قصص سكس محارم

فبراير 20th, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

قصص سكس محارم

سكس اب ينيك بنته  سكس حيوانات سكس عرب سكس اخ واخته

قصص سكس محارم مرات خالى وطيزها كانت زوجة خالى فى الثلاثين من
العمر جميلة كملكات السكس فى أفلام البورنو جسد رائع ممشوقة القوام ذات
صدر مكتنز وحلمات وردية تطلب المص والعض وطيز مستديرة بيضاء مشربة بالحمرة
وسبقان طويلة وأفخاذ مستديرة مرمرية وشفتان كحبات الكريز تطلب ألأكل وكنت
فى الرابعة عشر من عمرى هائج دائما وزبرى فى حالة أنتصاب شديد وكنت مقيم
بصفة دائمة مع زوجة خالى لسفر خالى المستمر وكانت دائما تحب ارتداء الملابس
العارية ، شورتات قصيرة وبلوزات شفافة عارية بدون سوتيان داخلى بيبى دول
شفاف قمصان النوم العارية بل أحيانا كثيرة تخرج من الحمام عارية تماما
وتسير فى المنزل عارية أمامى الى أن تدخل حجرة نومها وتجلس عارية تتزين
امام المرأة وكنت أهيج على منظر كسها وطيزها وبزازها العريان وأجرى لممارسة
العادة السرية عدة مرات وكانت كأنها تتعمد أثارتى حتى أنيكها ولكنى كنت
اخاف من أىفعل خشية أن تغضب منى وتبعدنى عنها ولكنى كنت أشعر أنها شرموطة
كبيرة عاوزة تتناك و كانت تحضر جاراتها للسهر معها ويقضون وقتهم فى مشاهدة
ألأفلام ألأجنبية التى بهامشاهد جنسية وكنت أراهم وهم يغنجون ويضحكون ضحكات
مثيرة ويلمسون بزاز وطياز وأكساس بعض لمسات شهوانية وأحيانا يقومون بتقبيل
شفايف بعضهم وأرى نظرات الشهوة فى عيونهم وهم يفعلون ذلك ، ومرة تركتهم
وخرجت لقضاء بعض الوقت مع أصدقائى وحين رجعت فتحت الباب ودخلت دون أن
يشعرون بى فوجدتهم عاريات تماما وينامون فوق بعض يتبادلون القبلات الجنسية
ويدخلون لسانهم فى فم بعض ويمسكون بزاز بعض ويدخلون أصابعهم فى أكساس بعض
ووجدت زوجة خالى تضع خيارة فى طيز أحدى جاراتها وألأخرى تضع لها خيارة فى
كسها وأحدى الجارات ممسكة زبر كاوتش أسود وتضعة فى كسها بينما أحدى النساء
تلحس شفايف كسها ،وفاجئنى المنظر وأهاجنى بشدة فأخرجت زبرى وبدأت فى
أستحلابة بيدى وقذفت لبنا ساخنا عدة مرات وأنا أستمتع بمنظر ممارستهم
السحاق ، وبينما هم نائمات عرايا على ألأرض ويلعبون فى أكساس بعض قالوا كل
واحدة تحكى قصة أول نيكة فى حياتها فبدأت زوجة خالى تحكى قصتها قالت : كنت

قصص سكس محارم - افلام سكس لبنانيتنزيل سكس اجنبي 
فى الثانية عشرة من عمرى وذهبت فى رحلة ألى ألأقصر مع المدرسة وأثناء
تجوالنا تهت عن زميلاتى وذهبت أبحث عنهم ودخلت أحد المعابد الفرعونية
وفوجئت بشاب نوبى أسمر طويل ممشوق الجسد مفتول العضلات عاريا تماما يستحم
بجوار عامود وهالنى منظر زبرة الضخم الطويل الذى كان منتصب بشدة وهو يغسلة
بيدة وأثارنى هذا الزبر وكنت فى بداية سن البلوغ فوجدت يدى دون أن أشعر
تنزل الكيلوت البيكينى الذى أرتدية وأرفع التنورة وألعب بكسى بأصابعى وأضغط
على حلمات بزازى وأشتدت أثارتى فأخذت أتأوة بصوت عالى دون أن أشعر فسمعنى
الشاب ونظر الى فوجدنى أمامة عارية الكس فاشتدت أثارتة وانتصب زبرة بشدة
أكثر واقترب منى وزبرة يسبقة الى كسى ووضع زبرة فى بطنى وامسك وجهى بيدية
وقبلنى من فمى قبلة ساخنة شعرت معها انى أغيب عن الوعى ثم وضع لسانة فى فمى
وأخذ يمص لسانى وفك زراير بلوزتى وكنت لاأرتدى سونتيان وأخرج حلمات بزازى
وأخذ يمصهم ويعضهم بشدة ثم رفعنى من طيزى وأجلسنى أمامة عل مسند عامود
وأزاح طرف الكيلوت من على كسى وبدأ يلحس كسى بلسانة ويدخلة ويخرجة وكنت
أشعر بلسانة الخشن كأنة زبر وليس لسانا وخفت أن يفتحنى بلسانة فقلت لة مهلك
وأنت تلحس لحسن تفتح كسى فقال لى ماتخافيش أنا حانيكك من غير مافتحك
وحامتعك من النيك أكتر ماتكونى مفتوحة بس تسمعى كلامى وانا حابسطك،وبدأ
يلعب فى طيزى بأصبعة ويدلك فتحة الشرج ويدخل أصبعة فى فمى يأخذ لعاب من فمى
ويضعة فى فمة ويخرج لعاب من فمة ويضعة على أصبعة ألأوسط ويدخل أصبعة فى
فتحة طيزى ويدلك طيزى برفق وهو يدخل أصبعة ويخرجة ثم أنزلنى وأوقفنى أمامة
وأدارنى بحيث أصبح ظهرى لة وأحنى رأسى وسحب طيزى من وسطى الى الخلف بحيث
أصبحت فى وضع نيك الطيز اللى انتوا عارفينة طبعا وبدأ فى أدخال رأس زبرة
برفق فى طيزى وهو يلعب فى كسى بأصابعة ويلحس ظهرى ورقبتى من الخلف ويلعب فى
بزازى ويدفع زبرة بالتدريج الى أن غاص نصف زبرة فى طيزى وبدأت أصرخ من
النشوة وأقول لة نيك ، نيك كمان دخلة كلى فى طيزى وهو يستجيب ويدخلة الى أن
شعرت أن زبرة دخل بالكامل فى طيزى وظل يدخلة ويخرجة الى أن شعرت بشلال
ساخن يندفع فى طيزى ثم أخرجة من طيزى وأدار وجهى الى زبرة ووضع زبرة فى فمى
وقال مصية ، مصية وهو يلهث ويصرخ نشوة ووضعت الزبر المنتصب الذى يرتعش من
النشوة فى فمى ومصصتة مصا شديدا وهو ينتفض فى فمى واندفع اللبن الساخن مرة
أخرى فى فمى وشربتة وبلعتة ومن شدة نشوتى وأثارتى أرتعشت واحسست بسائل ينزل
من كسى فرفعنى بيدية من طيزى ووضع كسى فى فمة يمص كسى ويلحس السائل الذى
ينزفة كسى وظل ينيك فى طيزى ويلحس كسى حتى وجدنا أنفسنا والظلام قد حل
فأخذنى الى الفندق الذى كنا ننزل فية وتركنى على وعد اللقاء فى الغد وفعلا
ظلينا نتقابل كل الأسبوع الذى قضيتة فى ألأقصر وأشبعنى نيكا فى طيزى وسافرت
وأنا حزينة لفراق هذا الزبر العملاق الذى أشتهيتة وتمنيت بشدة أن يظل فى
طيزى وكسى ولم يعوضنى عنة أى زبر ناكنى بعد كدة ، ومن يومها وأنا أعشق
النيك فى طيزى فلم أنساة

