قالت بالعامية

“بكرههم كلهم…كلهم بشعين…بضلّوا يندكو عليّ….كسروا قلبي..”

    هذه كلماتها وهي نائمة!! وسواء كانت أضغاث أحلام.. أم أوهام..، مهما كانت فهي تعبر عن حالة عدم الرضا عن كل شيء! وكل ما يحيط بها،ومن يحيط بها حتى أنا!!! كرهت كل ما ترى، وكل ما تسمع، وكل ما يرد إليها من أي حدب وأي صوب..!!

   سمعتها تقول تلك الكلمات فتزلزلت أركاني..!! إذ شعرت بأني أول وآخر من يتحملون  المسؤولية عن شعورها السلبي هذا، والذي عبرت عنه بطريقة لم تقصد فيها أن أعرف! كي لا تسبب لي الجروح والآلام!! واحتفظت لنفسها بكل ما يؤلمها وحاولت ان تكتمه عني، لكن الليل باح لي بما لم ترغب بأن تسمعني إياه!!

لذا..

   أحملني المسؤولية، لأنني كنت كما دائما شاكيا لها كل شيء! ولم أحتفظ لنفسي بأي مما يزعجني.

كنت دائما

أبوح لها

وأشكي لها

وقلّما فرّحتها!!!

   كلماتك  نومك، التي عبرت عن ألمك وحسرتك من كل ما يحيط بك، والتي تقولين من بينها بأن الجميع كسروا قلبك!!!

    كلمات كسرت قلبي..

وأضاعت مني دربي..!!

 مزقني..!!

وأفزعتني!!

وآلمتني..

 وعلى نفسي الغير مستكينة أبدا حرضني!!.

   فما ذنبك أنت؟ والذنب ذنبي؟

فلا تبكي.. لا تحزني.. لا تتألمي…

لا تكسري قلبي..

لا تكسري قلبي..

فأنت تعلمين بأنه لا يهمني سواك

واني بغيرك ما كنت لأقبل

فيا وردتي…

لا تبكي ولا تتحسري

فلا احب أن أرى وردتي تذبل

فحين الورد يذبل.. يصيبني في مقتل

 

Be Sociable, Share!