مرة بعد مرة

وكأنها أول مرة

(ع بالي حبيبي.. )

يقشعر البدن من أوله الى آخره حال سماعها

وأنا من اهرب منها

خشية ان تفضح بقايا مشاعر دفنتها…فتفيض أنهارا

من اطلق العنان لما اكبته في داخلي

من أطلق العنان لصوتي..لصرخاتي المخنوقة

لم اكن قد جهزت نفسي لاستقبال لا الموسيقى… ولا الكلمات

تداهمني..فتوجعني

ع بالي حبيبي

دقة الموسيقى..صوتها العذب

وكأنها سكين تقطع أوتار قلبي.. تعزف عليها فتنقح دما

تدق موسيقاها في قلبي كما الوتد بكل قوة

فازداد انغراسا في قلبي كما الارض المتيمة بزرعها

تلاحقني  موسيقاها وكلماتها كظلي

تلاحقني كعطر فريد يلتصق بي

كلمعة حبيبة موشومة في الاحداق

كلمحة  وجه بدر تكشّف بعد ان ازالت اناملها الستار

بعد ان رفعت  بيديها شعرها الحريري الذهبي

***

6دقائق اعادت شريط ذكريات الماضي والحاضر… للأذهان

فرأيت فيها شوقي وأملي

وصورت حزني وألمي

لست قادرات على خوض المعارك للبقاء..        

كم مرة يطلب مني ان اقول لكم باني مهزوم…

 

كم مرة اخبرتك

 ان لا الوقت وقتك ولا الزمان زمانك.. ولا انا من كنت

انا الآن في مهب ريح عاتية تأخذني الى حيث شاءت

كسفينة في بحر لجي تلقي بها الامواج في مراسي المجهول

ضاعت مني كل اطرافي… لا يدي ولا سمعي.. اطرافي هنا  مشاعري واحاسيسي التي ضاعت في ازقة المجهول

ومن من احد يستطيع ان يلملمها او يلملمني

فقد انكسر كل شيء فيّ كما انكسرت

هنيئا لجرحي هذا الانتصار

هنيئا له ان اوجعني ..ان كسرني اشد انكسار

حتى فاضت روحي من بعد احتضار

22-3-2016

 

 YouTube Preview Image

YouTube Preview Image

 

 10628423_818798638196572_4497979047146436546_n

 

Be Sociable, Share!