هالة جانم
اول تقرير لي

Geposted am الأحد 15 مايو 2011

   

حوادث السير

تذهب حياة طويلة في لحظات دون عودة

 

“دقائق قليلة أنهت حياتي الجميلة وأخذت معها أختي الصغيرة” هذا ماعبرت عنه الطالبة ديمة شحرور بصوت حزين نادم عن ما حصل معها في حادث طريق الباذان الذي أدى لوفاة أختها الصغيرة نور إثر رحلة ترفيهية مع وفد فرنسي سياحي , واستكملت ديمة حديثها بدموع قائلة “لن أسامح نفسي على ما قد حصل فقد ظننت انني سأرفه عن أختي الصغيرة ولكنني اصطحبتها إلى الموت واصطحبت نفسي الى حياة مليئة بالسواد والحزن وعذاب الضمير” .

 

وديمة ليست الوحيدة… فهناك العديد من اللذين فقدوا ما يملكون بسبب غلطة صغيرة , أو ثواني قليلة أنهت آمالا في حوادث سير مروعة.

فقد اكد السيد امجد الجرار مشرف على السلامة العامة في دائرة السير ” حوادث السير زادت بطريقة ملفتة للنظر في فلسطين ,فقد أظهرت الإحصائيات أن أكثر من 336 حادثة  سير حصلت في 2009, اثنا عشر منها تسببت في حالات وفاة ,بينما  أظهرت إحصائيات 2010 أن أكثر من376 حادثة سير أربعة عشر منها تسببت بحالة وفاة” .

ويتابع السيد جرار قوله آسفا ” الإصابات الخطيرة تجاوزت في حوادث السير أكثر من 50 حالة معظمها تعرضت لإعاقات دائمة وهذا الوضع المتفاقم لابد من معالجة أسبابه والتعاون جميعا للقضاء على هذه الظاهرة ” مشددا على أهمية الالتزام بالأنظمة المرورية, وبأخلاقيات القيادة, وعدم التهور, مؤكدا على أهمية ما يقوم به من توعية وتحذير, حيث أصبح الآن يخطب  في المسجد الحرام عن هذا الموضوع لتزايده المستمر ولأهميته, إضافة إلى قيام الشرطة الفلسطينية بتفعيل قرار  مجلس الوزراء القاضي: بضرورة وجود تامين شامل لأي مركبة ميكانيكية تسير على الطريق.

 

في السياق نفسه يتحدث السيد معتز عبد اللطيف عن حادثة حصلت معه في عام 2004 قائلا ” أن شخص ما عبث بعجلات سيارتي في الصباح الباكر لم التفت لذلك وكعادتي ذهبت إلى العمل فتعرضت لحادثة سير تسبب بعلاج دام 4سنوات, ولا زلت لليوم أعاني من آثار لا يمكن علاجها”.

 

 وترجع معظم أسباب الحوادث إلى انشغال السائق أو إرهاقه حيث أظهرت الإحصائيات أن أكثر من 5096 مخالفة مرورية لعام 2010 وفي ذلك يعلق الشاب احمد رسلان من مدينة طولكرم: أن مكالمة هاتفية كادت أن تنهي حياته المهنية بفقده لأرجله الذي يعمل سائقا عموميا .

 

كما ان سوء حالات الطقس تسببت في حوادث مروعة أيضا , إضافة إلى التهور في القيادة وعدم صيانة المركبة والسرعة الزائدة , مهما كانت الأسباب فإنها جميعا تؤدي إلى سلب حياة في دقائق معدودة , او تغييرها نحو الأسوأ بصورة معيقة لكل اشكال الحياة الطبيعية , لذا لا بد من الانتباه الى هذه الأسباب وإعطائها المزيد من الوقت حتى لا تسلب منا كل أوقاتنا الجميلة وتجعلنا اسيري الندم الذي لا يرحم .

 

ومع تفاقم الوضع وزيادة عدد الحوادث هل سنلجأ الى استخدام سيارات “ذكية” بدون سائق لتخفيض حوادث السير كما في المانيا ؟؟

Be Sociable, Share!
halajanem @ 6:23 م
Filed under: Uncategorized


3 تعليقات für 'اول تقرير لي'

  1.  
    03/07/2011 | 2:03 م
     

    فعلا اصبحت ظاهر عالمية وعادة يكون الانسان بها يدفع غلطة غيره كفانا الله وياكم شر حرب الشوارع ودمتم بخير
    مقاله رائعة ومدونة جميل قضبت بها مايقارب ساعتين شكرا على الوقت الجميل

  2.  
    halajanem
    05/07/2011 | 8:49 م
     

    اسعدني مرورك اخي الكريم وهذا شرف لي ان تقضي من وقتك الثمين ساعتين لاجلي نورت المدونة

  3.  
    10/12/2011 | 9:36 ص
     

    Flax color hair of dancing with wind, a badly smiling face, even two way with thick eyebrows and a soft soft ripples, like always smile and, curved, a slender peach blossom eye, filled with the burnish like crystal, like sky bright ShangXianYue. Long and small roll eyelash, dark deep shallow brown eyes radiant with the move is choking charming colour and lustre, fair skin stood out against the light pink lips, beautiful outstanding features, perfect face, especially in light of the left ear glowed with a glaring miu miu bag online, to his sunshine in the handsome a unruly. Light blue lined with cream-colored prada on line, show delicate collarbone, and he that is bright and clean white, appearing clean-cut face collocation, it is flawless.

اترك تعليقك

(مطلوب)

(مطلوب)





XHTML: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>



RSS für | TrackBack URI

 

Parse error: syntax error, unexpected T_VARIABLE in /home/aminorg/public_html/blog/wp-content/themes/chobits-pink-10-10/sidebar.php on line 10