حمزة القواسمة..معد ومقدم برامج في اذاعة وتلفزيون النورس
جمعية تنظيم وحماية الأسرة بالتعاون مع اليونيسف تختتم فعاليات ثلاث دورات تدريبية
28 يوليو 2010, hamza @ 8:10 ص
35 views

اختتمت جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية وبالتعاون مع اليونيسف، نشاطات الدورات التدريبية الخاصة بمعلمي التربية والتعليم ووكالة الغوث حول رفع قدرات المعلمين في مواضيع الصحة الجنسية وفيروس نقص المناعة البشري\ الايدز وصحة المراهقين، والتي استمرت كل دورة لمدة ثلاثة أيام متتالية، حيث اختتمت الدورة التدريبية الأولى في رام الله بتاريخ 14\7\2010، والدورة التدريبية الثانية والثالثة في الخليل ونابلس بتاريخ 21\7\2010، هدفت هذه الدورات إلى رفع قدرات المعلمين والميسرين الشباب وتحفيز مهاراتهم في الحصول على المعلومات وتوصيلها لفئة الشباب والطلاب وذلك في المواضيع سابقة الذكر، من أجل تحسين المعرفة بشأن فيروس نقص المناعة البشري\ الإيدز في أوساط الشباب والمراهقين في فلسطين، حيث حضر هذه الدورات التدريبية خمسة وسبعون معلماً من موظفي وزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث.

واختتمت المحاضرات في الدورات التدريبية في الثلاث مناطق بحضور ممثلين عن جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية وعن اليونيسف ووزارة التربية والتعليم، في رام الله حضر الدكتور محمد صالح أمين الصندوق في جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية والسيدة ميسون العبيدي مستشارة برنامج الفتيان والفتيات وبرنامج مكافحة مرضى الإيدز في اليونيسف، وفي الخليل حضر المهندس عبد الرحمن بدر رئيس الهيئة الإدارية في الجمعية، وفي نابلس حضر الدكتور عزام الأعرج عضو اللجنة الإدارية في فرع الجمعية بطولكرم، وهنادي أبو طاقة مسؤولة برنامج الصحة في اليونيسف، حيث قاموا بتوزيع الشهادات والدليل التدريبي على المشاركين في الدورة التدريبية، شاكرين لهم التزامهم لمشاركتهم الفعالة في الدورات طوال الثلاث أيام.

وتجدر الإشارة أنه رافق الدورات التدريبية عدد من المدربين ذو الكفاءة والخبرة في مجالات الصحة الجنسية والإنجابية، في رام الله حاضرت الدكتورة سمية الصايج والمدرب محمد أبو عريش، حيث تناولوا مفهوم التثقيف الجنسي والحقوق الجنسية، وموضوع الصحة الجنسية والسلوكيات الصحية للمراهقين وكيفية توصيل الرسائل الصحية لهم وأسهبوا بالحديث عن فيروس نقص المناعة البشري/ الايدز، وكذلك الوقاية من نقل العدوى من الأم الى الجنين والفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ودار نقاش فعال ومثمر بين المشاركين والمدرب محمد أبو عريش والذي تناول موضوع الخدمات الصديقة للشباب حيث بدأ بتقسيم المشاركين إلى خمس مجموعات عمل للإجابة على خمس أسئلة تتعلق بالموضوع ومناقشتها مع المشاركين، ومن ثم تطرق إلى المادة التدريبية من حيث التعريف والخصائص والاحتياجات والخدمات المقدمة للشباب.

وأثرى برنامج الدورة التدريبية في الخليل فضيلة القاضي عطا المحتسب والمحامية شيرين الشعراوي حيث تناولوا مفهوم التثقيف الجنسي والاستجابة الجنسية في البشر من وجهة نظر إسلامية والحقوق الجنسية، كما وتناولت المدربة عائشة أبو فارة موضوع الصحة الجنسية والسلوكيات الصحية للمراهقين وكيفية توصيل الرسائل الصحية، وتناولت المدربة لبنى السعيد الخدمات الصديقة للشباب و فيروس نقص المناعة البشري/ الايدز، وناقش المدرب محمد أبو عريش مع المشاركين العدوى المنقولة بالجنس.

شارك في نابلس فضيلة الشيخ عبد الناصر شناور والمحامي محمد حمدان وتناولوا مفهوم التثقيف الجنسي والاستجابة الجنسية في البشر من وجهة نظر إسلامية والحقوق الجنسية، وتناولت الدكتور سمية الصايج كيفية توصيل الرسائل الصحية للمراهقين، أما موضوع الخدمات الصديقة للشباب تناوله المدرب محمد أبو عريش، وناقشت الأخصائية الاجتماعية أميرة الصفدي العدوى المنقولة بالجنس وفيروس نقص المناعة البشري/ الايدز، وكذلك الوقاية من نقل العدوى من الأم الى الجنين والفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

في نهاية الدورات التدريبية أعرب معظم المشاركين عن مدى استفادتهم من المواد التي طرحت خلال أيام الدورات التدريبية وكذلك استفادتهم من الدليل التدريبي الذي حصلوا عليه بالدورات التدريبية كون أنه يساعدهم في ميدان عملهم، وطالبوا بمزيد من مثل هذه الدورات التي تجلب لهم الفائدة الكبيرة والمعلومات القيمة متمنين مزيدا من التقدم والنجاح للجمعية والقائمين عليها، وثمن طاقم جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية وممثلي اليونيسف دور وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ووكالة الغوث على عملهم البناء في المجتمع الفلسطيني ولمشاركتهم البناءة والمستمرة في مثل هذه الدورات التدريبية.