رصاصات ضلت طريقها

مايو 17th, 2006
No comments    38 views

أطلق لدموعك العنان ليخفف ما خالط نفسك من الآلام و الأحزان، على منظر أم فلسطينية ترثو ولداً قتل بأيدي عربية مسلمة فلسطينية، رأيت عيونها كسيرة، تقطر كآبة و تسيل بؤساً، و آلامها مريرة مختلطة بجروح كبيرة. رصاصات فلسطينية طالت أجساداً شقيقة، دمغت جباه الجميع بالعار، و حرقت قلوب كل محب للوطن و الوحدة بالنار.  أجساد تنزف بالدماء وتفيض بالآلام والأوجاع، تقوي عواصف الأحزان، و تخرج جروح من بحر النسيان، لتتلظى نفوسنا ألماً و لتمتلئ قلوبنا هماً و حزنا.  ندك أجساد بعضنا البعض، و نفتك بإخواننا و نذيب أمجادنا و عزتنا و كأننا نسينا قصف الرعود و عصف الرياح القادمة من خلف الأسوار، و أضحينا نحقق مراد الأعداء، فتنقلب عزتنا ذلة و أنفتنا استكانة و مروءتنا استهتاراً و إبائنا خنوعاً و شممننا خضوعا. Read more…

Home Page, مقالات

بدعة غربية أم أزمة حقيقية

مايو 4th, 2006
No comments    43 views

ذهول و حيرة، و شك و غيرة هي خلاصة الأيام الأخيرة، فما أن بدأت الحكومة الفلسطينية تستفيق من اللطمة المصرية، سمعنا قصة جديدة، أبطالها الحكومة الأردنية و خلية يقال أنها حمساوية، مدعومة بأيدٍ سورية تخطط لضرب أهداف داخل المملكة الهاشمية، و سرعان ما نفت الحكومية الفلسطينية و اعتبرتها جزءاً من مؤامرة إقليمية، أعرب الرئيس الفلسطيني عن ذهول و دهشة لما رآه و سمعه من القيادة الأردنية.  ادعاءات هنا و نفي هناك و حقيقة غامضة في منطقة أوسطية مباركة، أنعم الله عليها بخيراته و تتطاول الحقد و الغدر عليها بمؤامراته. Read more…

Home Page, مقالات

سلطة العباس وحكومة الحماس

أبريل 17th, 2006
No comments    44 views

حكومة جديدة، شابة تحمل كل ما تعنيه كلمة شابة من معاني، فيها الجرأة و الاندفاع، فيها الحماس و الطموح، و لا يشوبها شائب من فساد مالي أو إداري، أو سمعة سيئة تثير جدل في الشارع، و هناك رئيس شقت جبينه تجاعيد سنين من الخبرة و الحنكة و يلتزم بالقوانين و الأعراف مدركاً أبعاد هذا الالتزام و عواقب التنصل، فماذا لو اجتمع الطموح مع الخبرة و تكامل الحماس مع الحنكة و وحدنا هذا الزخم من الإمكانيات في مصلحة شعب اختار حماس و سبق أن اختار الرئيس عباس. Read more…

Home Page, مقالات

قنبلة مكة

مارس 27th, 2006
No comments    36 views

بعد أسابيع من اتفاق مكة ما زالت حالة التخبط والارتباك تنتاب جوانب وردهات قصور صناع القرار ليس في الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل فحسب، وإنما في كل بلد شارك في ضرب الحصار الظالم على الشعب الفلسطيني خلال العام الماضي، فما أن أتم الفلسطينيون اتفاق مكة حتى دوت قنبلة من العيار الثقيل وسمع دويها في أرجاء العالم بعد أن هزت جموداً سياسياً طال بكل ما حمل من ألم و فقر و إحباط و خلط الأوراق الدولية و الحسابات الإستراتيجية في العالم بأسره، فبدأنا نرى تخبطاً إسرائيليا واضحاً حيال موقف فلسطيني مفاجئ، فبعد أن راهنوا على الفشل فاجأهم الفلسطينيون بالنجاح، وبعد أن دعموا الفرقة والاقتتال، باغتهم الفلسطينيون بالوحدة والاتفاق، أما الولايات المتحدة الأمريكية، المارد الأوحد في السياسة الدولية فلم يكن موقفها أحسن حالاً من إسرائيل، فخلال ثلاثة أيام على اتفاق مكة، بدر منها ثلاثة مواقف وتصريحات عكست تردداً وحيرة من موقف غير متوقع من شعب لم تكد تجف دماء أبناءه في اقتتال داخلي مقيت. Read more…

Home Page, مقالات

أرض تحترق وفرقاء لا تتفق

يناير 4th, 2006
No comments    49 views

قد يتبادر لذهن القارئ أننا نتحدث عن وضعنا الفلسطيني عندما نذكر أن الأرض تحترق و أن الفرقاء لا تتفق، و لكننا في واقع الحال نتحدث عن كل فرقاء أرض الشرق الأوسط و ليس عن فرقاء في بقعة بعينها، نتحدث عن عراق غزاها الغزاة من كل صوب و حدب، و وقف جيرانها مكتوفي الأيدي، بل مد بعضهم العون لؤلئك الغزاة، نتحدث عن رئيس لدولة عربية يهان و يذل نصب أعين الجميع في محاكمة تخلو من أي صفة شرعية و أبسط ما تصف فيها بالمهزلة المهينة و أخيراً إعدامه و كأن العالم أصبح بلا رقيب أو حسيب، نتحدث عن لبنان و قد شاهدها الجميع تحترق، و تدمر البيوت فوق رؤوس ساكنيها، و تسفك دماء أطفالها، و بقيت همم العرب كما هيه، و بدت خطواتهم لإنقاذ ما تبقى من لبنان مترددة متهالكة، نتحدث عن سوريا و هي محاصرة و تبتز يوماً بعد يوم لتقدم التنازلات و الرضوخ، و نتحدث أيضاً عن الصومال العربي و قد رأينا أثيوبيا تغزوها و مازالت تصريحات العرب خجولة و بالطبع لا نجرأ أن نتحدث عن أفعال هنا.  نتحدث عن شرق أوسط أضحى مسرحاً للقوى العالمية و الإقليمية تبث سموم الفتنة و الطائفية في كل قطر و بيت، و تعيدنا تارة بعد أخرى لعهد الجاهلية و الأصنام، و أيام الخوارج و المنافقين اللئام . Read more…

Home Page, مقالات