صور نيك - نيك عربيعرب نارتحميل سكس لبناني

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

أنا وصديق صحبتي

فبراير 18th, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

أنا وصديق صحبتي

قصص سكسسكس محارم - صور سكسسكس امهات مترجمسكس اب وبنته

نيك بنت 

حصلت القصة تقريبا قبل ما اجوز بسنتين تلاتة، كان لي صديقة اضطرت تسيب شقتها عشان ظرف طاريء يتهيأ لي فقدت وظيفتها، وماعدتش قادرة تدفع الايجار. فعرضت عليها تنزل عندي شويتين واهو ارتاح من الوحدة شوية.
كنت انا علاقاتي قليلة جدا ومن الشغل للبيت والعكس. لما جات لي البنت دي، اتعرفت غصبا عني على رجالة كتير من طرفها. كلهم كانوا محترمين جداً وليهم مركزهم وكدا. المهم كان واحد منهم جالي مرة عايزها ولقاها مش موجودة. فضيفته وقلت له انت لما جيت انا كنت عايزة انام. فعندك خيارين إما تستنى صحبتك في الصالة برة أو تنام جنبي لغاية اما هي ترجع. انا استغربت جدا من اللي عملته، بس هو ما استغربش، ربما لانه مفتكر اني عايشة لوحدي هاكون حرة تماما. وهو على حق طبعا بس إلى حد ما لاني مش دايما بكون مع حد. واغلب الوقت بقضيه لوحدي في الدراسة او الشغل وبرجع آخر النهار، وبرضك لان صاحبة البيت ساكنة فوق مني وموجودة دايما هي او جوزها وبنتها الصغيرة بتطل علي دايما بشكل يومي وعلاقتنا حلوة جداً. بالتالي فعلا مافيش علاقات بالحجم دا، اصل كنت انتقائية برضك في علاقاتي.
المهم الراجل كان عمره يجي اربعين سنة، لونه اسمر جداً، طويل، متين البنية، رقيق في الكلام وهاديء جداً ونظيف جداً.
نام جنبي ولقيته بيحضني ولقيت نفسي بيتسارع. مثلت اني نايمة بس نفسي بيفضحني مش عارفة اتحكم فيه. وهو خبير جداً عرف اني مش قادرة. لكن ما عملتش اي تجاوب معاه لاني كنت خايفة. خايفة من نظرته لي بعد كدا، خايفة من إلعلاقات العابرة، خايفة من صديقتي، من صاحبة البيت، من أهلي. بس برضك استمتعت بيه وهو بيمرر ايده براحة على بزازي اللي كانت جامدة وصلبة وطالعة لفوق مشدودة جداً لدرجة اني مرات كتيرة بطلع من غير سوتيان ولو شافني حد بيفتكرني لابسة. كان وزني مش كتير يجي 50 كيلو، وطولي 165، ومؤخرتي صغيرة لان جسمي شكل التفاحة.
المهم صاحب صديقتي نزل البنطلون شوية وقعد يلمس بصوابعه ف كسي ويحاول ينيكني بصباعه. وانا ما عرفتش اعمل ايه. انا مختونة بس الحركة دي اثارتني جداً وبقيت بجد ف عالم تاني من الاثارة وكان بودي اهرب واجري مكان بعيد بس مش قادرة ابين اي تعبير مني من الكسوف، وكمان من جمال الشعور اللي كان مالي جسمي وقلبي ساعتها. اتلزقت عليه جامد، اتخبيت ف حضنه، اتقلبت الناحية التانية وبقيت وشي ف وشه. حاول يبوسني ما عارضتش. كانت البوسة حاجة مختلفة، وزاد النهجان، وبدأت الشفاه تعض بعض وتمص وتتقابل وتفترق. كإنها بترقص. كان العالم واقف يبص لنا، وكان كل الخوف وكل الشهوة وكل الشبق وكل الاثارة وكل الحب وكل الفرح وكل السعادة اللي ف الدنيا موجودين حوالينا زي الملايكة.
فتح سوستة بنطلونه وطلع زبه، كان طويل يجي تلاتاشر او اربعتاشر سنتي، وعرضه يجي بتلات صوابع من ايدي، خفت منه جامد. رغم اني كنت مفتوحة اصلا، ودي قصة تانية هاحكيهالكم المرة الجاية. خدت زبه ف بقي وبديت امصه واحرك لساني عليه من فوق لتحت. كان اكبر من بقي بكتير، ما عرفتش اخد ولا ربعه جوة بقي بس كنت بمرر لساني عليه من فوق لتحت. وانا ماسكاه وبلعب بخصيتيه. وهو بيقفش في بزازي المشدودة ويقولي ما كنتش عارف ان فيك جسم جميل كدا. وانا نفسي اجرب النيك ف كسك. كانت كلماته بتدوبني وكنت قربت يغمى علي من الجو الا انا فيه خاصة اني ما لمستش راجل يجي سنة. بدأ يحك راس زبه ف كسي ويحركه فوق وتحت ويلمس الفتحة وانا بقوله لسة ما تدخلش. نسيت اقولكم اني بحب الهزار والدلع جداً وحبيت اني اعذبه شوية قبل ما اسمح له. وفعلا هو قال لي بعد كام دقيقة كدا انه مش قادر. وانه هيدخله. استغربت لما طلع واقي ذكري من جيبه وبدا يلبسه لزبه، وبسرعة بدا يدخله في كسي. في البداية شوية شوية لانه كان ضيق جداً. لكن كان كل ما يدخل شوية بيطلع تاني ويدخل كانه بينيك في جزء بس من الكس. وانا كنت سايحة ومش فاهمة حاجة. ولا عارفة اقول ايه ولا اقوم ولا اي حاجة. كنت نايمة على السرير على جنبي وهو من ورايا وكان الواقي من النوع اللي ممسوح بمادة مثيرة. وبصراحة رحت عالم تاني وما عرفتش اصرخ ولا اسكت ولا اعمل ايه بس قعدت ارتعش جامد وسوايلي ملت الدنيا من تحتنا. شوية وكان قادر يدخله لآخر حتة وبسرعة بقى ينهج وينكيني بقوة وانا صرخت بس بصوت واطي وكتمت على بقي وعضيت جزء من البلوزة عشان اللي فوق ما يسمعونيش. مع اني مرات كنت بعتقد انهم سمعوني. بس لسبب أو آخر فضلوا انهم ما يتدخلوش.

افلام سكس

كانت نيكة جامدة وبفتكر انه قالي ساعتها انه ما شعرش بالمتعة دي مع اي حد مع انه له تجارب كتير. وانه في حاجة زي حبة الحمص في آخر كسي بتحك ف راس زبه لما يدخل لآخر حاجة في ولما بيخرجه ما كانش قادر يحدد هي عصبة واقفة ولا حباية بس كان بيقول انه النيك في ممتع جدا وانه دي كانت تجربة مختلفة. وانا بقيت لكذا يوم عايشة على ذكريات النيكة دي ودلوقتي بعد سبع سنين صحيت بسببكم واديني بشاركم الأحداث الحقيقية. أتمنى تكون عجبتكم. ورأيكم يهمني بالطبع.
محبتي للجميع

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

انا والدكتورة فى الجامعة

فبراير 17th, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

اسمى ادم وعندى 19 سنة
طالب جامعى وهحكيلكم قصتى مع دكتورة الادب العربى.
انا زى اى شاب قاعد فى المحاضرة هايج، اى دكتورة تخشلنا مهما كانت حلوة او وحشه،
بفكر فيها جنسيأ واتخيل اننا عراه وبنيكها فى السكشن،
بس كل الدكاترة كوم والدكتورة دى كوم تانى،
كنت حاسس بأهتمام زيادة من نحيتها،
ودا اللى شكننى انها ممكن تكون بتشتهينى،
خلينى اوصفهالكم،
وشها طفولى كدا وكيوت، عينيها خضرا وجسمها تخين شوية، بس ابيض وملبن،
بزازها كبار ومدللين من النوع اللى بحبهم،
وطيزها كبيرة زى شنطة العربية هههه،
وبعد تفكير طويل فيها واشتهائى لها،
قررت انى انيكها بأى طريقة حتى لو اتفصلت من الجامعة،
اقنعتها ان بعد ما تخلص محاضرتها تدينى محاضرة زيادة بحجة انى مش فاهم ووافقت،
بعد ما خلصت روحتلها السكشن وكان طبعأ فاضى، سألتنى تحب نبدأ من ايه؟
جوبتها بالشعر والقافية،
سبتها تشرح شوية وبعدها قولتلها انا كتبت بيت شعر عن المعاناه تحبى تسمعيه؟
واجابتنى ياريت، اتفضل،
ومع كل كلمة كنت بقرب منها ومركز اوى فى عينيها وحسيت بنفسها بيسرع،
وضربات قلبها زادت وجسمها بدأ يترعش،
وبوستها من شفايفها ومصمصتهم بكل حنية وهى بتتنهد وتتاؤه بصوت منخفض،
وشدتها من وسطها وحضنتها وزودت فى البوس وهى اممممم امممم،
استلسمت وسابت ع الاخر ونزلت بأيدى افك زراير البلوز اللى كانت لابساها وقلعلتها السنتيانة الحمرا، سكس
وكشفت بزازها اللى كانوا احلى من تخيلاتى كبار ومدورين ناعمين وطريين جدأ مهلبيه
وهالة بنى خفيفة محوطة بحلماتها المنتصبين من الشهوة وهجمت على بزها الشمال اكله والحسه
ولحست حوالين الحلمة ولما وصلتلها اترعشت واقعدت امص فى حلماتها واعضها بسنانى
واهاتها بتعلى اكتر اااه اااااه،
بعدين نزلت هى فكتلى الحزام وهى بتبوس زبى من فوق البنطلون واول لما شافته هجمت عليه
وتمص فيه جامد كأنها ماشفتش زب من زمان ونزلت تلحس بيوضى وتحطهم فى بوؤها،
انا هجت للاخر وجبتهم فى بوؤها وفضلت تحلب زبى لاخر نقطة منى وبلعتهم،
وزبى لسه منتصب كان عايز ينيكها فشدتلها الجيبة وانكشف كلوتها الاحمر اللى عليه رسمة فراشة
شيلت الكلوت وانكشفلى كسها، كنز مدفون كبير ومنفوخ ولونه وردى احمر وغرقان بشهوتها
نزلت عليه بلسانى وبلحس شفراته وبشرب شهوته وكان طعمها حلو اوووى وهى بتترعش تحتى
والحس حوالين زنبورها بس من غير ما المسه عشان اهيجها اكتر وهى تتاؤه واااه اااااااه
حلوووو لحسك حلوووو ااااه اممممم اووووف،
وانا هايج معتش قادر رحت منيمها على المكتب ورافع رجليها وحطيتهم على اكتافى
وبفرش زبى على باب كسها وهى دخله دخله بقااا معتش قااادرة نيكنى،
دخلت راسه وهى تتاؤه وصوتها يعلى ورحت مدخله مره واحده لقيتها مصوتة بأااااااااااه
سمعت الجامعه كلها وانا هجت جاامج فشخ وقعدت اخرج وادخل زبى فيها مرة بسرعة ومرة براحة
واهاتها بتهيجنى اكتر ااااه اووووف اااااه نيكنى يا حبيبى اااااه ااااااااااااااااااااااه زبك حلوو اووووى
اااااه شهوتها جت مرتين وانا بنيك فيها ربع ساعة وحسيت انى هجيب قولتلها فين قالتلى هاتهم جوا
سرعت من النياكة وبدأنا نرتعش مع بعض وجبتهم جواها احححححح احححححح اووووف نيك
لبنك سخن اوووى وحلووو اووووى، طلعت زبى من كسها والمنى بيقطر منه ونمت جنبها على
المكتب، بصتلى وهى شبعانة نيك وقالتلى كل يوم بعد ما اخلص محاضراتى تجيلى
قولتلها ماشى، بعد ما استريحنا قومنا لبسنا هدومنا وخدت رقم الواتس بتاعها
وروحنا فى بوسه وداع طويلة وسخنة.
وبقينا كل يوم نتقابل وانيكها

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

مراتي اتناكت من صاحبي قدامي

فبراير 14th, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

مراتي اتناكت من صاحبي قدامي

قصص سكس - تحميل سكس سعودينيك كس - سكس نيك اخوات - نيك محارم - سكس امهاتسكس حيوانات 

