إليها.. جدتي

يركدُ في جذعها
غصن زيتونةٍ
ورائحةً وطني

تًغفو على يديها
راحتي
وموتُ وجعي هناك

ترقصُ الدنيا
تهز وسطً خصرها
ويعلو صوتً السماء
حين تكشفُ عن ثغرها

قولي لنا الآن
الآن قولي
من سيرخي فينا بعدك الحبور؟!!
من سينعشُ الروحَ؟!!
من سيكسب الأحشاء لذة السكينة؟!!

هل سُتبقين قليلاً من رائحتكِ؟!!
هل مشطكِ
مسبحتكِ
صوركُ الكثيرة
وفساتينكُ الرقراقة
وعلبة ال Nivea
هي أنتِ

هل رحيلكُ
وهل وداعنا
واحدٌ
ووحيد؟!!

هاض الموتُ قلبي
فأينكِ معنا
يتفاقم السهادُ
كغيمةٍ فوقَ غيمة
وأنتِ
تبتسمينَ للربِ
تحت التراب

Be Sociable, Share!
هذه المقالة كُتبت في التصنيف Uncategorized. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash