قصص جنسية – سكس عربي

 

قصص سكس

اجمل قصص سكس ساخنة على موقع افلام مثيرة قصص سكس نار عربي المطلقة المحرومة من الجنس مع الكهربائي كل يوم ينيك المطلقة ويفشخ كسها محرومة وهايجة

سكس نيك ابن وامه - كس منفوخ - سكس امهات مترجم - سكس اجنبي ساخن -  سكس مساج -  سكس نيك فتاه - موقع سكس

انا رجل عادى وبسيط اشتغل بالاعمال وكافى خيرى شرى وللاسف مدمن نيك والذى ساعدنى على ذلك حجم زبى كبير للغايه ومتانته اصعب فهو متين وطويل عنجما يصل لزروته يصل حوالى 28 سنتيمتر واحيانا انا اخاف اعاشر اى امراه اراها ضعيفه وتمر الايام وانا انيك كل من اراها تحب تتناك وفى يوم من الايام اتصل بى احد الاصدقاء وطلب منى اذهب الى شقه بها تصليحات وبها التماس واحيانا لاتشتغل واعطانى العنوان ولم يقل لى بها امراه او رجل ونحن كالعاده لانسال عر رزق اتانا وفعلا ذهبت للشقه ورنيت الجرس وفتحت الباب والقيت التحيه فوجدت امامى ملاك فى صوره امراه امراه جميله جدا جدا وعلى وجهها برائه وقلت لها بخجل انتم طالبين كهربائى قالت من ارسلك قلت فلان قالت لانعرف فلان قلت انا اسف ماحصل شى وانا اسف على الازعاج سلام قالت انتظر انت حرامى قلت اتصلى بالشرطه قالت ادخل خلينى اتصل بالشرطه قلت لها ازاى اثبت على نفسى الجريمه قالت امال ازاى احبسك قلت لها **** يرضى عنك انا ماشى قالت تعالى شوف الكهرباء وضحكت ودخلت وعندمتا دخلت قالت تشرب ايه الاول قلت لها ليمون ضحكت ضحكه عاليه وقالت لازم اعصابك تهدا قبل الشغل وفعلا شفت الشغل كتير وعايز كذا يوم لان تقريبا سوف اقوم بتغيير مهظم الاسلاك وقلت لها كل ذلك قالت يعنى لازم نفضى البيت يومين او تلاته على الاقل قلت نعم قالت مش مشكله انا ارجع من الشغل على ماما والراجل نفس الشى قلت تمام وفعلا اتفقنا على كل شى بعد مهاترات وفصال وتعب انا وهى وقلت لها لازم بكره الاقى كل شى موجود من اجل ابدا الشغل قالت تمام قلت استازن قالت تعالى معى اوريك شى بسيط فى غرفه النوم وذهبت معها من الخلف وارى امامى طيز فى حياتى لم اراها ومن قرب السرير قالت عايزه نقطه كهرباء هنا قلت حددى المكان بالطبط وميلت راسها جوار السرير وقالت تعالى شوف هنا وزهبت وحسمى لصق بها خفيف وكان حسمى تكهرب وبدون ماشعر مسكت طيزها بايدى وبصوت عالى قالت ايه داء يا كانت ايدى فوف فمها وبايدى التانيه دفعتها على السرير وفوقها حملت بكل قوتى وايد على الفم والايد الاخرى تمزق ملابسها وظهرت بزازها امامى وكان لم ارى امراه فى حياتى وزبى خلاص من شدته قرب يفتح صرتها وانا اضغط عليه بكل قوه وهى بايديها الاثنين تضرب ظهرى واكتافى وتقول اهه اهه وانا مسكت حلمه بزازها بفمى والعب فيها وكانى العب فى عنب وحسمى فوق تحت فوق تحت انزل واطلع وهى رجليها ترفرف من تحت وعندما اخف يدى عن حلقها شويه علشان لااضايقها اكتر وتاخد نفسها تقول يا ارجع تانى الا ان جسمها تحتى بدا يهدا شويه شويه وبدات هى تستمتع بزبى الكبير وشفايفى على الحلمه وبدات هى تشيل باقى ملابسها بدل الضرب على اكتافى بدات انا اشيل يدى من على حلقها وهى نطقت وقالت يا حمار انا هموت مش قادره اتنفس وفى نفس الوقت قابلتها بحلقى فى حلقها واتفاجا بها تخرج لسانها فى حلقى وبدات امص لسانها وهى تدندن تحتى اى اى اى وانا وقفت وخلعت كل ملابسى وهى كذلك وهى نائمه على ظهرها انا مذقت كل ملابسها من الاستعجال مش قادر انتظر ونزلت على رجليها صابع صابع وانا امص فيه وابلله بلسلنى وكان امص فى صباع موز وفى كل سنتيمتر فى جسمها بللته بلسلنى من تحت الا ان وصلت كسها وهنا تنهدت تنهيده وكان لم تر رجل من قبل وللان لم ترى زبى وهى منسدحه على ظهرها ومغمضه عيونها وعندما وصلت كسها صرخت ورفعت رايها ومن رات زبى نطت عليه ومسكته بايدها وعلى حلقها وتاكل فيه وتلحس فيه وهى تردد حبيبى وانا لفيت جسمى ونولت على كسها بلسانى والاقيه مليان وكان واحد معبيه وانا اسحب على لسانى واحطه على وراكها وهى تنغج اه اه اه واقوم واخل زبى فى كسها وبكل قوتى اضغط عليها وهى تقول حرام عليك عندك زب زى داء وساكت وسايبنى اتريق حرام نيكنى نيكنى لاترحمنى لاتطلعه ابدا من كسى زيد زيد نيك نيك واوعى تفكر انك تطلعه بره كسى وانا من كتر النيك استحمل ولن انزل شهوتى بسرعم ممكن تصل 45 دقيقه وفعلا هى فضلت تتنهد تحتى الا ان قالت انا تعبت مش قادرا اتحمل كسى ورم كسى بقى زى ***** طفيه طفيه وعندما نزلت لبنى بكت بالدموع وفضلت تضرب فى بدلع وهى تقول حبيبى حبيى مش هتمشى انهرد قلت لها وجوزك قالت جوزى مش هييجى الا بالليل وانا هتصل بيه واقله انا رحت لماما لا ن الكهربائى بعد مناكنى قلى لازم تفضوا البيت وضحكنا وقالت من ناحيه المغفل لا تهتم هو ملوش فى اى حاجه قلت لها انتى اتنكتى قبل كده قالت ابدا دى اول مره من غير زوجى قلت لها ايه رايك قالت انا اليوم يادوب عرفت معنى النيك لان قبل كده كنت بلعب وانا بسمع كلامها زبى وقف مقدرتش اتحمل قمت قلت لها يلا قالت بص شوف كسى الاول وبعدين قول انا عايزه اتناك طول اليوم وعندما نظرت على كسها لقيته محمر وماتهب وكانه وارم قالت انت مش عارف معنى زبك انا مش هنساه ابدا انا اليوم هتصرف وبكره هاخد اجازه وطول اليوم معك بالشقه وفعلا تانى يوم ذهبت للشقه وجدت انسانه تانى وكان واحده منتظره زوجها بالاحضان من على الباب والذى حصل فى اربعه ايام متتاليه لايحكى ولا يوصف لان محتاج مذكرات كتيره المهم كان زبى داخل كسها اقل وقت ساعتين من بعد ماخلص تقول خليه داخل ليه تحرم كسى منه واقل يوه تلاته مرات والا ان خلص الشغل والان تتصل ب ى كل يوم وتقول نفسى الكهرباء تخرب تانى انت بشتغل بضمير

هيما : *بيبص من الشباك * في اوضه هناك بعد السور
انا : *بقوم ابص معاه * ايه الاوضه دي
جورج : انااااااااااا عايز اروح *منهار وبيعيط *
انا : *بعصبيه * قوووووووووم روح غوووور في داهيه انزل قولهم عايز اروح *بزقه * متنزل
هيما : *بيخبط دماغه في الحيط * ااااااااااااه احنا خدنا اكبر خازوق مغري في حياتنا احنا اتناكنااااااااااااااااااااا

سكس نيك ابن وامه - كس منفوخ - سكس امهات مترجم - سكس اجنبي ساخن -  سكس مساج -  سكس نيك فتاه - موقع سكس
انا : احنا لو بينا ضعفنا هنتركب ….. شششششش ايه الصوت دا
جورج : ايه الصفاره دي
( الناس بتجري طلعنا جرينا وراهم لحد ماطلعنا الحوش لقينا كلهم ملمومين دايره وفي اتنين في النص )
كوارشي : * واقف فوق * في مشكله حصلت بين اتنين هنا في السجن وزي مانتو عارفين اي مشكله بنحلها بساحه القتال والقوانين طبعا انتو عارفينها .. ابداؤ القتال
جورج : احا هما بيقلعوا هدومهم ليه ملط
انا : يمكن اللي زبره اطول بيتحسبله نقطه زياده
هيما : هما مبيضربوش بعض ليه وواقفين ليه احااااااا هما بيعملو ايه
شخص : *بيبصلنا * انتو جداد صح
انا : اه
شخص : فيرناندو *بيسلم عليا *
انا : *بسلم عليه * انا مايكل ايه بقي القتال دا
فيرناندو : كل واحد بيمسك زبر التاني وبيلعبله فيه وناتاشا واقفه ماسكه تايمر اللي زبره هيقف اسرع يبقي خسر واللي كسب ينيكه وبينزل ينضف الحمامات وممنوع من الاكل والشرب لمده يوم حتي لو معاه فلوس
جورج : هههههه احا ولو مالوش في الخشن
فيرناندو : يعني ايه خشن
انا : يعني مالوش في الرجاله
فيرناندو : ااااه لا هنا مفيش حد مالوش في حاجه لو رفضت تعتبر خسران و انت اللي هتتناك او من حقك تخلي حد غيرك ينيكه
هيما : طب لو راجل وست
فيرناندو : نفس الكلام برضو بالنسبه للست لو بلعت ريقها او رعشت او جسمها اتنفض او اي مظاهر هيجان بانت عليها بتخسر وبتتناك بس بتتناك مرتين مره من خصمها ومره من ناتاشا
جورج : احااااااا ناتاشا بتنيكها ازاي
فيرناندو : بتربطها بطوق كلاب وبتفضل كلبتها واي حاجه تطلبها منها لازم تنفذها لمده 24 ساعه
انا : ولو منفذتهاش
فيرناندو : مينفعش متنفذهاش لانها لو منفذتش هتطلع للحاكم وساعتها هتتمني انها كانت تنفذ
هيما : يادين اممممممممممممي
فيرناندو : انتو لابسين هدمكو ليه انتو مش شايفين باقي الناس
انا : ماهم لابسين عادي اهم
فيرناندو : مع الحر هتلاقي نفسك قاعد بالشورت بس او هتقص بنطلونك دا حتي الستات قاعدين بالشورت والبرا
انا : متشكرين ياحبيبي
فيرناندو : *بيشاورلي عايز فلوس *
انا : اجيبهالك منين معيييش
فيرناندو : يبقي ندبر قتال مابينا *بيزعق * كوارررررررررررررشي انا معايا مشكله
كوارشي : *بيشاورله يستني بعد القتال مايخلص *
( القتال طبعا خلص واللي خسر اتناك وسط الناس كلها ودا حاجه عاديه نيك بالنسبالهم كل يوم بيشوفوا كدا )
كوارشي : *بيشاور لفيرناندو يتكلم *
