يصادف الخامس والعشرين من هذا الشهر، الذكرى الـ18 لـ مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف، والتي إستشهد على إثرها أكثر من 30 شخص، بعد أن قام المجرم باروخ جولدشتاين، بإطلاق النار على المصلين، لحظة سجودهم أثناء تأديتهم لصلاة الصبح، في الخامس عشر من شهر رمضان لعام1414 هجري، والموافق للخامس والعشرين من شهر شباط لعام1994م.

وعلى إثر ذلك. دفعت الضحية الثمن!، إذ أغلقت سلطات الإحتلال الحرم الإبراهيمي الشريف لأشهر طويلة،  بعدها تم فتح الحرم الإبراهيمي الشريف أمام المصلين بعد أن تم إغتصاب  أكثر من نصف مساحة الحرم وتحويله إلى كنيس يهودي!.


ورغم إصرار البعض على الصلاة في الحرم الإبراهيمي الشريف، رغم كل تلك المعيقات والمضايقات للمصلين، والحواجز، وكاميرات المراقبة والتفتيش، إلا أن قسما كبيرا من المصلين، ولسبب أو لآخر يُصلون في مساجد أخرى قريبة عليهم، سواء في الأيام العادية أو في يوم الجمعة.

كل ذلك، تسبب مع الأيام في إنخفاض وتراجع خطير في أعداد المصلين في الحرم الإبراهيمي الشريف، خاصة يوم الجمعة، وهذا ما سعى ويسعى الإحتلال إليه.

عليه، فإنني أطالب معالي وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بأن تتم الدعوة لأن يكون  يوم الجمعة الموافق 24 شباط2012 القادم، يوم نصرة المقدسات الإسلامية وأولها الحرم الإبراهيمي في خليل الرحمن، وأن يطلق إسم(نٌصرة الحرم الإبراهيمي الشريف).

وأن تقوم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بعدة خطوات من شأنها حث المصلين على الصلاة بتلك المناسبة في الحرم الإبراهيمي الشريف في خليل الرحمن، وذلك من خلال:

  • · إرسال تعليمات لخطباء المساجد لأن تكون ُخطب الجُمع الثلاث القادمة(3،10،17/شباط)، والتي تسبق جمعة 24 شباط، مخصصة لحث المسلمين على الصلاة في الحرم الإبراهيمي الشريف.
  • · إغلاق عدد من مساجد مدينة الخليل يوم24 شباط القادم، والإعلان عن تلك الإغلاقات مسبقا عبر خطباء المساجد ووسائل الإعلام المختلفة، كإحدى الطرق لدفع الناس وتشجيعهم وحثهم على الصلاة في الحرم الإبراهيمي الشريف.
  • · حث هيئة الإذاعة والتلفزيون على نقل شعائر خطبة وصلاة الجمعة(في اليوم المحدد) مباشرة وعلى الهواء.
  • · دعوة المصلين للصلاة على الحواجز إن أقدمت قوات الإحتلال على إغلاق الحرم الإبراهيمي الشريف، أو منعت المصلين من الوصول إليه.

كذلك فإنني أدعو كل من وزارة التربية والتعليم، والشخصيات السياسية والحزبية والفكرية والأدبية، ومؤسسات المجتمع المدني كافة، والزملاء الصحفيين والكتّاب،  والسادة رؤساء التحرير، ولجنة إعمار الخليل، والإذاعات المحلية والقنوات الفضائية، لأن يقوموا كلٌ  ومن موقعه بالدعوة لهذه الفعالية، والترويج لهذا المقترح، وللحث على أن يكون يوم 24 شباط القادم، يوم النصرة للحرم الإبراهيمي الشريف، والمشاركة فيها.

وأن يتم دعوة الإخوة في وزارة الأوقاف لبذل كل ما لديهم من إمكانيات للوصول إلى هذا الهدف من خلال الوسائل المذكورة سالفا، أو أي وسائل أخرى يرونها أو ترونها مناسبة.

