صنية القش!

عطش الربيع فاهتدى اليه الزمن وارتجف بجفاف الأمل حتى اينعت ورقات الزيتون من جديد من عرق دودة الأرض فهي لا تسوى شلن، وفي السماء نجوم تبدو لامعة ولكنها…

ونصدق معاً وبألم نفرض على انفسنا الحب الملثم بالكوفيه الباهي المعظم فنضيع في الحب وننسى الاعظم.
من جوع الديدان الطائشة في الفضاء! صيحات السماء متللألئة حتى الغروب وواقفة حتى الشلل وما ان ترضى حتى تغيب عن

الوعي، فلا انت لي ولا ان ارجع، فحالتنا في هذه المعادلة جانية!

استقر وعش فوق الأرض وامضي حتى الفجر والصفى ينتظر وما نحن الا ورق شجر يأكل ويؤكل لاحقاً

في حياتنا غبار هشة دقيقة خفيقة تجمعت وجعلتني لا أرى فأبحث عن صفاء العافية بدون قوالب ، استيقظت حتى القش المبلل بعد ان كان سيقان لقمح  جُرش بدون اذن لنأكل، هل سنفكر كيف نعيش ام نعيش لنفكر وما ان انتهت القضية حتى انفكت صنية القش، فرائحتها نتنة تشبه المسك لصاحبها!

نترنم على أحياء الصمت من وراء السجى حتى اذا التحقنا

Be Sociable, Share!

ضمن تصنيف حدث ذلك! | لا تعليقات »

أضف تعليق:




*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash