الخول ناكنى

 الخول ناكنى

تحميل افلام سكس - تحميل سكس سعودي - صور سكس متحركه - تحميل قصص سكس

سمى منى وعندى دلوقتى 47 سنه عايشه فى حى شعبى مش مهم اسمه جسمى تخين شويه خصوصآ طيزى وبزازى وخصوصا ان كل لبسى عبايات فطيزى بتبقى مأمبره خالص
قمحاويه وطولى 170 سم وملامحى مصريه وشعرى اسود وناعم بس مش طويل اوى

تبدأ حكايتى فى يوم كنت عند بيت اختى واخدتنا الحكاوى والرغى لغاية لما ببوص ف الساعه لقيتها 1 بالليل والجو كان شتا واليوم ده كان برد حتى فاكره انى كنت لابسه بنطلون ترنج تحت العبايه بس كعادتى مش بلبس سوتيان مهما حصل وكان عندى وقتها 42 سنه او 41 مش فاكره بالظبط
المهم قولت لأختى انى هروح فى الأول مكانتش راضيه خالص انى امشى ف الوقت ده بس اقنعتها انى هركب تاكسى وهروح وكده وسابتنى بالعافيه
نزلت اتمشيت شويه علشان اطلع لغاية اقرب مكان ممكن يعدى منه تاكسى او اى مواصله لغاية لما وقفت قدام بتاعه كده زى حديقه وفيها حمامات ومراجيح وكده وقفت خمس دقايق مستنيه تاكسى يعدى وكنت هموت وادخل الحمام
طلعت كام درجه واتمشيت خطوتين بقيت قدام الحمام كان عباره عن حمام مشترك ميفصلش بين الحريم والرجاله غير حيطه ما بين الحمامين
دخلت الحمام بسرعه ودخلت اخر حمام جمب الحيطه ومكنش فى اى حد فى الوقت ده سواء ف الحمام الحريمى او الجنينه دى بشكل عام
بصراحه كنت خايفه بس مزنوقه
دخلت وعملت حمام وسامعه حركه واضح انها ف الحمام الرجالى وواضح انه الحمام اللى جمبى بالظبط لأن الصوت واضح علشان مش فاصل ما بينا غير حيطه
ركزت شويه لقيت صوت حركه واهات خفيفه وبعدين الصوت سكت ثوانى وقام اشتغل اكتر من الأول وسمعت حد عمال يقول بالرااااااحه بيوجعنى
خرمى حارقنى اوى
نيك نييييييك نيك يا حبيبى
طلعت من الحمام من غير ولا نفس وقومت لافه وواقفه قدام باب الحمام الرجالى وبصيت حواليل ملقتش حد قومت متسحبه وباصه بسرعه جوه الحمام كان الحمام جوه فاضى والبيبان مفتوحه مفيش غير باب واحد اللى مقفول وكان فعلا اخر باب فيهم من جوه والصوت طالع منه وصوت رزع واهات لسه شغال
دخلت اتسحبت لغاية الباب وروحت فتحاه مره واحده
لقيت واحد رفيع واسمرانى شويه مقعد واد ابيضانى شويه وجسمه مليان على زبره وكان داخل كله فى طيزه
اول لما شافونى اتخضوا جدآ وكانوا بيحاولوا يغطوا نفسهم وكانوا بيقولوا اى كلام
بصيت عليهم وفضلت اضحك على منظر الولا الأبيضانى والزوبر محشور فيه ولا عارف يقف ولا عارف يتكلم ولا اى حاجه لغاية ما استجمع قواه ووقف من على زبر الولا الأسمر ولف بقى وشه فى وشى
اتفاجئت بصراحه لما شوفت حجم زبره ، كان زبره كبير مع انه نايم من الخضه
بصراحه اشتهيت الزوبر ده اوى خصوصآ ان جوزى مسافر السعوديه وشبه مش بينزل أصﻵ
قرب من الشاب ده وقالى ابوس ايدك متفضحينيش انا ابن ناس
قولتله وهو انت لو ابن ناس هتعمل كده انا هصوت والم الناس
رد الشاب الأسمرانى على فكره مفيش حد بره ولا غفر ولا غيره وعلشان كده انتى هنا فشوفى اللى يرضيكى ايه علشان نخلص الموضوع ده
رد الشاب الأبيض وقالى شوفى عاوزه كام وعنيا ليكى
اتعصبت اوى عليه وروحت رزعاه بالقلم على وشه قولتله كام ايه يا كسمك ده انا اوزنك فلوس انت اسمك ايه يا خول انت قالى هيثم
سألت التانى وانت يا عم الراجل قالى ابراهيم
قولتلهم حلو اوى الكلام ده يا هيثم انت وابراهيم القعده الحلوه دى بقى انا عوزاها تتنقل فى مكان امان وكلنا ننبسط يعنى وكده
بص هيثم وابراهيم لبعض وبصولى ولقيتهم اتفشخوا ضحك
هيثم : طب ما تقولى يا ست انك عاوزه تشاركينا من الأول بدل الرعب اللى كنا فيه ده انتى اسمك ايه بقى ؟؟
قولتله اسمى منه بس بحب اسم بطه اكتر
هيثم : خلاص تمام النهارده هعيشكوا ليله معشتوهاش قبل كده انا ابويا عنده فيلا كبيره وقريبه من هنا وانا معايا مفاتيحها يلا بينا
قولتله طيب ولما انت عندك فيلا يا علق نازل تتناك فى حمام عمومى ليه
هيثم : علشان ابراهيم بيته قريب من هنا
فى الوقت اللى اتكلمنا فيه ده كانوا لبسوا هدومهم وكله تمام وخرجوا هما الاول وبعدين ندهولى بعد ما اتأكدوا ان مفيش حد وخرجت انا كمان اتمشينا شويه طلعنا بره الجنينه دى لقيت هيثم خرج مفاتيح عربيه من جيبه وكانت عربيه شكلها حلو اوى وضخمه كده ركبوا هما الاتنين قدام وانا ورا
وكل لما ابوص على زوبر حد فيهم الاقيه منفوخ من تحت البنطلون بس محدش فيهم بينطق قومت ماسكه ايد هيثم وحطاها على زوبر ابراهيم وقوقلته مش تمتعى راجلك يا وسخه بصلى ابراهيم وهو فرحان تقريبا لأنه كان مبتسم وخرج زوبره من البنطلون واول ما هيثم شافه مبقاش على بعضه عمال يفرك فى مكانه ويلعب فى زوبر ابراهيم واحيانا يمصله مصه على السريع كده وانا طول الطريقه مش سايبه بزاز هيثم ماده ايدى وعمال العب فى حلماته لغاية لما وصلنا قدام فيلا حلوه جدا وكات عمرى فى حياتى ما دخلت فيلا وكنت مبسوطه اوى واحنا داخلين واول ما دخلنا الفيلا شغلنا هيثم دفايات كبيره فى اوضه لأستقبال الضيوف فيها كنب فخم كده بيتفرد يبقى سرير وطرابيزتين وشاشه كبيره وحاجات كتير
ودقيقتين ولقينا هيثم داخل علينا بقزايز وكوبايات سألته ايه ده قالى دى بيره وده وسكى وده فودكا واشربى اللى تحبيه
طبعا انا ولا كنت فاهمه اى حاجه من دول غير ان البيره دى خمره وكلهم خمره
فقولتله هشرب بيره وابراهيم قاله انا دايس معاك فى اى حاجه قعدنا نشرب انا شربت قزازة البيرا مكنتش عارفه اقف من مكانى اصلآ وهما قعدوا يشربوا كتير وبعدين طلع هيثم سجارتين ملفوفين فيهم حشيش وادانى واحده اشربها شربت كام نفس وبقيت فى دنيا تانيه خالص بقيت مبسوطه زياده عن اللزوم بس هايجه ازيد من اللزوم شغل هيثم اغانى لقيتنى تلقائيآ قايمه ارقص بس بدلع عمرى ما تخيلت انى اعمله وقاعده انزل كل شويه بطيزى على جسم حد فيهم
وكل لما ابوصلهم الاقى ابراهيم يا اما بيبوس هيثم يا هيثم بيمصله زوبره
ولقيتنى بقول انا عاوزه هيثم
وابراهيم كمان قال انا عاوز هيثم
هيثم بصلنا كده وقام قايل وانا عايز هيثم اتمرمغنا فى بعض من الضحك وبعدين فردنا كنبه خليناها سرير وطلعنا عليها قلعنا فى ثوانى مكناش حاسين بأى برد وأول ما شافوا جسمى فضلوا يصفروا وابراهيم لقيته مد ايده وبعبصنى بعبوص غبى اوى دخل صباعه كله ف طيزى خلانى صرخت من الألم لأنى متنكتش فى طيزى خالص قبل كده
نزلت انا على زوبر هيثم اللى كان بدأ يقف فضلت الحس فيه كان ضخم وتخين وراسه وردى شكلها جميل جدآ ونزل ابراهيم على طيز هيثم فضل يلحس فيها ويدخل طرف لسانه جوه الخرم وانا شويه الحس لهيثم زبه وشويه امص بس مكنتش عارفه ادخله جوه بوئى علشان كان زوبره كبير
ووقف على الأخر بقى شكله مهول عدلنى هيثم نيمنى على ضهرى ونزل على كسى بلسانه الرطب فضل يلحس فى كسى ويمص فيه وفى الزنبور وانا صوتى يعلى بالأهات عماله اقوله كفايه بقى كسى موحوح اوووووى كفايه نيكنى يا حبيبى
وهو مش راحمنى ومكمل لحس ومص فى كسى وبعدين مسك هو وابراهيم كل واحد فرده من بزازى وهاتك يا مص فى حلماتى وبيلعبوا بأديهم فى كسى وفى كل سانتى فى جسمى وانا بصرخ من الهيجان اللى كنت فيه وجبت على اديهم شهوتى مرتين
سابونى ومص هيثم زب ابراهيم شويه وتف عليه علشان يتزحلق جواه بسهوله ومسكت انا زوبر ابراهيم وخليت هيثم يفنس ومشيت راس زوبر ابراهيم على خرم طيزه طالع نازل شويه لقيته بيتمحن زى النسوان قومت مدخله راس زوبر ابراهيم فى خرمه لقيته شهق شهقه عاليه وقال دخليهولى كله دخليييييه اووووى روحت سحباه ومدخلاه تانى وفضلت ادخل فى طيزه راس زوبر ابراهيم واخرجها كام مره كده لقيته بيقول نيكنى يا ابراهيم دخله فى خرمى كله حرام عليك كفايه كده روحت غامزه لأبراهيم قام شامطه لغاية اخر سانتى فى زوبره
هيثم : ااااااااااااااااااه يا ابراهيم اااااه يا حبيبى افشخنى ونيكنى
وابراهيم مش عاتقه نازل فيه نيك بأفترى
وهيثم بصوت بيقطع يقوله : انت دكرى حبيبى كمان يا جبيبى دخله اوى فيا ااااااااه خرمى بيحرقنى موووووت عاوز لبنك يا هيما
ابراهيم : هفشخ كسمك يا هيثم وهملاك لبن
هيثم : املانى وافشخنى زى ما تحب نيكنى نيك طيز حبيبتك نيك
فى اللحظه دى كان زوبر هيثم يخوف من كتر مهو واقف وصلب وشكله يخض
حطيته فى بوقى وقعدت امصه شويه وبعدين لفيت ضهرى وهيثم مشى زبه على كسى من ورا
اترعشت رعشه جامده اوى كان بقالى كتير اوى محدش لمسنى وقولتله دخله بسرعه يلا لقيته دخل راسه ونص زوبره مره واحده
صرخت وقولتله لا لا لا طلعه بسرعه طلعه بيووووووجع لقيته مسكنى جامد علشان مبعدش وثبتنى مكانى وثبت زوبره جوايا لغاية لما هديت شويه وكسى اتأقلم على الحته اللى جواه وكل ده وسامعه انا اصلا صراخه من نيك ابراهيم ليه شويه وقام ساحب زوبره لورا وانا روحى بتتسحب معاه وقام مدخله كله بقى وهات يا رزع فيا كنت حاسه ان كسى هيتفشخ وعماله اقول اااااااه ااااااه بالراحه عليا يا هيثم نيكنى بس بالراحه يا حبيبى زوبرك بيوجعنى وبيعضنى جامد
مكملناش 5 دقايق نيك واللى بيتناك بقى بيتوسل للى بينيكه علشان يفشخه

