نصائح لطلاب وطالبات الثانوية العامة (التوجيهي)

نوفمبر 3rd, 2010 بواسطة ghazalehelbader

  •  
    • التوجيهي لا بد منه لمن أراد أن يقتحم قلاع العلم والعلماء، فمن تخطى هذا الطريق فسوف يصل إلى مبتغاه ، والتخطي له درجات كما هو مقرر Read the rest of this entry »

تحت التصنيف ثقافة | 4 تعليقات »

رمضان كريم

سبتمبر 4th, 2010 بواسطة ghazalehelbader

كم يدهشني التناقض ما بين الكلام الازلي في حق هذه الارض وفي تصرفات البعض من التجار في اسواقنا الفلسطينية فاعلم علم اليقين بانها بلاد مقدسة وبلاد مباركة ففيها المسحد الاقصى المبارك حوله والبركة ليست في الارض فقط وإنما في البشر أيضا ولكن عندما تبدأ البركة في شهر البركة تظهر البضائع والتي كانت مكدسة لسنوات في مخازن الاخوة التجار…

لو ان هؤلاء الاخوة قاموا بنشر بضاعتهم حين وصولها من البلاد والعباد الاخرين لما حصل التكديس ولما لبس اطفالنا وطفلاتنا ملابس صيف 2009 في البلاد الاخرى ولكانوا مثل قرنائهم في دول العالم أم ان هذا محرما عليهم

ام ان الكلام الازلي سيصدق علينا في هذا الزمن كما صدق في زمن ما انها قرية آمنة مطمنئة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان لكنها لم تحمد الله وكفرت بأنعمه فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يكسبون

وماذا نكسب ؟؟؟ الاستغلال والاحتكار للسلع والتي هي موجودة في متناول الجميع ، لا انكر اننا في هذا الزمن افضل من ازمنة اخرى مرت علينا لكن التجارة امانة اكثر مما هي اموال والكل سيدفع لانه سيأخذ فلم الاحتكار ولم الاستغلال

ليت التجار يرحمون المواطن والذي يمر بثلاث مناسبات عزيزة على كل مواطن فينا وهي لا تفرق بين غني وفقير الا وهي شهر رمضان وعيد الفطر السعيد والعودة للمدارس بداية عام دراسي جديد

اقول لاخوتي التجار ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء والا ………

ان ربك لبرمصاد وللجميع دون استثناء

تحت التصنيف ثقافة | أضف تعليقك »

ثقافة الرفض في المجتمع الفلسطيني

يونيو 2nd, 2010 بواسطة ghazalehelbader

يكثر الرفض في مجتمعنا الفلسطيني ولا ادري لماذا ولم هي الامور التي تُرفض ، كان رفضنا وما زال للاحتلال وممارساته اللانسانية مع مجتمعنا ، فهم لم يظهروا في يوم ما انهم اصدقاء او توقفوا عن عدوانهم لنا يوما ما حتى يستطيعوا احتوائنا ،ولكن انّا لهم ذلك فهم مصرون على ما هم عليه ولذلك نرفضهم ونرفضهم ونرفضهم. Read the rest of this entry »

تحت التصنيف ثقافة, سياسة | 4 تعليقات »

اطفالنا ورمضان

يونيو 2nd, 2010 بواسطة ghazalehelbader

جاء رمضان وبدأت الصلوات الجماعية في المساجد ، يكثر الاطفال هناك بعد الافطار ، للعب بالالعاب النارية والصراخ والعويل ، والتنكيد على المصلين ، جاءت المبادرة في مخيم الجلزون شمال رام الله من الشباب العاملين ليل نهار على حراسة المخيم وحل المشاكل ، فقاموا بوضع مجموعة من الشباب الصغار في السن لحماية الصلاة من هؤلاء الاطفال ، تراهم يقفون امام المساجد بكل شجاعة وبسالة فهم مسئولون عن تنظيم صلاة المسلمين كبارا وصغارا وتكتنفهم العزة والشموخ بهذا العمل ، لدرجة ان مسئول الحركة الاسلامية في المخيم قال (لاول مرة نصلي التراويح بكل هدوء وطمأنينة )

