أرشيف نوفمبر, 2012

برنامج “أحلى صوت” على قناة م بي سي: يؤسس لمرحلة جديدة في تاريخ البرامج الترفيهية

منذ مطلع الشهر المنصرم، وأنا أتسمّر كغيري مساء كل يوم جمعة  أمام شاشة التلفاز، لمشاهدة النسخة العربية من برنامج ” The Voice ” أحلى صوت عبر قناة mbc،  حيث كان واضحا أن القناة العريقة أوفت بوعود قطعتها على نفسها، بأن تقدم برنامجا يلامس رغبات المشاهدين ويحترم عقولهم أكثر من سواه من برامج التوك شو، حيث مثّل البرنامج إنقلابا على كل البرامج الأخرى في قائمة طويلة، لم تعتمد بالمطلق على الصوت، كما هو في The Voice لكشف المواهب الغنائية عبر العالم العربي.

Continue Reading »

المزيد من التحقيقات الاستقصائية لمواجهة الفساد: من توصيات خرجت بها ورشة امان في الخليل

اختتمت  في مدينة الخليل ورشة تدريبية بعنوان( اهمية الصحافة الاستقصائية في الاعلام الاحديث والنشر على مواقع الانترنت ) وقد ضمت هذه الورشة التدريبية التي عقدت في مركز المراة للارشاد القانوني والاجتماعي قرابة 20 من الناشطين بالشأن العام منهم المدونين والاعلاميين والخريجين من كليات الصحافة والعاملين في وسائل الإعلام المحلية المختلفة.

Continue Reading »

الجرائم الإلكترونية:خوفها دفعها لسرقة والدتها لتدفع لمن يبتزها

 

تقرير: هيثم الشريف- الحـال

تضطر (ل.س) والتي فضلت عدم ذكر إسمها، وتعمل مسؤولة النوع الإجتماعي في إحدى المؤسسات الحكومية، لاستخدام صور رمزية عبر حسابها الخاص على الفيس بوك، عوضا عن صورتها الشخصية،  لكي لا يستغل أحد صورتها لأغراض مسيئة!” قرار الإمتناع عن نشري لصوري يعود لتجربة شخصية مررت بها قبل قرابة العام، إذ كان لي حساب وصور شخصية على أحد مواقع الصداقة العالمية، ولم يكن أحد يتمكن من مشاهدة تلك الصور إلا الأصدقاء الذين أقبل صداقتهم. وفي أحد الأيام فوجئت باتصالات دولية ومحلية كثيرة على جوالي! أخبرني المتصلين خلالها أنهم عرفوا رقمي وإيميلي وشاهدو صوري عبر بروفايلي! حتى أنهم اخبروني أنني (أون لاين)!!”.

Continue Reading »

منذ العام1967: إسرائيل تسحب هويات أكثر من 15ألف مواطن مقدسي

تقرير:هيثم الشريف – مدونة مواطن(الحق ومعا)

قال مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، وعلى لسان مدير فرع القدس رامي صالح أن الإحتلال سعى ويسعى وبكل طاقاته، وبطريقة معروفة ومكشوفة وواضحة التوجهات، لأن يقوم بعمل تغيير وتحريف لمدينة القدس، وذلك من خلال عدة موجات تطهير عرقي في المدينة المقدسة.