تخيلاتي في النيك انا ومراتي وبحكيلها وانا بنيكها..
في يوم من الايام يالول انتي كنتي هايجه أوي وساعتها نكتك كذا مره فكسك وكنتي لسه ماشبعتيش وقلتي عايزاك تنيكني فطيزي وكسي تاني كماان قلتلك اناتعبت خليها بكره رن جرس الباب كان واحد صاحبي جديد متعرف عليه قريب جسمه زي جسمي وبشرته سمرا زي بشرتي وهو متجوز فتحتله باب الشقه وكانت الساعه 9بالليل انتي اضايقتي انه جه فوقت زي ده والاولاد كانو بايتين عند مامتك قعد معايا وندهت عليكي وقلت يالول اعملينا حاجه نشربها عرفتك عليه وسلمتي عليه وقلتلك دا صاحبي وشكر فيكي وقالي ان مراتك ست راقيه وجميله يامحمد قلتله شكرا ياصاحبي قالي انتي مش عارف توصف جمالها بصراحه يابختك ياعم انتي شكرتيه وقلتي شكرا لذوقك قلتلك اقعدي معانا وكنتي لابسه بيجامه صيفي ضيقه ولابسه روب وحاطه طرحه كده علي شعرك فضلنا قاعدين وكان شغال فيلم الريس عمر حرب وجه مشهد لماسميه الخشاب ركبت فوق هاني سلامه في العربيه عشان ينيكها وكان المنظر بصراحه يهيج وانتي بصراحه كنتي هيجانه لوحدك بعد ماخلص المشهد استأذنتي انتي وقلتي انا داخله انام بعد كده جالي تليفون مهم استأذنت من صاحبي وقلتله البيت بيتك وكده كده مراتي نامت وخد راحتك ولوصحيت قلها اني خرجت ضروري ومش هتأخر بعد ماخرجت كل اللي هحكيه انتي حكتيه بعدين ..
بعد ماخرجت انتي سمعتي صاحبي كان مشغل فيلم سكس وانتي سمعتي الصوت وانتي كنتي هايجه لوحدك قلعتي لبسك وبقيتي عريانه خالص وقعدتي تلعبي فكسك وكنتي هايجه علي الآخر بعديها بنص ساعه عملتي نفسك نايمه وكنتي نايمه علي بطنك ومتغطيه بملايه خفيفه دخل صاحبي عليكي وشكله كان هايج من الفيلم وعلي آخره وهوا انبهر بجمالك دخل عليكي الاوضه وعري الملايه وشاف طيزك اللي هيا اجمل طيز كبيره بيضه ومدوره وفلقتها كبيره لان طيزك تهبل لوحديها طيزك عايزه كذا زبر ينيكوها قرب منك وحسيتي بهوانفسه علي طيزك عملتي نفسك بتتحركي ورفعتي الملايه وانتي كنتي عريانه خالص ولمحتي بطرف عينك انه ماسك موبيله وبيصورك فيديو وصور طيزك ودلوقتي بيصور اجمل جسم ناعم وبزاز روعه وكس منتوف من الشعر ابوشفرتين منفوخه لانك كنتي حابسه البول وماسك الموبيل بإيد وإيده التانيه مطلع زبره وبيلعب فيه وانتي شفتي زبره بلعتي ريقك لان زبره كان فحجم زبري اللي بتحبيه وكمان بشرته سمرا الزبر الاسمر اللي بتحبيه وكان شعر زبه كبيير فضل يلعب في زبره وهو بيصورك وبيتمتع بمنظر جسمك وكسك لغاية مانزل المني بتاعه ونزل علي السريروهومن لخمته نسي يمسحه خرج وقفل الباب وانتي فضلتي تشمي المني بتاعه بإيدك وفورتي اكتر بعديها بنص ساعه انا جيت كان هوا قاعد قدام التليفزيون وكان مشغل فيلم سكس قعدت انا معاه واحنا الاتنين هجنا بعد شويه انتي خرجتي وقعدتي جنبي وجبت انا الموبيل وقلت لصاحبي صورنا ومسك الموبيل يصورنا وانا فضلت ابوسك وحطيت ايدي علي بزازك ماكنتيش لابسه حاجه تحت الروب وطلعت بزازك وفكيتلك الروب وقلعتهولك بقيتي عريانه قدام صاحبي وانتي كنتي هايجه ولا هامك طلعتي زبري وفضلتي تلعبي فيه بإيدك وقلتيلي نيكني يامحمد فكسي لانه هايج عليا من بدري خليتك نمتي عليا ودخلت زبري فكسك وفضلت انيك واشتغلت بسرعه وصاحبي بيصور فيديو ثبت الكاميرافي مكان وقلع هدومه وطلع زيره ومقرب منك وحاطه فطيزك انتي اتخضيتي في الاول لكن بعد كده استمتعتي وحلمك اتحقق ان زبر فكسك وزبر فطيزك وانا اشتغل بسرعه وهو يشتغل بسرعه وانتي تصرخي من اللذه اااااه نيكوني انا عايزه اتناك كسي هايج وطيزي هايجه ااه انا بحب النيك اوي رحت انا نزلت وتعبت لاني كنت نايكك قبليها مرتين فكسك وصاحبي كمل فضل ينيكك فطيزك وينيكك فكسك باوضاع كتيره ورا بعض وانا بصور وتقولي دووس بزبرك علي كسي خلي شعر زبرك يحك فبظري دا زبرك حلو أوي الزبر الاسمر اللي بيهجني وفضل ينيكك ساعه متواصله لغاية مااتهديتي وهوا كمان تعب بعد مانزل فكسك وطيزك مسكتي زبره ومصتيه وكانت ليله نيك روعه…….

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

قصص سكس اخون زوجي مع جاري

فبراير 4th, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

قصص سكس اخون زوجي مع جاري

صور سكس متحركه  -  سكس امهات تحميل سكس - افلام نيكسكس محارم -

هي قصتي وحقيقة صارت معي
انا متزوجة بس شهوتي قوية وبحب لسكس ماكنت قبل مجربة مع غير زوجي
كنت اعجب بشباب كتير بس اخاف
لحتى بيوم من لايام سكن جنبنا شب عزابي بشقة لوحده
هو جميل كتير واسمر وكتاف عريضة وكان عمره ب40 تقريبا
كان يبادلني نضرات اعجاب ويضل ناطر لاطلع ليشوفني
مع الايام صرت انا انتبه انو هو بيراقبن يبدا الاقتراب مع الايام بلسلام ونضرات شوق
صرت حس باهتمامه وهو يحاول يكلمني بس انا اخاف حد يشوفني
لحتى مرة انا طالعةزيارة لعند جارتي ساكنة بلشقة فوقه تمام
كان ناطر علباب لما سلمت عليه اخذني جو الشقة وسكر لباب عشان مااحد ينتبه
انا خفت وصرت ابكي سكر تمي بايده وصار يهديني وانا احاول اصرخ خفت كتير صار يحكيني بهدوء وحنية ويحكي عن اعجابه فيااا وانو بخاف علي وهيك صرت اهدا انا شوي طلب ندخل لصالون
دخلنا وجلسنا بس انا خايفة كثير وجسمي بيرتعش منه
وهو جالس جنبي وايديه على كتفي ويحضني انا بقلبي مبسوطة شعور حلو من زمان مستنايه بس كمان خايفة
صاريقرب مني اكتر ويحكيلي من زمان ناطرني ازوره(طبعا هو كتير طلب مني ويبعتلي رسائل بس انا ماكنت اوافق)
صرت بعدو عني ماكان يبعد ويقرب اكتر وبدا يتلمس جسمي ويحكيلي عن اعجابه في وقدي صار ناطر لهلق
وانا بحكيله لازم اروح هلق بيسالو بلبيت عني وبتاخر وصرت احكي اني برجع بيوم تاني ماكان يتركني
حملني واخدني غرفة النوم وانا ابكي ماكان ويقلي بحبك الي زمان ناطر هللحظة
نيمني على لتخت وهو كان لابس شورت بس شلحه ونام فوقي وانا ابكي وهو مايرد على كلامي ودموعي
وبدا يبوس برقبتي وبتمي ويتلمس جسمي تحت الكنزة وبعدين شلحني هي وضليت بلستيان والبنطال انا ويمص برقبتي وصدري وانا اصرخ يتركني
فجاءة ضربني عوجهي انا سكتت وخفت قال مارح اتركك لاتفضحي حالك بصوت هلق لناس بتسمعك
انا سكتت وسلمتو نفسي طالع صدري وبدا يرضعه ويمصه ويطلع على تمي ورقبتي وينزل على صدري وصار يحاول يفك البنطال بس انا ماعاد حكيت خفت نزل البنطال والكيلوت معه وفك الستيان وماضل علي شي
كان جسمه نار بجنن واله كرش صغير يحكيلي انو معجب في كتير وبحبني وبدو ياني عطول اله صار يبوسني وايده على كسي ويلحس صدري وبطني لحتى وصل لكسي وغار فيه ويشدو بشفافه سنانه وكانه اول مرة يشوف كسي ويلمس طيزي باصبعه وانا اتنهد تحته هو سكسي كتير وحركاته حلوة صار يقلي بدي نيكك ماكنت خليه قلو بخاف احمل منك مابدي ماكان طالع يبوس شفافي وصار ايره يلعب على كسي ويبوس اكتر لحد مادخل ايره فييي ااااه وصرخت (ايره كبير وعريض كتير بيوجع وانا كسي صغير
كانت ولاداتي قيصرية)بس حسيت انو انا ماتنكنت قبل على قد ماهو كبير وفضل ينيك ويدخل ويطالعو لحد ماصار بدو يجيب ضهرو انا ماوافقت يجيب بكسي قلي لكان بطيزك قلته مستحيل بيوجع وانا ولامرة منتاكة فيها او داخل فيها شي ماكان يوافقني قال اركعي قدامي
ركعت صار ينيكني بكسي ويلمس طيزي ويحاول يدخل اصبعه ماكان يدخل وانا خفت بعدين شال ايره من كسي صار يحاول بدخله وانا قلو بتوجعني مابقدر واحكيه وهو مايرد بس بدو ينيك ودخلو شوي شوي وبعدين كبسه كله جوا وانا اصرخ وصرت سبه كمان وهو يضحك لحتى جاب ضهرو
وصار يبوسني على ضهري وانا ابكي من وجعي ومن هلموقف كنت اول مرة بنتاك من غير زوجي
شال ايره واتستح جنبي وصار يلحمسلي على جسمي ويحكيلي عن حبه الي
بعدين اعترفلي انو من زمان بيراقبني واخد الشقة جنبي عشاني يضل قريب ويشوفني
اتا هديت شوي قام هو قلي البسي وانا اغسل واجي
قمت لبست تيابي وبدي روح لبيت كان مسكر لباب بلمفتاح وانا يادوب اقدر امشي من وجغي
حكالي مابفتحلك لباب لتوعديني عطول واخذ رقم موبايلي تجي لعندي قلتلو حاضر بس خليني روح اتاخرت
اطلعت وانا مبسوطة وموجوعة وحزينة علموقف لصار
وبعدها صار يحكين وكل ماكان في فرصة اطلع لعنده امضي اجمل الاوقات
هي قصتي ياربت تعجبكن

سكس اخ واخته -  سكس سعودي - سكس حيواناتقصص سكس

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

ماما 3

يناير 23rd, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

ماما 3

حكيتلكم بالفصل الأول كيف وصلت لماما الأرملة المنقبة وصرت نيكها وبالفصل التاني كيف مامم

جابتلي خالتي ليلى اللي زوجها بيضل مسافر وما بينيك خالتي إلا بالصدفة وصرت نيكها كمان، الفصل الثالث هذا رح احكيلكم عن بعض الليالي السكسية مع ماما وكيف جابتلي زوجة عمي (جارتنا) وهي كمان منقبة متل ماما ومحصورة بالبيت. متل ما قلتلكم سابقاً ماما أرملة ومنقبة وساكنين ببناية جدي وهم ناس متعصبين كتير وبنفس البناية ساكنين أعمامي وعائلاتهم في يوم خميس وبعد ما رجعت من المدرسة دخلت البيت وما شفت حبيبتي ماما واستغربت وين راحت وهي ما فيها تطلع برا البيت إلا إذا كنت معها، المهم رحت غرفتها ودخلت عليها وشفتها قاعدة على كرسي قبال المراية وحاطة خيارة بكسها وعم تلعب طبعا لما دخلت ما استغربت اللي شفته لأني بعرفها هايجة عطول وهي كمان ما استغربت ولا تفاجأت ضحكتلي وقالتلي أنا هايجة من الصبح ومستنياك ترجع عشان تنيكني وفعلاً رحت غرفتي وقلعت هدومي ورجعت غرفة حبيبتي ماما الهايجة وشفتها بتمسح كسها بالمنشفة بعد ما غسلته وقالتلي لما دخلت تعال الحس كسي عشان تبرده شوي، قلتلها أول عايز أشوفك بالكولون الأسود عشان احمى عليكي بزيادة ، وفعلا قامت وصارت تتلوى وتهز طيزها وهي بتمشي عالخزانة لتجيب الكولون وجلست عالكرسي وصارت تلبس الكولون شوي شوي وأنا زبي صار طوله كبير وبعد ماخلصت لبس الكولون نامت عالسرير وفتحت رجليها وصرت الحس كسها من فوق الكولون لحتى هاجت عالآخر وبعدين شقت الكولون من عند كسها وقالتلي دخل زبك أنا رح موت من الشهوة قلتلها مش ح دخله حتى تلبيلي طلبي قالتلي شو بدك جبلك خالتك ليلى منشان تنيكها، قلتلها عايز نيك مرات عمي مديحة لأنها بتعجبني كتير وطيزها كبيرة، قالتلي طيب نيكني وأنا رح رتب الأمور لتنيك مرات عمك بس عطيني وقت شي يومين وبعدين هلق دخل زبك بكسي لأني رح موت من الشهوة ورح نزل من كسي ، ودخلت زبي بكس ماما بقوة وصرخت من اللذة وصارت تفرك تحتي وتقللي اكبس أكتر أكتر أكتر آه آه آه لحت إجى ضهرها أربع مرات ورميت حليبي جوا كسها مرتين وبعدين رجعت على رجليها وفخادها وصرت أبوسهم وهي نايمة ومبسوطة وجبت ضهري على رجليها وفخادها. وتاني يوم الصبح بعد ما صحيت أنا وماما دخلنا الحمام وصرنا تحت
الدوش نلعب ببعض وذكرتها بمرات عمي مديحة وقالتلي اليوم رح شوف كيف فيني رتب الأمر وبعد الحمام راحت ماما لبيت عمي بحجة تشرب قهوة الصبح مع مرات عمي ورجعت بعد ساعة بتقلي مرات عمك رح تجينا عشان اعلمها طبخة جديدة وأنا رح شوف استعدادها لتقبل أنو تتناك من واحد تاني غير زوجها، وإنت بس تجي مرات عمك ادخل غرفتك وخلينا لوحدنا وبس ندخل المطبخ وقف ورا الباب واسمعلنا شو بنحكي وفعلاً بعد شوي إجت مرات عمي لبيتنا وقبل ما أحكيلكم شو صار رح اوصفلكم مرات عمي مديحة – أكبر من ماما ب 7 سنين يعني عمرها 40 سنة منقبة ما عمري شفتها إلا بالعباية السودا الفضفاضة بس كانت لما بتمشي تبين اردافها بتهز يعني طيزها كبيرة عندها بنت وحيدة عمرها 21 سنة اسمها زينة، وعمي بيروح شغله من الصبح ما بيرجع حتى الليل ودايما مشاكل مع مراته عشان ما جابت غير زينة وهو بيريد ولد، وطبعا من 3 سنين ما شفت وجهها لا هي ولا بنتها زينة بحجة إني صرت شاب، أما كيف اشتهيتها وتمنيت نيكها، أما كيف بدت الحكاية بجد فمرة من المرات قبل شهرين رجعت البيت من المدرسة وكانت ماما برة البيت مع خالي وكنت ناسي المفتاح وصرت خبط عباب البيت بدون فايدة بعد شوي بتفتح مرات عمي باب بيتهم وبتقللي تعال أدخل لحتى تجي أمك وفعلا دخلت بيت عمي وكانت مرات عمي لوحدها وزينة بالجامعة وجلست ومعي مرات عمي بغرفة الجلوس وهي منقبة طبعاً ولما راحت المطبخ تجبلي عصير بصيت على طيزها الكبيرة وهي بتهز تحت العباية وقام زبي وتمنيت نيكها، ولما رجعت بالعصير صارت تقللي ما ش**** صرت شب وشوي تقللي وجهك حلو متل وجه أبوك **** يرحمه وشوي تقللي جسمك حلو وطويل وبعدين صارت تتكلم عن المراهقة وإذا كنت شقي وللا عاقل – يعني حسيت من كلامها في تلميح للجنس وأنا عندي خبرة ممتازة بهيك كلام من علاقتي ب ماما وخالتي ليلى المهم حسيت إنها ممحونة وبتشتهي بس خايفة. منرجع لقصتنا الأساسية دخلت مرات عمي وماما المطبخ وصارو يتكلمو عن الطبخ وامتد الحديث عن البيت وعن زينة وبعدين عن عمي وعن مشاكله وصارت ماما تسحبها بالحديث شوي شوي عن علاقتها بعمي وبدأت مرات عمي تشكيلها عن تصرفاته وأنه بينام بغرفة لوحده ومن خمس سنين ما ناكها وهي تعبانة وسألتها ماما طب كيف بتعملي من خمس سنين بدون رجال فردت عليها مرات عمي زيي ما بتعملي إنتي من بعد ما مات زوجك قالتلها ماما بصراحة أنا بستعمل الخيارة فضحكت مرات عمي وقالتلها وكمان أنا بستعملها كل يوم مرتين وتلاتة بعد ما تروح زينة الجامعة ويطلع زوجي عالشغل لحتى طفي نار كسي الوالع بعدين قالتلها ماما وهي بتضحك معاها شو رأيك أعمل حالي زوجك ودخلك أنا الخيارة بخليكي تنبسطي وبنفس الوقت بتبسطيني فردت عليها مرات عمي ما عندي مانع إيمتى فقالتلها ماما تعالي بكرا الصبح وبنلعب مع بعض وبننبسط. تاني يوم ماما بتحكيلي أنو مرات عمي مديحة إجتها الصبح ولعبوا ببعض وتنايكو بالخيارة من الطيز ومن الكس وكانت مرات عمي كتير مبسوطة وجابتلها ماما سيرة الأولاد وسيرتي بالطبع وكان تعليق مرات عمي نفس حديثها معي لما كنت عندها بالبيت : ما ش**** شب حلو وطويل وقوي …… وردت عليها ماما بكرا بتنبسط معاه مراته لما يتجوز لأنه زبه كبير كتير وقالتلها مرات عمي كيف عرفتي وكان رد ماما أنو لمحتني مرة عم أحلب زبي بغرفتي واستغربت مرات عمي وقالت لماما وشو عملتي ؟ قالتلها ماما ولا شي تركته يلعب لحتى إجى ضهره هو شب وإلو رغباته يعني شو بيعمل ؟ وين بدو يروح بهالطاقة الجنسية الكبيرة وهو مراهق بأول عمره؟ وبعدين قالتلي ماما أنو اتفقت مع مرات عمي أنو يلعبو لبعض كل يوم زي العادة وقالتلي شوي شوي أنا رح خللي مرات عمك تطلب بنفسها تنيكك، وفعلا بعد أسبوع قالتلي ماما مرات عمك حابة تشوفك بالسر عم تحلب زبك لأنو مو مصدقة أنو زبك كبير وقالتلي ادخل الحمام والعب فيه وهي رح تلصلص عليك من خرم الحمام وبظن أنو ما طلبت هيك طلب إلا لأنو عندها رغبة إنها تنيكك بس مو عارفة كيف تقول خاصة أنا أمك وفعلا دخلت الحمام وأنا عارف إنها عم تشوف زبي الواقف. وبعد ما راحت بيتها قالتلي ماما خلاص رح تنيك مرات عمك مديحة لأنها بعد ماشافت زبك حكتلي أنو مشتهية تتناك من زب متل زبك وأنا قلتلها من وين بدنا نجيب رجال إلو زب متل هذا الزب ؟ بس قلتلها عندي الحل شو رأيك ينيكك إبني بدون أنو ما يعرف إنك مرات عمه؟ وطبعا هي طار عقلها من الفرح ووافقت بسرعة وسألت ماما طيب كيف ؟ قالتلها ماما أنا رح رتب القصة وحكتلها كيف أنا بنيك ماما وخالتي وأنو ماما رح تجبلي مرة جديدة لنيكها غيرها وغير خالتي ورح انبسط معاها كتير بس شرط هالمرة إني نيكها بدون ما تكشف عن وجهها ووافقت مرات عمي ويوم الخميس التاني إجيت عالبيت وقالتلي ماما اليوم رح تنيك مديحة ورح تبسط معها لأنها رح تلبسلك جراب أسود شفاف وكيلوت خيط والباقي كله فلتان تحت العباية بس تنيكها كأنك مو عارف إنها مرات عمك ووجهها بيبقى مغطى وبعد شوي إجت مرات عمي ودخلت البيت وجابتها ماما ع غرفتي وكنت مكشف عن زبي الكبير وتعرت ماما وقالتلي هي صديقتي حابة تتناك وفعلا رفعت مديحة عبايتها ويا لطيف ما أجمل فخادها ونزلت كيلوت الخيط وشفت طيزها الكبير المليانة وهجمت عليها ورميتها عالسرير وصرت بوس رجليها وفخادها والحس كسها وخرم طيزها وهي عم تتأوه وتقوللي دخله دخله نيكني نيكني ودخلت زبي بكسها وكان متل الفرن ورميت بسرعة بكسها وحميت ماما وهجمت علينا وصرت نيك الاتنين وأنا عم نيكهم غلطت ماما ونادتلها باسمها وبعدها شلت النقاب عن وجهها وقلتلها بعرف إنك مديحة وبعرف إنك مشتهية تتناكي متل ما أنا مشتهيكي بعدها قامت مديحة وخلعت كل هدومها وصارت عريانة هي وماما وصرت إلحس لماما ونيك مرات عمي وإلحس لمرات عمي ونيك ماما ومن يومها صار عندي برنامج اسبوعي موزع بين ماما وخالتي ليلى ومرات عمي مديحة وصرت نيك وإلحس كسساسهم طيازهم بشكل منفرد وبشكل جماعي والكل كنا مبسوطين وخصوصا حبيبتي زوجتي ماما المنيوكة الحميانة اللي بدها كل يوم نيكها ومصلها والحسلها جسمها كله وبعد فترة من زواجي من مرات عمي ومرة كنت بنيكها لوحدها قالتلي شو رأيك ببنتي زينة ؟ فطلبت منها إني نيك كسها البكر وافتحها وقالتلي اللي بدك ياه بيصير بس ما تقطعني من زبك الحلو بحب قلكم شغلة كتير هامة الست اللي بتوصل لعمر الأربعين بتكون ألذ من البنات الصغار وحماوتها كبيرة بشكل

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

اغتصب اخته

يناير 21st, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

اغتصب اخته

سكس شرموطه 

أنا شاب أبلغ من العمر 25 عاماً، وأنا أملك شهوة جنسية قوية وكبيرة، ولكن للاسف 
بدون فايدة، فلم أجد أي فتاة لأمارس معها الجنس رغم محاولاتي العديدة، وعندما بدأت 
أقرأ الكثير عن جنس المحارم في الأشهر الأخيرة، 
بحثت فلم أجد سوى أختي الصغيرة التي تبلغ من العمر 16 عاماً، والتي كانت تملك طيز 
كبيرة مغرية جداً، ولها فلقتان رائعتان، كنت أنظر إلىطيزها عندما كانت ترتدي 
البيجاما المنزلية فأشعر أن زبي سوف ينفجر من المحنة والشهوة، أما صدرها فكان 
متوسطاً لكنه منتصب حال حلمات صدرها المنتصبة دائماً، لا أدري لماذا. 
كانت أختي تسألني وهي تضحك لماذا أنظر إليها دائماً وبهذه الطريقة، فأجبتها بأني 
معجب، فضحكت كثيراً ظناً منها أنني أمازحها، ولكن في الحقيقة كنت أتمنى من كل قلبي 
أن أنيكها من هذه الطيز الرائعة بعد أن أمصها وألحسها، وذات ليلة استيقظت بعد منتصف 
الليل فسمعت صوتاً يصدر من غرفتها فدخلت عليها فوجدتها تمسك بالهاتف وتتكلم، على 
الفور عرفت أنها تتكلم مع شاب (من غير المعقول أنها تتحدث مع صديقتها في هذا الوقت 
المتأخر إلا إذا كانت صديقتها تعمل حارساً ليلياً) المهم غضبت كثيراً ووبختها بشدة 
أما هي فأخذت تبكي وتقسم بأغلظ الأيمان بأنها المرة الأولى وستكون الأخيرة، فطلبت 
منها النوم حيث سنتحدث في الصباح و في اليوم التالي وقبل ذهابي إلى عملي طلبت منها 
أن أوصلها بطريقي، وفي الطريق توسلتني أن لا أخبر أهلي بالموضوع، فوافقت بشرط أن 
توافق على كل طلباتي، بالطبع وافقت فلم يكن لديها خيار آخر، وعندما سألتني ماذا 
ستطلب مني، أجبتها بأننا سنتحدث بعد انتهاء عملي، وفعلاً عندما عدت من العمل وجدتها 
تنتظرني على شرفة المنزل وهناك جلسنا وأخبرتها أنني أحبها كثيراً وأخاف عليها 
وأتمنى أن تكون حذرة في علاقاتها مع الناس، لأن أي 
علاقة مع أي شاب سوف تسبب لها السمعة السيئة، فلم تجب، عندها قررت أن أخيفها فقلت 
لها أنني سأخبر والدي الآن عن ما حصل وما سمعته ليلة البارحة ولن أرحمها أبداً، 
وسيكون عقابها شديداً جزاء فعلتها، فأخذت تبكي وتستعطفني ان أرحمها، وكنت في داخي 
أضحك، لكن وجهي كان يقول غير ذلك، فقد بدوت غاضباً جداً، وظلت تستعطفني وتترجاني أن 
أرحمها وأنها مستعدة أن تعطيني أي شيء تريده مقابل سكوتي. عندها احسنت استغلال 
الموقف فقلت لها: مقابل سكوتي يجب أن لا ترفضي لي طلباً أبداً، مهما كان. فأجابت 
بالموافقة وهي فرحة بأنني لن أخبر والدي، ولكنها عادت فسألت ماذا أريد، فقلت لها 
على أن يبقى هذا سر بيننا؟ فأومأت موافقة…. عندها قلت لها أنني أريد أن أعرف هل 
قامت بفعل شيء مع هذا الشاب. وبسرعة أجابت بالنفي وهي تحلف لي بأنه لم يمسها أحد 
أبداً، فقلت لها: وإذا أردت أن أرى جسدك، ماذا تقولين؟ قالت كيف؟ قلت لها عندما 
يخرج أهلنا هذا المساء ونكون وحدنا أريد أن اراك وقد خلعت قميصك فقط حتى أرى صدرك 
وأعرف إذا كان أحد قد لامسه. ولكنها قالت لي أنت أخي ولا يجوز لك أن تراني وأنا 
عارية. أجبتها بأنني لن أرى سوى صدرها ولن يعلم أحد بذلك، 
وإلا سوف أخبر والدي بموضوع الشاب الذي تكلمينه بالتلفون، فلم يكن أمامها خيار سوى 
الموافقة 
في مساء هذا اليوم وعندما خرج أهلنا لزيارة بعض الأقارب، ناديتها لتحضر إلى غرفتي 
وطلبت منها أن تنفذ ما اتفقنا عليه، فقالت لي أنها خجلة. ساعتها قمت وبدأت بفتح 
أزرار قميصها ببطء وهي تنظر إلي غير مصدقة، ويا للروعة رأيت صدرها المنتصب ولم تكن 
ترتدي الستيانة أبداً وكانت حلماتها الوردية في وضعية شبه انتصاب. فبدأت بملامسة 
صدرها فأغمضت عينيها من الشهوة التي أحست بها، وبدأت أفرك صدرها بقوة أكثر وهي يبدو 
عليها التلذذ، ثم بدأت أمص صدرها بنهم شديد وهي تشهق بشدة وسألتها: هل تحسين بمتعة؟ 
قالت: نعم إنها متعة غريبة، فرحت كثيراً وقلت لها أنها بحاجة إلى أن أنيكها حتى 
تشبع وأشبع أنا، رفضت رفضاً قاطعاً، ولكن عندما تذكرت موضوع تهديدي لها سكتت مضطرة، 
فجعلتها تخلع كافة ملابسها ولم تبقى سوى بالكلسون الأصفر وعليه ورود حمراء، كان 
كلسونها صغيراً جداً، وكأنه ليس لها. وأغراني منظر فخديها فبدأت ألحسهم وأعضهم 
وأمصهم بشهوة كبيرة وهي تشهق وتترجاني أن أتوقف لأنها لا تتحمل هذا، قمت ونزعت 
ملابسي كافة بعد أن اعترتني الشهوة، وانتصب زبي أمام فمها وهي جالسة على السرير، 
ووضعته رأساً في فمها وطلبت منها أن تمصه، فقلت لي: كيف 
أمص، لا أعرف. فأخذت أعلمها كيف تقوم بلحس زبي ومصه وفركه بيدها وأن تقوم بإدخاله 
وإخراجه من فمها بسرعة، ولأنها كانت ذكية فإنها تعلمت بسرعة وأخذت تمص زبي بنهم، 
وكنت أشعر بسعادة غامرة، عندها خفت أن أصل إلى الذروة دون أن أنيكها. فطلبت منها أن 

قصص سكس - تحميل سكس - سكس اغتصاب  - صور سكس متحركه  - افلام سكس حيوانات  – سكس محارم 

تخلع كلسونها لأني أريد أن أنيكها، لم تقبل هذا، ولكني قمت وبعنف بتمزيق كلسونها 
وبدأت أمص وألحس كسها ذو الشعرة السوداء وهي تئن وتشهق من اللذة. ثم نامت على بطنها 
فأدخلت أصبعي في فتحةطيزهاالضيقة أحس ببعض الألم وبكثير من الشهوة، شجعتني على أن 
أضع زبي في طيزها، وعندما حاولت إدخاله بالطبع لم يدخل لأن فتحة طيزها ضيقة رغم أن 
زبي لم يكن كبيراً، فذهبت إلى المطبخ وأحضرت قليلاً من زيت الزيتون الصافي، ووضعته 
داخل فتحة طيز اختي وبدأت بتدليك طيزهامن الداخل بأصبع واحد ومن ثم بأصبعين حتى 
اعتادت على ذلك ومن ثم بدأت بإدخال زبي في طيز اختي الرائعة الطرية اللذيذة، كانت 
تتألم ولكني لم أدخله بسرعة، فكنت أدخله قليلاً في كل مرة حتى دخل معظمه وبدأت بحكه 
داخل طيزها ببطء، وبدأ التلذذ عليها فبدأت أسرع من حركتي وكلما كانت حركتي أسرع 
كانت أناتها تعلو وحركتها تحتي تزيد، بدأت أنيكها 
بعنف شديد وأنا مبسوط أشد الانبساط، حتى أحسست بأني سأقذف وكم كان هذا رائعاً، 
سألتني أختي: ما هذا الذي وضعته في طيزي، فقلت لها: إنه المني ألا تعرفينه يا 
حبيبتي، قالت أنها تعرفه ولكن لم أكن أعرف أنه حار ولذيذ إلا الآن. لم نرتح سوى 
دقائق حتى انتصب زبي ثانية وأردت أن أنيكها ولكن غيرت الوضعية هذه المرة، فأخذت 
وضعية الكلب وجلست على ركبتيها، أما أنا فجئتها من الخلف وجلست بين قدميها وباعدت 
بين فلقتيها الجميلتين وقمت بوضع زبي مرة أخرى في طيز اخني وبطريقة عنيفة فصرخة 
متألمة وحاولت الابتعاد، لكنني كنت قد امسكت بخصرها بقوة شديدة وبدأت أنيكها بعنف، 
ثم أمسكت بشعرها بقوة من الخلف وأخذت أضربها عل طيزها وأنا أنيكها بسرعة كبيرة 
وبقوة وصورتها كأن يملأ البيت متعةً وألماً، حتى قذفت ما بظهري علىطيزها وظهرها، 
وطلبت منها أن تفرك زبي حتى أحس بأكبر قدر من المتعة. وقبلتها من شفتيها بلذة 
ووعدتها بالمزيد في المرة القادمة. 

ذهبت في تلك الليلة إلى النوم مبكراً من التعب، وفي تلك الليلة وأنا نائم أيقظتني 
أختي وهي تقول لي، أنها تحس بحكة شديدة داخل طيزها، ولا تدري ماذا تفعل، فوضعت 
أصبعي داخل طيز اختي بعد خلعت الكلسون لكنها قالت لي بأن هذا لا يجدي، فقلت لها يجب 
أن أنيكك بعنف حتى ترتاحي، فقالت لكن بعنف، لإني أحببت تلك الطريقة في النيك، ففرحت 
كثيراً ونكتها في تلك الليلة ثلاث مرات وكنت أضربها وأشد شعرها وأعض طيزها، أما هي 
فلم تقصر مع زبي، فكانت تعضه ولم تكن تمصه، وكأنها تريد الانتقام مني وكانت تدخل كل 
زبي في فمها حتى يصل إلى حلقها

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

زوجي مش مكيفني فاطرده واجيب الجزار وصاحبه ينيكوني في شقة زوجي

يناير 4th, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

زوجي مش مكيفني فاطرده واجيب الجزار وصاحبه ينيكوني في شقة زوجي

سكس محارم -سكس اخ واخته  - سكس محجبات - صور نيك 2019صور سكس متحركه –  

اسمي اسراء عندي 21 سنة متزوجة بقالي اكتر من سنة ,انا بطبيعتي حامية نار وكسي وطيزي واكلني علطول ,قبل الجواز كنت فاتحه خرم طيزي لكل شباب المنطقة ,مفيش زبر في منطقتي مداقش عسل طيزي ولعب فيها شوية بزبره ,اروح عند البقال اخد منه كل اللي انا عاوزاه وبعد ما اخلص ادخل معاه المخزن يزحلق زبه في طيزي شوية ويجيبهم في مصاريني من جوه وخلص الكلام علي كدا وانا كنت بحب اوي المني الدافي في طيزي وبالذات وانا ماشية والمني بتاع الرجاله بينقط من طيزي في الكيلوت بتاعي كان بيبقي احساس ممتع جدا وبعد مبرجع البيت اقلع الكيلوت بتاعي مع نفسي في الحمام وافضل الحس المني بواقي المني اللي نقطت من طيزي في الكيلوت كانت بتسخني نيك ,حتي الهدوم كنت بلبس احسن واشيك هدوم وبردو بنفس الطريقة لحد ما اتجوزت ,جوزي اسمه حسن اكبر مني بسبع سنين ,في بداية جوزانا كان بيشبع رغباتي بشكل مقبول بأستثناء انه مكنش يحب ينيكني في طيزي ابدا نما كان معقول من ناحية كسي ,في بداية جوازنا في ليلة الدخلة دخل زبه في كسي ومفيش دقيقتين ولقيته جابهم في كسي ,علطول شخرتله وقلتله “احا يا راجل انت لحقت تجيبهم يا موكوس وانا هعمل ايه دلوقتي اروح احك كسي في الحيطه ولا اعمل ايه” فقالي “طيب وانا هعملك ايه يا حبيبتي ما خلاص نزلو مني واللي كان كان ” سحبته من فوقي ووقعته علي السرير تحت مني وقلتله “انا هعلمك ازاي تنيكني يا خول” تفيت علي زبره وغرقته بريئي ومسكته بأيدي من تحت راس زبره وبدأت اعصر جامد واحبس الدم في راس زبره لحد ما راس زبره بقيت عامله زي البالونه وبدأت امشي لساني علي راس زبره الناعمه والاعبه وفي نفس الوقت ايدي ماشية من تحت علي زبره طالعه ونازله لحد ما زبره بدأ يقف تاني وبعد ربع ساعة تقريبا لقيت زبره بقي واقف اكتر من الاول فقلعت التوكه من شعري ولفيتها علي زبره من تحت خليت بيضانه وزبره فوق التوكه وربطها جامد لحد ما حبست الدم في زبره قلتله “يللا يا راجل قوم وكمل بس علله المره تجيبهم بسرعة تاني والا هشخرلك بجد” فنمت تاني علي السرير وطلع هوه من فوقي وفشخ رجلي عن بعض اوي يعني بعدهم عن بعض لحد ما كسي بقي مفشوخ عالاخر وركبني ودفع زبه في كسي مره واحدة انا صرخت من الشهوة زبه كان حامي اوي في كسي وسخني نيك وفضلنا في الوضعية دي وهو نازل فحت في كسي لما حسيت بمتعة محسيتش بيها قبل كدا ,بعد كدا خرج زبه من كسي وطلع لقدام قلعني السوتيان ومسك بزازي وخبطهم في بعض ودفن زبه بينهم ويحرك زبه رايح جاي بين بزازي طلع لقدام شوية ودفع زبه في بقي وخلاني امص زبه ,زبه اتحشر في بئي من كبره ومن تخنه قعد يدخله ويخرج بسرعة سريعه في بئي وكان بيدخله في بئي لحد زوري كنت بحس اني هتخنق من زبره بس دا كان بيمتعني وبيهيجني اكتر لان انا بحب اتناك بعنف ,وبعد ربع ساعة تقريبا لقيت زبه بدأ ينبض اوي وعروق زبه اتنفخت علي الاخر وبرزت من كل ناحية في زبره وبدأ المني يتسرب من زبره بشكل بطيئ جدا بسبب التوكه اللي انا كنت رابطاها علي مؤخرة زبره وبيضانه فحبست المني وعطلت خروجه بس في اليوم دا حسن تعب جدا من بعد القصة دي وقالي ان دا ممكن يضر بالبروستاتا بتاعته بس انا رديت عليه وقلتله بس انا ليا حق عليك ولازم اخده فقالي خلاص بعد كدا لما اجي انيكك هنيكك علي مرتين المره الاولي هجيبهم بسرعة والتانية هي اللي همتعك فيها بزبري وكدا تاخدي حقك وانا اخد حقي من غير ما اضر نفسي فقلتله ماشي يا حسن وفضل الحال علي كدا لفترة لما ييجي ينيكني ينيكني علي مرتين وساعات علي تلات مرات لانه في الفترة الاخيرة بقي يجيبهم بسرعة كمان حتي في المره التانية ,بس للاسف حسن بدأ يتعب جدا من كتر النيك اللي بيضطر يعمله عشان يقدر يكيفني وطبعا مقدرتش اضغط عليه اكتر من كدا ,واضطريت ارضي بزبره العاجز عن اشباع رغباتي الجنسية اللي متشبعش ,فبقيت بعد ما يخلص معايا نيك اخليه يبعبصني بصوابعه ويلحسلي لحد ما اجيب شهوتي انا كمان بس دا مكنش كفاية في نظري ,وفي يوم اتصلو بحسن من بلده وقالولو ان خاله مات فطبعا اضطر يروح بلده عشان يحضر العزا وكان هيقعد اسبوع كامل ,تاني يوم بعد ما حسن مشي نزلت السوق عشان اجيب طلبات البيت ,روحت لعم ابراهيم الجزار عشان اجيب كيلو لحمه ومكنش فيه حد واقف بيشتري غيري ,الواد سيد هو اللي واقف بيقطع اللحمه وبيوزنها وعم ابراهيم كان عماله يعدي من ورايا رايح جاي وكل شويه يلمس طيزي ويعمل نفسه مش قاصد وانا شايفه زبره من تحت الجلابيه وهو عماله يلعب وكان شكله خلاص شويه وهيقف بالكامل ,انا كنت بعديها وخلاص لحد ما لقيته دخل اليد اللي بيمسك منها الساطور وحشرها في طيزي انا في اليوم دا كنت لابسه عبايه سودا علي اللحم وحتي مكنتش لابسه سوتيان علي بزازي عشان كدا يد الساطور دخلت في طيزي وادفنت بين الفرادي ,الحركه دي هيجتني نيك فلقيت نفسي مسكت زبره من فوق الجلابيه وسحبته من زبره وجبته قدامي وقلتله “انت عاوز مني ايه يا راجل انت عماله تتحرش بيا وانت رايح وانت جاي وتدخل الساطور في طيزي والصبي بتاعك عينه هتطلع علي بزازي انتو عاوزين مني ايه يا خولات لو فاكرين نفسيكم رجاله انا بقي هخليكم نسوان من هنا ورايح” وسحبت سكينه صغيرة من علي التلاجه وحطيتها علي زبرو من تحت البيضان وقلتله “انا مره وهخليك مره زيي يا خول اي حركه هقطعهولك يا كسمك” بس اللي اثارني اني لقيت زبه بقي زي الصخرة في ايديا ,ولقيت نفسي سخنت عالاخر من زبه وكسي بقي ينقط عسل من تحت كأنه بيعيط وبيقولي الزبر دا خسارة يتقطع دا يتحط في الكس وميخرجش منه تاني ,سيبت السكينة وبدأت امشي ايدي علي زبره من علي الجلابيه ,عم ابراهيم فهمني علطول فخللي الصبي بتاعه يقفل باب المحل وبقينا احنا التلاته في المحل والباب مقفول علينا قلع عم ابراهيم هدومه كلها والواد سيد كمان قلع هدومه وجه عم ابراهيم من قدامي والواد سيد جه من ورايا وزنقوني هما الاتنين في النص زبر عم ابراهيم ضارب في بطني زي الخنجر وزبر الواد سيد عماله يحك في ضهري زي العصايا ,عم ابراهيم نزل مسك طرف الجلابيه بتاعتي من تحت وسلتها من علي جسمي لقيت نفسي عريانة خالص وواقفه بين دكرين مشفتش زييهم قبل كدا ,الواد سيد ضربني في رجلي من ورا فوقعت علي ركبي ولقيت بقي قدام زبر عم ابراهيم بالظبط انا بقي واسع شويه وكنت ساعتها حاطه احمر فاقع عشان كدا كان بقي مرسوم ويغري اي راجل انه يدخل زبه فيه وكنت لابسه طرحه صغيرة ومطلعه من تحتيها قصه كبيرة عم ابراهيم دفع زبره مره واحده في بقي لحد ما وصلت راس زبرو عند زوري وكنت هتخنق لدرجة ان دمعت من الخنقه والواد سيد قلعني الطرحه وقعد يحك زبره في شعري الاسود الناعم مسك شعري ولفه حوالين زبره وقعد يفرك بيه زبره ,انا موش عارفه مدي المتعة اللي وصلتلها في اللحظة دي وانا حاسه ان كل حته من جسمي بتخلي الرجاله يولعه من الشهوة حتي شعري ,بعد ما مصيت زبر عم ابراهيم اكتر من ربع ساعة وهو زبره عماله ينتصب اكتر واكتر لقيت عم ابراهيم رفعني من علي الارض ورفعني في الهوا ومعاه الواد سيد لفيت وراكي حوالين وسط عم ابراهيم وسندت بضهري علي دراعات الواد سيد وبقيت مكشوفة من تحت ليهم عم ابراهيم مسك زبره وقعد يلعب بيه علي شفرات كسي ويحركه في حركه دائرية علي كسي من بره وفي نفس الوقت الواد سيد عماله يتف علي زبره ويبله خالص عشان يقدر يدخل في طيزي بسهولة وقعد يلعب براس زبره علي خرم طيزي لحد ما خرم طيزي ساب مني علي الاخر ولقيت خرم طيزي اتفتح عالاخر استعداد لاستقبال زبر الواد سيد اللي بالمناسبة كان اتخن من زبري عم ابراهيم ومره واحدة لقيت عم ابراهيم والواد سيد يدفعو بزبارهم في خرومي الاتنين مره واحده كأنهم متفقين عليا وبمجر ما دخلت زبارهم في جسمي شهقت بصوت عالي من الشهوة فحط عم ابراهيم ايده علي بقي عشان ميتفضحوش وفضلو هم الاتنين من تحتي بزبارهم داخلين خارجين في كسي وطيزي لاكتر من نص ساعة جبت شهوتي فيها مرتين وفي النهاية يصبو هما الاتنين حمم من اللبن الساخن في كسي وفي طيزي لحد ما كسي وطيزي بقيو بيشرو مني والمني بقي يخرج من كسي وطيزي وينزل علي وراكي وعلي الارض وغرقوني وغرقو الدنيا بالمني بتاعهم ومن ساعتها وبقيت بامارس السكس الجماعي بشكل مستمر مع عم ابراهيم والواد سيد حتي لما جوزي بيقبي موجود اعمل معاه مشكله واخليه يروح لامه واجيب عم ابراهيم وسيد ينيكوني عندي في الشقة وعلي سرير جوزي كمان

سكس حيوانات - تحميل سكس سعودي -قصص سكس - افلام نيك الكس - افلام نيك الطيز -

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

قصص سكس اخي بيعرص عليا مع شابين و ينيكني معهم

يناير 1st, 2019 بواسطة gvhgdhgfhgfh

قصص سكس اخي بيعرص عليا مع شابين و ينيكني معهم

 سكس محارم  - تحميل سكس محارمقصص سكسصور سكس متحركه- صور سكس 2019 

بالبدايه اعرفكم بنفسي انا سلطان عمري 22قصتي هذي مع اختي اسمها عبير عمرها 24 جميله جدا وسكسيه تملك نهدان كبيران وطيزها كبيير جدا المهم علاقتنا انا واختي مفتوحه جدا لدرجه انها تتكلم مع صاحبها جدامي ونعيش بالبيت انا واخوي الكبير عمره 23 واختي وامي وابي وفي يوم سافرنا انا واختي وابي وامي الى مصر وسكنا ابفندق فخم المهم جلسنا اليوم الاول بالفندق لان اغلب اليوم كن نايمين تعبانين من السفره وفي اليوم الثاني قالت امي انا وابوكم بنروح السوق قلت لها تهاني نايمه لما تصحا نالحقكم قالت اوكي رحت لتهاني قتلها اش رايك نروح نتسبح في المسبح قالت انا تعبانه ومالي نفس اسبح قالتلها اوكي بس اتشمسي لا تسبحين ووافقت رحت ابدل ملابسي وهي كمان بتبدل ملابسها ضربت باب غرفتها قالت تفضل فتحت الباب يا هول ما رايت كانت لابس ستيان وكليوت بس انا طلعت عيني كان جسمها روعه كان حلمت نهدها بارزه وطيزها ابيض وطالع كلا قالت لها شنو انتي لابسه قالتلي اشفيك جذي اطالعني ومني عادي محد اعرفنا المهم نزلنا المسبح يا و أول ما نزلنا كان في شابين قام اطالعون اختي انا لاحضتها انها ابتسمت لهم وصلنا المسبح وتهاني جلست على الكرسي تتشمس وانا تركتا ونزلت المسبح كنت بعيد عنها لاكني اشوفها جفت الشابان يجربون يمها وكلمونها وصارو يضحكون معاها صارلهم مدة نصف ساعه تقريبا وهم يتكلمون ويضحكوون جفتهم مشو واختي معاهم وانا مستمتع بالمشهد وجفت واحد منهم يحط ايده على طيز اختي انا زبي واقف واتمتع وانا اشوف اختي بين اثنين المهم تبعتهم لين وقفو بمكان مافيه حد وجفت واحد حاط اختي بالطوف وقام يشفها ويلمس على نهدها وكسها انا مادري ايش صار فيني لما شفت اختي بهلمنضر وشلحها ستيانها وقام يمصمص بنهودها اهو معا صاحبه ولا اشوف اختي تنزل لحد زبوبتهم ويطلعون زبوبهم لاختي وهي تمص عيرين مع بعض انا هني ايقنت انا اختي شرموطه كبيره وكانت تمصهم ووجهها فيه نضرتالشهوه وفرشت الفوطه على الأرض ونامت على ضهرها وواحد منهم رفعها وخذ اشوي فازلين وحط على قضها وبدا يدخل زبه واختي تتمحن والثاني حاط زبه بفم اختي انا بديت اخض زبي على اختي وانا اشوفها تصرخ واختي تمص حق الثاني جاب ضهره على سدر اختي والي ينيكها على بطنها وبدلو الاثنين وصار ينيكونها مره ثانيه وكبون ابجسمها لما خلصو خلو اختي على الارض وهي تتأوه والمني على كل جسمها وهي ملقيه عريانه ومشو عنها انا شفتها هيك رحت لها وهي مو قادره تتحرك انا شلتها على كتفي ووديتها الغرفه ودخلت الحمام وسبحتها لما خلصت سبوح جتلي وقالت فيصل انا اسفه على الي صار وادري انك بتلومني بس لا تقول حق ابي و امي عن الي صار قتلها لا تخافي محد راح يدري هي اول ما سمعت جذي ضمتني وقالت حبيبي اخوي وقتلها انا عادي عندي بس اذا كنتي بتمارسين الجنس ديري بالك مو مع أي حد وصار اليل وانا واختي بغرفا وحده وحنا بنام كانت الغرفه ضلما قالتلي حبيبي بشكرك مره ثانيه لو مو انت مادري انا شنو بسوي قتلها انتي اختي لازم اسوي معاج جذي قالت انت اشعرفك اني موجوده بالمكان هذا انا مدري شنو ارد عليها قلت انا تبعتكم وجفتهم وهم معاج بس قلت ابي اخليك على راحتك وسكتنه مدت دقيقتين ولا تقوم وتنام يمي وهي كانت لابسه كليوت وستيان بس حبيبي اخوي خلني بنام يمك انا مدري شسوي ماقدر اتحرك كان جسمها دافي ضلين على وضعنا تقريبا دقيقه ما سوينا شي هيا بدة ومسكت عري بيدها الناعمه وقام تلعب فبه وهمست بأذني قالتلي انا نفسي انام معاك من زمان و انا قام الحت رقبتها وابوسها ونزلت على عيري وقام تبيوس راسه وتلحسه وقام تمصه و انا الحس كسها لين جابت عسلها وجبت ضهري ولا اجيب الفازلين واحط على طيزها واندخله على الخفيف و قالت يلا حبيبي ابي ادخله اكثر وصرت انيكها لين جبت ضهري وقمت اداعبها واتغزل فيها
في اليوم التالي صحت على مص اختي لزبي وهي فرحه وتمصه بخبره مثل الشراميط قتلتلها وين تعلمتي هالمص قالت وعمتي علمتني عمتي اسمها دانه متزوجه عمرها 33 وهي سمينه بعض الشيىء وثدياها كبيران جدا وطيزها جميل فقالت دانه هيا الي علمتني على كل شي على النيك وانا فرحة لما سمعت هالخبر لان لما ارد لكويت راح انيك عمتي وكملت مص لين جبت ضهري واختي الشرموطه لحست كل المني الي طلع مني وتفطرنا وخرجنا السوق وتسوقنا لما صار اليل قتلها اشرايك انرووح الديسكو اهي افرحت اكثير وقالتلي انا اولا مره دخلت الديسكو قتلها الحين بتدخلينه مع اخوكي ورحنا انا تعرفتلي على وحده واهي تعرفتلها على واحد جميل وجسمه المليىء بالعضلات واحنا نرقص اشوفها وهي تقبل الشاب والشاب يالعب ابنهدها وبكسها ولما راحة مع الشاب انا انتضرتهاانتضرتها لمدت ساعة تقريبا وجتني وهي فرح وردينا الفندق هذي هي قصتي مع تهاني اختي

 سكس محجبات –  سكس جماعيسكس اب وبنتهتحميل سكس عربيسكس مترجم 

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

اخويا الخول يرتدي ملابسي الداخلية وينيكني

ديسمبر 29th, 2018 بواسطة gvhgdhgfhgfh

اخويا الخول يرتدي ملابسي الداخلية وينيكني

تحميل سكس بناتسكس شرموطه - قصص سكس - صور سكس - عرب نار - سكس حيوانات 

اسمي غادة عندي 24 سنة مطلقة بقالي سنة انا مطلقتش منه ,انما خلعته وطردته من الشقة لان الشقة بتاعت ابويا وجوزي هو اللي كان ساكن معايا ,والسبب اللي خلاني اخلعه انه كان بارد جدا ,مكنتش بحس معاه اني ست وبينيكها راجل لأنه كان دايما بيقذف المني بتاعه قبل حتي ما يمتعني شوية وفي حياتي ما جبت شهوتي معاه ,مع انه كان قوي جنسيا يعني كان بيقذف بعد 15 او 20 دقيقة من بعد ما يبدأ ينيكني ,بس للأسف دي مكانتش فترة كافية ابدا لأني اشبع جنسيا واجيب شهوتي ,وانا بطبيعة حالي بحب الجنس جدا واهم عندي من اي حاجه تاني ,ولما حكيت لأمي عن اللي كان بيحصل من جوزي امي زعلت جدا لأنها قالتلي ان الفترة اللي كان بيقعدها جوزي اللي خلعته تعتبر فترة طويلة بين الرجالة ونادر لما تلاقي راجل بيقعد الفترة دي في عملية النيك وخصوصا مع مراته ,ودا اللي خلاني مفكرش في الجواز تاني ,طبعا بعد ما خلعت جوزي وطردته من الشقة خليت اخويا الصغير اسامة وعندو 19 سنة ييجي يسكن معايا عشان انا بخاف اقعد لوحدي ,وفي يوم كنت راجعه انا وامي من السوق وروحت علي اوضتي عشان اجيب حاجه من الاوضة لقيت باب الاوضة مفتوح حاجه بسيطة ,بصيت من جنب الباب لقيت اخويا واقف جوه الاوضة بتاعتي ولابس قميص النوم الحرير بتاع ليلة الدخلة بتاعتي ولابس سوتيان من بتوعي علي صدره ولابس كيلوت احمر من كيلوتاتي الحرير الناعمة ومخرج زبرو من الكيلوت وعماله يفرك زبرو بكيلوت تاني من كيلوتاتي انا استغربت من اللي بيعمله اسامة في هدومي ,بس اللي لفت انتباهي كان زبر اسامة ,زبر اسامة كان تخين اوي ,يفرد من زبر طليقي اتنين تلاته ,انا موش عارفه اوصفلكم محنتي علي زبر اسامة بعد مشوفته ,وانا وسرحانة في زبر اسامة لقيت امي جت وقفت جنبي وهزتني ولسه هتتكلم حطيت ايدي علي بقها وسحبتها عشان تشوف معايا اللي بيعمله ابنها اسامة ,واول ما امي شافت اسامة فتحت الباب ودخلت عليه وقعدت تزعقله ,بس انا زقيت امي وحضنت اسامة في حضني وكان مازال لابس قميص النوم بتاعي
وقلت لأمي “لا يا امي متزعقيش لاخويا ,وبعدين دا شاب والشباب بيبقة متهورين في كل حاجه”
وخليت امي تروح السوق لوحدها بحجة اني هقعد اتكلم مع اسامة شوية عشان افهمه الدنيا وبالفعل خرجت امي راحت السوق وفضلت انا واسامة لوحدينا
فقلت لأسامة “تحب تنيك كس حقيقي بجد بدل ما ايدك قربت تحمل من المني اللي بينزل عليها من ضرب العشرات”
رد وقالي “يا ريت بس البنات كلها عاملة فيها خضرا الشريفة ,وكل ما اكلم واحدة تقولي تعالي اتجوزني”
انا في اللحظة دي وانا بكلم اسامة كنت انا قاعدة علي السرير بتاعي واسامة كان واقف قدامي ولابس قميص النوم والكيلوت بتاعي ولقيت زبر اسامة وقف من تحت الكيلوت وطبعا لأن كيلوتات الستات بتبقي صغيرة علي ان اعتبار ان الستات معندهمش حاجه من تحت عشان يغطيها الكيلوت ,فلقيت بيضان اخويا بدأت تاخد الكيلوت وتنزل لتحت من انتفاخها, وزبر اخويا وقف بكل قوته وانتصابه الكامل ومعظم زبرو باين من جوانب الكيلوت (سكس اخوات) من كل ناحية ولا كأنه لابس اي حاجه تداريه ,مقدرتش اقاوم زبر اخويا فمسكت زبرو بأيديا الاتنين ولفيت ايديا الاتنين بالكامل علي زبر اسامة ومع ذلك زبرو كان اكبر من ايديا
بدأت امشي ايديا الناعمة علي زبر اخويا التخين ,لقيت زبر اسامة بيطول اكتر واكتر وبيسخن جدا واسامه عماله يتأوه اووووف ااااااه اخخخخخ ,فدخلت طرف زبرو في بقي عشان اطفي نار زبرو ,بس انا اللي بدأت اهيج اكتر واكتر فرفعت العباية بتاعتي لفوق ونزلت الكيلوت “انا متعودة اني اخرج بالعباية عاللحم من غير ملابس داخلية ماعدا الكيلوت اللي ساعات بلبسه ” ,فنمت علي السرير وسحبت اسامة من زبرو ودخلت زبر في كسي وقلتله يللي نيكني يا اسامة ,اسامة لما شافني نايمة تحته وبقي جزء من زبرو في كسي فدخل زبرو مره واحدة في كسي بالكامل انا صوتت من الالم اللي حصلي من تخن زبر اسامة ولما شافني اسامة بصوت فنزل علي وحضني وحط لسانة في بقي وكتم صوتي ببقه ,وفضل يبوسني بوس ساخن جدا وانا من تحته هايجة وساخنة وعمالة اعرق واترعش من الهيجان اسامة كان حاضني بقوة وعماله يغتصب وشي بلسانه مفيش خرم في وشي الا ودخل لسانه فيه وهو بيلحس وشي من فوق وبيبوسني ,كان عماله يقطع كسي من تحت بزبرو التخين (سكس اخوات) اللي زي الحديدة ,زبر اسامة كان داخل خارج من كسي بسرعة الصاروخ وانا من فوق عماله اتأوه زي شرموطة في بيت دعارة ,انا مكملتش في ايد اسامة خمس دقايق ولقيت نفسي عماله اترعش بقوة وموش قادرة استحمل زبر اسامة في كسي خلاص ,كل ما اسامة يدفع زبرو في كسي احس ان تيار كهربا ضرب كسي من تحت وافضل اترعش بين احضان اسامة اخويا واحاول اني اخرج زبرو من كسي عشان اريح نفسي من الكهربا الشديدة دي ,ولما اسامة حس برعشتي الشديدة واني بحاول ابعد عنه ثبتني جامد بأيديه (سكس اخوات) وحضني اقوي وبدأ يدخل زبرو في كسي بشكل اعنف من الاول وانا اترعش بين ايديه بشكل اقوي وعماله اعرق من النشوة والرعشة اللي بيهزو كسي كل ما اسامة يدخل او يخرج زبرو من كسي ,وفضل زبر اسامة في كسي خمس دقايق فحت وردم في كسي لحد ما اغمي عليا بين ايدين اسامة من الشهوة الشديدة ومحستش بأي حاجه تاني بعد كدا ,وبعد شوية لما فقت لقيت اسامة منيمني علي السرير وماسك منديل و بيمسح المني اللي خارج من كسي بعد ما قذف المني بتاعه جوه كسي وكان بيمسح بأيديه علي شعري
ويقولي “ايه رايك في اللي حصل ”
قمت من عالسرير وحضنت اخويا اسامة جامد
وقلتله “انت راجلي من هنا ورايح وانا مش هسمحلك انك تتجوز ابدا لأني خلاص هعتبرك جوزي بعد كدا

تحت التصنيف غير مصنف | أضف تعليقك »

« التعليقات السابقة