24-12-2016

غادرت الحياة نعم
لكنك لم تغادر قلوبنا
فانت المقيم فيها من قبل الخليقه
لكن..لحظة..
انت لم تغادر الحياة..إنما نحن من غادرناها برحيلك
انت باق في القلوب بطيبتك وبسمتك كما عهدناك برغم كل النوائب

في الماضي نظرت كثيرا لصورتك
لكنني اليوم اراها كما لو اول مرة
فلوحتك
كنظرتك..وما ترمق
تحكي حكايتك كلها..منذ البداية حتى النهاية بكل فصولها
تحكي نظرتك عما تبحث
بحثك عن لحظة امل رغم كل الالم
الى رحمه الله..يا عمي

uld

Be Sociable, Share!