رحيل يتلوه رحيل ..

هذا هو حالنا…رحيل يتلوه رحيل..نعيش كأننا أرقام أو أجساد فارغة بلا روح, هكذا يريدون أن نكون, ما يفصلنا حدود مصطنعة وخطوط وهمية ما هي إلا اسماء مصطلح عليها لتفصل الجسد عن الروح , أوراح هنا وأرواح هناك تتناجى ليل نهار , تنشد اللقاء وكأنها تنتظر نهاية الزمان ليتلاقى الأحبة , فغربتنا تزداد مع نهار كل يوم وألمنا يزداد مع كل فراق لحبيب وقريب .. تفصل بينا وبينه حدود القهر . دولة الديمقراطية ودولة السلام المزعوم , دولة الإنسانية لا تعرف سوى أمنها وأمن مواطنيها .. تتغنى بالأمن بلا مبرر..تتحكم بمشاعرنا لا تفرق بين ظرف وأخر بل وتمعن في الحرمان…أهلنا وأحبتنا يجوبون بقاع الأرض بحثا عن الأمن والأمان ..لا يجدون سوى البحر من أمامهم ومن خلفهم..لم يرحمهم الرحيل القسري مرات ومرات ..فلم يخرجوا طوع أمرهم لتستقبلهم رصاصات حماة الديار وحماة الحدود الوهمية .. لكم الله يا أبناء شعبنا فقد كتب عليكم الرحيل والهجرة حتى يأذن الله لكم …السفينة

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash