ابني يغتصبني 3 مرات في ليلة واحدة

ابني يغتصبني 3 مرات في ليلة واحدة

سكس نيك كس –  سكس نيك منقبهافلام سكس مترجمه  - سكس اغتصاب -  قصص سكس -

اسمي سميرة عندي 45 سنة جوزي ميت من فترة كبيرة وببقيت لوحدي في البيت و موش معايا غير ولد واحد ,احنا كنا ساكنيين في اوضة واحدة وفيها الحمام من جوه والاوضة فيها سرير وكنبه لما كان جوزي موجود كان ابني بينام علي الكنبة ,انما لما مات خليت ابني ينام جنبي عشان يرتاح من نومة الكنبة المتعبة ,طبعا في البداية كان ابني صغير وكان الامر عادي خالص كنت باخده في حضني وينام علطول,بعد كدا بدأ يبلغ طبعا وبدأ يكبر وزبرو يكبر ويفهم يعني ايه ست ويعني كس وطيز ويعني ايه نيك ,انا كنت عارفه انه ساعات كتير اوي بعد ما يعرف اني خلاص روحت في سابع نومه يقعد يفرك زبرو وينهج من الشهوة ,بس حركته علي السرير وهو بينهج من فرك زبرو كانت بتصحيني ,كنت بسمعه وهو بينهج وبيهمس بكلام عن مليان محنة وشهوة ,انا مكنتش بعرفه اني صحيت لأني عارفه انه شاب وانه من حقه يعمل كدا وخصوصا انه مش متجوز ,انما الواد بدأ يهيج اكتر وكل يوم بتزيد شهوته للستات عن اليوم اللي قبله ,وفي يوم اشتريت قميص نوم حرير خفيف بحمالات عشان البسه وانام بيه في الليل لان الجو كان بيبقي حر اوي ,المهم لبست قميص النوم في اليوم دا ونمت بيه ولما صحيت في الصبح لقيت بقعة مني كبيرة موجودة علي قميص النوم من ورا عند طيزي انا استغربت جدا بس قلت يمكن يكون الواد نزل المني وهو نايم وبعد كدا لزق فيا من غير ما يحس فاتمسح المني في قميص النوم ,المهم مسحت بقعة المني بشوية ميه وفي الليل بردو لبسته عشان انام بيه ,وفي اليوم دا صحيت في الليل لقيت ابني داقر زبرو في طيزي من ورا مكنش في حاجه مانعة زبرو انه يدخل في خرم طيزي من جوه غير قميص النوم لانه مرفعش قميص النوم بتاعي انما كان بينيكني من عليه وكان ماسك زبرو بأيده وعماله يحرك زبرو بين فرادي طيازي ,انا في البداية كنت عاوزة اسيبه يخلص ويقذف المني عشان اريحه ,بس خفت لحسن الامر يطور اكتر من كدا ,فقررت اني اقوم وازعقله عشان يبطل يعمل كدا تاني معايا وبالفعل قمت علي فجأة فاتخلع زبرو من وضربته بالقلم علي وشه ,اول ما الواد اتضرب بالقلم لقيته هاج جدا ,مسكني من دراعي وضربني قلم جامد اوي شق شفتي وجابت دم ,وزقني علي السرير ونيمني علي بطني ومسك دراعاتي الاتنين ورجعهم ورا ضهري ,انا حاولت اقاومه بس مقدرتش ,الواد كان طول بعرض وانا قصيرة اوي بالنسبة ليه ,كتفني بكل سهولة ورفعلي قميص النوم لفوق وكشف طيزي البيضا الطرية ,قعد يضربني علي طيزي جامد لحد ما طيازي احمرت من الضرب ,انا في الحقيقة بدأ الغضب بتاعي يتحول لشهوة انا كنت بقالي فترة كبيرة اوي من ساعة ما ابوه مات وجسمي ملمسهوش راجل طبعا الرجالة ميعرفوش طبيعة الست ,الست بيبقي اهم حاجه عندها انها تحس بأن فيه جسم راجل يحتك بجسمها ويملس عليها ويحضنها بين دراعاته ,ساعات الكلام دا بيبقي اهم عند الست من انها تتناك ,لما بدأ ابني يضربني علي طيازي وعلي ضهري جسمي بدأ يشتهي اكتر واكتر ,ولقيت الواد عمل صباعه اللي في النص بعبوص ودفعه علي فجأة في كسي من تحت ,انا جسمي اتنفض من النشوة المفاجأة وهو بيعملي الحركة دي ,فضل الواد يبعبصلي كسي من تحت ويرفعني لفوق بأيده وصباعه جوه كسي وكان مازال ماسك دراعاتي ورا ضهري,انا بدأت اتنهج من الشهوة والمحنة فعرف الواد اني خلاص بقيت شرموطة بين ايديه يعمل فيها اللي هوه عاوزة فساب ايدي وبقيت حره بس في الحقيقة انا بقيت عبده تحت زبرو ,اول ما ساب ايدي لفيت عليه ومسكت زبرو اللي زي الحديدة بأيدي وبدأت امص فيه بنهم شديد ,كان بقالي فترة كبيرة ما دقتش طعم الزبر واول ما مسكت زبر الواد ابني دخلت زبرو كله في بقي واللعاب بتاعي بنزل من بقي علي بيضانه ,فنزلت الحس بيضانه وانضفهم من اللعاب بس مكنتش عارفه ان بيضان ابني حساسه كده لدرجة ان اول ما مسكتهم وعصرتهم بشفايفي جامد شوية لقيت الواد ابني صرخ من الشهوة والالم ولقيت المني خارج من زبرو زي رشاش الماء وغرق وشي وشعري وقميص النوم ,المني كان كتير جدا ,انا زعلت في نفسي لأني كنت لسه مستمتعش بيه ,انما ابني طلع وحش نيك ومني بعد ما قذف المني انا كنت احسب ان زبرو هينام ,بس موش دا اللي حصل لقيت ابني زبرو واقف زي الحديد ولا كأنه لسه مخرج نص لتر لبن من زبرو ,مسكني من دراعاتي بعنف شديد بس انا كنت مستمتعه بالعنف دا ,ونيمني علي السرير علي بطني مره تاني ورفع طيزي لفوق ونزل بوشه بين فرادي طيازي ,انا طيازي كانت كبيرة اوي زي معظم الستات في مصر بس انا بقي طيازي مدورة اوي ,ابني خرج لسانه وبدأ يحرك لسانه حوالين خرم طيزي ويدخله جوه خرم طيزي ولما دخل لسانه جوه خرم طيزي عرف ان ابوه كان بينيكني فيها

 سكس ام تتناك من ابنها  - سكس اخ واخته  سكس عرب نار  -  سكس نيك الطيز سكس محارم 

فقالي “ايه دا يا سميرة انتي طلعتي شرموطة وطيزك واسعة اهه ,يا تري مين اللي كان بينيكك فيها يا شرموطة”
فقلتله “احلفلك ان ما فيه زبر دخل طيزي غير زبر ابوك ”
انا مكنتش عارفه ان ابني خبير في النيك بالشكل دا مع انه لسه صغير ,ورفع وشه من طيازي وقرب بزبرو من طيزي ومسك زبرو ودخله جوه خرم طيزي وغاص زبرو في مصاريني “احشائي” من جوه انا موش عارفه اوصف المتعة اللي كنت حاساها ,بس وهو بيدخل زبرو في طيزي انا كنت حاسه ان زبرو بيزق روحي من جسمي واني هموت من النشوة اللي بيدفعها زبرو وهو داخل ,ولما بيحرك زبرو بره طيزي كان خرم طيزي يقفش علي زبرو بكل قوة موش عاوزة زبرو يخرج من طيزي ابدا ,لدرجة اني كنت بفكر اقطع زبر ابني واسيبه جوه طيزي للابد وابقي ماشية ورايحة وجايه وزبرو جوه مصاريني ,ابني كان هايج عالاخر بدأ يتحرك بشكل همجي ويحرك زبرو جوه طيزي بشكل موش متعامد مع طيزي وبسرعة سريعة جدا ,بدأت طيزي توجعني من الحركات العنيفة والهمجية والسريعة اللي بيعملها ابني وهو بينيكني في طيزي ,فضلت اتوسل اليه يرحم طيزي من الهتك العنيف اللي بيعمله ,بس ابني كان في عالم تاني ,انا كنت نايمة تحته وبحاول اقوم بس كان ماسكني بقوة لحد ما دراعاتي وجسمي وطيزي وجعوني مكنتش قادرة اتحرك وعماله بنهج بشدة ,لحد ما قذف ابني المني للمره التانية بس المره دي قذف المني كله في طيزي ,انا مصدقت انه قذف المني لأني كنت خلاص تعبت من النيك ومن العنف بتاعه وهو موش ملاحظ اني بقيت كبيرة في السن شوية واني موش قده ,قمت من علي السرير اجيب منديل امسح بيه المني من طيزي وانا بمسح المني لقيت الواد ابني جه من ورايا ولزق فيا تاني وحسيت بزبرو واقف زي ما هوه
فقلتله “خلاص بقي يبني حرام عليك هديت حيلي من النيك ,انا موش قدك ,انت ايه موش بتشبع نيك ,اتهد بقي واسكت ”
فقالي “اشبع ازاي وواحدة بالجمال والحلاوة والطرايه دي كلها قدامي ,يا سميرة دا انتي جسمك ملبن ميتشبعش منه ,تعالي هنا بقي يا موزتي ”
ومسكني من ايدي تاني عشان يسحبني عالسرير مره تاني ,فلت منه وجريت علي الحمام عشان استخبي منه بس لحقني ومسكني وجرني من شعري وزقني علي السرير تاني ومسكني من ايدي الاتنين وحطهم علي بطني وثبتهم بأيده اليمين ورفع قميص النوم وكشف كسي ,ودخل زبرو في كسي وناكني للمره التالتة ولما قذف المني في كسي لقيت زبرو بردو موش عاوز ينام فخفت لحسن ينيكني تاني وانا كنت خلاص خلصت من التعب , فسحبت نفسي من تحته وجريت علي الحمام وقفلت الباب عشان استخبي منه ,واول ما شافني بجري علي الحمام قام يجري ورايا بردو وفضل يخبط علي الباب
ويقولي “افتحي يا سميرة انا لسه زبري واقف ومشبعش منك”
فقلتله “لا بقي خلاص انا تعبت حرام عليك ”
انا كنت بقوله كدا بس انا في نفسي كنت فرحانة جدا لأني حسيت اني بقيت انثي من جديد والرجالة بيجرو وراها ويتمنو يلمسوها , والاحساس دا في حد ذاته متعة كبيرة اوي عند الستات

Be Sociable, Share!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash