جارتي الهايجة تستقبلني بقميص النوم وتتشرمط عليا علشان أنيكها

تبدأ قصتي مع جارتي الهايجة يوم وقفة عيد الاضحى من سنتين تقريبا حيث كان من المفروض ان ينتهى العمال من عملهم في بناء منزلنا فقد كنا قد انتقلنا من منزلنا القديم لاخر بالإيجار حتى نتنهى من بناءؤه مرة أخرى وفى يوم الوقفة اتصل على ابى ليخبرنى ان العمال لم يحضروا وان هناك بعض الرمال والاسمن المتبقية أمام المنزل وهو يخاف ان يعبث بها الاطفال فتتلف لذلك فقد طلب منى ان اذهب إلى هناك وان احمل تلك الاشياء إلى داخل المنزل واغلق عليها باب المنزل مباشرة ذهبت للمنزل واخذت معى لبس للعمل وكان عبارة عن قميص قديم لدى وكان مقطوع من عند اسفل الصدر قطعة بسيطة ذهبت فوجدت جارتنا واقفة في الشباك القيت عليها السلام وسألتنى لما انا هنا اليوم فقلت له السبب فقالت لى ال.. يعينك ودخلت من النافذة فهممت انا بالعمل وانا شاب رياضى طولى 189 ووزنى 90 كجم العب البوكس وحاصل على بطولات فيه عيونى سوداء وشعرى أسود حالك وناعم كل من يرانى يقول اننى وسيم بدلت ملابسى ولبست ملابس العمل واخذت في رفع الاشياء ولم اخذ بالى من ان جارتنا تتلصص النظر لى وانا أعمل وفى اثناء العمل انقطع القميص اكثر فصار يوضح عضلات صدرى وبطنى فقلت مش مشكلة اخلص واغير ملابسى ولمدة ساعة عملت عملا متواصلا حتى انتهيت من العمل كله وجلست التقط انفاسى واذ بجارتنا تخرج من الشباك مرة اخرى وتنادى عليا وتقول ” أنت خلصت خلاص شغللك” قلتلها نعم قالتلى طب ممكن تغيرللى انبوبة البوتجاز فقلت له من عينى وذهبت لاغير لها انبوبة البوتجاز وفوجئت بها

سكس جماعي - تحميل سكس اجنبيقصص سكس - نيك امهات 

ترتدى قميص نوم شفاف جدا لدرجة اننى رأيت بزازها وكسها واضحين جدا من خلفه و لكنى تلاشيت النظر لها فمن المفروض اننى محترم وبالفعل في حياتى كلها لم أمس حتى يد اى واحد بنت كانت أو ست المهم هممت بتغيير الانبوبة وفوجئت ان الانبوبة ليس فارغة وانما يمكن أن تعمل ملدة اسبوع اخر قلت لها قالت ربما لا ياتلى زوجى من رحلته لاهله (وهى لم تذهب معه لانها مخصماهم) قبل أسبوعين فقلت لها تأمريينى وقمت بتبديل الانبوبة ولاحظت انها تغنج وتتمختر في مشيها وتهز طيزها الكبيرة امامى ولكننى لم أشك فيه للحظة المهم هممت بالانصراف ولكنها حلفت ميت يمين اننى لابد ان اتنازل العصير معها وبالفعل تناولته منها ولكننى احسست في البداية ان له طعم غريب إلى حد ما ولم أرد أن أكسفها وفوجئت بها تعرض على ان استحم في حمامها قبل ان ابدل ملبسى فرفضت ولكنها اصرت وحلفت وقالتلى عيب احنا جيران والجيران لبعضيهم وضحكت ضحكة صور نيك عجيبة كلها أنوثة المهم ذهبت واحضرت ملابسى من بيتنا ودخلت حمامها ولكننى فوجئت ان الحمام لايوجد له ترباس من صور سكس الداخل أو بمعنى ادق ان الترباس منزوع تماما من الداخل ومنزوع من دقائق فقط فقلت ربما احساس خاطىء المهم فتحت الدش وخلعت ملابسى وضعتها على الشماعة وا نتهيت من اخذ حماماى وذهبت لانشف رايت الفوطة اعلى الغسالى الفول اوتوماتيك فذهبت لها واخذتها وفوجئت تحتها بمجموعة من المجلات السكس اخذت اتصفحها ووجدت زبى انتصب بطريقة عجيبة جدا جدا جداجدا جدا لم تحدث لى منقبل وا لشهوة اكلت راسى اكلا فقلت أضرب عشرة ووضعت الصابون على زبى و بدأت في ضرب العشرة وفجأة سمعت صوت الباب يفتح ورأيت جارتنا تدخل على وقد تعرت تمام وفى يدها فوطة (منشفة اخرى) وركعت على ركبيتها امامى فقمت انا بتغطية زبى فانتزعت يداى انتزاعا من على زبى وقالت لى أنا شرموطة وهايجة وعاوزة اتناك وجوزى خول مش عارف يكيفنى وانت راجل وبدال ماتضرب عشرة نزلهم فيه ونيكنى ونشفت الصابون من على زبى ووضعته في فمهما واخذت تداعبه بطرف لسانها فازداد انتصابا وأحسست ان جلدى سيقطع من شدة الانتصاب وفجأة قامت وسحبتنى من زبى ومشيت انا وراها حتى دخلنا لغرفة النوم ووجدت غرفة نوم ولا في الخيال الاضواء حمراء ولون السرير بمبى فاتح ورسومات سيكس على ورق على الحائط وراءحة لذيذة تصدر قصص سكس ساخنه من فواحة في الغرفة (يبدو انها مجهزة لكل هذا من قبل) وجلست على السرير وقالت لى قبل اى حاجة أنت زبك ده عامل زى زب الحمير فياريت تتعامل معايا بالراحة لان جوزى زبه خمس ده بالضبط وانت هتحس انى اول مرة اتناك مش زى كل اللى أنت نكتهم من قبل قلتلها انا عمرى في حياتى ما نكت اى حد قالتلى لا أنت بتكدب حلفتلها مليون يمين قالتلى هنشوف دلوقتى ونامت على ظهرها وفتحت رجلها لارى كس ولا في الاحلام أجمل من اى فيلم سكس صور سكس متحركه رايته في حياتى وربما لاننى أرى كسا حقيقيا لاول مرة في حياتى قالتلى انزل الحس فسالتها ببرائة الحس ايه ضحكت ضحكة كلها شرمطة وقالتلى العش يا عسل وشاورت على كسها ونزلت واخرجت لسانى ولمست كسها فاذ بى أجد طعما لا يقاوم ورائحة جميلة فأخذت الحس بغشم وهى تتاوه وتقول لى أنت نييك بعنف طيب نيكينى بس مش بالجامد أوى، قمت بإدخال زبي بقوة كبيرة وانا في كامل شهوتي وصار زبي يتحرك لوحده في الكس وانا اوجه زبي كانه رمح نحو كسها واطعنها به بقوة. ومن شدة الشهوة كنت احرك زبي بسرعة كبيرة جدا إلى الامام والخلف وهي توحوح اه اه اه اه وانا انيكها وادخل لها زبي والحس حلماتها وفعلا اكتملت شهوتي ومتعتي في اللحظة التي احسست ان زبي سيكب ويقذف حرارته وانا انيك كسها وادخل زبي كاملا للخصيتين إلى رحمها، في تلك اللحظة التي بدا زبي يقذف كنت انا ذائب تماما واوحوح اه اح اح واذوب من شدة المتعة واللذة التي كانت تخرج من زبي جميلة وهو يرتعش داخل كسها وانا العب بذلك الصدر الكبير الجميل والمتعة تغمرني. ولما اكمل زبي اخراج المني تركته حتى ارتخى وبقيت الحس حلماتها

تنزيل سكس اجنبي قصص سكس عربيقصص سكس نار - قصص نيكسكس امهات

الشهية و اخرجت شهوتي لاني اعلم انها لما تفارقني ساتوق إلى لحس تلك الحلمات مرة اخرى وساستمني وانا افكر في تلك اللحظات الجميلة الساخنة

الخول ناكنى

الخول ناكنى

 صور نيكسكس امهات - تحميل سكس سعوديسكس مصري - عرب نار

- تحميل سكس خليجيسكس ام وابنها
اسمى منى وعندى دلوقتى 47 سنه عايشه فى حى شعبى مش مهم اسمه جسمى تخين شويه خصوصآ طيزى وبزازى وخصوصا ان كل لبسى عبايات فطيزى بتبقى مأمبره خالص
قمحاويه وطولى 170 سم وملامحى مصريه وشعرى اسود وناعم بس مش طويل اوى

تبدأ حكايتى فى يوم كنت عند بيت اختى واخدتنا الحكاوى والرغى لغاية لما ببوص ف الساعه لقيتها 1 بالليل والجو كان شتا واليوم ده كان برد حتى فاكره انى كنت لابسه بنطلون ترنج تحت العبايه بس كعادتى مش بلبس سوتيان مهما حصل وكان عندى وقتها 42 سنه او 41 مش فاكره بالظبط
المهم قولت لأختى انى هروح فى الأول مكانتش راضيه خالص انى امشى ف الوقت ده بس اقنعتها انى هركب تاكسى وهروح وكده وسابتنى بالعافيه
نزلت اتمشيت شويه علشان اطلع لغاية اقرب مكان ممكن يعدى منه تاكسى او اى مواصله لغاية لما وقفت قدام بتاعه كده زى حديقه وفيها حمامات ومراجيح وكده وقفت خمس دقايق مستنيه تاكسى يعدى وكنت هموت وادخل الحمام
طلعت كام درجه واتمشيت خطوتين بقيت قدام الحمام كان عباره عن حمام مشترك ميفصلش بين الحريم والرجاله غير حيطه ما بين الحمامين
دخلت الحمام بسرعه ودخلت اخر حمام جمب الحيطه ومكنش فى اى حد فى الوقت ده سواء ف الحمام الحريمى او الجنينه دى بشكل عام
بصراحه كنت خايفه بس مزنوقه
دخلت وعملت حمام وسامعه حركه واضح انها ف الحمام الرجالى وواضح انه الحمام اللى جمبى بالظبط لأن الصوت واضح علشان مش فاصل ما بينا غير حيطه
ركزت شويه لقيت صوت حركه واهات خفيفه وبعدين الصوت سكت ثوانى وقام اشتغل اكتر من الأول وسمعت حد عمال يقول بالرااااااحه بيوجعنى
خرمى حارقنى اوى
نيك نييييييك نيك يا حبيبى
طلعت من احمام من غير ولا نفس وقومت لافه وواقفه قدام باب الحمام الرجالى وبصيت حواليل ملقتش حد قومت متسحبه وباصه بسرعه جوه الحمام كان الحمام جوه فاضى والبيبان مفتوحه مفيش غير باب واحد اللى مقفول وكان فعلا اخر باب فيهم من جوه والصوت طالع منه وصوت رزع واهات لسه شغال
دخلت اتسحبت لغاية الباب وروحت فتحاه مره واحده
لقيت واحد رفيع واسمرانى شويه مقعد واد ابيضانى شويه وجسمه مليان على زبره وكان داخل كله فى طيزه
اول لما شافونى اتخضوا جدآ وكانوا بيحاولوا يغطوا نفسهم وكانوا بيقولوا اى كلام
بصيت عليهم وفضلت اضحك على منظر الولا الأبيضانى والزوبر محشور فيه ولا عارف يقف ولا عارف يتكلم ولا اى حاجه لغاية ما استجمع قواه ووقف من على زبر الولا الأسمر ولف بقى وشه فى وشى
اتفاجئت بصراحه لما شوفت حجم زبره ، كان زبره كبير مع انه نايم من الخضه
بصراحه اشتهيت الزوبر ده اوى خصوصآ ان جوزى مسافر السعوديه وشبه مش بينزل أصﻵ
قرب من الشاب ده وقالى ابوس ايدك متفضحينيش انا ابن ناس
قولتله وهو انت لو ابن ناس هتعمل كده انا هصوت والم الناس
رد الشاب الأسمرانى على فكره مفيش حد بره ولا غفر ولا غيره وعلشان كده انتى هنا فشوفى اللى يرضيكى ايه علشان نخلص الموضوع ده
رد الشاب الأبيض وقالى شوفى عاوزه كام وعنيا ليكى
اتعصبت اوى عليه وروحت رزعاه بالقلم على وشه قولتله كام ايه يا كسمك ده انا اوزنك فلوس انت اسمك ايه يا خول انت قالى هيثم
سألت التانى وانت يا عم الراجل قالى ابراهيم
قولتلهم حلو اوى الكلام ده يا هيثم انت وابراهيم القعده الحلوه دى بقى انا عوزاها تتنقل فى مكان امان وكلنا ننبسط يعنى وكده
بص هيثم وابراهيم لبعض وبصولى ولقيتهم اتفشخوا ضحك
هيثم : طب ما تقولى يا ست انك عاوزه تشاركينا من الأول بدل الرعب اللى كنا فيه ده انتى اسمك ايه بقى ؟؟
قولتله اسمى منه بس بحب اسم بطه اكتر
هيثم : خلاص تمام النهارده هعيشكوا ليله معشتوهاش قبل كده انا ابويا عنده فيلا كبيره وقريبه من هنا وانا معايا مفاتيحها يلا بين

صور سكس محارمافلام نيك عربيسكس اخ ينيك اخته
قولتله طيب ولما انت عندك فيلا يا علق نازل تتناك فى حمام عمومى ليه
هيثم : علشان ابراهيم بيته قريب من هنا
فى الوقت اللى اتكلمنا فيه ده كانوا لبسوا هدومهم وكله تمام وخرجوا هما الاول وبعدين ندهولى بعد ما اتأكدوا ان مفيش حد وخرجت انا كمان اتمشينا شويه طلعنا بره الجنينه دى لقيت هيثم خرج مفاتيح عربيه من جيبه وكانت عربيه شكلها حلو اوى وضخمه كده ركبوا هما الاتنين قدام وانا ورا
وكل لما ابوص على زوبر حد فيهم الاقيه منفوخ من تحت البنطلون بس محدش فيهم بينطق قومت ماسكه ايد هيثم وحطاها على زوبر ابراهيم وقوقلته مش تمتعى راجلك يا وسخه بصلى ابراهيم وهو فرحان تقريبا لأنه كان مبتسم وخرج زوبره من البنطلون واول ما هيثم شافه مبقاش على بعضه عمال يفرك فى مكانه ويلعب فى زوبر ابراهيم واحيانا يمصله مصه على السريع كده وانا طول الطريقه مش سايبه بزاز هيثم ماده ايدى وعمال العب فى حلماته لغاية لما وصلنا قدام فيلا حلوه جدا وكات عمرى فى حياتى ما دخلت فيلا وكنت مبسوطه اوى واحنا داخلين واول ما دخلنا الفيلا شغلنا هيثم دفايات كبيره فى اوضه لأستقبال الضيوف فيها كنب فخم كده بيتفرد يبقى سرير وطرابيزتين وشاشه كبيره وحاجات كتير
ودقيقتين ولقينا هيثم داخل علينا بقزايز وكوبايات سألته ايه ده قالى دى بيره وده وسكى وده فودكا واشربى اللى تحبيه
طبعا انا ولا كنت فاهمه اى حاجه من دول غير ان البيره دى خمره وكلهم خمره
فقولتله هشرب بيره وابراهيم قاله انا دايس معاك فى اى حاجه قعدنا نشرب انا شربت قزازة البيرا مكنتش عارفه اقف من مكانى اصلآ وهما قعدوا يشربوا كتير وبعدين طلع هيثم سجارتين ملفوفين فيهم حشيش وادانى واحده اشربها شربت كام نفس وبقيت فى دنيا تانيه خالص بقيت مبسوطه زياده عن اللزوم بس هايجه ازيد من اللزوم شغل هيثم اغانى لقيتنى تلقائيآ قايمه ارقص بس بدلع عمرى ما تخيلت انى اعمله وقاعده انزل كل شويه بطيزى على جسم حد فيهم
وكل لما ابوصلهم الاقى ابراهيم يا اما بيبوس هيثم يا هيثم بيمصله زوبره
ولقيتنى بقول انا عاوزه هيثم
وابراهيم كمان قال انا عاوز هيثم
هيثم بصلنا كده وقام قايل وانا عايز هيثم اتمرمغنا فى بعض من الضحك وبعدين فردنا كنبه خليناها سرير وطلعنا عليها قلعنا فى ثوانى مكناش حاسين بأى برد وأول ما شافوا جسمى فضلوا يصفروا وابراهيم لقيته مد ايده وبعبصنى بعبوص غبى اوى دخل صباعه كله ف طيزى خلانى صرخت من الألم لأنى متنكتش فى طيزى خالص قبل كده
نزلت انا على زوبر هيثم اللى كان بدأ يقف فضلت الحس فيه كان ضخم وتخين وراسه وردى شكلها جميل جدآ ونزل ابراهيم على طيز هيثم فضل يلحس فيها ويدخل طرف لسانه جوه الخرم وانا شويه الحس لهيثم زبه وشويه امص بس مكنتش عارفه ادخله جوه بوئى علشان كان زوبره كبير
ووقف على الأخر بقى شكله مهول عدلنى هيثم نيمنى على ضهرى ونزل على كسى بلسانه الرطب فضل يلحس فى كسى ويمص فيه وفى الزنبور وانا صوتى يعلى بالأهات عماله اقوله كفايه بقى كسى موحوح اوووووى كفايه نيكنى يا حبيبى
وهو مش راحمنى ومكمل لحس ومص فى كسى وبعدين مسك هو وابراهيم كل واحد فرده من بزازى وهاتك يا مص فى حلماتى وبيلعبوا بأديهم فى كسى وفى كل سانتى فى جسمى وانا بصرخ من الهيجان اللى كنت فيه وجبت على اديهم شهوتى مرتين
سابونى ومص هيثم زب ابراهيم شويه وتف عليه علشان يتزحلق جواه بسهوله ومسكت انا زوبر ابراهيم وخليت هيثم يفنس ومشيت راس زوبر ابراهيم على خرم طيزه طالع نازل شويه لقيته بيتمحن زى النسوان قومت مدخله راس زوبر ابراهيم فى خرمه لقيته شهق شهقه عاليه وقال دخليهولى كله دخليييييه اووووى روحت سحباه ومدخلاه تانى وفضلت ادخل فى طيزه راس زوبر ابراهيم واخرجها كام مره كده لقيته بيقول نيكنى يا ابراهيم دخله فى خرمى كله حرام عليك كفايه كده روحت غامزه لأبراهيم قام شامطه لغاية اخر سانتى فى زوبره
هيثم : ااااااااااااااااااه يا ابراهيم اااااه يا حبيبى افشخنى ونيكنى
وابراهيم مش عاتقه نازل فيه نيك بأفترى
وهيثم بصوت بيقطع يقوله : انت دكرى حبيبى كمان يا جبيبى دخله اوى فيا ااااااااه خرمى بيحرقنى موووووت عاوز لبنك يا هيما
ابراهيم : هفشخ كسمك يا هيثم وهملاك لبن
هيثم : املانى وافشخنى زى ما تحب نيكنى نيك طيز حبيبتك نيك
فى اللحظه دى كان زوبر هيثم يخوف من كتر مهو واقف وصلب وشكله يخض
حطيته فى بوقى وقعدت امصه شويه وبعدين لفيت ضهرى وهيثم مشى زبه على كسى من ورا
اترعشت رعشه جامده اوى كان بقالى كتير اوى محدش لمسنى وقولتله دخله بسرعه يلا لقيته دخل راسه ونص زوبره مره واحده
صرخت وقولتله لا لا لا طلعه بسرعه طلعه بيووووووجع لقيته مسكنى جامد علشان مبعدش وثبتنى مكانى وثبت زوبره جوايا لغاية لما هديت شويه وكسى اتأقلم على الحته اللى جواه وكل ده وسامعه انا اصلا صراخه من نيك ابراهيم ليه شويه وقام ساحب زوبره لورا وانا روحى بتتسحب معاه وقام مدخله كله بقى وهات يا رزع فيا كنت حاسه ان كسى هيتفشخ وعماله اقول اااااااه ااااااه بالراحه عليا يا هيثم نيكنى بس بالراحه يا حبيبى زوبرك بيوجعنى وبيعضنى جامد
مكملناش 5 دقايق نيك واللى بيتناك بقى بيتوسل للى بينيكه علشان يفشخه
انا بقول لهيثم : افشخنى اكتر يا هيثم نيك كس بطه حبيبتك نيكنى جامد اوى يا حبيبى عاوزه كسى يورم من النيك
وهيثم بيقول لأبراهيم : وسعلى خرمى وسع كمان يا هيما وسع افشخ كسمى يا حبيبى نيكنى ومترحمنيش انا لبوتك اللى بتعشق زوبرك

————

————

————

فضلنا كده شويه وبعدين قولنا نغير الوضع وبقى هيما نايم على ضهره ومقعد هيثم على زوبره وانا قاعده على زوبر هيثم
كنا احنا التلاته كأننا معجونين فى بعض وكلنا بنتأوه وبنقول كلام غريب من كتر ما كنا هايجين
فضلنا نغير من وضع لوضع حوالى نص ساعه او 40 دقيقه كنت خلاص انا بقى جبت اخرى بجد وعماله انزل شهوتى نزلت كتير اوى على زوبر هيثم اللى كان بيدك كسى دك وصرخ هيثم انه خلاص هيجيب ومن كتر الأثاره ابراهيم كمان قال هجييييييييييب اقفى يا بطه بسرعه قومت بسرعه من على زوبر هيثم مكنتش قادره اقف على رجلى اترميت على الكنبه وهيما ظبط قعدتها بقى زوبر هيثم قدام وشى بالظبط ومسك ابراهيم ايد هيثم حطها ورا ضهره علشان ميلمسش زوبره وفضلت يرزع فى طيزه جامد بغباء وهيثم يا عينى بيصوت زى النسوان وهيما مش راحمه عماله ينيك فيه بغباء لغاية لما لقيت نافورة لبن خرجت من زوبر هيثم من غير ما يلمسه وضربت فى وشى غرقتنى وهيما كمان صوته على وجاب جوا طيز هيثم المربربه الملبن واترمينا احنا التلاته جمب بعض وكنت قرفانه من اللبن اللى على وشى اوى وكان باين عليا ده جدآ قام ابراهيم قال لهيثم نضف وش ستك بطه ياض لقيته من سكات كده قام فضل يلحس لبنه من على وشى مسبش فتفوته وبعدين اتعدل على زوبر ابراهيم اخده فى بوقه وفضل يمص فيه خلاه بيلمع مد ابراهيم صباعين فى طيز هيثم وبقى يخرج لبنه من طيز هيثم ويدى لهيثم يشم صوابعه ويلحسها وكان هايج اوى قرب ياكل صوابع هيما اكل وروحنا بعدها اخدنا دوش احنا التلاته تحت المايه السخنه وادينا بتلعب فى بعض وبعدين خرجنا لبسنا هدومنا وظبطنا نفسنا وهيثم اخدنا بعربيته وصل كل واحد لغاية منطقته بس انا نزلت بعيد شويه علشان محدش من اهل المنطقه يكون صاحى ويشوفنى نازله

من عربيه .وتوته توته خلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته

صور سكسسكس اغتصابسكس اخواتصور سكس متحركه - اخ ينيك اخته

صور نيكصور سكس

الاميرة والعبد الاسود

الاميرة والعبد الاسود

صور نيك - صور سكسسكس امهات - سكس مصريافلام نيكتحميل سكس ساخن

اسمي ماجد من السعوديه وبدأت قصتي مع التحرر من كان عمري 24 عام قبل زواجي بسنتين
وكانت مع الانترنت كان لي أخ كبير يحب الانترنت وإذا سافر آو طلع الآستراحه ادخل آنا الانترنت. كان يعطيني فرصه اشوف واتفرج وكان يدخل مواقع السكس وانا لفت انتباهي المواقع هذي لان لي رغبة فيها خاصتآ قصص نياكة الزوجه امام زوجها. كنت متخرج من الجامعه واشتريت كومبيوتر خاص لي وصرت بعدها ادخل براحتي خاصتا بعد زواج اخوي هذا بنفس ألصيفيه.
ماصار يسكن عندنا وبقيت انا وامي وابوي وخواتي ثنتين ..
خواتي خمس ( ثلاث متزوجات وثنتين ماتزوجو)
اصبح عندي جو فراغ كبير وصرت اروح لصديق لي بالجامعه باستراحه مع شباب غيره وبعد
فترة صرت اشرب معهم أيام العطله الأسبوعي
ابوي غني والحمد *** وطلب مني اشتغل عن احد معارفه صاحب شركات الى ان تجي لي وظيفه .
أشتغلت شهرين وطلب مني اتزوج من احد قريباتنا وسألت عنها ماعجبتني جسمها ورفضت
وطلب مني اختار وفاتحتني احد خواتي اللي ماتزوجو ببنت زميلتها ونفس مواصفاتي اللي احب
وهي مزيونه بيضاء مليانة . صرت اكلمها تلفون احيانا .
وافقت انا بعد ماشفتها وخطبناها وقالو الزواج بالصيف وانا استعجلت وتزوجنا بعيد رمضان
تزوجت وسافرت جده ومكه وقعدنا اسبوعين ورجعت الرياض. وكانت متخرجه هي واصغر مني بسنه ومزيونه مره وجسم سكسي ودلع يعني عز الطلب
انا كنت مبسوط وهي كانت مبسوطة وكنت ساكن عند ابوي بالبيت كل الدور الثاني لي لآن ابوي رفض اطلع خاصتا بالوقت الحالي .
زوجتي كانت مو ملتزمه ومو فري مره ماتحب النت وماتبي قنوات سكس وطبعا تروح لأهلها لو عرفت اني اشرب اذا رحت الاصدقاء . وحاولت مره اطلب منها انيكها مع الطيز قامت القيامة ذاك اليوم . ومره طلبت منها تشتري وتلبس عباية مخصرة نطلع نتسوق ورفضت
صرت اقضي اوقاتي بالنت والشغل بس وصارت المسافه بيني وبين زوجتي تبتعد.
انا متحرر واحب السكس المختلف وصرت ادخل مواقع وتشات بالتوك وتعرفت بناس كثير
وكنت ابحث عن صداقه أبديه وطال بحثي والانترنت كلهم كذابين وانا مجربهم .
وكنت ابي زوجتي تتحرر معي وتترك الانغلاق خاصتا ان الانترنت سيطر علي وعلى رغباتي وتولدت رغبات غريبه لو انها بالغرب مباحة لكن عندنا الوضع مختلف .
زوجتي صارت تسألني ليش مبتعد وصرت اتمنى اعيش كل جو معها وصارحتها مره وقلت لها لازم تقدمي تنازلات مثلا النت والدش .
وافقت هي؟ وقلت ……حلو كل شي بالتدريج ينجح .
بعدها باسبوع جبت كرت قنوات سكس وسكتت هي واحيانا تشوف مجبره
وبعدها دخلت هي معي النت مواقع وماقالت شي وصارت تحب تقرأ القصص المحرمة!!
وتتعجب وتسال وكل يوم تقول جتك قصه جديدة اقرآها ؟؟
في هال وقت كنت ابحث في النت عن شاب بمواصفت معينه اسمر(عبد)ونياك يعني عليه زب مثل لي نشوفه ببعض افلام السكس على ان لايكون من المملكه وبسرعه لم اتوقعها جانا الرد من بلد لم اتوقعه من رومانيا شاب اسمه منير هاجر من العراق ومن اسره كانت زمان تعيش في بلاط ملك العراق السابق (عبيد السلطان)ولازالت اسرته موجوده في العراق بس هو موجؤد للدراسه في رومانيا وصرت ادخل عشان ادردش معه ماسنجر وبدت علاقتي فيه تكبر يوم بعد يوم ….
ومع ان النت مافيه ثقه الاا اني ارتحت له .. عمره 26سنه وطلبت منه ان يوريني زبه لني بصراحه ابغى **** كامل المواصفات يعني جسم على زب وكان فعلآ كل ما اتماناه موجود فيه..
عرضت عليه المؤضوع (ابغاك تنيك زوجتي بشرط ان اكون موجود حين تنيكها
واتفقت معه نخطط للجو كله ,
اللي فهمته انا من صديقي هذا ان الشراب يختصر الجو ولكني اعرف زوجتي ماراح تتقبل
واتفقت معاه على ان نسافر اناء وزوجتي الى حيث اقامته خاصتآ بعد ان خبرني ان فيه اسر عربيه كثيره تروح رومانيا سياحه انا على السفر واتفقت معه على هالشىء….وقلت لزوجتي وش رايك يوم نسافر نتمشى مدام الخير وايد ليش مانمتع انفسناء ونقضي لنا اسبوع قالت خلاص نروح فرنساء قلت لها لا فيه بلد ثاني احلى من فرنساء قالت وين قلت رومانيا وترى لي صديق عزيز فيه وقال انه بلد يهبل
ووافقت وبعد العيد بيومين حجزنا وسويت التاشيرات واتفقت معه ان يستقبل نحناء في المطار وخبرت زوجتي انه صديقي من ايام دراستي ببريطانيا و سافرنا ومع الفجر وصلنافعلآ اسقبلنا منير في المطار.وعلى طول حين شفته عرفته وخذته بلحضن وطبعآ كنت متفق معه مسبقآ على كل هذي الحركات لكي لاتثار الشكوك لدى زوجتي
وكان مسوي لنا هو حجز بالانتركونتنتال في بوخارست ورحنا نمنا بالفندق الى العصر وصحيت وتغدينا ونزلت لبار الفندق للقاء صديقي.وجلسنا في البار
وسواليف واتفقت بيننا جوال الليلة .
كنت خايف جدا من هالليله لكن اللي مطمني اني ابخلي زوجتي امام الوضع اما تقبله او مايطولني شىء وطلعت انا وزوجتي ولبست عباية مطرزة وحركات وتحجبت بطلب مني .
رحنا السوق الكبير ساعتين وتعشينا بيتزا ورجعنا الفندق. جبت لها كتب عن البلد من الرسبشن
وطلبت بيره وقالت انت براحتك بس لاتكثر واعجبني كلامها جدا
وكانت الساعه 9 بالليل وقالت لي تبي تتحمم وتلبس نسهر على دشهم . وشربت انا بيرتين وحصلت ويسكي صغير بثلاجة الفندق وحطيت بالبيره حقتي وحطيت كاس برتقال فيه ثلج لزوجتي لكن حطيت ويسكي قليل وطلعت هي لابسه ومتزينه وشربت انا وعزمتها وقلت لها صلحت لك برتقال وشربت واستغربت الطعم وقلت طازج .
خلصت كاسها وقالت ان حاط بالكاس شي ؟
وقالت هذا فيه خمر او ان عصيرهم يحطون فيه خمره ؟
قلت مادري اذا ماعجبك خلاص خليه ؟ ضحكت هي وقالت انت حاط فيه شي
قلت انا اشرب بيره وحطيت لك ابيك تنبسطين
قالت يالملعون حط لي قضى وضحكنا ولمن شفتها كذا طلبت زجاجه فودكا من الفندق …
قالت ماعجبني اللبس ابروح اغير وكنت انتظر تروح فعلا للغرفه وكنا بالصالون وبلحظه حطيت لها ويسكي اكثر هالمره وثلج وبرتقال وجت هي وشغلنا اغاني عربية وشربت هي يوم انتصف كاسها
تغيرت وصارت تضحك وتحوس بالكلام . وشغلت اغاني رقص خليجي من المسجل اللي معنا
وبدت هي تسولف وقالت اخبار صديقك من حين استقبلنا معاد شفناء رقعت وجهه وبعدين انت مو لاقي حد غير هاالعبد تصادقه قلت اشوفك صرتي عنصريه وبعدين هذاء العبد في هاالديره يعيش ملك قالت على ايش ياحسره قلت لها بنات هاالديره ما يطحن الا على الشباب لي مثل صديقي هذاء لن رجالهم باردين ضحكت وقالت صدق و**** افلام السكس لي توريني اياها وفيها عبيد تكون ازبابهم كبيره وايد وهناء عرفت ان الشرب خلاها تتكلم بكل حريه وقالت اكيد انت تتمنى ان تكون عبد مثله من شان يطحن عليك قلت لا اناء انتي تكفيني ياحياتي
قالت زين من وين هو ؟ قلت من العراق وتراه شاب حبوب مره ويدرس هناء
زوجتي دخلت جو وانبسطت وحاولت اثيرها انا ومصت لي شوي ولمستها كثير ودخلت اصبعي بالكس بس مانكتها وحبيت امحنها مرة وقلت لها ارقصي ورقصت خليجي مرة ثانيه .
يوم شفتها مسطله قلت لها ابطلع ساعتين للبار تحت اغير جو !!!
قالت لا وزعلت وفك الشراب معها وتضايقت وقالت حط لي نفس اللي تسويه بالاكواب السابقه
وحطيت لها كاس ثالث جديد وقلت ابقعد بس مواعد الرجال انا وش اسوي ؟؟
قالت انزل ربع ساعه بس وتعال .
نزلت ودقيت على صديقي وجاء لي وقعدنا بالبار ساعه !!!!!
ودقيت على زوجتي جوال وكانت شاربه وقلت لها لاتردين الاا علي انا اخاف ننفضح يتصل احد من اهلها قالت وين انت ؟ قلت مع صديقي وابجي بعد شوي.
قالت بسرعه تعال – وقلت اقولها دام سكرانه وانا لو قالت لا ابقول سكران ماينسمع كلامه –
طلعت برا البار ودقيت عليها وقلت لها اني قلت لصديقي اننا من عائله متحرره وطالما مايعرف من نكون خليني اعزمه يجي يسهر معنا وهو صراحه حبوب ومحترم !
قالت لي وش هالكلام اخاف يورطنا هذا ؟؟
قلت ابداا صديقي هذاء محترم جدا
قالت بكيفك بس انتظر اغير ملابسي والبس حشمه لآنها كانت لابسه روب خالع وقالت لي وش رايك البس ؟؟ قلت بنطلون وبس خلك عادي كأننا متعودين
قالت : سم (( استغربت كلمة سم وقتها انا وكانت سكرانة))
وقلت لصديقي ربع ساعه ونطلع فوق وخل البنت براحتها وكان متفهم هو..
وبعد نص ساعه طلعت انا وصديقي للجناح حقي وانا تعمدت اتأخر علشان نكون كلنا مسطلين
فتحت لنا الباب وهربت للغرفة هي مع انها مسطلة لكن استحت هي .
كانت لابسة بنطلون سترش ازرق غامق .وجلست انا وصاحبي نشغل اغاني ونشرب كاس
رحت لزوجتي الغرفة وحاولت اجيبها قالت لي ابجي بعد شوي.وقلت لها ان صاحبي يعرف اننا
من عائله متحررة وعادي تجي تسلمين عليه …
ومسكت يدها ورحت بها للصالون وسلمت عليه ومن حين راته حسيت انها انمحنت وايد وجلسنا نسمع اغاني وندردش وبعد نص ساعة
صارت تقول نكت وتضحك ونسولف عن كل شي بس بدون سكس ؟
راحت هي للغرفه ويوم لحقتها حصلتها تحط مكياج وتتزين !! قلت لها ليش رحتي قالت
ابي الحمام !! ورجعت هي للجسله وصديقي كان فقط يتفرج وساكت ويدردش وسواليفه اعجبتنا
وبعد عشر دقائق راحت للغرفه مره ثانيه ونادتني ورحت لها قالت: ابغير البنطلون ضايقني ؟
قلت براحتك غيري والرجال تراه ثقه ويمكن نستمر بالسفر كذا دام ثقه هو ؟؟
قالت كويس حتى تقول انت انه يعرف البلد هذا !!! البنت اعجبها الولد والجو مره
رحت لصديقي هذا وسهرت معه وبعد شوي جت زوجتي لابسه احلى روب وردي
وكان حلو عليها مره وكان قطعتين ومبرز الصدر والطيز …
وصرنا نسولف عن الفيديو كليبات والرقص والحركات بالاغاني …
زوجتي سطلت وحبيت اطبق الجو الليله ماراح انتظر يومين او ثلاثه ورحت للحمام وناديت
زوجتي وقلت لها كان ودك ترقصي عادي وهي ماصدقت خبر قال ودددددي تسمح انت؟؟
قلت اسمح وخلينا ننبسط دام ثقه الرجل ..
وجينا انا وهي وكان المسجل شغال وخليجي رقصت انا معها واستحت ورقصت بخجل مع
انها سكرانه !! جلست جنب صديقي جلسه عربيه وهي ترقص وترز مكوتها قدامنا نص ساعه
تقريبا وكانت الساعه4 صباحا ّ
وراحت الغرفة قالت ابستريح وتركناها وقال لي صديقي صراحه لديك فرسه تبي خيال ورديت عليه واناء اخترتك من شان تركبها واناء امسك لك لجامها قال خلاص خلها براحتها الليله وقال يبي يروح
للفندق حقه ينام وبكره نتقابل ونثقل لها عيار الشرب شويه ومع الرقص والشرب باتزيد محنتها وودعته ورحت لها غرفت النوم وقالت راح صديقك؟
قلت ايه وقالت و**** انبسطنا قلت لها مررررررره ؟؟ قالت : ماقالك شي عني ؟ قلت لا يمدح فيكي
قالت كيف ؟؟ قلت يقول بنت عسل ربي يسعدك جميع قالت : هو ذووق مرة نبي نخليه صديق العائله !! وضحكنا على كلمتها ..
وفصختها واول مره اشوفها ممحنه نار كذا ويوم بديت المس الكس قلت لها محنتك نار
قالت : طفها على كيفك وبديت الحس لها كسها يوم ولعت هي مره قلت لها على سبيل المزح
كسك هذا يبي ازباب مب زب **** صارت تبكي شهوه وقالت اييييه قل كذا قل اكثر قل
حبيبي بعد انا موافقه ي**** قووووول ّ!!! عرفت انا انها استوت على الاخر
فقلت لها لو انا عارف ان هذي محنتك الليله ماخليت الرجال يمشي ؟؟؟؟
قالت واااااااو عليك وهي تنوح من المحنه وقالت يعني ايش تبي صديقك ينيكني معك ؟؟
قلت اييييييه قالت ياحبي لك انا قحبتك ي**** دق عليه كانك صادق وضحكت هي مره مع محنه قلت لها تبين الصراحه وش قال عليك صديقي قالت وش قال قلت لها قال انك فرسه وتبين خيال قالت وانت مازعلت منه قلت لها لا مازعلت لني حسيت انك انمحنتي عليه خاصه بعد ماخبرتيني عن ازباب العبيد لي شفناهم في افلام السكس وان ازبابهم كبيره وقلت في نفسي انك ماقلت هاالكلام الا من اعجابك بزبابهم (حاولت اقلب الوضع وكانها هي لي تبي هاالشي مو اناء)قالت تبي الصدق اكثر شي يمحني في الافلام ازبابهم لتها كبيره وصراحه تراني كنت بعض الاوقات اللعب في كسي واتخيل ان لي كانت تنتاك في الفلم اناء فعلآالشرب اسقط خجل زوجتي بشكل ماكنت اتوقعه وبعد ماكنت خايف ان ترعل من هاالكلام ولوكان على سبيل المزح اصبحت هي لي تتمناه المهم قلت لها الحين بادق عليه
قالت صحيح تحكي انت؟؟ قلت صحيح ودقيت على منير وقلت له وش صار بالتفصيل ؟؟
قال انا جاي ,,, وقالت لي وكنا سكرانيين
طفي اللمبات وانت رح للصالون ؟؟ قلت لا وانا اضحك
قالت بتجلس هنا قلت اييييييه وبادخل زبه في كسك بيدي ؟؟ قالت لي أبسوي روحي نايمه لني مستحيه
ونيكوني كلكم ؟؟ قلت هذا اللي بيصير قالت : ماني مصدقه انك تبي هاللعبد يركبني قلت حبيبتي اناء ابغاء العبد يطفي محنتك لني ويشبعك نيك لنك حياتي وبعدين احنا في بلاد بعيده وماحد راح يعرف هاالشي غيرنا
جاء صديقي منيروهي لبست كلوت وتغطت بالسرير وطفت هي اللمبات قبل !!
وقعدت انا مع منير بالصالون ومشغلين الاباجور فقط وبعدين دخلنا غرفة النوم وكانت متغطيه وعامله نفسها نايمه
وجلست عند راسها وجلس منيرعلى طرف السرير ورفعت البطانيه من الاسفل وقلت له تعال اللعب في كسها ورفعت الغطاء عن راسها وحطيت يدي على خدها وقمت ابوسها في خدودها وطالعت في منير وكان قد خلع كلوتها وبدا يقبل ويلحس كسها بشكل رائع
وقالت لي حبيبي ابغاء اشوف صديقك وهو يلحس كسي فالرفعت راسها بيدي وقلت طالعي حبيبتي وحين شافته بدت تشهق وتتلوى
ورفع منير راسه عن كسها وقال حرام عليك تخلي فرسك كل المده بدون فحل يركبها قلت لزوجتي تسمعين وش يقول قالت ايه ابي فحل خلاص مو قادره خليه يركبني وقمت ولفيتها وخليتها في وضعيت الكلب وانسدحت على ظهري تحتها بحيث اصبح راس تحت كسها مباشره وجلس منير خلفها وامسكت زبه وتصدقون ياجماعه حين مسكت زبه من شدة الاثاره والمتعه صرت ارتجف ماادري ليش وكان زبه مثل زب الحمار ومنحني للعلا وقلت له اناء بفرش زبك على كسها وبعدين دخله بس بشويش اخاف تتذى من كبره قال ولا يهمك وقمت افرش فصعته على كسها وكان يسيح محنه وقلت له دخله وبد يرهز ويدخله شوي شوي وزوجتي صارت في عالم ثاني تشهق وتممحن وفمت من تحتها لاارى اجمل منظر كنت اتمناه منير راكب زوجتي من ورى وماسك شعرها مثل لي راكب فرس فعلآ وبد يرهز بقوه وهي تصرخ من المحنه وخفت عليه وقمت نزلت يدي على كسها فااذا بخصي منير تلطم عليه بعد مادخل زبه كله فقلت له حرام عليك راح تعورها قال اسالها قلت يعورك قالت لا حبيبي خليه يدخله كله تراني ماذقت النيك غير اليوم
ولم اعد اسمع سوى شهيقها وصيحاتها ومن شدة الاثاره صرت موعارف واش اسوي فحضنت راسها وصرت اقبلها واضف شعرها الذي تناثر من رهز محمد وصارت تدعي باسمي ورديت عليها اناء جنبك ياحياتي قالت الحقني قلت لها تبينه ينزل زبه من كسك قالت لابس خلك عندي واستمريت بضف شعرها واقبل ضهرها ونزلت يدي على كسها مره ثانيه وصرت امسك خصيانه واضمهن بيدي على كسها و منيرينوشها وينفضها نفض وقلت لمنير غير الوضعيه وقام من عليها واستلقت على ظهرها ورفع رجليها الى عند راسها وهذي المره كانو وجهآ لوجه وجلست اناء اطالع فيهم وهو نازل فيها نيك لدرجة انه في بعض الاوقات كانت تصرخ بااعلى صوتها من شدت المحنه وقام شلها وهم في نفس الوضعيه وصار جالس على ركبه واجلسها على زبه وصار يمص نهودها ورجع ثاني مره وسدحها اكثر من نصف ساعه ومنير ينيكها الى خلص في كسها وبعد ماقام من فوقها وطالعت في كسها كان احمر مثل الجمر وقبل ان يتحرك منير من على السرير قالت له زوجتي لحضه ابغاء ابوس الزب لي سؤالي هاالمتعه لي ماكنت احلم فيها وكان واقف على اخره ومسكته بكل شهوه وقامت تتنهد وتبوس فيه وقالت حبيبي اش رايك يوم نخلي منير يكون سائق عندنا قلت لها وليش لاراح افكر في الامر وبعدين قامنزلها الاسورها من يدها ودخلتها في زب منير وقالت هذي هديه مني وكانت اسوره ثمينه جدآ

صور نيك - صور سكسسكس امهات - سكس مصريافلام نيكتحميل سكس ساخن

لبنانية في الخليج

 لبنانية في الخليج
بداية هذه القصة من واقع الخيال و هنتعرف علي الشخصياتأولا و هم :

سالم : فحل ضخم خليجي ، 55 سنه ، حنطي البشرة ، جسمرياضي ، طوله 190 سم ، وسيم الملامح
لبنى : زوجة سالم ، 44 سنه ، إمرأة لبنانية جميلة جدا ،بيضاء ، جسم متناسق ناعم طري ، شعر أسمر طويل ، عيون خضراء ، نهود كبيرة مرفوعة ،طيز بين الكبيرة و المتوسطة طرية ، أنيقة ، طولها 172
وديع : ابن لبنى،23 سنه ، شاب وسيم، ابيض البشرة، جسم طري يشبه كثيرا جسم أمه، طوله 175 سم
صفاء : زوجة وديع ، 19 سنه، فتاة جميلة ، بشرة ناعمهطرية بين الحنطية و البيضاء ، شعر أسمر طويل ، عيون واسعة شديدة السواد ، جسممتناسق يميل مثل غصن البان ، نهود متوسطة ، طيز متوسطة بارزه تفتن القلوب ، طولها170 سم
تبدأ احداث القصة منذ أكثر من 20 سنه عندما سافر عمار وزوجته لبنى و ابنه وديع الذي لم يتخطي الثالثة للعمل في الخليج بسبب ضيق الحال وهناك وجد عمل في احدي الشركات و لكنه بعد سته شهور مات في حادث سيارة و ترك زوجته وابنه وحدهم في الغربه و بعدما توفي عمار ذهب سالم صاحب الشركة لمنزل عمار ليعرضعلي زوجته المساعدة و لكن كانت المفاجأة أن وجدها فتاة جميلة لم تتجاوز الرابعة والعشرين و يبدو علي ملامحها أثار الحزن و الحيرة عرض عليها المساعدة و لكنها رفضتو طلبت منه أن يسهل لها اجراءات العوده لبلدها .. قال لها انها تستغرق وقت فقالتأنها سوف تنتظر لأن ليس أمامها غير ذلك
خرج سالم وركب سيارته عائدا لعمله و لكن جمالها سيطرعليه و كل ما يشغله كيف يصل لتلك الفرسة التي لا تحتاج إلا الي خيال ليكبح جماحها وعندها قرر أن يتزوجها فعاد إليها في اليوم التالي ترك الباب وفتحت له ودار بينهماالخور التالي
س : كيف الحال

ل : بخير شكرا لك علي السؤال
س : العفو ده واجبنا كيف حال ولد ايش اسمه
ل : اسمه وديع و هو مش بيسكت من البكاء عايز ابوه
س : مسكين هاد الطفل … نظر لها نظرة طويلة و قال سيدةلبنى أريد اكلمك في شيء مهم
ل : شو هو الشيء المهم ده سيد سالم
س : انت كده بقيتي وحدك مع طفل صغير بدون أحد يرعاكم وكمان أنت لسة صغيرة و جميلة أية رأيك أنك تبقي هنا و تتزوجيني و أنا هكون لوديع زيابوه شو رأيك؟
ل : تنظر للأرض و تقول سيد سالم انا هنا وحدي و كمانزوجي لسه متوفي من كام يوم مش أعرف أرد عليك
س : أنا أسف أنا عارف أن هاد مو وقت الكلام هاد بس قلتأفاتحك علشان تفكري براحتك و هسيبك أسبوع تفكري براحتك و تردي عليا
طلع سالم و مشي من عندها و هي خدت ابنها في حضنها و قعدتتفكر كيف تبدل زوجها اللي تزوجها بعد حب طويل برجل تاني ثم تنظر لإبنها و تقول بسهو ممكن يعوضك عن غياب أبوك و كمان هو ميسور الحال مش هنحتاج حاجه معاه ثم تسرح معنفسها تاني و تقول و كمان هو شكله فحل و قوي مش زي عمار اللي كان رفيع و جسمه هزيلمن أثار الشقاء و الفقر و قعدت طول الأسبوع علي الخال ده بين رغبه و خوف عدمالوفاء لحبيب عمرها و بعد الأسبوع جاء الموعد المحدد و جاء سالم و دق الباب فتختله دخل و قعد علي الكنبه و قال
س : شو سيدة لبنى ايش قلتي
ل : مش عارفه سيدي سالم انت رجال عظيم و حلم لأي ست كمانأحسن أب لطفل زي وديع بس مش قادر أستوعب أن اتزوج حد غير عمار
س : انتي لسة شابه و جميلة و حرام تضيعي شبابك علشانزوجك مات .. انت من حقك تحزي عليه بس انت لازم كمان تفكري في نفسك و ابنك
ل : مش قادرة اخد قرار
س : توكلي علي **** و مش هتزعلي من أبدا انتي ولا ابنك وهيكون زي أولادي
ل : ماشي بس سيبني لما فترة العدة تنتهي
س : ده أكيد علشان حرام و كمان احنا هنتزوج مش هنعملحاجة تغضب **** انا هسيبك تجهزي نفسك في فترة العدة و كمان أكون جهزت البيت
ل : ليه هو احنا هننقل من هنا
س : طبعا .. مرات سالم تسكن في بيت سالم
ل : بس انا أحب بيت ليا لوحدي
س : طبعا هيكون بيتك لوحد
مشي سالم و هو طاير من الفرح و يفكر و يحلم بيها في حضنهو بعد انتهاء العدة تزوجها سالم و أخدها مع ابنها لبيتها الجديد و كان عبارة عنفيلا كبيرة بحديقة و حوض للسباحة وبعد ما دخلت البيت طلب منها تنيم الولد و تجهزالأكل بنفسها و كان ده طلبها انها تحب بيتها علي زوقها مش تحب خدم فيه قعد سالميشاهد التلفاز و بعد فترة دخلت عليه ملاك يلبس قميص فتلة أسمر شفاف وتحته أندر وسونتيان شفافين نفس اللون يظهر جمال حسمها الأبيض بلون الثلج و فوقه روب بنفساللون و فاردة شعرها الطويل عل اكتافها و قالت العشاء جاهز حبيبي قال امرك يا أخليحبيبي في الدنيا حا ايده ورا ضهرها و شالها و باسها بوسه طويلة قالت خلي شوية بعدالعشاء قال لا قبل لعشاء خايف يغمى عليا من جمالك و قعد يبوس فيها و هي تتمحن وتغنج فتح الروب و مسك بزازها يبوس فيهم و طلع البز الشمال و قعد يبوس فيه و يعض حلمتهالوردية النافرة و يرضعه و هي تغنج و في قمة النشوةو مد يده طلع اليمين و عمل فيهزي الشمال و هي تفرك زبه من فوق الملابس نزل علي ركبه و رفع القميص اللي كان اصلافوق الركبة و كمان مفتوح من الجانبين لحد طيزها قعد يبوس كسه الأحمر من فوق الاندرو قلعها الاندر و حط لسانه علي كسها الناعم و يلحسه و هي تكهربت و ارتعشت و قعديلحس و يبوس في كسها و يدخل لسانه و هي مسكت راسة و تلعب في شعره و تتمحن و تغنج وتقول أاااااااه أاااي لحد ما ارتعشت و نزلت عسلها و هو شربه كله و هو هاجت أكترلما شربه قومته و قلعته الملابس كلها و نزلت مسكت زبه و قالت ياااااااااه ده كبيرقوي ده اكبر من زب عمار مرتين و كان زب سالم بطول 30 سم و عريض و عروقه بارزة حطتلسانها عليه تلحسه و تمص راسه و تحاول تدخله بفمها بس مش بتعرف تدخل غير راسه لأنهكبيرو هو كان في قمة النشوة و مسك راسها و ضغط عليها و كب لبنه في فمها و هي شربتهكله و قعدت تلحس الباقي من علي زبه و تمصه لحد ما وقف تاني و بقي زي العامود سحبهاوقفها و باسها بوسه طويله و شالها و دخل الغرفة حطها علي السرير وقلعها القميص والاندر و السونتيان و نيمها علي ضهرها و رفع رجليها علي كتفه و مسك زبه و حطه عليعل باب كسها و ضغط لحد ما دخلت راسه بصعوبه لأن كسها كان ضيق علشان زب زوجها كاننصف زب سالم و هي تتألم بس سالم من نشوته لم ينتبه لها و ضغط لحد ما دخل كله فيكسها صرخت من الألم نزل سالم بشفيفه علي شفايفها يبوسها علشان يكتم الصراخ و قعدينيك فيها نصف ساعه يسحب زبه بره و يدخلة بشدة و بعنف و ايده تدعك بزازها و هي بعدفترة تحول الالم لمتعه و قعد تغنج و تقول أاااه أااااااااااه أااااي أاااااااايدخله جامد زبك كبير و حلو قطعني أول مرة أحس بحلاوة النيك و كلامها هيجه أكتر وقذف لبنه في كسها و نام عليها يبوس فيها و قاموا اخدوا شاور و راحو اكلوا و دخلواتاني الغرفة يكملوا الدخلة ……… و ده هيكون في الجزء الثاني قريبا جدا…….اتمني تعجبكم

صور سكسصور نيك - سكس نار - سكس شرموطهتحميل سكس xnxx - افلام نيك

البواب وعمايلة فيا شوفت النيك علي اصولة ليلة لن تتكرر

البواب وعمايلة فيا شوفت النيك علي اصولة ليلة لن تتكرر
صور نيك - صور سكسسكس امهاتسكس اخ واختهسكس محارم

كبداية قصصي احب اولا ان اعرفكم بنفسي عبير مطلقة اعيش بشقة تركها لي طليقي كنت كل يوم بخرج لشغلي
لاني فاتحة محل ملابس حريمي وبخلص شغلي وبرجع البيت بلاحظ ان البواب بيصلي ديما بصات غريبة
كنت ساعات بحس بالشفقة من ناحيتة وعمري ما فكرت في يوم ممارسة الجنس مع البواب
وكانت نظرتي لية عادية وكنت ملاحظة اهتمامة الزائد بيا خصوصا انوا بيتمني اني ابقا معايا اي طلبات لو كيس صغير كان بيجي بسرعة ويحاول يساعدني ويطلعة معايا
وكعادتي جئت في يوم كنت متعبة من العمل ووصلت المنزل متاخرة جدا واول ما طلعت من التعب غيرت ملابسي ودخلت اخد شور ووانا باخد الشور هجت قووي وحبيت ادعك كسي وانزل شهوتي عشان ارتاح وانام
دعكت كسي قووووي وقعدت اهيج واحك فية وادخل صباعي فية ورحت في عالم تاني كنت حاسة في الوقت دة ان زبر كيير في كسي عمال يخش ويطلع مكنتش فارق معايا مين المهم اني بضرب علي زبر عمال يسلك في كسي
وفجاءة
لقيت الجرس بيرن بسرعة جدا رحت خارجة عريانة وجبت اقرب روب ليا ولبستة وكنت بشعري وقلت مين لقيتة البواب جايب الانبوبة عايز يركبها وافتكرت اني قولتلة الصبح يشوف الانبوبة ضروري لان الغاز هيخلص عندي
في الوقت دة قلت البواب فلبست الروب وكنت بشعري والمية عمالة تنزل من شعري المبلول علي الروب
ففتحت الباب اول ما فتحت اتفاجيء البواب لقيت نظراتة غريبة جدا ليا فقلتلة خش ركبها ودخلت المطبخ معاة اديتة مفتاح الانبوبة لقيتة مرتبك جدا وعرقان وعمال يبص ليا واول ما يحس اني مركزة يقوم يبص في الانبوبة ويكمل شغلة

فكرت ساعتها وانا هايجة قوووي وخصوصا انوا قطعني من تنزيل شهوتي في زبرة وبصيت علية حسيت انوا كبير قووووي
فرحت وسعت رباط الروب عليا عشان يبان جسمي اكتر لية واشوف ردة فعلة

واول ما وسعتة لقيتة هاج قوووووي وعرق خالص فرحت وطيت جمبة ومسجت الامبوبة وقربت صدري لية قوووي وقولتلة مالك امسكلك الامبوبة فلقيتة بيقلي ياربت وقعد يربط ويبص ليا قوووي وينزل وشة فرحت وهو بينزل وشة رحت هزيت صدري وخبطة فية فلقيتة قعد يحرك شفايفة عليا

فرحت فكيت الروب كلة وقولتلة دا اللي نفسك فية فرد عليا هتجنن علي كدة يا استاذة عبير فرحت قولتلة تعال طب انتا قطعتني عن الشور اللي نفسي فية تعال خدة معايا

وسبقتة علي الحمام لقيتة محصلني اول ما خش بسرعة قام قلع هدومة وانا كنت ملط اول ما شفت زبرة مسكتة بايدي جامد وقعد احسس غلية من طولة الجبار وكنت هايجة قوووووي وهو مسك بزازي وقعد يقفش فيهم فرحت شديتة من زبرة قووووي وحشرتة في كسي وهو بقا يقول اهات اكتر واكتر وقعد يتكلم كلام كتير وهو هايج
وعمال يدخل زبرة بقوة وانا عمالة اهيجة اكتر واقولة عايزة نيكة منسهاش طول عمري
وهو يقولي ل ما بشوفك زبري بيقف كنت بحلم باليوم دة وانا عمالة اقولة ااااااة نيك اكتر تعبانة قووووووووي

وعشان اهيجة اكتر قومت قولتلة ادام كنت بتحلم بيا انا هخليك تعيش الواقع وقمت شغلت الدش ووقفنا تحتة ومسكت زبرة وقعدت امص فية قووووي والمية عمالة تنزل علينا وهو مسك راسي قووووي وقعد يشدها علي زبري وبعدين قام شايلني ورافعني علي زبرة ساعتها حسيت بمتعة واحساس مقدرش اوصفة وزبرة عمال يخش ويطلع وكسي عمال يلسعني لسعة المتعة وانا حضناة والمية عمالة تتطفي في ناري
لحد ما مرة وحدة لقيت حنفية فتحت في كسي كان لبنوا سخن قووووووي وممتع قووووووي وهو نازل في كسي وخدنا الشور سوا وكانت نيكة مقدرش انساها فعلا

انا والشهوة

انا والشهوة

صور نيك -صور سكس -صور سكس متحركهافلام نيك -سكس نار - قصص سكس

لي لي 25 عاما ، ميدو 26 عاما
لم أكن اعتقد اني سأصبح شبقة جنسيا إلي هذا الحد بل ان الجنس يتملكني ولم اعتقد انه ممتع جدا لتلك الدرجة تبدأ الاحداث في فترة الاعدادية كأبنة الرابعه عشر ربيعا كنت في تلك الفترة ارتدي سنتيانه مقاس 32 كان كثيرا من صحبات والدتي يتعجبون من هذا الأمر لم افهم وقتها السبب ولكني فهمت بعد الفترة حينما كنت عائدة من احدي الدروس الخاصة وقام شاب بمعاكستي وكنا وقتها في الشتاء كان كلما اقتربي مني احسست بقشعريرة جعلت حلماتي تنتصب وتظهر ولما لا وهذا الصدر النافر لا يجد اي سنتيانه تحتويه رغم صغر السن ليصدمني بقوله ي****وي علي البزاز الجامدة دي اومال لما تكبري هتعملي ايه ويصفعني علي طيزي ليقول احااااا دي عامله زي الجيلي انتابني الخوف الشديد واسرع خطواتي لأخرج من هذا الشارع الموحش تملكني الخوف فترة كبيرة جدا حتي وانا في البيت حتي اتخذت قرارا حينما سمعت إحدي قريباتي تنذر أمي خلي بالك بنت جسمها حلو وفاير اوي لحد يعاكسها وهي لسه مش فاهمه لأتخذ قرار سريعا دخلت غرفتي وأغلقت الباب جيدا وقمت بنزع ملابسي لأبقي بالبرا والأندر فقط وأنظر بالمرآه لأجد أمامي “وصفا لجسدي” جسم متناسق أبيض مشدود طياز بارزة عن جسدي وبزاز نافرة جدا ورجل ممشوقه تذكرت كلام الشاب فقمت بهز جسمي فوجدته كالجيلي تماما
مرت السنين سريعا ومعاكسات كثيرة حتي رآني أحد الشبان كنت حينها في العام الأول لي بالجامعة كانت قد تفجرت انوثتي بالكامل وكنت قد فهمت الجنس ومعاني الكلمات ، كنت احب ان ارتدي دريلات بأندر فتله بدون علم أمي واترك هذه الطيز النافرة جدا رغم وزني الخفيف كان طولي في تلك الفترة وصل إلي 160 سم ووزني 58 كيلو وكنت احب ان ارتدي سنتيانه بوش اب رغم ارتدائي مقاس 42 لضخامه هذا الصدر كنت أحب ان ارتدي تلك الملابس لترك الحرية لطيزي تتحرك كما تريد واري في عين البنات قبل الشباب تلك الشهوة والرغبة في لمس هذه الطياز ، تقدم هذا الشاب والذي كان في تلك الفترة يحضر مؤتمرا تنظمه الجامعه لطلبة كلية الهندسة سألني بالصدفة أين الكلية وصفت له المكان بالتحديد جذبني بهدوءه وعدم النظر لجسدي كان طويل البنيه لديها عضلات بسيطة تنم عن رياضي تمنيت ان انزع عنه تلك البدله لاري جسده المثيرة وربما تلك أول مرة التي أثار فيها علي شخص مر الوقت وعلمت بإنتهاء ميعاد المؤتمر تصنعت بالبحث عن احدي صديقاتي ورأيته وهو خارج محاط بعدد من المعيدين يسألونه عن أشياء كثيرة علمت حينها انه طالب بكلية الهندسة بجامعة ميتشجن وله براءة اختراع في البرمجة ، رآني فأشار إلي بخمس دقائق وآتي إليك لا أعلم لما انتظرته ربما ماء الشهوة الذي يخرج من بيت قدمي ولاول مرة تمنيت اني ارتدي اندر كامل ليستر ماء شهوتي وتلك الرغبة الجامحة لانقباضات كسي انتظرته ومرت الخمس دقائق كما الساعات حتي بادرني بشكره لي ودعوته للغداء في احدي المطاعم وافقت وتطورت العلاقة حتي اصبحت حبا كنا دائما نخرج حتي فاجأني بطلبه بالسفر للقاهرة وان اذهب معه قلقت للغاية خاصه وماذا اقول لوالدتي تلك الدكتورة بالجامعة والتي تعرف انه لا رحلات في تلك الفترة ومع إلحاحه وافقت علي اتفاق اننا سنذهب في الثامنه ونعود عند الخامسه اخبرت احدي صديقاتي بالأمر والتي تعرفها امي حتي إذا سألت عني تخبرها بأي أمر كنت اعرف عن صديقتي تلك الكثير وعن حبها لاحد الاشخاص وانها تقابله في إحدي الشقق وكان هذا الأمر أكثر ما يطمأنني ولكنه باغتتني صديقتي لتخبرني عارفه هيعمل ايه لارد عليها هنخرج لتقترب مني وتقول لاء يا خايبه ده هيقرب ويتكلم بهدوء في تلك اللحظه دبت الاثارة في للمرة الثانية ونزلت ماء شهوتي لأجدها اقتربت من رقبتي وتقبلها لأخرج تنهيده وتنهار اعصابي لتلتقط شفتاي المكتظه بنهم وتدخل يدها تحت الفستان وتدعك كسي بسرعة لابدأ في تقبيلها انا ايضا وبنشوه كبيرة لتخرج يدها من علي هذا الكس الباكي وتنظر إلي وتقول جسمك سخن يالبوة لا اكذب عليكم اثارتني تلك الكلمة جدا في اليوم التالي قابلت ميدو واخذني بسيارته وذهبنا القاهرة كنت ارتدي بنطلون يكاد يدخل في وتي شيرت وغيرت من لفة الطرحة لأجعل تلك الرقبة الناعمه اوضح واضع بيرفيوم فاضح للغاية ومكياج كامل وصلنا القاهرة وفطرنا في إحدي مطاعم المعادي علي النيل قضيت وقتا مرحا ثم طلبت منه ان نذهب مكان به خضرة انتشي وجه جدا وذهب إلي ما يسمي الازهر بارك دخلنا سويا وكأنه يعرف المكان جيدا جلسنا بين شجرتين لا يعرف احدا ان يرانا وجدت نفسي اضع رأسي علي كتفه لينظر إلي وانا أيضا وبدون ان نتحدث تلاقت شفاهنا اااااااااه كم كنت اتوق لاتذوق شفاهه وادخل لساني وكأني كنت اريد هذا منذ عمر ليقوم برفعي علي حجره والف قدمي حول خصره ليقبل رقبتي اااااااااه كانت تنهداتي كأمرة في معركة جنسية مع فحول من الأزبار ولكن هذا يحدث لي دون حتي ان انزع قطعة من ملابسي وبينما يقبل رقبتي ادخل يديه الي صدري ليخرجهم من سجن السنتيانه ليلتقطهم بفمه واضغط علي رأسه اكثر ليرضع فيهم اااااااااه وبيده الاخري يفك زرار البنطلون ليتفاجئ بعدم وجود اندر ويزداد رضاعه بنهم في صدري لتحمر حلمات بزاز ويده الاخري علي كسي تدعكه اكثر واكثر واتلوي من شده النشوي وارتعش ليخرج مائي وشهوتي لالحق نفسي بإحدي المناديل خشيه ان يظهر شي علي الجينز ، لم اكد ان انتهي حتي سحب يدي علي عضو ليقول زبي مستريحش توقفت لوهله افكر قمت بفك سوستة البنطلون ومدت يدي لاخرجه واحركت يدي عليه بسرعه ليطلب مني ان امصه لم اكن افهم مقصده فليست خبرتي بتلك الدرجه ليقف ويسند ظهره للشجرة ويخرجه كامله لابدا بتقبيله وادخله في فمي ما اجمل تذوقه واصبحت امصه بسرعة كبيرة وادعك بيدي هذا الزب الضخم حتي وجدته قد انتشي وقام بالقذف بعيدا عن وجهي انتهي اليوم سريعا ويأتي واسرته اخر الاسبوع ليتقدمو لخطبتي تمت الموافقة وفي تلك الترة تقابلنا كثيرا حتي جاءت وقت الذهاب لشراء الشبكة ارتديت فستان وركبنا بالسيارة بجوار بعضنا بعضا ثم سحب يديه ليلمس فخدتي ولحمي توترت في البدايه وتصنعت الزعل ليقوم بلمس فخدتي بنعومه واقرب يده إلي فرجي ليدعكه واخرج هذا العضو المنتصب في محبسه ليقول بتعملي ايه يا مجنونه واقول بدعكه لنأتي بشهوتنا في آن واحد ويقوم بمسح منيه بسرعه قبل ان يظهر علي الجينز
في اليوم التالي كنا علي اتفاق مسبق ان نحتفل نحن احتفالا يليق بشهوتنا كنت قد نزعت كل شعرة في جسدي رغم قلته للغايه فجسدي ابيض كما هو وتقابلنا وذهبنا الي شقته او شقه زواجنا بدون علم احدا بالطبع دخلت احدي الغرف الغير مجهزه ونزعت كل ملابس ارتديت لانجري ليتفاجئ …………..
يتبع للقصة بقية