @ 12:31 م
31 views

عندما نتحدث عن المراهقين/ات في فلسطين، فإننا نتحدث عن شريحة من الناس تختلف عنها في البلدان العربية المجاورة، نظرا لما يحيط بهذه الفئة من ظروف احتلال وضغط اجتماعي لا يرحم، فوسط الكثير من مغريات الحياة في المرحلة التي يعيشونها “أي فترة المراهقة” ما بين لبس وسفر وماكياج…، غابت التطلعات بالتوافق مع من هن بأعمارهن/هم في العالم من حيث التحرر والتشبه بعادات وتقاليد الغرب في اللبس ومجاراة الموضة، وشغلهن/هم الحرص على بناء الوطن.
نظرة المجتمع الفلسطيني لمفهوم المراهقة
في المجتمع الفلسطيني وكغيره من المجتمعات الأخرى نعمد إلى إسدال الستار على مشاكلنا، سواء أكانت أسرية أو شخصية، يضاف إلى ذلك الخوف من تناولها للاعتقاد بأن الخوض فيها سيسبب ضررا للفرد والأسرة على حد سواء، وهو يعتقد أن رفض المجتمع للمراهق وعدم تقبله ناتج عن عدم تفهم الأهل له من ناحية، وانتقاداته الذاتية التي تضعف شخصيته من ناحية أخرى. فينبغي على الأسرة والمجتمع تعزيز شخصية المراهق/ة بفتح المجال أمامه للتعبير عما يجول في خبايا نفسه/ا والعمل على توجيه/ها والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يسبب له ضغطا أو كبتا، كما ويعتبر البعض أنه قد آن الأوان لاستخدام أساليب وتقنيات جديدة تكون أقرب إلى أفكار المراهقات والمراهقين واهتماماتهم وتنسجم مع السياق المجتمعي الحالي.
ويظهر جليا عدم فهم لمرحلة المراهقة من قبل الأم والأب، إذ غالبا ما يعتبران أن النمو الجسدي يعني اكتمالا لشخصية ابنهما أو ابنتهما، غير أن المراهق في هذه الفترة بالذات يصبح في حاجة أكثر إلى الدعم النفسي والاجتماعي، فيبدأ المراهق في البحث عن سبب التغيرات التي عرفها جسمه، لكنه يخاف التوجه إلى والديه لسؤالهما فيلجأ إلى مصادر معرفة بديلة، فعلى الوالدين توضيح الكثير من التساؤلات التي تتبادر إلى أذهان المراهقات والمراهقين، وتقبل ردود أفعالهم التي قد تكون عدوانية في بعض الأحيان، وبالصراحة والحوار المتبادل يصبح الأولياء أصدقاء لأبنائهم المراهقات والمراهقين ويمكن بهذه الطريقة تفادي مشاكل كثيرة قد يتعرض لها الأبناء المراهقون، وإن علاقة الأب بأبنائه الذكور يجب أن تقوم على كسر الحواجز، خاصة النفسية لأنه يمثل المصدر الآمن للمعلومات التي قد يطلبها المراهق إجابة عن استفسارات قد لا يكون للأصدقاء وزملاء الدراسة إجابات دقيقة عنها.
المزيد »


وصية خروف إلى ابنه
5 أغسطس 2010, hamza @ 9:32 ص
17 views

عندي وصية أسد لابنه والخروف لابنه
شوفوها وأتمنى تعجبكم.
وأن شاء الله كلنا مثل الأسد.
بين العزة والذلة وهيهات من الذلة

وصية خروف إلى ابنه

ولدي إليك وصيتي عهد الجدودْ

الخوف مذهبنا نخاف بلا حدود

نرتاح للإذلال في كنف القيود

و نعاف أن نحيا كما تحيا الأسود

كن دائماً بين الخراف مع الجميعْ

طأطيء و سر في درب ذلتك الوضيع

أطع الذئاب يعيش منا من يطيع

إياك يا ولدي مفارقة القطـيع

لا ترفع الأصوات في وجه الطغاة

لا تحك يا ولدي و لو كموا الشفاه

لا تحك حتى لو مشوا فوق الجباه

لا تحك يا ولدي فذا قدر الشياه

لا تستمع ولدي لقول الطائشينْ

القائلين بأنهم أسد العرين

الثائرين على قيود الظالمين

دعهم بني و لا تكن في الهالكين

نحن الخراف فلا تشتتك الظنونْ

نحيا و هم حياتنا ملءُ البطون

دع عزة الأحرار دع ذاك الجنون

إن الخراف نعيمها ذل و هون

ولدي إذا ما داس إخوتك الذئابْ

فاهرب بنفسك و انجُ من ظفر و ناب

و إذا سمعت الشتم منهم والسباب

فاصبر فإن الصبر أجر و ثواب

إن أنت أتقنت الهروب من النزالْ

تحيا خروفاً سالماً في كل حال

تحيا سليماً من سؤال و اعتقال

من غضبة السلطان من قيل و قال

كن بالحكيم و لا تكن بالأحمقِ

نافق بني مع الورى و تملق

و إذا جُرِّرت إلى احتفال صفق

و إذا رأيت الناس تنهق فانهق

انظر تر الخرفان تحيا في هناءْ

لا ذل يؤذيها و لا عيش الإماء

تمشي و يعلو كلما مشت الغثاء

تمشي و يحدوها إلى الذبح الحداء

ما العز ما هذا الكلام الأجوفُ

من قال أن الذل أمر مقرف

إن الخروف يعيش لا يتأفف
ما دام يُسقى في الحياة و يُعلف


وصيةُ أسدٍ إلى ابنه
5 أغسطس 2010, hamza @ 9:19 ص
10 views


ولدي إليك وصيتي عهد الأسودْ
العز غايتنا نعيش لكي نسود
و عريننا في الأرض معروف الحدود
فاحم العرين و صنه عن عبث القرود

ولدي إليك وصيتي عهد الأسودْ
العز غايتنا نعيش لكي نسود
و عريننا في الأرض معروف الحدود
فاحم العرين و صنه عن عبث القرود

أظفارنا للمجد قد خُلقت فدى
و نيوبنا سُنَّت بأجساد العدى
و زئيرنا في الأرض مرهوب الصدى
نعلي على جثث الأعادي السؤددا

هذا العرين حمته آساد الشرى
و على جوانب عزه دمهم جرى
من جار من أعدائنا و تكبرا
سقنا إليه من الضراغم محشرا

إياك أن ترضى الونى أو تستكينْ
أو أن تهون لمعتدٍ يطأ العرين
أرسل زئيرك و ابق مرفوع الجبين
و الثم جروحك صامتاً و انس الأنين

مزق خصومك بالأظافر لا الخطابْ
فإذا فقدت الظفر مزقهم بناب
و إذا دعيت إلى السلام مع الذئاب
فارفض فما طعم الحياة بلا ضراب

اجعل عرينك فوق أطراف الجبالْ
ودع السهول … يجوب في السهل الغزال
لا ترتضي موتاً بغير ذرى النصال
نحن الليوث قبورنا ساح القتال

ولدي إذا ما بالسلاسل كبلوكْ
و رموك في قعر السجون وعذبوك
و براية الأجداد يوماً كفنوك
فغداً سينشرها و يرفعها بنوك

إياك أن ترعى الكلا مثل الخرافْ
أو أن تعيش منعَّماً بين الضعاف
كن دائماً حراً أبياً لا يخاف
و خض العباب و دع لمن جبنوا الضفاف

هذي بنيَّ مبادئ الآسادِ
هي في يديك أمانة الأجداد
جاهد بها في العالمين و نادي
إن الجهاد ضريبة الأسياد


من الطارق ????? انا رمضان
5 أغسطس 2010, hamza @ 8:58 ص
102 views

واستدار الزمان ..

وعاد
شهر
رمضان
..
عاد إلينا بعد أن نسينا كثيرا .. وبعد أن سبحنا في شؤون
الدنيا سبحا طويلا ..
عاد رمضان وبإذن الله أن سنعود معه ..
لنشهد أيامه الغراء .. ونُحيي لياليه الزهراء ..
ترى هل يمتد بنا العمر فنلقاه ؟
أم هل يسبق الأجل فلا نلقاه مرة أخرى ؟؟
إن القدر مستور .. والأجل قد ينتهي لمحة ..
والساعة لا تأتي إلا بغتة .. فمن الحمق والله أن نبيع حاضراً
بغائب .. وأن نستبدل شكاً بيقين ..
كلا .. بل الحزم والكياسة أن نغتنم هذه الفرصة السانحة
وألا نضيع هذه الصفقة الرابحة ..
نسأل الله أن يبلغنا رمضان واياكم واحبتنا ووالدينا وجميع المسلمين والمسلمات
رمضان .. إنه الربيع يتمناه الزراع
ويترصدونه .. ليلقوا فيه بذورهم .. وليغرسوا فيه
غراسهم ..

المزيد »


روحانيات الصائمين
5 أغسطس 2010, hamza @ 8:50 ص
61 views


روحانيات الصائمين

كيف تتوصل الى الروحانيه في الصيام

بعد أيام نستقبل شهرنا العظيم

شهر الصيام والذكر

شهر التوبة والغفران

شهر العزة والكرامة

اللهم بلغنا رمضان.. اللهم بلغنا رمضان

فكم من آمل أن يصوم هذا الشهر ففاجأه أمله فسار قلبه إلى ظلمة القبر

كم من مستقبل يوم لا يستكمله ومؤمل غداً لا يدركه..

كم كنت تعرف ممن صام في سلف *** من بين أهل وجيران وإخوان

أفناهم الموت واستبقاك بعدهم *** حيا فما أقرب القاصي من الداني

لنعش في هذا الشهر روحانيات رمضان

روحانيات الصيام والقيام

لنجعل رمضان هذا العام مختلف

المزيد »