الأرشيف لشهر September, 2016

منحنى للاسف!

دعه يتلون بألوان لم نراها بعد  !!
فالفرشة ترتجب وانت تنتحب والصلاة ترفع والأم تغضب والمطر يهطل والانذارات تشتعل فتهرب الطفلة باكية الى ابيها حتى الصباح، فنحن نكتشف بأننا اغبياء

بوترات مصنوعة من ذلك الذيل الطازة الذي بلونه لم تخلق مثله ابل، نلحن عليها صوت الوطن الموجوع بحنان، ويبكي الجمهور غاضبون! بغباء!

لو ان الملون يعود، فانا ادرك السواد واعرفه انه لا يدركني، فلن انطلق برحلة الا بعودة الوتر، او لا سأذهب حيثما اشاء حتى عودة العقل!!

نصب القهوة وشعرنا يقف قشعرة على صوت قاريء ملم ومحب في ادنبرا فكيف واين حدث ذلك لا اتذكرَ في مصر؟ ام في الحلم المستترة!

اعجبت بها من بعيد، اقتربت اكثر نظرت الى عيونها وحجمها لا الوان لديها فهي بيضاء وسوداء ولا حجم تعرفه ولا شيء! فسمعت باعجابي بها فتركتني قائلة اليكي هدية احببتها، كتب عليها
beautiful…!
Thank you! for your Corage for your passion, for all your LOVE! for sharing your home and your family> you inspire me and i cannot wait to play again , to plan out next workshop with laura
i love you.
بعد وقت من الزمن ألصقتها، فتأملتها، فهي ضفدع/ة فمه/ها نصف منحنى للاسفل! فلم اعد أرها.

ضمن تصنيف حدث ذلك! | لا تعليقات »

صنية القش!

عطش الربيع فاهتدى اليه الزمن وارتجف بجفاف الأمل حتى اينعت ورقات الزيتون من جديد من عرق دودة الأرض فهي لا تسوى شلن، وفي السماء نجوم تبدو لامعة ولكنها…

ونصدق معاً وبألم نفرض على انفسنا الحب الملثم بالكوفيه الباهي المعظم فنضيع في الحب وننسى الاعظم.
من جوع الديدان الطائشة في الفضاء! صيحات السماء متللألئة حتى الغروب وواقفة حتى الشلل وما ان ترضى حتى تغيب عن

الوعي، فلا انت لي ولا ان ارجع، فحالتنا في هذه المعادلة جانية!

استقر وعش فوق الأرض وامضي حتى الفجر والصفى ينتظر وما نحن الا ورق شجر يأكل ويؤكل لاحقاً

في حياتنا غبار هشة دقيقة خفيقة تجمعت وجعلتني لا أرى فأبحث عن صفاء العافية بدون قوالب ، استيقظت حتى القش المبلل بعد ان كان سيقان لقمح  جُرش بدون اذن لنأكل، هل سنفكر كيف نعيش ام نعيش لنفكر وما ان انتهت القضية حتى انفكت صنية القش، فرائحتها نتنة تشبه المسك لصاحبها!

نترنم على أحياء الصمت من وراء السجى حتى اذا التحقنا

ضمن تصنيف حدث ذلك! | لا تعليقات »