تحقيق: هيثم الشريف

العربي الجديد- لندن

23- حزيران-2021

      تعاني منتسبات الأجهزة الأمنية الفلسطينية، من تمييز على أساس الجنس، إذ يحرمن من حقوق متساوية في منظومة الضمان الاجتماعي ونظام التأمين الصحي والتعيينات والترقيات والعلاوة الاجتماعية والاجازات والابتعاث والدورات الخارجية والوصول إلى مراكز صنع القرار.

 

           تعاني العميدة رنا الخولي، مديرة اللجنة الاستشارية لوحدات النوع الاجتماعي في المؤسسة الأمنية ومديرة شعبة العلاقات العامة والإعلام ووحدة النوع الاجتماعي في قوات الأمن الوطني هي وزميلاتها المنتسبات لقوى الأمن الفلسطينية، تمييزا وتغييبا لمبدأ المساواة مع نظرائهن الذكور، في حقوق الانتفاع من منظومة الضمان الاجتماعي ونظام التأمين الصحي، نتيجة القوانين والأنظمة الإدارية المتبعة والتي تحصر الحالة الاجتماعية في خانة الـ “عزباء”، حسبما تقول لـ”العربي الجديد“.

Continue Reading »