وقد سرد مدير فرع القدس، ما أسماها (بموجات التطهير العرقي في مدينة المقدسة)، إبتداء منذ عهد النكبة”يحمل تاريخ القدس العديد من موجات التطهير العرقي، والتي تمت على عدة مراحل أولها عام 1948، حيث تم تهجير 28 ألف فلسطيني من مدينة القدس، و أجبروا على ترك منازلهم وأراضيهم، فيما هجّر ما يقارب12 ألف من بيت لفتا ودير يسن والمالحة، مع ضرورة الإشارة إلى أن نسبة السكان العرب في القدس الغربية كانت تشكل ما نسبته23% فقط، و88% في شرقي القدس،( 37 ألف فلسطيني مقابل 5 آلاف يهودي فقط). أما الموجة الثانية فقد كانت في عام1967، حيث كان هناك تشريد لما يقارب 650 فلسطيني من حارة المغاربة بالقدس، و350  فلسطيني من حارة الشرف، والتي أطلق عليها لاحقا (حارة اليهود)، علما أنه وبعد 6 أيام فقط على الحرب تم هدم  135 منزلا، في تلك الحارات، من بينها مقام وجامع وزاوية ومدرسة، وهؤلاء المهجرين في الموجة الثانية أصبحوا الآن لاجئين في كل من مخيم شعفاط وعناتا”.

Continue Reading »

بحسب مؤسسة الأقصى للوقف والتراث:منذ إحتلال القدس تم الإنتهاء من أكثر من 40 عملية حفر حول وتحت المسجد الأقصى المبارك

تقرير: هيثم الشريف- رأي آخر جديد

الهجمة الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد القدس بالكامل، وإن شملت المواطن الفلسطيني، من خلال هدم منزله أو سحب هويته، أو رفض منحه رخص بناء، وغيرها من أساليب الترهيب والترغيب، إلا أنها مع ذلك تركزت في الأساس على الحفريات في القدس(وبالذات أسفل الأماكن المقدسة فيها) لتشويه وتزييف الحقائق، بهدف تهويد القدس، وإحلال الهوية اليهودية مكان الحضارة العربية الإسلامية، حيث بدأت إسرائيل تلك الحفريات منذ أن إحتلت القدس عام (1967) ولم تتوقف حتى يومنا هذا.

Continue Reading »

إستهداف الإنسان: والحرب ضد الديموغرافيا في القدس

أجرى الحوار: هيثم الشريف

أكد وزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني أن عمليه تهويد القدس والتي يهدف من وراءها الإحتلال إلى القضاء نهائيا على الوجود الفلسطيني فيها، مستمرة ومتواصلة وبشكل متسارع”عمليه التهويد في القدس مستمرة وتتدحرج ككرة الثلج و تكبر شيئا فشيئا، بهدف تهويد المدينة بالكامل، وإنهاء الوجود الفلسطيني في القدس”.

وأوضح الحسيني أن ذلك جليّ وواضح من خلال إجراءات كثيرة ومختلفة ممارسة على الأرض. حيث إستعرض ُجملة منها”الأجندة الإسرائيلية واضحة المعالم، حيث أن إسرائيل تستخدم أدوات متعددة على كافة الصُعد من أجل تضييق الخناق على المقدسيين، بهدف دفعهم لترك أرضهم التي ولدوا وعاشوا عليها، ومن بين تلك الإجراءات، منع التراخيص وفرض الغرامات على الأبنية، وهدم المنازل، وتغيير المصطلحات في المنهاج التعليمية، وتغيير أسماء الشوارع العربية بأخرى عبرية، ومنع التوسع العمراني، وعزل المدينة بجدار الفصل العنصري، ووضع اليد بالقوة على العقارات والمنازل وأماكن العبادة وحتى المقابر، عن طريق الإستعانة أحيانا بما يسمونه قانون(حارس أملاك الغائبين) لتبرير الإستيلاء على تلك الممتلكات،( ففي الوقت الذي يغيب فيه المواطن المقدسي لفترة ما يعتبروه غائبا، ويستولوا على منزله أو محله)، وكذلك إستخدامهم للقضية الثقافية، بحيث يسعون وبشكل لا يقبل الشك لتغيير الطابع التراثي الإسلامي والمسيحي العربي، ويصوروه على أنه تراث توراتي يهودي! من خلال الحفريات وإظهارهم للعالم معالم أثريه كاذبة على حساب المعالم الإسلامية التي يهدفون لطمسها!”.

Continue Reading »