كنت أظنها جولة وتنتهي…لكني تيقنت أخيرا
وبعد أن كنت أكذب نفسي
بأن اﻷلم فرض..والأمل سنة
تيقنت أخيرا..أن الحياة لا تخسر أبدا أمام البشر


وأننا المهزومون فيها منذ قرون
وأننا الموهومون دوما بأن اﻷلم ساعة..والظلم ساعة واليأس ساعة
لكنه والله أعلم…إبتلاء من الله..إلى قيام الساعة

Be Sociable, Share!