والله من وراء القصد

الصحفي

هيثم الشريف

haitham9000@gmail.com

1 /شباط/ 2012

***

نص الرسالة المفتوحة الموجه والمرسلة لمعالي وزير الاوقاف

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي الدكتور محمود الهباش المحترم

وزير الأوقاف  والشؤون الإسلامية

تحية طيبة وبعد،،،

الموضوع: بحث إمكانية إغلاق عدد من مساجد الخليل يوم24 شباط

يصادف الخامس والعشرين من هذا الشهر، الذكرى الـ18 لـ مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف، والتي إستشهد على إثرها أكثر من 30 شخص، بعد أن قام المجرم باروخ جولدشتاين، بإطلاق النار على المصلين، لحظة سجودهم أثناء تأديتهم لصلاة الصبح، في الخامس عشر من شهر رمضان لعام1414 هجري، والموافق للخامس والعشرين من شهر شباط لعام1994م.

وعلى إثر ذلك، وكما تعلمون فقد دفعت الضحية الثمن!، إذ أغلقت سلطات الإحتلال الحرم الإبراهيمي الشريف لأشهر طويلة،  بعدها تم فتح الحرم الإبراهيمي الشريف أمام المصلين بعد أن تم إغتصاب  أكثر من نصف مساحة الحرم وتحويله إلى كنيس يهودي!.

ورغم إصرار البعض على الصلاة في الحرم الإبراهيمي الشريف، رغم كل تلك المعيقات والمضايقات للمصلين، والحواجز، وكاميرات المراقبة والتفتيش، إلا أن قسما كبيرا من المصلين، ولسبب أو لآخر يُصلون في مساجد أخرى قريبة عليهم، سواء في الأيام العادية أو في يوم الجمعة.

كل ذلك، تسبب مع الأيام وكما يلاحظ الجميع إلى إنخفاض وتراجع خطير في أعداد المصلين في الحرم الإبراهيمي الشريف، خاصة يوم الجمعة، وهذا ما سعى ويسعى الإحتلال إليه(رغم وجود توجه عام مؤخرا من أكثر من جهة لحث الناس على الصلاة في الحرم).

عليه، فإنني أرجو حضرتكم، بأن تتم الدعوة لأن يكون يوم الجمعة الموافق 24 شباط2012 القادم، يوم نصرة المقدسات الإسلامية وأولها الحرم الإبراهيمي في خليل الرحمن، وأن يطلق على ذلك اليوم إسم(نٌصرة الحرم الإبراهيمي الشريف).

وأن تقوم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بعدة خطوات قد يكون من شأنها حث المصلين على الصلاة بتلك المناسبة في الحرم الإبراهيمي الشريف في خليل الرحمن، وذلك من خلال:

  • · إرسال تعليمات لخطباء المساجد لأن تكون ُخطب الجُمع الثلاث القادمة(3،10،17/شباط)، والتي تسبق جمعة 24 شباط، مخصصة لحث المسلمين على الصلاة في الحرم الإبراهيمي الشريف مع تبيان أهمية ذلك من ناحية شرعية.
  • · إغلاق عدد من مساجد مدينة الخليل يوم24 شباط القادم، والإعلان عن تلك الإغلاقات مسبقا عبر خطباء المساجد ووسائل الإعلام المختلفة، كإحدى الطرق لدفع الناس وتشجيعهم وحثهم على الصلاة في الحرم الإبراهيمي الشريف في ذاك اليوم.

كذلك فإنني آمل أن يتم توجيه ذات فحوى الدعوة من قبلكم إلى كل من وزارة التربية والتعليم، والشخصيات السياسية والحزبية والفكرية والأدبية، ومؤسسات المجتمع المدني كافة، والسادة رؤساء التحرير، ولجنة إعمار الخليل، والإذاعات المحلية والقنوات الفضائية، لكي يقوموا كلٌ  ومن موقعه بالدعوة لهذه الفعالية، والترويج لهذا المقترح، وللحث على أن يكون يوم 24 شباط القادم، يوم النصرة للحرم الإبراهيمي الشريف، والمشاركة فيها.