انا بقول لهيثم : افشخنى اكتر يا هيثم نيك كس بطه حبيبتك نيكنى جامد اوى يا حبيبى عاوزه كسى يورم من النيك
وهيثم بيقول لأبراهيم : وسعلى خرمى وسع كمان يا هيما وسع افشخ كسمى يا حبيبى نيكنى ومترحمنيش انا لبوتك اللى بتعشق زوبرك
فضلنا كده شويه وبعدين قولنا نغير الوضع وبقى هيما نايم على ضهره ومقعد هيثم على زوبره وانا قاعده على زوبر هيثم
كنا احنا التلاته كأننا معجونين فى بعض وكلنا بنتأوه وبنقول كلام غريب من كتر ما كنا هايجين
فضلنا نغير من وضع لوضع حوالى نص ساعه او 40 دقيقه كنت خلاص انا بقى جبت اخرى بجد وعماله انزل شهوتى نزلت كتير اوى على زوبر هيثم اللى كان بيدك كسى دك وصرخ هيثم انه خلاص هيجيب ومن كتر الأثاره ابراهيم كمان قال هجييييييييييب اقفى يا بطه بسرعه قومت بسرعه من على زوبر هيثم مكنتش قادره اقف على رجلى اترميت على الكنبه وهيما ظبط قعدتها بقى زوبر هيثم قدام وشى بالظبط ومسك ابراهيم ايد هيثم حطها ورا ضهره علشان ميلمسش زوبره وفضلت يرزع فى طيزه جامد بغباء وهيثم يا عينى بيصوت زى النسوان وهيما مش راحمه عماله ينيك فيه بغباء لغاية لما لقيت نافورة لبن خرجت من زوبر هيثم من غير ما يلمسه وضربت فى وشى غرقتنى وهيما كمان صوته على وجاب جوا طيز هيثم المربربه الملبن واترمينا احنا التلاته جمب بعض وكنت قرفانه من اللبن اللى على وشى اوى وكان باين عليا ده جدآ قام ابراهيم قال لهيثم نضف وش ستك بطه ياض لقيته من سكات كده قام فضل يلحس لبنه من على وشى مسبش فتفوته وبعدين اتعدل على زوبر ابراهيم اخده فى بوقه وفضل يمص فيه خلاه بيلمع مد ابراهيم صباعين فى طيز هيثم وبقى يخرج لبنه من طيز هيثم ويدى لهيثم يشم صوابعه ويلحسها وكان هايج اوى قرب ياكل صوابع هيما اكل وروحنا بعدها اخدنا دوش احنا التلاته تحت المايه السخنه وادينا بتلعب فى بعض وبعدين خرجنا لبسنا هدومنا وظبطنا نفسنا وهيثم اخدنا بعربيته وصل كل واحد لغاية منطقته بس انا نزلت بعيد شويه علشان محدش من اهل المنطقه يكون صاحى ويشوفنى نازله من عربيه .
وتوته توته خلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته

تحميل سكس محارم - تحميل سكس حيواناتتحميل صور سكستحميل سكس اخوات

زوجتي

زوجتي

قصص سكسسكس اب و بنتهسكس امهات - تحميل افلام سكس

تنزيل سكس اجنبي

الصراحة رح احكي عني وعن زوجتي مرة كان عمي والد زوجتي مسافر المدينة , فقرر انه ينزل يبات عنا يومين . عادي , المهم الليلة الاولئ عدت عادي عمي نايم بالاوضة اللي حدينا . الليلة الثانية زوجتي كانت مخلصة الدورة وحميانة وانا كمان لان كان لنا حوالي اسبوع ما نكنا , بعد ما عمي راح اوضته نحنا طفينا النور وسهرنا شويا ع نور خافت مع اللحمسة وكلام سكس بينا و شلحنا ملط وانا الحس بكسها وهي ترضع زبي الصراحة كنا منتشين خالص انا حسيت انو في حد وراء الباب و تاكدت انه عمي عم يتجسس علينا , انا رفعت العيار بلحس كسها وهي تصرخ بس صوت واطي يعني الوضع الطبيعي . حوالي نص ساعة على هذا الوضع وعمي سامع فحيح بنته وانا الحس كسها وهي تتغزل بزبي هي كانت فوقي وانا تحتيها ,المهم غيرنا الوضيعة عشان اتحكم بيها , خليتها هي تحتي وانا فوق بس وضيعة نيك نمت فوقها وقربت زبي ع باب كسها وكان تمي ع تمها وانا امصص شفايفها قلتلها اي حركة غلط رح تفضحينا رح خبرك شي بس تكملي , عادي وهون زبي بلش يدخل شوي شوي بكسها اول ما دخل زبي عليت صوتي قلتلها اووووووووووف شو كسك ناررر مثل بركان وهي تتمحن قالتلي شو بدك تخبرني قربت فمي لعند ادنها وقلتلها ابوك واقف وراء باب الغرفة من اول ما بلشنا الظاهر انه حميان , هي صارت تضرب وجها وتقول انا انفضحت , قلتلها بالعكس ابوك واضح عليه انه مشتهيك , فالتلي شو عم تقول انت قلتلها لو ما هوا مشتهيك ما بيوقف ورا الباب وبيتلصص علينا وبيسمع صراخ شهوتك ومحنتك هون زوجتي هديت وصارت تتجاوب معي وتنمحن ع كلامي عن ابوها وحسيت انها راضية يسمعنا قلتلها شو رايك نعلي صوتنا شوي ولا قلت شو رايك افتحله الباب يدخل يشاركنا فالتلي انت تجننت خلص رح اعمل مثل ما قلت اتعلي صوتنا شوي قلتلها يعني راضية ابوك يسمع شرمطتك هزت براسها وانا صرت نيك بسرعة واحكي حكي سكس وهي تصرخ اعلئ شوي حتئ جبت لبني بكسها وهي كملت حتئ جابت ضهرها وبعد عمي واقف شي دقيقة فمت انا شغلت النور هون عمي اتسحب وراح اوضته , وتاني يوم عمي سافر ولهذا اليوم انا وزوجتي بنتذكر هداك اليوم وزوجتي صارحتني طبعا من قترة انها تمنت عمي يدخل ويشاركنا انا قلتلها ما انا عرضت عليك قلتولي مجنن قالتلي انا فكرتك عم تختبرني , المهم كانت نيكة واحلى نيكة

قصص سكس مصريه اب ينيك بنته - تحميل سكس امهات تحميل افلام سكس

 تحميل سكس اجنبي

الكهربائى والمحرومه

 الكهربائى والمحرومه

سكس - سكس شرموطه -

تحميل سكس صعيدي - تحميل سكس سعوديافلام جنس - اب ينيك بنتهصور نيك - سكس اخوات
انا رجل عادى وبسيط اشتغل بالاعمال وكافى خيرى شرى وللاسف مدمن نيك والذى ساعدنى على ذلك حجم زبى كبير للغايه ومتانته اصعب فهو متين وطويل عنجما يصل لزروته يصل حوالى 28 سنتيمتر واحيانا انا اخاف اعاشر اى امراه اراها ضعيفه وتمر الايام وانا انيك كل من اراها تحب تتناك وفى يوم من الايام اتصل بى احد الاصدقاء وطلب منى اذهب الى شقه بها تصليحات وبها التماس واحيانا لاتشتغل واعطانى العنوان ولم يقل لى بها امراه او رجل ونحن كالعاده لانسال عر رزق اتانا وفعلا ذهبت للشقه ورنيت الجرس وفتحت الباب والقيت التحيه فوجدت امامى ملاك فى صوره امراه امراه جميله جدا جدا وعلى وجهها برائه وقلت لها بخجل انتم طالبين كهربائى قالت من ارسلك قلت فلان قالت لانعرف فلان قلت انا اسف ماحصل شى وانا اسف على الازعاج سلام قالت انتظر انت حرامى قلت اتصلى بالشرطه قالت ادخل خلينى اتصل بالشرطه قلت لها ازاى اثبت على نفسى الجريمه قالت امال ازاى احبسك قلت لها **** يرضى عنك انا ماشى قالت تعالى شوف الكهرباء وضحكت ودخلت وعندمتا دخلت قالت تشرب ايه الاول قلت لها ليمون ضحكت ضحكه عاليه وقالت لازم اعصابك تهدا قبل الشغل وفعلا شفت الشغل كتير وعايز كذا يوم لان تقريبا سوف اقوم بتغيير مهظم الاسلاك وقلت لها كل ذلك قالت يعنى لازم نفضى البيت يومين او تلاته على الاقل قلت نعم قالت مش مشكله انا ارجع من الشغل على ماما والراجل نفس الشى قلت تمام وفعلا اتفقنا على كل شى بعد مهاترات وفصال وتعب انا وهى وقلت لها لازم بكره الاقى كل شى موجود من اجل ابدا الشغل قالت تمام قلت استازن قالت تعالى معى اوريك شى بسيط فى غرفه النوم وذهبت معها من الخلف وارى امامى طيز فى حياتى لم اراها ومن قرب السرير قالت عايزه نقطه كهرباء هنا قلت حددى المكان بالطبط وميلت راسها جوار السرير وقالت تعالى شوف هنا وزهبت وحسمى لصق بها خفيف وكان حسمى تكهرب وبدون ماشعر مسكت طيزها بايدى وبصوت عالى قالت ايه داء يا كانت ايدى فوف فمها وبايدى التانيه دفعتها على السرير وفوقها حملت بكل قوتى وايد على الفم والايد الاخرى تمزق ملابسها وظهرت بزازها امامى وكان لم ارى امراه فى حياتى وزبى خلاص من شدته قرب يفتح صرتها وانا اضغط عليه بكل قوه وهى بايديها الاثنين تضرب ظهرى واكتافى وتقول اهه اهه وانا مسكت حلمه بزازها بفمى والعب فيها وكانى العب فى عنب وحسمى فوق تحت فوق تحت انزل واطلع وهى رجليها ترفرف من تحت وعندما اخف يدى عن حلقها شويه علشان لااضايقها اكتر وتاخد نفسها تقول يا ارجع تانى الا ان جسمها تحتى بدا يهدا شويه شويه وبدات هى تستمتع بزبى الكبير وشفايفى على الحلمه وبدات هى تشيل باقى ملابسها بدل الضرب على اكتافى بدات انا اشيل يدى من على حلقها وهى نطقت وقالت يا حمار انا هموت مش قادره اتنفس وفى نفس الوقت قابلتها بحلقى فى حلقها واتفاجا بها تخرج لسانها فى حلقى وبدات امص لسانها وهى تدندن تحتى اى اى اى وانا وقفت وخلعت كل ملابسى وهى كذلك وهى نائمه على ظهرها انا مذقت كل ملابسها من الاستعجال مش قادر انتظر ونزلت على رجليها صابع صابع وانا امص فيه وابلله بلسلنى وكان امص فى صباع موز وفى كل سنتيمتر فى جسمها بللته بلسلنى من تحت الا ان وصلت كسها وهنا تنهدت تنهيده وكان لم تر رجل من قبل وللان لم ترى زبى وهى منسدحه على ظهرها ومغمضه عيونها وعندما وصلت كسها صرخت ورفعت رايها ومن رات زبى نطت عليه ومسكته بايدها وعلى حلقها وتاكل فيه وتلحس فيه وهى تردد حبيبى وانا لفيت جسمى ونولت على كسها بلسانى والاقيه مليان وكان واحد معبيه وانا اسحب على لسانى واحطه على وراكها وهى تنغج اه اه اه واقوم واخل زبى فى كسها وبكل قوتى اضغط عليها وهى تقول حرام عليك عندك زب زى داء وساكت وسايبنى اتريق حرام نيكنى نيكنى لاترحمنى لاتطلعه ابدا من كسى زيد زيد نيك نيك واوعى تفكر انك تطلعه بره كسى وانا من كتر النيك استحمل ولن انزل شهوتى بسرعم ممكن تصل 45 دقيقه وفعلا هى فضلت تتنهد تحتى الا ان قالت انا تعبت مش قادرا اتحمل كسى ورم كسى بقى زى ***** طفيه طفيه وعندما نزلت لبنى بكت بالدموع وفضلت تضرب فى بدلع وهى تقول حبيبى حبيى مش هتمشى انهرد قلت لها وجوزك قالت جوزى مش هييجى الا بالليل وانا هتصل بيه واقله انا رحت لماما لا ن الكهربائى بعد مناكنى قلى لازم تفضوا البيت وضحكنا وقالت من ناحيه المغفل لا تهتم هو ملوش فى اى حاجه قلت لها انتى اتنكتى قبل كده قالت ابدا دى اول مره من غير زوجى قلت لها ايه رايك قالت انا اليوم يادوب عرفت معنى النيك لان قبل كده كنت بلعب وانا بسمع كلامها زبى وقف مقدرتش اتحمل قمت قلت لها يلا قالت بص شوف كسى الاول وبعدين قول انا عايزه اتناك طول اليوم وعندما نظرت على كسها لقيته محمر وماتهب وكانه وارم قالت انت مش عارف معنى زبك انا مش هنساه ابدا انا اليوم هتصرف وبكره هاخد اجازه وطول اليوم معك بالشقه وفعلا تانى يوم ذهبت للشقه وجدت انسانه تانى وكان واحده منتظره زوجها بالاحضان من على الباب والذى حصل فى اربعه ايام متتاليه لايحكى ولا يوصف لان محتاج مذكرات كتيره المهم كان زبى داخل كسها اقل وقت ساعتين من بعد ماخلص تقول خليه داخل ليه تحرم كسى منه واقل يوه تلاته مرات والا ان خلص الشغل والان تتصل ب ى كل يوم وتقول نفسى الكهرباء تخرب تانى انت بشتغل بضمير

عرب نار - تحميل افلام سكسسكس امهاتقصص سكس

نيكني زوجي

نيكني زوجي

سكس امهات - صور نيك - افلام سكس عربي  - تحميل سكس سعوديسكس اجنبي

  افلام سكس مثيره  – صور سكس متحركه

نحميل افلام سكس - تحميل سكس

اسمي روني وده اسم الدلع طبعا تزوجت من عشر سنوات وانا الان عندي 31سنه جميله جدا كل من يراني يسقط في سحر جسدي وعيوني وبياض جسمي ولون عيون الأزرق زوجي يحبني جدا لكن عنده مشكله غريبه انه تحدث له اثاره جنسيه فظيعه عندما يري احد ينظر لي بشهوه ولا اخفيكم انني ايضا استمتع بنظرات الرجال لي نسيت ان اقول انني موظفه بمصلحه حكوميه راقيه اري في عيون زملائي الرجال شهوه ورغبه واحيانا في صعودي بالاسانسير يحاول احدهم ان يحتك بي او يلمسني علي ان يبدو الموقف وكأنه غصب عنه وكان هناك زميل اشعر بانه يحبني وينظر لي في نفس الوقت بنظرات كلها رغبه فبدأت اتعمد ان اقترب منه واجعله يشم رائحه عطري الاخاذ وانظر علي قضيبه المسكين وهو يحاول ان يداريه وهو ينتفخ من مجرد رائحتي وصممت علي ان اوقعه في حبائلي مهما كلفني الامر خاصه ان زوجي كان دائما مايقول لي اثناء نياكته لي انه يرغب ان يراني في احضان رجل اخر لان زوجي لديه عيب خلقي في زبه وهو بعض الاعوجاج فكان يقول لي انه يتمني ان يراني في احضان رجل زبه مستقيم وطويل حتي يمتعني وبالفعل كان يصورني احيانا بملابسي الداخليه واحيانا عاريه تماما وفي يوم وانا بالعمل ذهبت لزميلي هذا وقلت له ان موبايلي به بعض المشاكل واني ارجوه ان يحل هذه المشاكل بحكم ان لديه خبره في اصلاح عيوب الموبايل فقال لي ان هذا سيستغرق وقتا فاجبته انه لا توجد مشكله وانني رفعت الخط من الموبايل وان الموبايل امانه معه طبعا كنت اعرف انه بحكم الفضول سوف يحاول ان يري الصور وانا كنت تركت له كل الصور التي صورني اياها زوجي وكنت اراقبه من بعيد وهو يحاول اصلاح الموبايل او هكذا كان يحاول ان يوهمني ورايت عرقه يتصبب من جبينه فعرفت انه يشاهد الصور وآخر اليوم أثناء نزولنا في الاسانسير كان الزحام كبيرا وتعمد هو ان يقف خلفي وشعرت بيده تتحسس مؤخرتي بلطف وهدوء مما اثارني واحسست ان كيلوتي الرقيق قد ابتل بماء شهوتي خاصه انني شهوانيه لابعد الحدود واهلي لم يجروا لي عمليه الختان وشعرت ان قدماي لا تقويان علي حملي وكم تمنيت ان يخرج قضيبه وينيكني بعنف لكن كيف في هذا الزحام المهم انني عدت لبيتي ووجدته يتصل بي وبدون مقدمات وجدته يقول لي ان مؤخرتي جننته واطارت صوابه وان صوري التي علي الموبايل هيجته وانه يريد ان ينيكني باي شكل ومهما كان الثمن واجبته بانه وقح وقليل الادب وكيف يتجرأ علي وانا السيده المحترمه كنت احاول ان اجعله يبدو وكانه ينيكني غصبا عني فاجابني اجابه ساخنه بقوله يالبوه لقد شعرتي بيدي واصابعي وهي تفتك بفلقتي طيزك ولم تبدي اعتراضا وانك اذا لم تستجيبي لي وتجعليني انيكك سوف افضحك بالصور طبعا كان كسي في هذه اللحظات يكاد ينفجر وماء شهوتي ينهمر منه وتلاعبت به بقولي انني متزوجه وارجوه ان يرحمني طبعا كان ذلك تمثيليه مني فقال لي بلهجه امره انه سوف ينتظرني غدا في شقته الخاصه في العاشره صباحا وان اتي له كاني عروسه في ليله دخلتها واني سوف اري مالم اكن احلم به واعطاني العنوان وانا اتظاهر بالغضب واغلق الخط بوجهه وساعتها وضعت يدي علي كيلوتي لاجده مبللا بماء شهوتي منتظرا نيكه اتوقعها عنيفه في الغد والي هنا ينتهي الجزء الاول من حكايتي شجعوني بالردود كي انشر باقي الاجزاء

سكس امهات - صور نيك - افلام سكس عربي  - تحميل سكس سعوديسكس اجنبي

  افلام سكس مثيره  – صور سكس متحركه

نحميل افلام سكس - تحميل سكس

انا وصاحبي وامو و خالتو 2

——-

تحميل افلام سكسعرب نار - اب ينيك بنته - افلام جنسصور سكس

صور نيك متحركه - صور سكس - سكس محجبات 2019

غي الجزء الاول نكت كريمه خالت صاحبي الشرموطه في كسها وظيزها ودخلت نمت صحيت الساعه 10 لاقيت كريم وايمان امو اعقدين بيتفرجو علي التلفيزيون وكريمه لسه نايمه
كريم، اي ياعم انتا لسه صاحي دلوقتي اي نموسيتك كحلي ولا اي
انا، لاو**** بس كونت تعبان شويه من البحر
كريم ،لا الف سلامه عليك انا كونت عاوزك علي فكره
انا، خير يا كربم
ايمان ادخل بس هات من التلاجه اكل وكل عشان شكلك جعان
انا، و****. انا هموت من الجوع
كلت وخلصت ورحت علي الاوضه لاقيت كريم اعقد علي السرير وبيلعب في الفون خير يا كريم بقولك انا في واحد صاحبي علي الفيس اعرفو من فتره هو كان بيكلمني ولما عرف ان انا في الساحل قالي كويس عشان هو كمان هنا. وهنقابل بعض ايو يعني عاوز مني اي عاوزك تدري عليا اقدم امي عشان انتا عرفها مش هترضه اه ولو سالت قولها اي حاجه ماشي باعم كربم لما اشوف اخرتها معاك اه صح. انتا زي اخويا صح ايو ياعم كربم خير عاوز فلوس لا ياعم مش لدرجه بس امي قالت ليا انهارده واحنا بنعمل شوبنج ان هي مبتعرفش تنزل المياه بعبايات وكده فا اقترحت عليه نجيب بنطلون لاجون. وتشيرت نص كم عليه وهي قالت عشان محمد صاحبك مينفعش قولت ليه ياستي محمد ده اخويا متخفيش وعيب لما تقولي كده وانا معاكي. وزعلت وكده فا هي راحت جبتهم علي طول وكمان قالت هنجيب لخالتي زيها عشان متزعلش فا انتي متبنش ليه انك متفاجئ با الهدوم وكده عشان. متضايقش ماشي بكره اقولهم نروح البحر وانا هعمل نفسي تعبان وهقولكم روحو انتو وكده عشان متزعلوش وانا هشرب حاجه سخنه واريح شويه. ماشي اتفقنا. اتفقنا يا نصيبه انتا تاني يوم صيحت الصبح لاقيت حاجه بتلعب غي شعر صدري. ببص لاقيتها كريمه بتقولي صباحيه مباركه يا قلب روحت. ضحك ليه رحت قالت يلا عشان نفطر عشان محضره ليك موفجاء. فا انا عارف الموفجاء من كريم امبارح روحت اطلع من الاوضه لاقيت كريم وايمان في المطبخ بتجيب الاكل كربم قال محمد احنا هنروح نقضي اليوم في البحر كلو عشان ماما عاوزه تنزل البحر بدري قبل ما حد يروح ماشي قولت ليه ماشي شويه واكلنا وخلصنا كانو هما جهزو. نفسهم لبسو الطقم اللي انا عرفو بس لبسو عليه عبايات عشان يعرفو ينزلو من البيت ده شكل الطقم بتاع كريمه كان عامل كده عليه
واحنا نزلين خلاص راح كريم قال اه انا بطني وجعني اوي اوي مش اقدر ايمان قالت خلاص بلاش نروح البحر انهارده مدام تعبان قالها لا انا هسرب حاجه سخنه وهاجي وراكم. قالت لا اعقد بتحايل عليه لحد ما وفقت روحنا لحد البحر كريمه شفت البحر قلعت العبايه بسرعه ايمان في اي يا كريمه. مستعجله علي اي هو البحر هيطير كريمه لا بس شكلو حلو وعجبني اوي تعال معايا يا حمو معليش عشان مبعرفش اعوم روحت بصيت ل ايمان قالت معليش يا محمد طنطك كريمه مفكره نفسه صغيره رحت كريمه قالت ما انا صغيره روحت واخد كريمه وروحنا نزلين اول ما نزلنا المياه اعقدة تلزق فيا. وتمسك زبي بايدها وتقولي وحشيني اوي اقولت ليه اعقلي قالت ده جانيني امبارح ده انا مش هسيبو خالص رحت ضربة غطس نزلت تحت طلعت زبي في الميه واغقدة تمص فيه وانا بقيت علي اخري وهي ولا هنا. انا عمل ابص علي ايمان عشان متكنش وخده بالها اعقدة تمص. وتتطلع تاخد نفس وتزل تاني لحد ما جبتهم في بوقه قالت طعم عسل با روحي. ورحت مديني ضهره. روحت حطيت صوبعي في طيزها راحت قالت اي براحه يا مجرم واعقدنا نلعب شويه وروحنا طلعين وشويه عده كام ساعه ايمان قلقانه علي كريم قولت ليه هروح اتصل علي رقم الشقه اقولو يلا تعاله قالت اه ونبي يا محمد عشان قلقانه روحت شويه عملت اكني اتصلت وهو قالي هقوم اخد شور ولبس واجاي. روحت لاقيت ايمان قلعت العبايه. واول مره اشوفه كده كانت اي كانت اعقده كده
انا شوفت كده اتجنيت فضلت ابص علي كل حته في جسمه روحت قولت ليه اي يا طنط مش هتنزلي الميه الجو دلوقتي حلو لاقيت كريمه بتبوص ليا حامد اوي ايمان مستنايه كريم يا محمد اطمين عليه بس كريمه لا انزلي يا ايمان وانا كده كده اعقده لما ياجي هخليه ينزلك. قالت طيب ماشي مش هتنزلو راحت كريمه بص ليا. روحت قولت اه انا هنزل بس اشرب واجاي وراكي. رحت قالت ماشي راحت اقيمه ورخت ناحية البحر كريمه اي مالك من ساعة ما شوفته با البنطلون وانتا اتجنيت اي عاوز تناكه هي كمان روحت ضحك وروحت رايح نزل البحر اعقدنا نلعب ونهزار وانا الصراحه كونت بستغل الفرصه واقرب منه. احك ايدي في طيزها في بزازها الطريه شويه لاقيت قالت يلا بينا انا اتخنقت روحت طلعين لبسنا هدومنا وروحنا لاقينا كريم اعقد روحت قوات ليه مش كلمتك قولت جاي قالي اصل لاقيت نفسي تعبان. مقدرتش اجاي راحت ايمان قالت انا هدخل اخد شور واطلع قولت وانا هدخل اشوف حاجه اكلها قالو ماشي روحت المطبخ وطلعت الاكل من التلاجه كلت وانا معدي ناحية بابا الحمام لاقيت ايمان مش اقفله الباب كويس بصيت لاقيت اجمل جسم ممكن تشوفها في حياتك
اعقدة العب في زبي لحد ما جبتهم اقدم باب الحمام روحت. جري عشان كريم ميكنش معدي او هي تتطلع تلاقني روحت داخل الاوضه لاقيت مريم جه ورايا قالي انا انهارده كونت مبسوط اوي قولت ليه كده قالي عشان حصل حاجات يامه قالي كان نفسي احكيلك بس مش هينفع المهم انتا هتنام قولت ليه اه قالي انا احتمال بعد ما هما ينامو انزل تاني عشان هسهر مع معتز صاحبي بليل ماشي قولت ليا بسةامك قالي مش هتحس بحاجه متخفش قولت ليه تمام. روحت نايم وهو طلع شويه وفقت من النوم لاقيت البيت ساكت قومت اشرب واشوف حاجه اكلها. بفتح الباب لاقيت كريمه افدمي بتقولي رايح فين قولت رايح اشرب قالت تعال اشرب ده كسي ملين عسل. وعاوزك ترياحني قولت ليه ابمان موجوده مينفعش قالت ايمان في سبع نومه والخول كريم راح. يتناك بره رحت زقني وقغلت الباب. زفتني علي السرير ورحت مطلع زبي واعقدة تمص فيه جامد اوي وتقولي المتناك ده كان هايج علي ايمان انهارده. زبك ده بتاعي انا وبس وتمص جامد انا مش قدر عشان مطلعش صوت وايمان تصحها. لقتها اقامت قالت تعال الحس كسي الورم ده روحت نزل براس لحد كسها اعقدة الحسةفيه. ولعب في زنبورها. وهي عمله تقول اه اه. نيكني بلسانك. دخلو كلو جوه مش اقدره روحت ايم ورحت مدخل زبي في كسها مره واحده واطلعو وادخلو هي تقولي نيكني جامد انا عاوزك تقطع كسي اه اه اف اح كسي ابن المتناكه ده مش بيشبع. روحت زقني علي ضهري وطلعت فوق زبي واعدت عليه وتقولي ايو دخلو طلعو من بوقي. وانا بلعب با ايدي في بزازها. لحد ما جبتهم رحت رميه نفسه جنبي علي السرير. شويه من التعب لاقتها بتبوسني في بوقي وتفولي مش هسيبك خالص انا متنكتش النيكه دي من اقبل ما اتجوز روحت قولت ليه هو انتي كونتي بتتناكي قبل ما تتجوزي قالت ده موضوع كبير محتاج وقت اشرحو ليكي. ورحت اقيمه فاتحه الباب لاقيت مين اقدمها
نكملو الباقي في الجزء اللي جاي لو شايفين الاسلوب ينفع قولو كمل

صور سكس اجنبي - تنزيل سكس متحرك - صور سكس متحركه HD

قصص سكسصور سكس متحركه

عندما يمر الوقت قصه حقيقيه الجزء الاول

 عندما يمر الوقت قصه حقيقيه الجزء الاول

عرب نارتحميل افلام سكس - سكس حيوانات - تحميل سكس مصري - سكس عائلي - قصص سكس

 قصص سكس محارم

صور سكس اجنبي - صور سكس متحركه - سكس محجبات 2019

انا ليس بكاتب لبق وانا أحاول ان اكتب ما جرى
انا تزوجت من 22 سنه وكما تعرفون بالدول العربيه الشيء المهم ان تكون البنت عذراء اذا كانت غير مطلقه او ارمله وكانت زوجتي 25 سنه من العمر عندما تزوجتها . وفي الدخله وعندما جامعتها أظهرت التالم وسال الدم وفرح الجميع واستمر الزواج طويله وجمعنا الحب .
وبمرور الوقت والسنين وكنت لكما اريد ان انيكها من طيزها ترفض عادي . وبعد مرور اعتقد 15 سنه على زواجنا وتعلقنا مع بعض وكنا نشاهد كثير من أفلام الجنس ونتكلم بحريه عن ما نحلم به وكل شي . واظهرت لها تخيلاتي لانه جسمها جنسي وتحب النيك كنت اتخيلها تناك من رجاله ونحظر حفلات جنس وهيك شغلات .وكانت هي تحكيلي تخيلاته وخاصه من انيكها انه شخص تاني معي بينيكها وكنا سعداء هيك . وفي يوم قالت لي احب ان اصارحك بس ما بتزعل وما طلقني بعد جدال وافقت وجائت المفاجئه . قالت الي انه من كانت عمرها 16 سنه صاحبت جارهم وكانت بتدرس على السطوح وكانت كل الناس تعمل هيك والطلاب . وكان جارهم اكبر منها ب 4 سنوات بيدرس على السطح وكان كلام مع بعض وطورت وصار حب يجمعهم وشوي شوي كان يلمس صدرها ويقبلها وبعد مرور وقت وزادت ثقتها (هي بتحكي ) كان بنزعها ملابسها ويبوسها ويمص حلماتها وصدرها الي بدا يكبر .وكان بيلحس كسها وطيزها وكانت تمص زبه حتى يكب بفمها . واستمر هيك لاشهر وبعد ما دخلت بسنة 17 وبعيد ميلادها كانت متفقين بيلتقو على السطح . وبالفعل التقو وعملو كل شي وهذا اليوم طلب ينيكها من طيزها بعد ما وضع المراهم وكانت خايفه وبالفعل كان اول مره تتناك منه وحسة بالم ومتعه مع بعض . وبمرور الأيام كانت تصعد للسطوح وينيكها وتقول مراتي اصبح فتحتة طيزي كبيره وكان زبه بيدخل بسهوله ويكب في .وكانو تقريبا كل يوم بتناك منه واستمرت الحاله هيك ل2 سنين وكان بيقللها انو ايريد يتزوجها وكانت مصدقه كل شي .
وتحكيلي مراتي بتقول بعد شي 2 سنه كان هو الوحيد بينيكها وفي يوم كانت عندو بالبيت مافي حد كان بالبيت من اهلو وكانت عاريه وناكها من طيزها . وفجاءه دق الباب تقول انا خفت بس هو طماني وانا لبست على السرعه ملابسي .ودخل صاحبي للغرفه ومعو صاحبه المقرب انا بعرفو كان بيحكيلي عنو وسلم علينا وجلسنا عادي وبعد شوي صاحب بدا يبوسني ويلعب بصدري وانا خجلانه واطلب منه يتوقف
بس يضحكو وهو بيقبلني من فمي حسيت ايد صحبو على رجلي والثانيه على صدري خفت وفزعت
قمت من مكاني بس صاحبي مسكني وقعدني على رجليه وبدا يهمس باذني هو صاحبي وانا راح اكون زوجك وهو بيحكي وصاحبو كانت ايده على ظهري وشوي شوي قلعني وكنت مش لابسه ستيان ولا كلسون وكانو الاثنين بيمصو حلماتي وبلعبو بكل شي وترك صاحبو بينيكني من طيزي وهو بيحكي معي ويقبلني وبيخل زبو بفمي وهيك ناكوني مع بعض كثير ورجعت البيت تعبانه وخرم طيزي مليان ميتهم اخذت دوش ونمت وبعدها تكررت هاي الحال وكانو اغلب الاوقات بينيكوني مع بعض وانا كنت بحب النيك كثير ولما صار عمري 21 سنه كانو 3 بينيكوني صاحبو الثالث جابو معو وصرت انا ليهم 3 كل ما كانو عاوزيني ويكون عندي وقت اقدر اخرج من البيت او المدرسه كانو بينيكوني ومرات كانو بيدخلو زبين بطيزي واسمع صاحبي بيقول لما اتزوجها وافتحها وانيكها من كسها نكون 3 نيكك بكسك وطيزك الواسع وتكونين قحبتنا وبيوم الدخله نيكك 3 ونكب بكسك وكنت انا فرحان كثير لانه عاوز يتزوجني وانا ارد عليه انا اعمل اي شيء انت تحبو انا خطيبتك ومراتك بالمستقبل . لهنا انتهى الجزء الاول لانه الكتابه متعبه وشكرا الكم

قصه منقواله

قصه منقواله

صور مص زبتحميل سكس سعوديسكس امهاتقصص سكسنيك بنت -

سكس محجبات 2019

انا ميدو 18سنه من مدينة نصر كايرو جسمى رياضى نظرا انى بلعب فى نادى طلاع الجيش المصرى وقمحاوى يعنى مش ابيض ومش اسمر طولى 181سم وزبى كبير طوله 20سم وعرضه 16سم كان لى مرات خالى عندها 37سنه بس لسه محتفظة بجسمها وهى طولها 160سم ووزنها حوالى 60كيلو وهى بيضة اوى زى بياض التلج او اللبن وبزازها كبار اوى وعلى طول حلمات بزازها واقفة وهقولكوا عرفت كده ازاى دلوقتى وطيزها كبيرة اوى وامورة جدا جدا هى ساكنه فى الشقة اللى تحتى على طول وكان ليها بنت عندها 17سنه وكانت هى كمان بيضة اوى وطيزهامدورة وزى الملبن وبزازها وسط مش كبار ومش صغيرين وطولها 165 سم وانا وهى كانت علاقتنا جميلة اوى نظرا اننا فى سن بعض واننا كمان دماغنا زى بعض المهم القصة دى حصلت معايا بالظبط من حوالى6شهور من تاريخ كتابة القصة انا كنت راجع من التمرين ولقيت بنت خالى واقفة فى البلكونة فنادتلى وقلتلى هاتلى كنز بيبسى وصدور بانيه وتعالى فجبت اللى قالت عليه وطلعت اديهم ليها ودخلت لقتها لابسه باضى كت وشورط قولتلها حرام عليكى الجو برد قلتلى لا انا مشغلة التكييف وتعالى عاوزاك دخلت قولتلها خير قلتلى عاوزة اقولك حاجة قولتلها اخلصى قلتلى فى واحد صاحبك كلمنى وعاوز يرتبط بيا بقولها مين قلتلى خالد قولتلها طيب قشطة انا مالى بها قلتلى بقولك ايه بصراحة انا بحبك انت وانت عارف كده وكمان مامتك ومامتى عارفين قولتلها بس و**** انا بحبك زى اخواتى بالظبط فقامت جاية معيطة فرقبت منها واخدت راسها على صدرى بقولها ياحبيبتى و**** انا افديكى بعمرى بس و**** انا بحبك زى اختى قلتلى بس انت قولت لمامتك غير كده* بصراحة ياجماعة انا اصلا بحبها بس كنت بتقل عليها *قولتلها قولت لمامتى ايه قلتلى مامتك قلتلى انك بتحبنى وبتعشقنى كمان قولتلها لا كلام قلتلى لا انا عارف انك بتحبنى عشان انت دايما بتغير عليا بجنون قولتلها ايوة بحبك وبموت فيكى وكانت ايدى على كتفها وضاممها لصدرى قلتلى بجد قولتلها ايوة بحبك يارانيا قلتلى انا بقا مستعدة اعملك اى حاجة قولتلها اى حاجة اى حاجة قلتلى ايوة قولتلهاعاوز مكرونة بشمل قلتلى عيونى ياتاج راسى بس بكره قولتلها طب انا جعان اوى قلتلى ثانية والاكل يبقى جاهز ودخلت المطبخ تجبلى اكل فدخلت وراها وهى واقفة انا جيت براحة من وراها ورحت جاى حضنها من وره قلتلى خضتنى حرام عليك بقولها اوعى تخافى طول مانا جنبك قلتلى بحبك وقامت حضنانى وهنا زبى كان على بطنها وكان واقف اوى قلتلى ميدو قولتلها نعم ياروحى قلتلى انا عارفة انك ولد وليك احتياجات وانا مستعدةاعملك اى حاجة بس بشرط متعملش كده مع غيرى قولتلها ياقلبى انا مستعد مكلمش اى بنت عشان خاطرك قلتلى بحبك ياميدو قولتلها وانا بعشقك وروحت جاية حاطة شفايفهاعلى شفايفى قولتلها بلاش انا مش عاوز اضايقك قلتلى انا مبسوطة انت مالك انت وفضلت تبوس فشفايفى لحد مالقيت ايديها على طيزى من وره وبتدخل جوه البنطلون بقولها بتعملى ايه قلتلى اسكت وسيبلى نفسك انا عارفة انك عاوز ترتاح ولماترتاح معايا مع مراتك احسن من مع حد غيرى قولتلها بحبك قلتلى وانا بحبك ياجوزى وقامت جايه مدخله ايديها فى طيزى من ورها وفضلت تلعب فى خرم طيزى وخلتنى هتجنن منها وقلتلى طيزك حلوة اوى ممكن تخلع هدومك قومت جاى خالع كل هدومى وهى كمان وبقينا عرايا خالص وقلتلى نامى على بطنك وارفع طيزك لفوق نمت زى ماقالت وفصلت تلحسلى طيزى اكتر من عشر دقايق وتدخل لسانها فى طيزى وتخرجه وانا هموت منها وبعدين قلتلى تعالى الحسلى كسى يالبوى ونامت على ضهرها وانا فضلت الحس فكسها اكتر من ربع ساعها جابت هى فيهم 3مرات وانا الحس كسها والعب فى بظرهابلسانى وايدى بتلعب فى بزازها ولقتها بتقولى اااااااه براحة يالبوى لسانك هيقطع كسى يامنيوكى براحة براحة يامتناك وانا مش سال فيها ولما جات تجيب قولتلها هاتى فى بقى وجابت شلال عسلها فى بقى وانا بلعته كله وقلتلى تعالى انت كمان هات يامتناك انا نفسى اتناك منك وقامت جاية واخدةوضعية الكلب وقلتلى حطه فطيزى يامنيوكى بسرعه وجبت كريم وحطيته بصعوبة فطيزها وهى تقولى ااااااااااه ياطيزى اااااااااااه يامتناك براحة ياشرموط زبك كبير اوى ااااااااااه ااااااااااه ااااااااااه ياخول براحة طيزى اتفشخت يامتناك براحة اااااااااااااه وانا مش سال وفضلت ادخل زبى لحدمادخل كله ولما جيت اجيب قلتلى هات فى طيزى يامتناك وجبت لبنى فطيزها ومن قوته وكتره لبنى خرج بره طيزها ونزل على كسها وفخدها وهى فضلت نايمة مش قادرة تتحرك وفجاة لقينا مرات خالى واقفة ورانا بتلعب فى كسها وبتقولى اه يامتناك ده انت نياك كبير وانتى طلعتى بنت متناكة يارانيا واناورانيا كنا فى حالة ذهول وفجاة لقيت مرات خالى بتلعب فى كس بنتها وتلحس فيه وتقولى نيكنى نيكنى نيكنى طفى نار كسى وطيزى يامتناك وانا مقدرتش قومت قايم الحس كسها وطيزهاوهى بتلعب فى كس بنتها وتلحسه وبعدين قلتلى يلا ياشرموط نيكنى انا مش قادرة نيكنى فكسى ياشرموط ودخلت زبى مرة واحده فى كسها وهى صرخت صرخة كبيرة وانا شغال نيك فكسها بجنون وهى تقولى اااااااااااااه ياكسى ااااااااااه ياكسى ااااااااااه اكتر نيكنى اوى نيكنى نيكنى نيكنى نيك مرات خالك المتناكة نيكنى نيكنى وانا شغال نيك وبعدين قومت نايم على ضهرى وهى قعدت على زبى وبنتها حطت كسهاعلى بقى وامها بتتناك من زبى وتقوم وتنزل عليه وبنتها قاعدة بكسهاعلى بقى الحس لها وبعدين فضلت ارضع بزاز المتناكة رانيا وحلمات بزازها وامها لسه بتصرخ وقولت لمرات خالى يامتناكةقومى نغير الوضعية ونيمتها على ضهرها وخلتهافتحت رجليها عالاخر وحطيت زبى فكسها الوضع اليابانى يعنى وفضلت انيك فيها وبنتها عماله ترضع من بزاز امها وامها تقولها ارضعى يابنت المتناكة اوى وانت نيكنى اوى يامنيوك وفضلت انيك امها اكتر من نص ساعه وامها جابت وقتها اكتر من 10 مرات وبعدين قولت لمرات خالى قومى وخليت وشها للحيطة وضهرها ليا وحطيت زبى فكسهامن وره ورانيا عماله تلعب فى خرم طيزى ولما جيت اجيب قلتلى هات فى كسى يامتناك وجبت براكين لبنى فى كسها وهى تصرخ وتقولى اااااااااااه لبنك سخن اوى اااااااااااه اااااااااااوه ااااااااااااوه ااااااااااااااه اااااااااااااااح ااااااااااااح لبنك مولع ياميدو انت اكبر نياك فالدنيا يامتناك ومن يومها للنهاردة بنيك مرات خالى وبنتها وبفكر انيك رانيا بنت خالى فكسها وافتحها

