مدونة شاملة تعرض الأخبار بكل موضوعية وصدق
»
   32 views بتصنيف Uncategorized

الأسواق في غزة تتزين استعدادا للعيد والأسعار ليست في متناول الجميع

تتزين أسواق غزة كالعادة استعدادا لقدوم عيد الفطر المبارك والذي يأتي بالتزامن مع بدأ العام الدراسي الجديد حيث يتسابق الباعة لإقامة البسطات والمعرشات وتجهيز البضائع إلا أن  حالة من الركود تسيطر على الأسواق بسبب ارتفاع نسبة الفقر في القطاع خاصة بعد فرض الحصار الإسرائيلي عليه ،و الذي دخل عامه الرابع  مما أدى إلى تدهور الوضع الاقتصادي، وحرمان العديد من الأطفال والطلبة من شراء مستلزمات العيد والعام الدراسي وسلب منهم الفرحة التي ينتظرونها بفارغ الصبر .

فالطفلة  “ندى” 10أعوام التي كانت تنظر إلى الملابس والألعاب بلهفة  قالت حينما سألتها عن مدى فرحتها بقدوم العيد :” كيف بدي أفرح بقدوم العيد وأنا ما اشتريت ملابس جديدة ألبسها في العيد زي أصحابي” .

بينما يقول المواطن أبو علي من مدينة رفح وهو أب لثمانية أطفال : “وضعي لا يسمح لي بتوفير مستلزمات العيد لأبنائي خصوصا مع بدء العام الدراسي بعد العيد مباشرة وأطفالي يحتاجون للزي المدرسي مما زاد من أعبائي” .

أما المواطنة أم مهدي وهي أم ل11 فرداً  فتقول: “زوجي عاطل عن العمل لأنه مريض بالغضروف ووضعنا لا يسمح بتوفير مستلزمات العيد والمدرسة معا لأبنائنا “.

وأكد “محمد حرز الله” صاحب محل للملابس أن أسعار الملابس هذا العام أرخص من الأعوام السابقة, بسبب  وجود البضائع المحلية الأفضل والأرخص ثمنًا, بالإضافة لوجود البضائع المستوردة، مؤكداً أن الأسواق بدأت تجد إقبالاً جيداً بعد تقاضي الموظفين لرواتبهم .

يأتي ذلك في الوقت الذي تقدم العديد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية والحكومية المساعدات من خلال توزيع كسوة العيد على عدد من الأسر الفقيرة و المحتاجة في القطاع من أجل التخفيف من معاناتهم ورسم البسمة على وجوه أطفالهم المحرومين .

 

Be Sociable, Share!
folla @ 12:24 م

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقا

(مطلوب)

(مطلوب)




RSS Feed for comments | TrackBack URI