ها قد إنطفأت الحرارة في جسدي

ها قد توقف النبض تماما

وما عدت كما كنت

وما أن طلع الفجر

غاب الجميع

وبقيت وحدي وحيدا

أتلحف برد البعد والفرقة

ويتوحد معي مرض ينهش أحشائي

***

ولكن

من قال أنه ما كان في جسدي منذ الأزل؟؟

من قال أن روحي لم تفض إلى بارئها منذ زمن؟

كنت أشعر بأنه يرافقني منذ الأزل

 قلت يومي قبل يومهم

والله إستجاب

ولست بنادم

بل شرف لي ذلك

Be Sociable, Share!