فيرناندو : *بيشاور عليا * بيسخر مني اديته معلومات ومدانيش فلوس فاكر انها مجانيه من غير مقابل
انا : انا اناااااا معرفش القوانين معرفش انها بفلوس وانا مطلبتش منه هو اللي قال لوحده
كوارشي : في خلاف ولازم يتحل قدامكم خمس دقايق تتناقشوا لو ماتصالحتوش هتشرفونا في القتال
فيرناندو : انا مصمم
انا : ياعم اتنيل مصمم ايه هو ايه نيك وخلاص هو انا جيت جنبك
فيرناندو : *بيتف علي الارض وبيبصلي * خووول
انا : *بضربه بالروصيه وبرجلي في ركبته وقع علي الارضه مسكته من العضمه اللي عند رقبته وبضغط عليها جامد *
فيرناندو : *بيخبطلي علي ايدي اكنه بيستسلم وبيرفع ايده لفوق بيشاور خلاص وانا سبت رقبته وبصيت لكوارشي * اهو رفض القتال
كوارشي : *بيدعك في مناخيره وبعديها بيضحك وبيشاور بايده نطلعله *
فاطمه : هيما صح امسك وانت جورج امسك وانت مايكل امسك
هيما : ايه دا

بزاز سكس - سكس ليلة الدخلة - سكس بنت - سكس نيك سحاق -  افلام سكس نار   افلام سكس اجنبي ساخنة - موقع سكس

ديوس شرموطه ممحونه نيك

يبدو ان هادي قد أوقع نفسه في ورطة , ولكنني لغاية الآن لا اعلم تفاصيلها ولا مآلاتها 

كيف سيعرف هادي الحقيقة 

وما هي هذه الحقيقة 

وكيف ستؤثر على مستقبل علاقاته الجنسية المركبة 

او علاقاته الاسرية المستقرة 

او حتى وضعه في عمله ووظيفته الحساسة 

كل ذلك واكثر سنعرفه في الأجزاء القادمة 

انتظروني

محبكم 

شوفوني 



الحلقة السابعة


عودة مرة مرة أخرى الى هادي وسرده لاحداث قصته التي تشابكت احداثها وبدأت تثير التساؤلات لدى القراء والمتابعين 
بداية وقبل ان ابدا بسؤال صديقي الغالي الأستاذ هادي ليسرد لي بقية احداث قصته , اردت ان ابين ان ما ختمت به الجزء السابق لم يكن سوى مخاوف وهواجس انتابت هادي كما قالها لي بكل وضوح . ليس بالضرورة ان تكون هواجسه هذه صحيحة او منطقية , ولكنه وبدافع من حرصه على علاقته بزوجته أمل الغالية على قلبه وخوفا من الانزلاق الى حفرة قد تكون سحيقة مما يصعب عليه مهمة الخروج منها , وكما هو خوفه على وظيفته وعمله الذي يمنحه كل هذه المميزات المريحة والتي مكنته بشكل غير مباشر من الحصول على متعة جنسية نادرة مع اثنتين من النساء الممتعات اللذيذات , ولولا زوجته وعلاقاتها ووظيفته وموقعه فيها لما تمكن من الوصول الى تلك الأجساد والتمتع بلذة مضاجعتها , لهذه الأسباب وربما لغيرها فلابد لنا من التماس العذر لهواجس هادي ومخاوفه هذه مع امنياتنا ان لا تكون حقيقية حتى يستمر هادي بهذه العلاقات الممتعة له والتي لم يبخل علينا بسرد مجرياتنا لمتعتنا ومتعة جميع أعضاء وزوار وضيوف منتدى نسونجي , وانا الكاتب شوفوني صديق هادي وصديقكم أتمنى لصديقى المزيد من المغامرات السكسية المثيرة والممتعة لكي يتمتع بها ويمتعنا بوصفها . 
عطفا على ذلك , فانني في بداية جلستي التالية مع هادي كنت متوترا وخائفا عليه , الا ان ابتسامته الهادئه طمأنتني وشجعتني لسؤاله عن بقية الاحداث …



