Archive for يوليو, 2012

اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة تكرم الطلاب المتفوقين 2011/2012

الإثنين, يوليو 16th, 2012

نابلس – مخيم بلاطة – تحت رعاية الدكتور زكريا الآغا رئيس دائرة شؤون اللاجئين وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية نظمت اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة احتفالا ضخما لتكريم الطلاب المتفوقين في مدارس مخيم بلاطة حضره كل من السيد احمد حنون مدير عام دائرة شؤون اللاجئين ممثلا عن الدكتور زكريا الآغا والدكتور حسن رمضان مدير التعليم في وكالة الغوث في منطقة نابلس ومدير مخيم بلاطة بوكالة الغوث عبد الصمد أبو سريس و ممثلين عن المؤسسات والفعاليات الرسمية والشعبية في مخيم بلاطة والشخصيات الاعتبارية وجمع غفير من أولياء أمور الطلاب المتفوقين ، وقد بدأ الاحتفال بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الطالب ( مجاهد سرحان  ) ثم تلاه استعراض كشفي لفرقة الشهيد ياسر عرفات التابعة لمركز شباب بلاطة ثم عزف النشيد الوطني الفلسطيني  ووقف الجميع دقيقة صمت وحدادعلى أرواح الشهداء مع تلاوة الفاتحة ، وبعد الترحيب من قبل عريفتي الحفل آلاء حميدان وسندس السروجي تقدم السيد احمد ذوقان رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة بكلمته مرحبا بالحضور الكريم،و شكر بدوره  دائرة شؤون اللاجئين على جهودها في دعم برامج اللجان الشعبية في المخيمات ومن ضمنها  المكرمة الرئاسية السنوية لتكريم الطلاب المتفوقين في المخيمات الفلسطينية والتي هي موضع تقدير واحترام من قبل اللجان الشعبية في المخيمات نظرا لدورها في تشجيع الطلاب وتحفيزهم للمضي قدما في طريق التفوق والانجاز ، وتحدث  ذوقان عن السياسة التي تنتهجها وكالة الغوث في مجال تقليص خدماتها على كافة الأصعدة وأن حجم الخدمات المقدمة أصبح لا يلبي الحد الأدنى من احتياجات اللاجئين في المخيمات مؤكدا أن اللجان الشعبية في المخيمات سوف تقف في وجه هذه التقليصات ، وتقدم بالتهنئة للطلاب المتفوقين وشكر ذويهم على حسن المتابعة والاهتمام وأشاد بجهود الهيئات التدريسية في مدارس الذكور والإناث في مجال رفع التحصيل وتحقيق الانجازات على كافة الأصعدة ، وبعدها ألقى السيد أحمد حنون مدير عام دائرة شؤون اللاجئين كلمة أكد فيها على حرص القيادة على ادراج احتياجات المخيمات ضمن سلم الأولويات ، وأشاد بهذه المبادرة والسنة الحسنة التي تنتهجها اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة في مجال تكريم الطلاب المتفوقين بشكل سنوي شاكرا اللجنة الشعبية على جهودها في مجال خدمة المخيم وتطويره ، وأكد بأن اللجان الشعبية في المخيمات أصبحت تشكل عنوانا وطنيا نظرا لدورها في الدفاع عن حقوق اللاجئين وقضاياهم ، وأضاف بان لجنة خدمات  مخيم بلاطة تشكل حالة مبهرة من العمل والانجاز نظرا لتمتعها بروح العمل والمبادرة واللذان ينطلقان من عمق المسؤولية والإحساس الوطني ، وتحدث عن قرار مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يتعلق بتقليص مساهمة الولايات المتحدة في دعم وكالة الغوث معتبرا القرار بأنه يشكل انتهاكا أخلاقيا على اعتبار أن الدعم الذي يتلقاه اللاجئون الفلسطينيون ليس منة ولا فضلا من أحد بل هو حق للشعب الفلسطيني أقرته الهيئة العامة للأمم المتحدة منذ نشأتها وتأسيسها وكالة الغوث ، وأكد على حرص القيادة الفلسطينية على التمسك بالثوابت الفلسطينية وبالقرارات الدولية وعلى رأسها القرار 194 وان القيادة لن تتهاون أو تتنازل عن حق اللاجئين في العودة وتقرير المصير ، وبعد ذلك قدمت فرقة ديرتنا للفنون الشعبية التابعة لمركز الطفولة السعيدة لوحة فنية مميزة لاقت استحسانا وتفاعلا من الجميع ، وبعدها ألقى الدكتور حسن رمضان مدير التعليم في منطقة نابلس كلمة أكد فيها سعي إدارة التعليم على خدمة العملية التعليمية والارتقاء بها وأشاد بجهود إدارات المدارس  والهيئات التدريسية في مدارس مخيم بلاطة لإخلاصها وتفانيها في عملها ، وألقت السيدة كفاح امارة مديرة مدرسة بنات بلاطة الأولى كلمة  شكرت فيها اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة على جهودها المخلصة في دعم برامج المدارس ومشاريعها بشكل مستمر وأن اللجنة لم تبخل يوما أو تتقاعس عن دعم المدارس وأشادت بهذا الدعم الذي كان له الأثر الأكبر في تحقيق الانجازات ، وشكرت دائرة شؤون اللاجئين على رعايتها السنوية لاحتفال تكريم الطلاب المتفوقين ، وقدمت بعدها فرقة ديرتنا للتراث الشعبي لوحة فلكورية مزجت بين التراث الفلسطيني وحب الأرض والوطن ، وقد ألقى بعدها الطالب ( محمود نجوان سوالمه ) كلمة الطلبة المتفوقين والذي تحدث فيها عن أهمية العلم والمعرفة وأكد على أهمية التواضع في طلب العلم وشكر بدوره الهيئات التدريسية ولجنة الخدمات على جهودهم المخلصة ، وأكد بأن يستمر الطلاب والطالبات الذين تخرجوا من مدارس وكالة الغوث في مسيرة التقدم  والتفوق وان يكونوا خير سفراء للمخيم ورسالته ، وفي نهاية الحفل شرعت لجنة الخدمات بتقديم الدروع التقديرية لكل من دائرة شؤون اللاجئين ومديري ومديرات مدارس مخيم بلاطة ومدير التعليم في وكالة الغوث وفرقة ديرتنا للتراث الشعبي ، وكشافة الشهيد ياسر عرفات، ومن ثم  تكريم الطلاب والطالبات المتفوقين في مدارس وكالة الغوث والبالغ عددهم ( 321 ) طالبا وطالبة حيث تم تقديم شهادات تقديرية من اللجنة الشعبية للخدمات وكذلك تم صرف مكافأة مالية لكل طالب وطالبة قيمتها ( 200 شيكل ) .

هذا وقد لاقى حفل التكريم استحسان كافة الحاضرين وأهالي المخيم نظرا للجهود التي بذلت من أجل انجاحه وإخراجه بأبهى صوره من حيث التنظيم والترتيب الذي بدا واضحا طوال فترة الحفل الذي استمر قرابة ساعتين في ساحة مدرسة بنات بلاطة الأولى التابعة لوكالة الغوث.