حكاياتي مع جاراتي

 حكاياتي مع جاراتي

تحميل افلام سكس عربى  –  تحميل افلام سكس اغتصاب - صور سكس حيوانات - سكس محجباتسكس محجبات 2019 -

قصص سكس - قصص سكس محارم - صور سكس – صور سكس متحركه -

ازيكو يا نسوانجية…احب اعرفكم بنفسي…انا اسامة 30 سنة شغال محاسب….اعزب من بلد جنب
طنطا….حكاياتي مع الجنس بدات من وانا عندي 18 سنة…وهحكيلكو اول حكاياتي مع الجنس واللي كانت مع جاراتي…وعلشان الحكايات فيها شخصيات كتيرفكل شخصية هنقابلها هعرفكو بيها ….. وهبتدي اول حكاية مع فريدة
فريدة جارتي في الاربعينات(وقت احداث القصة)….قمحية وطولها ووزنها متوسطين….بس عليها طيز تجنن بلد…لما بتبقى ماشية في الشارع….الرجالة كلهم بيبصولهاومنظر طيزها بيخليهم ماسكين نفسهم بالعافية…بتبقى فردة طالعة وفردة نازلة منظر يخليك تنزل لوحدك…هي بيتها في نفس شارعنا….عندها 3 اولاد…16و14و12 سنة….جوزها بيشتغل في منطقة بعيدة وبييجي كل شهر 3او4 ايام…
بحكم ان سن ولادها قريب من سني…فبروح البيت عندهم كتير…وعلشان هم متعودين عليا فاحيانا بيبقى ولادها مش موجودين في البيت فبستناهم في بيتهم لحد لما يرجعو…وبنبقى انا وهي قاعدين لوحدنا…ممكن نقعد نتفرج عالتليفزيون او نتكلم في اي موضوع او بتبقى هي مشغولة في شغل البيت وانا بتفرج عالتليفزيون لوحدي…طبعا ببقى ماسك نفسي بالعافية عنها…بس بخاف اعمل حاجة تخليها تعمللي

————  ———- 

  ——— ———- ———–

مشكلة في المنطقة…وفي يوم كنا قاعدين سوا …وهي بتناولني كباية شاي…عملت نفسي عايز امسك كباية الشاي بايديا الاتنين…ورحت ماسك ايدها….راحت ساحباها بالراحة ودخلت جوة من غير متقول كلمة واحدة…فضلت قاعد نص ساعة لوحدي…زهقت وقمت مروح….فضلت يومين مروحلهمش وخايف لتحكي لحد الموضوع ويحصلي مشكلة…ولما اطمنت انها محكتش لحد رحتلها تالت يوم…وهي اللي فتحتلي…بس قالتلي بطريقة باردة مفيش حد هنا…وكانت واقفة قدام الباب كانها مش عايزاني ادخل…وفضلت اروح 3 ايام….وهي تعمل معايا نفس الطريقة…لحد ما يوم رحتلها ولما فتحتلي وقالتلي نفس الكلام…رحت زاقق الباب وداخل وقافل الباب ورايا وقلتلها انتي زعلانة مني في حاجة…قالتلي لا عادي….قلتلها لا بقالك كام يوم بتكلميني بطريقة باردة وكانك مش عايزاني ادخل البيت …قالتلي انت عارف انت عملت ايه…بينت اني مستغرب ومش فاهم قلتلها مش فاهم…قالتلي بقالك فترة نظراتك ليا مش مضبوطة وفي الاخر كمان مسكت ايدي….رحت باصث في عينيها واتكلمت بصوت حنين قلتلها انتي فهمتيني غلط….انا عمري مفكر اعمل حاجة تزعلك مني علشان انتي غالية عندي…راحت متنهدة وساكتة…رحت انا قاعد على اقرب كرسي وقلتلها بابتسامة خفيفة وحشتني كباية الشاي من ايدك…راحت قايلالي من عينيا..دقيقتين واعملك احلى كباية شاي
اسف اني طولت عليكو…بس ده تمهيد لحكايتي مع فريدة…مهتم جدا بارائكو وتعليقاتكو…خصوصا ان دي اول قصة ليا في المنتدى