فقال

نيك اختي - اب يغتصب بنتو - سكس محارم مترجم - سكس اغتصاب محارم - سكس عربي مترجم - سكس نيك امي - موقع سكس
لم اخفي عليكم ان المكالمات التلفونية الثلاث التي استقبلتها ذلك اليوم اثارت لدي كل تلك الهواجس التي تكلمت بها , وأثارت لدي الحافز او السبب المباشر لمحاولة استكشاف الحقيقة دون ان اخسر أيا من مكتسباتي التي حققتها لغاية الان , فانا عموما اريد التلذذ بانواع جديدة من النساء دون ان اخسر زوجتي وعائلتي , هي معادلة صعبة ولكنها ليست مستحيلة خصوصا ان أمل زوجتي كانت وما زالت هي احد أعمدة الجسر الذي عبرت عليه للوصول الى هدى ولينا على التوالي , لذلك فان اكتشافها لعلاقتي معهن مع ما لها من محاذير كبيرة فانها لن تسبب معضلة كبيرة لانني ساتحجج فورا بانها هي السبب وصديقاتها الحيحانات المحرومات هن السبب وابقى انا رجل لدي غرائزي الطبيعية وتبقى الانثى هي من تفتن الرجل بجمالها وخبثها وكيدها اذا جاز التعبير … لكل هذه الأسباب فقد اصبح لدي رغبة قوية لاكتشاف حقيقة الدوافع التي رمت هدى ولينا بين احضاني , مع الاحتراز لاي تطورات غير محسوبة قد يكون لها نتائج سلبية على حياتي الشخصية . 
لم يكن لدي خطة محددة , ولكنني قررت ان أكون حذرا وان اراقب المواقف واحاول ان اربط بينها واستبيان علاقة موقف كل واحد او واحدة مع موقف الاخر او حديثه او رغباته او تصرفاته , ساعدني على ذلك ان محسن ما زال لم يحصل على مراده مني بالكامل , وان هدى لا بد انها استمتعت معي وانها لن تتوانى عن التجربة مرة أخرى خصوصا ان النيكة الأولى والوحيدة كانت على استعجال وتحت ضغط الوقت ووجود الخادمة في الفيلا , كما ان لينا لن يتغير شيء فيما يتعلق بحرمانها الجنسي والعاطفي بل انها تحاول توطيد علاقتها بزوجتي ربما لتبقى على قرب مني لاستغلال أي فرصة متاحة لتكرار التجربة التي اعجبتها حد الجنون وهذا كان واضحا من ردود افعالها التي لا تخفى على خبير بالنساء مثلي , مكالمة هدى اليوم أيضا تدل على انها تحضر لاقتناص فرصة أخرى ربما قريبا , فمكالمتها كانت بلا هدف واضح مثلها مثل لينا الا ان لينا كانت معذورة لانها حاولت معرفة رد فعل امل على سهرتي الطويلة معها وكيف سارت علاقتي بامل بعد نيكي لها , بالإضافة الى طلبها زيارتي في العمل لاعمال تتعلق بالامور الرسمية , محسن أيضا كان يريد الاستفسار عن معاملته وبالمناسبة وجه لي الدعوة لزيارته في عيادته او مكتبه في المستشفى ليس لانني مريض ولكن لتوطيد العلاقة وبالمناسبة اجراء بعض الفحوصات التي قد لا تكون ضرورية من وجهة نظري …
الخطوة الأولى هي انني قضيت ليلة جنسية مميزة مع زوجتي أمل , اما لماذا اسميتها الخطوة الأولى فهو لانني كنت اريد ان اتيقن انها ما زالت لا تعلم شيئا عن علاقتي الجنسية مع صديقيتها هدى ولينا , فاذا كان لديها علم باي شيء فلا بد انها ستظهر ذلك ان كان بشكل مباشر او غير مباشر , اوانني على الأقل سالاحظ ذلك من سلوكها وتفاعلها معي . 
كان قد مضى أسبوعين تقريبا على نيكي للينا في منزلها , سارت الأمور فيهما طبيعية , كانت أمل ستنهي دورتها الشهرية في اليوم التالي وهو يوم خميس , عملها هذا اليوم صباحيا وستعود للمنزل بنفس توقيت فراغي من عملي , اخذت مغادرة لساعتين قبل انتهاء الدوام , مررت على صديقي واشتريت لامل بيبي دول مثير . لم يكن هذا غريبا فانني افعل ذلك كثيرا ولكنني تعمدت هذه المرة ان يكون عاريا وفاجرا وبتصميم حديث , هو عبارة عن قطعتين , كلوت صغير كعادة البيبي دولات عموما وجيليه يصل نصف الفخذين , مشروخ من حدود السرة للاسفل , صدره مشبك , ونصفه السفلي ما تحت الخصر طبقتين العليا من الشيفون الرقيق والسفلى من الساتان الناعم , لونه ازرق
غامق مع بعض الرسومات كالورود وقلوب الحب , كان فاجرا جدا ومثيرا حد الهوس , اخترته بمقاس اقل من جسمها بنمرة واحدة حتى يصبح النصف العلوي المشبك مجسما لصدرها وبزازها , والنصف السفلي سوف يفتح على شكل حرف مقلوب . ما ان انتهى دوام امل حتى ذهبت لاصطحابها وعدنا الى منزلنا بعد قضاء بعض الحاجات وشراء ما يلزم المنزل من لوازم , في المنزل اكتشفت امل انني قد احضرت شيئا وعندما شاهدته 

سعوديه شرموطه ممحونه نيك

بعد ان ارتوينا من هذا الوضع قلبتها لتستقر تحتي , ومددت يدي الى ذلك الشبك اللعين الذي ما زال يزين جسدها البظ لانتقم منه وامزقه شر ممزق بادئا بالفتحة المخصصة للكس لاوسعها وانتقل لاحقا لاعلى لاخرج نهديها من محبسهما قابضا عليهما كل واحد بقبضة يدي وبشكل لا يخلو من العنف بينما هي مدت يدها الى زبري تتلمس عقفته الملتوية لاعلى وتوجهه الى كسها لتبدا بعدها رحلة رهزي العنيف لها وتبدأ معها رحلة آهاتها ووحوحاتها التي انفكت من عقالها وبدات تميل الى الصراخ وطلب المزيد من القوة والعنف حيث كان لها ما ارادت بل يزيد 

وسط هذا المشهد كان هناك أحدا ما يطرق باب الغرفة ليصدر بعده صوت نداء الخادمة لسيدتها مدام هدي تخبرها ان الغداء اصبح جاهزا على السفرة 

من وسط ركام جسدها المنهار , المنهك ووسط اهاتها وانقطاع أنفاسها كان لا بد لهدى ان يصدر صوتها لتخبر الخادمة بالانتظار في غرفة السفرة واننا قادمون بعد لحظات 

افلام سكس مترجم عربي - افلام سكس مترجم عربي - افلام سكس اجنبيه -  افلام سكس اجنبي - سكس هنتاي - موقع سكس

كيف ستمضي هذه اللحظات ؟؟ ومالذي سيحصل بعد ذلك ؟؟ متى ستحضر امل ومحسن ؟؟ ما هي الفعاليات المتبقية في هذه الرحلة القصيرة الى مزرعة وفيلا الدكتور محسن , كيف ستسير علاقة هادي مع الدكتورة هدى بعد ذلك ؟؟؟ كل ذلك وربما اكثر سيخبرني به هادي في الحلقات القادمة 

الى اللقاء 

لم يكن قصدي ولا قصدها



الحلقة الخامسة




وسط هذا المشهد كان هناك أحدا ما يطرق باب الغرفة , ليصدر بعده صوت نداء الخادمة لسيدتها مدام هدي تخبرها ان الغداء اصبح جاهزا على السفرة 
من وسط ركام جسدها المنهار , المنهك ووسط اهاتها وانقطاع أنفاسها كان لا بد لهدى ان يصدر صوتها لتخبر الخادمة بالانتظار في غرفة السفرة واننا قادمون بعد لحظات 
بهذه العبارات انهينا الجزء الرابع 
في تلك اللحظات كان هادي يعتلي هدي , غارسا زبره المعقوف في كسها الغارق بماء شهوتها الذي تدفق مرات عديدة قبل ذلك , ولكن شبقها الجنسي وشوقها الكامن في ثنايا قلبها ومحبوس شهوتها للحصول على نيكة لذيذة من هادي ما زال يدفع هدى للحصول على المزيد
يقول هادي