بارك الله في هذه السواعد الفتية واعانها على ما قامت به من اجل الله تعالى ومن اجل راحة المصلين

تحت التصنيف ثقافة | أضف تعليقك »

شخصيتي في الحياة

مايو 12th, 2010 بواسطة ghazalehelbader

أنا شخص مستعد للمشاركة مع الاخرين في أغراضي الشخصية

دقيق في اختيار الأصدقاء ولا اصادق الا من يشبنهني في الصفات والأهداف

انا قوي واتحكم بالاحداث من حولي واسيرها بالاتجاه الذي اراه مناسبا

اشعر أنني لم استطيع تحقيق شئ من احلامي خلال مسيرة حياتي

انا عاطفي ومشاعري تغلب علي

لدي القليل من الاصدقاء الحقيقيين

علاقاتي السابقة كانت جيدة وذكرياتي سعيدة

اراعي كثيرا مشاعر من حولي واضحي في بعض المواقف حتى لا اسبب ازعاجا لمن حولي

انا وفي لاصدقائي ولا يمكن أن أفعل شيئا قد يفسر بعدم الوفاء

انا شخص يحب الحوار ولا اتشبث بقراراتي

شعوري بذاتي طبيعي ومتوسط

لست متمسكا بعلاقاتي مع الاصدقاء ولست زاهدا فيها

نظرتي الى زملائي في الدراسة والعمل نظرة يقين وفيها احترام وتقدير

أحب ان استشير من حولي من الأهل والأصدقاء ولا اطلب مساعدتهم عند المشكلات

حتى بتقى حياتنا سعيدة

تحت التصنيف مرأة | أضف تعليقك »

القدس عاصمة الثقافة العربية / المركز التربوي / الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين

مايو 12th, 2010 بواسطة ghazalehelbader

القدس عاصمة الثقافة العربية / المركز التربوي / الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين

 

بمناسبة القدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009، أعلن المركز التربوي في الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين عن مسابقة أفضل بحث علمي للمعلمين في فلسطين , وذلك نظراً لأهمية البحث العلمي في التنمية المهنية والبشرية الدائمة والمستمرة , في عطاء شعبنا لهذا الوطن, وقد تم حصر الأبحاث التي وصلت من محافظات الوطن كافة ، سواء كان ذلك من مدارس خاصة أو حكومية ، معلمين أو طلبة ، أو مجموعات مدرسية معاً،  وقد عملت لجنة من المعلمين والمعلمات على دراسة هذه الأبحاث وتصنيفها حسب العمل عليها في البحث العلمي أو هي خطوات إجرائية في ضعف مادة من المواد في مدرسة من المدارس لعلاج مادة معينة، أو دراسة أو مشروع أو قصة قصيرة أو تقرير بحثي أو ديوان شعر أو بحث تاريخي …  ، أو تحقيق مخطوطة… وبعد أن تمت دراستها كما يجب ، نعلن اليوم عن الابحاث التي وصلتنا وتم فرزها وهي :

1-  أسبا ضعف التحصيل في مادتي الرياضيات والعلوم لدى طلبة الصف الثامن الأساسي في المدارس الحكومية في محافظة سلفيت من وجهة نظر مديري المدارس والمعلمين والطلبة أنفسهم. عادل فايز السرطاوي ، مدير مدرسة ذكور بديا الأساسية.

2-  مشروع التفاؤل في السياق التربوي ، التأسيس لثقافة الأمل في الصفوف الأساسية الأولى للسنوات 2007، 2008، 2008 ، إيمان نصار ، مدرسة ابن خلدون.

3-  إدارة الجودة ومعاييرها في مؤسسات التعليم العالي (التعليم التقني والمهني) Management Quality and standard in Higher Education (TECHNICAL AND Vocational Education) ، المعلم المحاسب ، ضرار مساد ، والمهندس الباحث أكرم أبو الهيجاء ، مدرسة جنين الثانوية الصناعية.

4-  دور المعلوماتية في تنمية الأداء المهني للمعلمين المهنيين في المدارس الثانوية الصناعية في فلسطين من وجهة نظر المديرين والمعلمين ، المهندس واثق نجيب حثناوي، مدير مدرسة جنين الثانوية الصناعية .2002

5-  مدى تضمين مناهج التربية الوطنية للصفوف الرابع والخامس والسادس للمفاهيم المرتبطة بمدينة القدس ، منى محمد دراغمة سلامة ، جنين.

6-     التراث الحضاري في القدس ، سندس نظير دنون / 2009.

7-     الإسلام والفن ، فاطمة علي محمود حسن ، بنات العودة الأساسية ، قلقيلية ، 2008

8-  تجربة معالجة الضعف في اللغة العربية عند الطلاب ضعاف التحصيل باستخدام أساليب العمل في غرفة المصادر. بحث مشترك بين مدرسة عبد المغيث الأنصاري الاساسية للبنين ومدرسة ياسر عرفات الأساسية للبنات.

9-     عمالة الأطفال ، إسماعيل عطا مناصرة, موسى بن نصير الاساسية للبنين شمال الخليل .

10-انخفاض الدافعية لدى طلاب المدرسة ، مدرسة بلا حقيبة ، البيت ليس مدرسة ثانية ، نشأت محفوظ ، ذكور سامي حجازي الثانوية ، طولكرم ، 2008.

11-أثر أسلوب التدريس والمطالعة الذاتية في التقليل من الأخطاء الإملائية لدى طلبة الصف التاسع الأساسي في مدرسة ذكور سامي حجازي الثانوية ، نشأت رزق محفوظ ، طولكرم 2008، 2009.

12-درجة انتشار السلطوية في المدارس الحكومية الثانوية في محافظة رام الله والبيرة من وجهة نظر المعلمين والمعلمات فيها، محمود جميل محمود حسين ، مدرسة سعدات علان الثانية للذكور ، دير أبو مشعل ، رام الله.

13-التجربة الفلسطينية في دمج ذوي الإعاقات الجسدية والحركية في المدرسة الحكومية ، إعداد الدكتور ادريس محمد صقر جرادات ، مرشد التعليم الجامع – تربية الخليل.

14-طرائق  التدريس المطبقة من وجهة نظر معلمي ومعلمات المرحلة الأساسية في مدارس محافظة القدس الحكومية ، الطالبة لورا منصور يقين داود ، القدس المفتوحة ، 2009.

15-من مضامين المنهج الخفي، في مقرر المطالعة والنصوص للصفوف الثامن والتاسع والعاشر ، عبير حمد.

16-مشكلات الطلاب في سن المراهقة مع التعليم ، خيرية مأمون سمارة ، طولكرم، 2008، 2009.

17-القدسي مدينة السلام مهد الديانات والحضارات ، المربية الفاضلة ، سميرة اسحق أبو خالد التميمي.

18-فاعلية برنامج تعليمي في علاج مشكلة الخلط بين الحروف العربية ، صوتا الصوامت باعتبار الترقيق والتفخيم، نشأت محفوظ ، ذكور سامي حجازي الثانوية 2008، 2009.

19-بحث في الترابط والتكامل بين الموضوعات المختلفة عند معلم الصف، جميل فارس مسعود ، سيريس الثانوية للبنين ، قباطية.

20-صعوبات القراءة والكتابة في المرحلة الأساسية الأولى وآلية معالجتها من قبل المعلمين في مدارس تربية قباطية ، فيصل سباعنة ، قباطية 2009.

21-تصميم وتنظيم المنهاج ، غادة محمد موسى ياسين، بنات يتما الثانوية ، جنوب نابلس.

22-كيف تعامل طلبة فلسطين مع موضوع حل المسألة الرياضية في امتحان إل TIMSS  بحث مشترك طالبات لجنة مبحث الرياضيات ، بنات فاطمة سرور الثانوية ، عزون ، قلقيلية.

23-علاقة استخدام اليد اليسرى في التحصيل الدراسي ، عمر حلمو علاونة مشرف التدريب ، جنوب نابلس.

24-العولمة والثقافة ، غزالة صالح عرار ، رام الله فلسطين ، 2009.

25-ضرب الأمثال في القرآن والسنة وأثرها في التربية والتقويم, حسن محمد عبد الرازق قشوع ، شهداء زيتا الثانوية للذكور. 2009.

26-الجوانب الثقافية في الحضرة الإنسية في الرحلة القدسية ، للعلامة الشيخ عبد الغني النابلسي ، عبد الله لحلوح ، 2009م 1430هـ ، مدرسة النجاح الثانية البيرة .

27-واقع مدرسة في بداية القرن الواحد والعشرين ، روضة مرقة ، دراسة تحليلية ، مدرسة خربة أم اللحم الأساسية المختلطة ، ضواحي القدس ، 2009.

28-مناسك القدس الشريف ، المؤلف مجهول ، تحقيق مخطوطة ، عبد الجبار رجا محمود العودة. شهداء زيتا الثانوية ، 2009.

29-المتأخرين دراسياً ، عفيفة أبو جراد ، شروق مسيمي ، مدرسة بنات ذنابة الأساسية.

30-The Degree of Applying the Pragmatic Knowledge in Classroom (How to Say (Thank you)) ,San’a Muhammad Al-Khateeb عزون الثانوية – قلقيلية 2008 – 2009.

31-دراسة تحليلية لنتائج طلاب الصف التاسع الأساسي في اختبار اللغة الانجليزية ، A Test’s Analysis Project وجيهة الدغمة ، وفاء صلاحات ، مدرسة طلوزة الثانوية للبنات.

32-Teaching English Vocabulary for Arab Students,  فؤاد أحمد عاشور ، 2009.

33-نظام العقوبات وتطبيقها في مدارس الذكور التابعة للحكومة ، سامر عقل شاهين ، ذكور عابود الثانوية ، 2009.

34-How Teachers of English Hinder English language Acquisition by learners فوزي جابر دراوشة ، مدرسة جمال عبد الناصر للبنات ، جنوب نابلس.

35-البحث الإجرائي في  الوسائل التعليمية ، وفاء محمد سليمان غنيم ، مدرسة بنات حوسان الثانوية.

36-معالجة الضعف بشكل عام لطالبات الصف التاسع الأساسي في مدرسة بنات بير نبالا الثانية ، عنهم كوثر سجدية.

37-وثمانية أبحاث لمدرسة بنات فرعون الثانوية في علاج الضعف في عدة مواد للصفوف التاسع والسادس والسابع .

وسيعلن عن موعد الاحتفال بتوزيع الجوائز على أصحاب البحوث الفائزة في حينه

ملاحظة : يرجى من المدارس التي أدرجت أبحاثها في المجلة وضع أرقام هواتفهم في الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين في رام الله ، الاتصال على رقم 022987352

ولكم جزيل الشكر

المركز التربوي / غزالة عرار

 

 

 

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

جدارية رام الله وثقافة الشعب الفلسطيني

مارس 6th, 2010 بواسطة ghazalehelbader

 الحمد لله تعالى انني من الشعب الفلسطيني وليس من فنانيه ولا أدباءه ولا سياسيه ولا الناعقين على خراب دياك أره فأنا لا أملك الا شهادتي الجامعية ووظيفتي وبعضا من أفكاري

ممرت كعادتي اليومية منذ ست وثلاثون سنة في شارع الارسال ولكن للاسف لم يعجبني الاقي المواطنين هذه الجدارية , والتي تسمى حسب قول الفنانين جدارية رام الله وهي تكملة للجزء الثاني من جدارية رام الله والتي وضعت في القدس , والتكملة هي للقدس في رام الله حسب قولهم , ولكن قرأت ما يقولون أيضا أنها من تراثنا الكنعاني ،

لو كشعب فلسطيني تمسكنا بالكنعانية فقط لراحت علينا فنحن كما قالها لي أحد الاصدقاء من السعودية ، أن كل الاقوام سكنت فلسطين , وجاءها الانبياء بلسانهم , فكانت بذلك لهجات قرانا ومدننا مختلفة كل عن الاخرى دون استثناء ، فكيف نحصر انفسنا فقط في الكنعانية ؟

تحاور السائق مع احد الركاب عن الجدارية وهو فللسطيني كما الفنانين الذين قاموا برسمها , الراكب لم يفهم ما المقصود منها بالكنعانية طبعا,  فقال له السائق هذه ثقافة شعبنا ، كل منا يريد المرأة عارية ,

 

أنا أريد أن اقول اتقوا الله في عقول شبابنا يكفينا فسادا ويكفنيا دمارا للانسان الفلسطيني , ويكفينا بحثا عن أمم بادت فلماذا لا يكون لنا ثقافتنا الخاصة بعصرنا ومبادئ تحيينا من جديد ،

 

التعليق الاخير : من علم هؤلاء , إنهم الفرنسيون ………….. وافهموا ما اردتم ان تفهموا يا ابناء وطني الحبيب فلسطين ذذا الثقافة التي لن تبيد ولن تتدمر يوما من الايام فهناك من يبحث عنها ويلتزم بها.

تحت التصنيف ثقافة | أضف تعليقك »

مستشفى رام الله (ملائكة رحمة ام عبدة المال)

سبتمبر 24th, 2009 بواسطة ghazalehelbader

لم اكن اكترث لما يحصل في مستشفيات الضفة الا بعد ما حصل معي

دخل والدي المستشفى ليلا فما كان من الممرض المناوب الا انه قال انها حالة وفاة ولا استطيع لمسه (deaing case) وبقى والدي ستة ساعات ينزف بدون عناية وفي عز استيقاظه وصحوته تم نقله الى غرفة الانعاش وهو يرى ثمانية موتى يخرجون واحدا تلو الاخر وهو لا يحتاج الى هذه الغرفة ابدا وعندما نقل الى الباطني حاولنا ان نطلب فرشة الهواء كما في البيت فاحضروا لنا فراشا بدون موتور وجاء الطبيب الذي يدرب الطلاب من ابن سينا وقال يا حجة اضربي على الموتور يمشي وكأنه يستهزئ بها هذه المرة الاولى اما المرةالثانية فقد انتظرنا في الطوارئ لضخ الدمءا له فقط ستة ساعات وعندما وضع في الباطني كان المشرفون هم طلاب من الكلية العصرية وليسوا ممرضين او اطباء ممارسين للمهنة في المستشفى عندما وضع المتدرب المواد الاضافية للدم لم تفلح معه فقام بسكب الدماء ارضا ومن ثم اخذ وحدة الدم دون استشارة من طبيب او غيره وعندما جاء المناوب الذي يريد تسليم دوريته لمن بعد دخل الى الغرفة التي تحوي ثلاثة من المرضى وقال هؤلاء للوداع ولم يراع حالة المرضى او اهاليهم وفي المرة الثالثة وضع والدي في غرفة العناية اليومية ولكن بعد 12 ساعة تم اخراجه منها للباطني بحجةان هذه الغرفة فقط تتلقى المرضى لمدة 24 ساعة فقط ولكن للاسف لم يراعو ذلك ابدا وتم انتظاره في الطوارئ قبلها 8 ساعات حتى تم وضع الدماء مع العلم اننا اتينا بالفحص الشامل للدم معنا ولم نر طبيبا ولا مشرفا وكذلك عندما حضر الطبيب وطلب من احدهم نقله لغرفةالاشعة فقام هذا بالاعتذار بحجة انه رجل كبير في السن ولا يتحمل الاشعة لا ادري من يقرر في هذه المستشفى سائق العربة ام الطبيب المناوب وفي المرة الاولى عندما تم وضع والدي في الانعاش للاسف لم ار ملائكة رحمة بل رأيت ممرضة ضخمة مع زميلتها وقد وضعنا الطعام على ملفات المرضى وبدأتا بالاكل ونسمع الكثير عن اضراب الصحة وموظفيها لا ادري لم وكيف وماذا يريدون هل هم ملائكة رحمة ام انتظار للراتب كباقي الموظفين ارجو العمل على هذه المستشفى وغيرها والكثير الكثير الذي سمعته ورأيته منهم

رحم الله والدي واسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والنبيين وحسن اولئك رفيقا ومن عتقاء شهر رمضان باذنه تعالى

تحت التصنيف صحة | أضف تعليقك »

شوارع نظيفة = دولة عتيدة

أغسطس 20th, 2009 بواسطة ghazalehelbader

تسير في شوارع رام الله تجد حاويات وسلات المهملات تملأ المكان ، لكن الازدراء لهذه الحضارة يباى الا ان يتصدر اخطاءنا ، نحن شعب يجب ان يكون ، وسنكون من إماطة الأذى عن الطريق حتى الوصول الى التفاهم مع الشعوب الاخرى والعمل معها ,,,,,,,,,, مناسبات كثيرة لهذا الشهر ، العودة الى المدارس ، النجاح في الثانوية العامة ، الاعراس الوطنية ، شهر رمضان الكريم ، التخرج من الجامعات ، وتكثير الهدايا وتزدهر التجارة ، لكن ماذا نجني من التجار ؟؟؟؟؟؟؟؟

يسير ركضا بقدميه حتى يصل الحاوية منهكا من العلب الفارغة ، ويضعها بالجانب بعد ان يكون قطع شوطا طويلا حتى يصلها ،

وترى احداهن تسير بكل فخر بما يحمل جسدها من ملابس وتحدث بلغات مختلفة وحينما تنتهي من استعمال الفاين ترميه في الشارع ولا تأبه

الدخان والبصق في الشارع منذ الصباح هذا ما يدمي معدتي وارى انه سيصيبني القرحة بعد الغثيان الذي اعانيه يوميا

اطفال ترمي بثقل ما تحمل في نوافذ السيارات

دولة عتيدة ::::::: حينما لا يرمي المواطن الصالح فيها النفايات حتى ولو في الشوارع بين المدن ففلسطين جميلة فلماذا لا نحافظ على هذا الجمال الذي وهبها اياه سبحانه وتعالى

تحت التصنيف Uncategorized, سياسة | أضف تعليقك »

فتح تنظيم عالمي

أغسطس 18th, 2009 بواسطة ghazalehelbader

بعد المؤتمر السادس لحركة فتح يجب ان توضع النقاط على الحروف

اولا اعضاء المجلس الثوري ومهامهم والمتابعات اليومية

ثانيا اعضاء اللجنة المركزية ومهامها والعمل الجاد

 

اما بخصوص من لم يحالفهم الحظ وخصوصا من الاعمار ما فوق الستين فانصحهم بالتالي

ان يكونوا مستشارين للحركة وهذا لا ضير فيه

او يكتبوا تجاربهم في الحركة على شكل كتب توجيهية لابناء الحركة من كل الاعمار والفئات

اما الزعل والحرد فلا مكان له

فالقضية اعمق من ترشيح وانتخاب

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

« التعليقات السابقة