 صور نيكصور سكس 

سكس امهات -  اب ينيك بنته - سكس حيواناتسكس اخوات - تحميل افلام سكس -

سهام والنجار

سهام والنجار

نيك محارم - افلام سكس محجبات - سكس مصري - صور سكس متحركه - صور كس

  نيك بنت- سكس امهات - تحميل سكس حيوانات

خلق **** الانسان علي هيئه زكر وانثي . خلق **** الانسان وكل منه مشاعره واحاسيسه الخاصه . فالزكر بخشونته
ورجولته . والانثي بتركيبتها انثويه الناعمه (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). وجسمها اللي بيدل علي الرقه والحنان والنعومه .
فالرجل لا يستطيع ان يكون انثي والانثي لا تستطيع ان تكون ذكر .
الانثي مخلوق غريب وعجيب فهي ارق المخلوقات وبنفس الوقت اجف مخلوق.
هي اقوي مخلوق واضعف مخلوق . هي اجمل مخلوق وابشع مخلوق.
الانثي شئ محير . علشان تفهم الانثي يجب ان تكون انثي مثلها .ولا يمكن لمخلوق ان يفهم يفهم الانثي حتي لو
كان خبير بالانوثه والجمال .
المراه مخلوق حساس . يمتلك جسم رهيب ب***انياته واجهزته الداخليه . صدرها فيه الحنان والدفئ والاحاسيس
الرهيبه . تحت جلدها محللات حسيه رهيبه فهي تحب الملاسات
ت.خلق لها ازنان تحب السمع والكلام الجميل . خلق لا **** زوق ورقه وحب
المح علي شعرها ولبسها ومكياجها وكل ما تفعله بجمالها .
هذه بعض الاشياء عن المراه بجانب داخلياتها ونفسيتها وحاسسسيتها .
المراه متعتها رهيبه المراه شهوتها رهيبه المراه اذا لم تشبه احاسيسها واحست
بالمتعه الحقيقيه بيحدث بنفسيتها(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). وبجسمها خلل رهيب .
هناك سيدات لا يشبعنا وهناك سيدات شهوتهم اقوي من ***انيات ازواجهم . وهناك سيدات ترضي بالقليل .
وهناك سيدات بداخلهم نزعات جنسيه رهيبه ونداء اجسامهن اقوي من ***انيات ازواجهن .
هذه القصه لم تحدث لي ولكنها حدثت مع انسانه وانا اعجبت بالموضوع وحاولت ان اكتبه بطريقتي .
واتمني ان اوصل لكم المعلومه الجنسيه .
سهام امراه مولوده انثي بكل المعايير . منذ طفولتها وهي انثي . منذ طفولتها
والناس ينظرون الي جسمها ولا ينظرون الي سنها وطفولتها .
فهي تمتلك جسم انثوي ناعم وفخاذ وطيظ بارزه للخلف وجلد ناعم . وجسمها
مليان ولها رجل انثويه وليمونتين صغار بارزات للامام .
ابتدات سيهام بالتعرف علي انوثتها وهي بسن الثامنه . وكان عن طريق ابن عمها اللي بيكبرها بسنتين .
لم يكن جنس بمعني الكلمه ولكنه كان جنس طفولي وهو التعرف علي اعضاء الذكر والذكر يتعرف علي اعضائها .
كان ليس هناك ملامسات ولكنه فقط بالنظر .(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). كانت متهتها ان ينظر ابن عمها لجسمها وكان متعه ابن عمها ان ينظر
لجسمها وكسها وطيظها بدون ملامسات .
مرت سنوات وهي بالدراسه . كانت تركب الاتوبيس بسن الرابعه عشر وكان الشباب والرجال دائما بالوقوف خلفها وهي تحس بالضيقه وتحس ان جسمها سخن
وتجري من الاتوبيس هربا من مضايقات الشباب والرجال بالزحام .
كانت تحس انها انثي وتحس بانها جميله وتحس ان جسمها سخن جدا .
كان الاهل دائما يصفون جمالها وانوثتها ويمدحونه وكل شباب العائله والجيران يتمنون ابتسامه منها .
احست فجاه ان جسمها يحتاج لشئ .(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). احست باحتياجها للمتعه . احست باحتياجها
لشئ يريح جسمها .
ابدات باللعب بكسها واحست لاول مره بالمتعه واحست بالرعشه . كانت تفتكر عضو ابن عم
عمها اللي انتقل لمدينه اخري .
كانت تنتهز خلو البيت من اهلها وتذهب لغرفه النوم وتقلع ملابسها وتقف امام
المراه وتنظر الي جسما الناعم وترقص علي نغمات الموسيقي اللي كانت تجد فيها تفريغ للشحنات الجنسيه القويه
اللي بجسمها .واخيرا كانت تنام علي السرير وهي بكامل شهوتها كانثي الاسد وتحك جسمها يميا ويسار بالسرير
وتحس بالشهوه الرهيبه وتضغط بفخادها علي كسها . واخيرا تضع يدها علي كسها وتضغط ضغطه رهيبه
حتي تقذف حممها .
كانت تخشي الشباب وخاصه الرجال الكبار .
كان منزلهم منزل كبير فيه ناس كتير ياتون ويذهبون وكانت تختلي بنفسها دائما بغرفتها .
كانت اول تجربه لها مع الجنس عندما اتي رجل نجار بالابعينيات . لتصليح
غرفه النوم والصالون . كان رجل وقور زو ابتسامه جميله. كان دائما ينظر لها بابتسامه ونظرات بسيطه . وكانت تحس معه بالراحه والامان .
كان دائما يسالها كوب شاي بوجود الاهل وكان دائما يشكرها بادب . احست
معه بالاطمئنان . كان رجل هادئ الصوت ناعم الكلام . لم يوجه لها الغزل ولكنه كان يوجه لشخصها المديح .
بيوم كانت الام بزياره لوالدتها وطلبت من سهام ان تهتم بالرجل من اكل
ومشروبات.
وجدت نفسها مع الرجل فجاه وجها لوجه لوحدها . كانت تذهب لغرفتها وهي حائره . وكان الجو حار
وكانت تلبس فستان بيت قصير علي اللحم بدون حماله صدر فقط الكيلوت بالاسفل . كان الرجل يعمل ولا يتكلم .
وكان فقط يبتسم (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). . ذهبت اليه
وسالته ماذا يريد ان يشرب . فطلب شاي . ذهبت لعمل الشاي والرجل بمكان عمله لا يتكلم ولا يتحرك .
احست بالحيره من الرجل واحست ان الرجل لا يريد منها شئ وكانت تحس معه بالامان. ولم تكن تدري ان طريقه الرجل هي طريقه الثعبان الاملس الناعم .
المهم عملت له الشاي . وهنا قدت الشاي له . وهنا كان اول احتكاك لها مع الرجل .
فطبطب علي كتفها ومسح ظهرها بكفه ايده وشكرها وبعد عنها . احست سهام
بيد الرجل واحست ان جسمها قد استمتع بملامسه كف الرجل لظهرها وجسمها واحست
ان جسمها يرتعش رعشه غريبه . احست بلذه غريه لاول مره من ملامسه رجل لجسمها
الرجل استمر بعمله .(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). وفجاه سمعته ينادي عليها ويطلب منها ماء مثلج لان الجو حار جدا
احضرت له الماء . المهم وقف بجانبها وفعل نفس الشئ وشكرها ول ظهرها ولكن المره دي اطال بملامسته لجسمها . وقفت متخدره من ملامسه الرجل واحست ا كسها يفرز السائل
واحست انها ح تضعف . الرجل احس بيها . تركها . ذهبت الي غرفتها واحست بالشهوه
نزلت الكيلوت واخدت بدعك كسها بايدها . وفجاه وهي مغمضه عينيها احست بيد
سخنه تلمس كسها واحست انها بين احضان الرجل. احست بالشهوه والضعف . الرجل كان خبير بالبنات الصغار . مسك بزازها واخديرضعهم ووضع ايده علي كسها واخد يدلكهم .
احستبنشوه ولكن بخوف.
الرجل اخد يدلك كسها بايده حتي حدثت لها الرعشه (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). وشهقت وطلبت منه الخروج . فخرج الرجل النجار .
كانت لا تستطيع مواجهه الرجل ثانيا.
ولكنها مجبوره علي خدمته . الرجل لم يلمسها ثانيا . ولكن بعد شويه ذهب الرجل الي بيته
وقال لها بكره برجع .
جلست سهام وحيده تفكر باللي فعله الرجل وبالرعشه العنيه والشهوه
اللي جتلها واخدت تلمس كسها وهي تفتكر الرجل وماذا فعله بها وتمنته .
باليوم التالي ذهبت امها لجدتها المريضه وطلبت منها خدمه النجار . تاخر النجار وكانت هي علي لهفه بانتظاره .
تاخر النجار عن موعده اكتر من ساعه . ذهبت لغرفتها وهي سرحانه بجسمها الناعم
وفجاه دق جرس الباب . وكان النجار.ونظرت له وقالت افتكرتك ما كنت ح تيجي اليوم
احس النجار ان البنت كانت متلهفه عليه . غير ملابسه وذهبت هي لغرفتها ونامت علي ظهرها .وفجاه
وجدت النجار جالس بجانبها علي السرير. وقالت له ماذا تفعل هنا
قال لها اصلك وحشتيني. وهنا اخد بملامسه جسمها وهي لا تري ماذا تفعل واحست برعشات بجسمها
واحست بنشوه بس بخوف .
نزل الرجل علي كسها من فوق الكيلوت يلحسه .(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). وكانت السوائل تنزف من كسها .
وهنا احست ان الرجل ينزل الكيلوت بتاعها ويلامس فخادها شعور مابعده شعور لبنت مراهقه مثلها .
وكان معلم واستاذ باللحس احست ان بزازها متحجره وحلماته تبرز للمام وشفرات كسها ناشفه
وتفتح وتقفل بحاله هيجان غريب . المهم قذفت للخارج ونامت
وتركها النجار وذهب .
لم تدري غير انها تصحوا من نومها وهي تعبانه. وذهبت ولم تجد النجار .
تعددت لقائتها مع النجار حتي انتهي من عمله.
دخلت المدرسه التجاريه . وكل يوم تزداد انوثه علي انوثتها ورقه علي رقتها.
تخرجت وهي بسن الثامنه عشر.
جلست بالبيت سنتين وهي فقط تفكر بشهوتها ونزعاتها وتتمني ان تتزوج الانسان اللي يخرج شهواتها ويمتعها
كانثي .
كان العرسان والخطاب يدقون الباب (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). . وكان والديها يحسون بجمال بنتهم . ولا يفكرون
الا بالعريس اللي يقدر جمال بنتهم ويوفر لها الحياه الكريمه .
تفدم لها رجل تاجر بالمفروشات . وكان يمتلك تجاره كبيره الرجل انبهر بجمالها
وصمم علي زواجها . وكان فهمي رجل مليونير . عمل لها شقه باحسن مكان
بالقاهره . وتمت الخطوبه . وطول فتره الخطوبه كان الرجل مؤدب جدا لا
يتكلم ولا يداعب ولا اي شئ من هذا القبيل الامر اللي كان يضايقها . فهو
خطيبها وهو الوحيد اللي لاينظر الي جسمها او يشتهيه.
تمت الدخله بليله رائع باحدي فنادق القاره . وذهب الاثنان الي غرفتهما بالفندق . كانت ليله رائعه.
وكانت انوثتها قويه وكانت تنظر ان زوجها يشبع انوثتها ويشبع رغبتها .
خلعت فستان الفرح ولبست احلي قميص نوم ابيض وهو لبس ايضا بيجاما
بيضاء . وهنا ابتدا العريس (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). بحضن زوجته وتقبيلها ولكن بنعومه جدا لم تحس معه انه الرجل اللي
سوف يشبع رغباتها الجنسيه. وهنا اخرج زوبره ووضعه بكسها وفجر غشاء البكاره وقذف ونام .
وتركها وهي تعاني الام الجرح. مرت الايام والسنين والوضع كما هو شهوه
غير مكتمله والرجل يعطيها الحب فقط وليس الجنس.
رزقت ببنت بجمالها وانوثتها . احست ان حياتها ناقصه . صحيح زوج يوفر لها كل شئ
ولكنه لا يوفر لها الجنس اللي كانت متوقعاه بحياتها .
ذهبت سهام وعملت ميره لمحلات زوجها . وكانت يوميا تتقابل مع رجال كثيرون
كانت دائما تسمع عبارات المدح والجمال والغزل .
احست سيهام ان زوجها لا يكفيها احست سهام ان ***انياتجسمها اقوي من ***انيات زوجها .
فهي فرس جميل كله طاقه وغريزه وكانت دائما تنظر(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). الي الرجال وكانت تخشي ان تقع فريسه لرجل .
كانت دائما تحاول ان تستوعب زوجها ولكن زوجها كان غير قادر علي اخراج حمم جسمها للخارج . كان جسمها متل البركان الخامل . منتظر انفجاره باي وقت.
كانت تعيش احلام اليقظه وهي تفكر بشاب قوي الجسم عنيف زو زوبر قوي شاب همجي
تحس معه بشهوتها تحس معه بغريزتها الطاغيه .
احست سهام ان زوجها اصابها بالياس والاحباط وان جسمها يناديها ان تريحه.
احست سهام انها محتاجه لشاب يرضي غرائزها .
تعرفت بالنت علي شاب اصغر منها وقوي واحبته . وتقالت ولكن الشاب رفضها نظرا لانها اكبر منه ولا ادري لماذا رفضها الشاب وكانت اول تجربه لها اصيبت معها بالاحباط.
مرت الايام والشهور وشهوه سهام تحركها (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). . وكانت تحس مع زوجها بالسرير ولا تحس بيه بعواطفها.
بالالم وليس المتعه . كان زوجها يضع زوبره بداخلها وهي لا تحس بيه.
ولكنها تفكر برجل اخر بخي****ا .مرت الايام وهي تري عيون الرجال تشتهيها وهي تسمع كلمات تحركها من الداخل
. بيوم طلبت عربه لتحميل اغراض للمحل. وفجاه رات امامها شاب ولا شمشوم
نظرت ليه بانبهار. كان الشاب يمسك كرتونه وزنها خمسون كيلوا ويضعها
علي العربه النص نقل . وكان شاب اسمر جميل قوي يافع .
احست سهام بالشاب وبقوته. وتمنته ولكنها كانت حذره . خلص الشاب عمله فاعطته حسابه واخدت تلفون حتي اذا احتاجت له فتطلبه .
اخدت تقاوم افكارها ايام وليالي وكسها يبكي ويناديها ان تريحه من الالم .
احست انها خلاص مش قادره . المهم طلبت الشاب بالتليفون وطلبت منه نقل اغراض من شقتها الصغيره لشقتها الكبيره . واعطته العنوان . وكانت تلبس احلي الملابس
وتضع العطور . وكانت خلاص انثي سخنه مولعه ح تتناك مهماكان الثمن .
قابلت الولد اسفل الشقه . وطلعت معه لفوق بالشقه.
كان الجو هادئ . وجلست امام الشب وهي تضع رجل علي رجل وتبين له اللحم الابيض.
الابيض. كان الولد همجي .ابتدا ينظر لها بشهوه (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). . وهي تزيد من اغرائها . احس الشاب انه
انها تريده .كانت تجلس علي الكرسي وهي تدخن بطريقه عصبيه. والشاب ينظر لرجلها وجسمها بطريقه جنسيه رهيبه حركتها من الداخل .
المهم سخن الاتنان وفجاه هجم الشاب عليها. يقبلها بهمجيه . ويمسك جسمها بوحشيه وهي صامته وحاسه باللذه
فهذا هو الوحش الادمي اللي كانت تبحث عنه .
تركت له جسمها تركت له عواطفها . وكان الشاب رهيب وعجيب . مسك جسمها
مسك شهوتها مسك عواطفها بهمجيته . كان شاب لا يعرف الرحمه بالجنس . كانت لديه شهوه رهيبه . كانت لديه
ماكينه نيك شديده وكبيره . كانت راس زوبره بحجم الليمونه . مسكها
وهجم عليها ومزق الكيلوت بتاعها . ورفع رجلها ولم تدري هي الا وراس كبيره تحاول ان تخترق خرم كسها . وهنا دخلت الراس للدراخل وهنا دفع الراس بداخل كسها واحست
ان راس الزوبر بتخبط بجدار الرحم وبكل مره تصل هناك تشهق وتجض وتتاوه وتنتشي وتفرز عصاراتها السخنه
الملتهبه . كان الواد معلم بادخال زوبره .(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان ). كان الواد حريف باخراج وتحريك زوبره بالكس .
احست ولاول مره بزوبر حقيقي يداعب عواطفها وشهوتها . احست ان الولد حيوان ادمي همجي .
يحرك شهوتها . احست بالرجوله احست لاول مره بانوثتها وهنا اطلق الاثنا عواطفهما .
وقذفا بوقت واحد ولكن الولد كمل للمره الثانيه واستمر بالنيك بكسها ولاول مره بحياتها احست انها بتقذف لاكثر
من مره بل لمرات عديده.
انتهي حلم سهام مع الشاب .
ولا ادري ماذا فعلت بعد هذه النيكه ولكن اللي انا واثق منه انها ولاول مره تنتشي وتشعر بكسها وبشهوتها!!!!!!!!!!!.

اول حب واول نيكة

اول حب واول نيكة

  سكس امهاتسكس حيوانات - سكس العربسكس مصري - سكس جديدمقاطع سكس

سكس - صور سكس افلام سكسنيك بنت سكس عرب نارسكس مايا خليفه 

قصه اول حب واول نيكة
اسمي محمد دي اول ليا هنا اول انا 22 سنة
وانا عندي سنتين كنت بحب واحدة وكانت حلوة
وجسمها كان جامد اوي المهم عرفتها في دروس الثانوية وحبينا بعض
وجينا دخلنا الكلية وحبنا زاد
في يوم واحنا في الكافية مع بعض قالتلها غمضي عنيكي
روحت بايسها بوسة طويلة اوي وسبتها لقيتها مغمضة عنيها
وبعدين اول كلمةقالتلها شفايفك حلوة اوي
وتكررت المقابلات وكل مرة احضان وبوس وتففيش بزاز
في مرة قولتلها متلبسيش سنتيال لما نتقابل وفعلا اتفابلنا وشكلها كان يهيج
بزاز كانت كبيرة ومدلدله يالهوي وقعدنا واليوم دا قطعنا بعض بوس اوي
وفي يوم كنت في السكن لوحدي وهي كمان وطبعا انا سكن خارجي
وهي سكن مدينة وجات متاخرة فكلمتني قولتلها تعااي نامي عندي
في البداية رفضت بس انا اقنعتها لما قولتها كل واحد ف اوضة
جات وكانت في جسم سارة جاي ولبس ضيق اول ما شوفتها زبري وقف
دخلت الاوضة غيرت وطلعت ف الصالة كنت انا جبت سمك وقعدنا كلنا
وبعدين قعدنا قدام التلفزيون وكان فيلم لعادل امام وطبعا افلامه كلها بوس
المهم انا سخنت اوي خصوصا انها جنبي بصينا لبعض وقولتلها وحشتيني
قالتلي وانت كمان قربت منها بوستها لقيتها مسلمة بس بتقولي وصوتها كله
سكس بلاش تهور قعد ابوس وادعك بزازها جامد وهي بدات تسخن وتحضن
وانا ابوسها في شفايفها ورقبتها وادعك بزازها وهي تصرخ بصوت مكتوب
ممممممم ،،،،محمد. لااااا لظ± لا كفاية وانا قولتلها الليلة ليلتنا
ونزلت فكيت البجامه ولقيتها من غير سنتيال قولتلها اي دا
قالت كنت حاسه ان ف نيك النهاردة ونزلت علي بزازها امصهم جامد
امص جامد وهي تصرخ ممممممم ااااااااااااه لظ± يامحمد
شويه وتقول مص جامد يا محمد قطعهم دول تعبانين اوي
اقولها دا اللي تعبان ومسكت ايدها وحطيته علي زبري
هي كانها ماصدقت وقالت نفسي اشوفه
روحت خلعتها ملط وانا كمان وجينا عملنا وضع 69
وكل واحد يمص ويلحس اوي وهي تقول زبرك حبييي
محمد دا كبير اوي ،،،،علي مهلك علي كسي
روحت نيمتها ونزلت لحس في كسها وهي تقول ااااااااااه دخله بقي
حرام كدا وانا بلحس وامص زنبورها جامد
الحس في كسها وامص بزازها وهي تقول
ااااااااااه ….كفاية …..حرااااااااام….دخله بقي…..ريحني ونكني
قومت جبت كريم ودهنت خرم طيزها ودخلت صباعي
هي صرخت وقالت زبرك كبير قولتلها دا صباعي يا لبوة
قالت انا لبوتك وشرموطك يا اسدي
روحت دهنت زبري وانا عارف انها بتحب العنف رغم ان انا بحب الرومانسية
المهم روحت دخلته ع±عµـه. مرة واحدة وهي صرخت اوي
ااااااااااااااااااااه حرام عليك فشخت طيزي طلعه طلعه قلتلها اهدي يا متناكه
قالت حبيبي دا كبير المهم سبته شويه وبعدين بدات احركه جوا جامد
وبدات انيكها جامد ادخله واطلعه جامد وهي تقول جامد ياحبيبي
نيكني جامد قطعني نيك ااااااااااه وتصرخ وانا انيكها جامد
وهي راحت نزلت عسلها لتاني مرة وانا شغال نيك جامد وارزع جامد
وبعدين نمت وهي قعدت عليه قعدت تطلع وتنزل جامد وانيكها جامد
هي تطلع وتنزل وانا انيك وادعك بزازها وهي نزلت تالت مرة
تصرخ وتقولي كفاية بقي نزل انا تعبت ااااااااااه انت متعبتش
وبعدين قعدت عليه وبقت تلفه جوا طيزها انا هجت اوي وسخنت وقومت
شلتها ونيكتها واحنا واقفين وهي تصرخ ااااااااااه ااااااااااه لالالالا
نيك جامد افشخني افشخني وبعدين نيمتها وقعدت انيك ف بزازها لحد
ما حسيت ان هنزل هي قالت نزل علي بزازي
روحت نزلت شلالات ع بزازها
خلصنا وجيت بقعد لمحت بنت الجيران المطلقه في الشباك
عملت نفسي مشفتهاش وقومت خد حبيبتي ودخلنا الحمام وطبعا
في نيكة برضوا وخرجنا ونمنا في حضن بعض
ومن يومها لحد دلوقتي بنتقابل يوم في الاسبوع