كنت اشعر بأن هدى تريد ان تمتص من جسدي كل ما يحتويه من رغبة جنسية , تريد ان تتعلم كل دروس الجنس والمتعة في نيكة واحدة , تريد ان تجرب كل فنون الجنس في اقل من ساعة زمن هي كل ما هو متاح لنا للانتهاء من هذه النيكة التي بدات على غير موعد ويبدو انها ستنتهي على غير إرادة مني ولا من هدى .
جسدها كان لولبيا يتلوى تحت جسدي , شعرت حينها ان هدى قد تخلصت من كل هيكلها العظمي لتغدو مجرد كومة من اللحم الأبيض الشهي يتلوى تحت جسدي ككتلة من الزبد المغلي تحت نار بدأت هادئه وأصبحت مضطرمة اذابتها وحولتها الى بقايا انثى لم يبقى منها الا العهر والشبق والرغبة والغنج والدلع وبعض أصوات آهات وفحيح يخرج منها بلا سيطرة منها , وسط هذا المشهد خرج صوتها من وسط فحيحها لتخبر الخادمة بكلمات مقتضبة تكاد ان لا تسمع ان تنتظرنا على الغداء في غرفة السفرة 
هذه اللقطة اضطرتنا للهدوء قليلا حتى تأكدنا من مغادرة الخادمة الذي عرفناه من وقع صوت اقدامها وهي تبتعد حتى اختفى الصوت ومعه عاودت رهزي لكس هدى بزبري المعقوف الى الأعلى , كلام هدى عن زبري المعقوف وعشقها له جعلني اركز قليلا في حركة زبري في احشاء كسها حتى ادركت حينها معنى ما تقوله هدى , كانت مقدمتة وفرطوشته المفلطحة تحتك في سقف كسها بطريقة تبدو فعلا مثيرة وممتعة وهو بذلك يضغط ذهابا وإيابا على نقاط لنهايات الاعصاب في كسها مما يسبب لها لذة ومتعة مضاعفة , حتى انا ومجرد تركيزي قليلا على هذا الجانب بدأت اشعر بالمزيد من الرغبة في امتاعها فبدأت اضغط زبري لاعلى اكثر فاكثر مما أدى الى معاودة هدى الى الاشتعال مرة أخرى وبطريقة اكثر شبقا وبدأ صوتها يكاد ان يختفي من وقع ما حصل لها خلال ثلاث او أربعة دقائق منذ ان غادرت الخادمة 
ارادت هدى تجربة وضع جديد , علمت ذلك من عينيها التي كانت تستجديني بلغة الرغبة المتفجرة والدرجة القصوى من الشبق التي تعيش لحظاتها هذه الانثى الغريبة , اخترت ان اجرب معها وضع الاحتواء الجانبي , جعلتها تنام على جانبها واضعا نفسي بين فخذيها وزبري ما زال يغوص في اعماقها , يداي تحت كتفيها اجذبها نحوي اكثر فاكثر وفمي ملتصق بفمها امنعها حتى من النفس وبدات ارهزها جانبيا بكل عنف وسرعة
وهي لا تستطيع أي حركة سوى استقبال راس زبري المعقوف الذي بدأت راسه تصل الى مناطق جديدة من ثنايا كسها الذي اصبح يصدر أصوات الصفق المتواصل مما الهبها اكثر واكثر وبدات تستجديني ان انهي هذه المعركة بأسرع ما يمكن 
دخيل زبرك انا , خلص هادي . هاتهم وخلصني , هلا بموت تحت زبرك , بلاها الفضايح يا عمري 

اغتصاب شرموطه سعوديه

لم تصبر هدى كثيرا بعد ذلك . فجعلتني نائما على ظهري واعتلتني ممسكة بزبري توجه راسه الى فوهة بركان كسها الذي اصبح كالعجينة الرخوة ولكنها محمرة في اتون فرن الشهوة والشبق القادم من كلينا , فاثار لحسي وعضي لزمبورها ظاهرة عليه بوضوح ورائحة سوائلها المنسابة من فوهة كسها تملأ المكان وحرارة جسدينا التي انتجت الكثير من حبات العرق تملأ كافة انحائنا , بمثل هذا الوضع غرست هدي زبري في احشائها وبدات بالقفز فوقه بطريقة هستيرية ,
سكس مايا خليفة - افلام سكس - محارم ولد يمص كس اخته - افلام سكس مساج - سكس حيوانات - سكس عربي - موقع سكس



وهنا اعود لاقتبس ما بدات به قصتي


(((( لم اتخيل يوما ان هناك امراة بمثل هذا الشبق والرغبة الجنسية المرتفعة حد الجنون . ولم يدر بخلدي ان هناك انثى في هذا الكون لديها مثل هذا الشوق للمتعة الناتجة عن مداعبتها للزبر الذي لا يعدو كونه قطعة عضلية مليئة بالاوردة والشرايين التي تمتليء دما عند الاستثارة لتنتنفخ تلك القطعة وتتصلب وتصبح بهياتها وشكلها الجديد حبيبة لكل انثى قد نال منها الشبق الجنسي ما نال فتصبح بكليتها رهينة لذلك العمود اللحمي المتصلب . كان زبري حينها يتجول جيئة وذهابا في أحشاء كسها الذي كان يتوقد لهيبا حارقا . وكانت هي كمثل التي أصابها مس من الجنون تقفز فوقه وتهبط بشكل هستيري . لم يلبث ان انعكس علي انا فاصبحت مكرها لا مختارا اجاريها في حركاتها الافعوانية أحيانا واللولبية أخرى والعمودية تارة ثالثة . اجبرني على ذلك هذين النهدين المتدليين على صدرها واللذان ما توقفا عن التراقص امامي لحظة واحدة منذ ان اعتلى جسدها البض جسدي . بالإضافة الى بياض ونعومة وجسدها النحيل نسبيا مما ساعدها على سهولة الحركة وساعدني ان امسك بتلابيب طيزها ارفعها واجذبها على زبري كيفما اشاء وفي أي اتجاه اريد . 

ولم اتصور في أحلام يقضتي او منامي ان هناك امرأة تمتلك كل هذه الجرأة والمبادرة للتعبير عن نفسها بهذه الطريقة التي بدت لي مبتذلة أو رخيصة ولكنها في ذات الوقت ممتعة ولذيذة . كانت تعبر عن استمتاعها بالنيك بطريقة اقرب ما تكون الى الهوس والجنون منها الى التعقل . غيرت لدي كل المفاهيم و قلبت كل معتقداتي السابقة بخصوص حياء الانثى وخجلها الطبيعي الفطري . كنت اعتقد قبلها ان الحياء صفة لكل النساء وان الرجل هو من ينبغي عليه ان يقود العملية الجنسية ويتحكم بمقودها ويكون ربان سفينتها . الى ان حصل معي ما حصل . فلم اكن قبلها ادري ان المراة يمكنها تولي زمام المبادرة وقيادة مجريات اللقاء الجنسي بمثل هذه الطريقة المجنونة . ولم اكن اعلم ان توليها هذه القيادة سيجعلها تبدع وتعطي كل ما لديها واكثر .

سكس مجاني -  تحميل فلام سكس - سكس خلفي - افلام سكس - سكس في المطبخ - فيديو سكس سحاق - موقع سكس
كانت تتارجح فوق زبي بعد ان اعتلت جسدي بجسدها البض الطري . تقفز تارة وتهبط أخرى . تتحرك بشكل لولبي سريعا مرة وبطيئا أخرى , طيزها الممتلئة شحما الملتصقة فوق فخذي كانها كومة زبدة زئبقية الحركة .وكسها الغارق بسوائله الدافئة واحشائه الملتهبة واصوات انزلاق زبري بين ثناياه وتلافيفه اللزجة . وبزازها الثائرة وكانها في اشد حالات الغضب وعيناها المغلقتان على الكثير من الخيالات التي لم استطع اكتشافها ولكنها بالتأكيد لم تبتعد عن خيالات حالمة باستمرار اللحظة وآمال مستحيلة بدوام الحال كما هي عليه . أصوات اناتها وفحيح آهاتها المتتالية ولولبية جسدها الثائر على كل الأعراف جعلني استنتج بان شريكة فراشي هذه المرة انما هي انثى ولكنها لا تشبه أي من النساء اللواتي كنت قد عرفت ………)))))

اغتصاب ساخن في الحمام

النساء متنوعات اثناء الممارسة الجنسية فمنهن الساخنة ومنهن الباردة نسبيا . منهن من تستثار لاقل حركة ومنهن من تحتاج الى وقت أطول وجهد اكبر لجعلها تندمج معك في الممارسة وتعطيك ما توقعته منها قبل البدء , معروف ان المرأة عادة لا تبادر لطلب الجنس الا تلميحا والرجل هو المبادر عادة . صحيح ان مبادرته تكون بايعاز خفي من المرأة الا انه يبقى هو المنوط به قيادة المعركة التي تنتهي عادة بانتصار مزدوج للطرفين . حياء المرأة وخجلها المصطنع بالعادة يعطيها مسحة جمال واثارة مرغوبة من قبل الرجال . ليس عيبا في المرأة هذا الحياء الذي يستر خلفه رغبة وجموحا قد لا يكون للرجل قِبَلٌ به في بعض الحالات . وذلك الرجل المغتر بنفسه والذي يفترض انه هو وليس غيره الفاعل وما المرأة الا مفعول به . هو من يملك جهاز الارسال وما المرأة الا جهاز استقبال تعرض نفس الصوت والصورة التي يرسلها هو . معظم الرجال يعلم ان الفاعل وجهاز الارسال الذي يمثله انما تتحكم بشيفرته وبرنامجه غير المرئي امرأة او اكثر ممن يدعي هو انهن مفعول بهن او انهن أجهزة استقبال . هو يعلم ذلك ولكنه يعيش الدور ولا يرضى ان يجاهر بغير ذلك . والمرأة أيضا رغم معرفتها بانها تتحكم في الشيفرة الخاصة بالرجل فانها راضية باختيارها عن دورها الذي رسم ملامحه لها ذلك الرجل . هي باختصار علاقة جدلية تتلخص بان كل طرف قد رسم للاخر دوره ومهمته وكل طرف قد قرر راضيا القبول بدوره ولكنه ولغايات استكمال هذه النظرة التي تبدو غريبة للامر فانه ينكر تماما ان هذا الدور مرسوم له ومكتوب له السيناريو والحوار والإخراج والمؤثرات السمعية والبصرية من الطرف الاخر . الامر باختصار قبول كل منهما بالاخر لمنفعته الشخصية وانانيته النرجسية أحيانا والتشاركية أحيانا أخرى .




هذه المقدمة البسيطة سقتها في بداية القصة لأبدأ بعدها مشهدا مختلفا .

ولابين ان هذه القاعدة قد يخرج منها شواذ لا لتنفيها ولكن لتوضيح ان لكل قاعدة شواذ .
وقد رايتها مقدمة مناسبة لاحداث قصتي التي سارويها على لسان صديقي هادي .

 

الى المشهد الأول …….

 

سكس اغتصاب - بزاز مترجم - افلام بنات سكس - ينيك امه في المطبخ - اغتصاب مترجم - سكس منقبات - موقع سكس
لم اتخيل يوما ان هناك امراة بمثل هذا الشبق والرغبة الجنسية المرتفعة حد الجنون . ولم يدر بخلدي ان هناك انثى في هذا الكون لديها مثل هذا الشوق للمتعة الناتجة عن مداعبتها للزبر الذي لا يعدو كونه قطعة عضلية مليئة بالاوردة والشرايين التي تمتليء دما عند الاستثارة لتنتنفخ تلك القطعة وتتصلب وتصبح بهياتها وشكلها الجديد حبيبة لكل انثى قد نال منها الشبق الجنسي ما نال فتصبح بكليتها رهينة لذلك العمود اللحمي المتصلب . كان زبري حينها يتجول جيئة وذهابا في أحشاء كسها الذي كان يتوقد لهيبا حارقا . وكانت هي كمثل التي أصابها مس من الجنون تقفز فوقه وتهبط بشكل هستيري . لم يلبث ان انعكس علي انا فاصبحت مكرها لا مختارا اجاريها في حركاتها الافعوانية أحيانا واللولبية أخرى والعمودية تارة ثالثة . اجبرني على ذلك هذين النهدين المتدليين على صدرها واللذان ما توقفا عن التراقص امامي لحظة واحدة منذ ان اعتلى جسدها البض جسدي . بالإضافة الى بياض ونعومة وجسدها النحيل نسبيا مما ساعدها على سهولة الحركة وساعدني ان امسك بتلابيب طيزها ارفعها واجذبها على زبري كيفما اشاء وفي أي اتجاه اريد . 

ولم اتصور في أحلام يقضتي او منامي ان هناك امرأة تمتلك كل هذه الجرأة والمبادرة للتعبير عن نفسها بهذه الطريقة التي بدت لي مبتذلة أو رخيصة ولكنها في ذات الوقت ممتعة ولذيذة . كانت تعبر عن استمتاعها بالنيك بطريقة اقرب ما تكون الى الهوس والجنون منها الى التعقل . غيرت لدي كل المفاهيم و قلبت كل معتقداتي السابقة بخصوص حياء الانثى وخجلها الطبيعي الفطري . كنت اعتقد قبلها ان الحياء صفة لكل النساء وان الرجل هو من ينبغي عليه ان يقود العملية الجنسية ويتحكم بمقودها ويكون ربان سفينتها . الى ان حصل معي ما حصل . فلم اكن قبلها ادري ان المراة يمكنها تولي زمام المبادرة وقيادة مجريات اللقاء الجنسي بمثل هذه الطريقة المجنونة . ولم اكن اعلم ان توليها هذه القيادة سيجعلها تبدع وتعطي كل ما لديها واكثر .

كانت تتارجح فوق زبي بعد ان اعتلت جسدي بجسدها البض الطري . تقفز تارة وتهبط أخرى . تتحرك بشكل لولبي سريعا مرة وبطيئا أخرى , طيزها الممتلئة شحما الملتصقة فوق فخذي كانها كومة زبدة زئبقية الحركة .وكسها الغارق بسوائله الدافئة واحشائه الملتهبة واصوات انزلاق زبري بين ثناياه وتلافيفه اللزجة . وبزازها الثائرة وكانها في اشد حالات الغضب وعيناها المغلقتان على الكثير من الخيالات التي لم استطع اكتشافها ولكنها بالتأكيد لم تبتعد عن خيالات حالمة باستمرار اللحظة وآمال مستحيلة بدوام الحال كما هي عليه . أصوات اناتها وفحيح آهاتها المتتالية ولولبية جسدها الثائر على كل الأعراف جعلني استنتج بان شريكة فراشي هذه المرة انما هي انثى ولكنها لا تشبه أي من النساء اللواتي كنت قد عرفت ………
سكس بزاز ساخن - سكس فنانين -  فيديو سكس - موقع سكس - سكس فيديو - مص بزاز - صور سكس

بهذه الطريقة وبما يشبه هذه العبارات التي اختصرت منها الكثير بدأ صديقي هادي وهو يروي لي ما حصل معه . وما واجهه من مفاجأت واحداث لم يكن يتوقعها ولم يكن يحسب لها حسابا او يخطط لها او حتى يرتب امره للتعامل مع مجرياتها . كنا انا وهادي نتحدث عن العلاقات الزوجية واهمية العلاقة الجنسية بين الزوجين في خضم أمواج الحياة المتلاطمة وتعقيدات حياتنا اليومية , واهمية الجنس لتوفير عنصر الانسجام بين الزوجين وقيمة المتعة الناتجة عن تلك العلاقة لتسهيل انطلاق الزوجين نحو بناء اسرة سليمة الأركان وعلاقات مستقرة وهادئة نهايتها الطبيعية النجاح والسعادة لكلى طرفيها ولابناءهما في حال ان راى النور احدهم او أكثر.