ونثق بأنكم أهل لدعم  نصرة مقدساتنا الإسلامية في الخليل كما في القدس، عاصمة الدولة الفلسطينية القادمة.

ملاحظة: قبل مخاطبتكم بذات الشأن كنت قد تلقيت عشرات الرسائل الداعمة لهذا التوجه من خلال دعوة أطلقتها عبر شبكة التواصل الإجتماعي(فيس بوك) ولا يتسع المجال لنورد أسماء كل من رحبوا وحثّوا على هذه الخطوة.

والله من وراء القصد

الصحفي

هيثم الشريف

haitham9000@gmail.com

2 /شباط/ 2012

***

تضامن شخصيات سياسية ووطنية:

مستشار الرئيس لشؤون تكنولوجيا المعلومات الدكتور صبري صيدم يعلن
دعمه ومؤازرته ومساندته للتوجه الذي أطلق منذ أيام عبر الفيس بوك لـ نُصرة الحرم الإبراهيمي الشريف
ويرسل ذات الدعوة لمعالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور محمود الهباش
ويعد بعقد لقاء مع الأخ الهباش في القريب العاجل لحثه على الأخذ بما جاء في الرسالة المفتوحة الموجهة إليه والمتعلقة بالذكرى الـ18 لمجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف

3-2-2012

***

تعاطي وسائل الإعلام مع الموضوع

الصحافة المكتوبة:

دنيا الوطن:

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/02/02/244739.html#.TysGogde3eY.facebook

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/02/04/245120.html

وكالة أرض كنعان الغخبارية

http://knspal.net/arabic/index.php?act=Show&id=35220

هون فلسطين

http://www.hon.ps/node/16358

الصحافة المسموعة:

إذاعة أنغام:رام الله

مرفق: المقابلة الإذاعية التي أجرتها  معي الزميلة ندين الصيفي من إذاعة انغام في رام الله،  صباح السبت الماضي4-2-2012 ، وذلك على إثر  الدعوة التي اطلقتها عبر الفيس بوك لنُصرة الحرم الإبراهيمي الشريف، والرسالة المفتوحة التي وجهتها لمعالي وزير الاوقاف محمود الهباش بذات الشأن، بمناسبة ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف.

4-2-2012

ومن باب الإنصاف

انتهز… الفرصة لشكر عدد آخر من الإذاعات التي قامت بدعوتي لإجراء لقاء إذاعي معها، وسواء تلك التي قامت بفتح موجات خاصة، أو التي تطرقت للموضوع من خلال برامجها الصباحية أو الليلية، وسلطت الضوء على الدعوة وفحواها وكيفية إنجاحها وتطبيقها.

ولا يفوتني أن أشكر  أيضا كل من أرسل لي رسالة خاصة عرض فيها وجهة نظره في الموضوع والآليات المقترحة لتطبيق ما جاء في هذه المبادرة، وحتى من أبلغني بتسخير فرق التطوع لدى مؤسسته الإعلامية لخدمة ودعم التوجه الذي اطلق لنُصرة الحرم الإبراهيمي الشريف.

هكذا يكون الوفاء للأرض والمقدسات

والله من وراء القصد

5-2-2012

ولا نزال بإنتظار المزيد من التفاعل من قبل جهات الرسمية والشخصيات الوطنية، مع هذا الحدث الهام، لمعرفة مدى الإستجابة للدعوة التي اطلقتها عبر الفيس بوك وقمت بتوزيعها على مجموعات ضخمة  من خلال الفيس بوك، والتي أرسلت كذلك لعدد كبير وضخم من وسائل الإعلام المختلفة.

للمناصرة والتضامن

إليكم رابط الحملة على الفيس بوك

http://www.facebook.com/events/246861088721352/

ولأي تعليق يمكنكم الكتابة إلي مباشرة

haitham9000@gmail.com

أو من خلال صفحتي على الفيس بوك

http://www.facebook.com/haitham9000

الصحفي

هيثم الشريف

والله من وراء القصد

9-شباط-2012


Be Sociable, Share!